نصائح لتحديد أهداف الموارد البشرية بنجاح

تحديد أهداف الموارد البشرية
رجاء قبل أي شيء:
"اللهم صل وسلم على سيدنا محمد"

يمكن القول إن أهم وظيفة توفرها إدارات الموارد البشرية لمنظمة ما هي صياغة الأهداف ثم تطوير الاستراتيجيات المناسبة التي تدفع المنظمة نحو تحقيق تلك الأهداف. في حين أن صياغة الأهداف هي وظيفة ضرورية لكل قسم من أقسام الموارد البشرية، فإن عملية تحديد الأهداف ليست دائمًا سهلة أو ناجحة. فيما يلي بعض النصائح التي قد يأخذها اختصاصيو الموارد البشرية في الاعتبار عند تحديد الأهداف التي يمكن أن تساعد في ضمان درجة أعلى من النجاح في تحقيق تلك الأهداف.

تأكد من أن الأهداف واضحة ومحددة

يمكن أن تكون الأهداف الغامضة أو العامة جدًا مثل “تحسين الإنتاجية” محبطة. إذا لم تتحسن كميات الإنتاج، فمن المحتمل أن يتم تجاهل الهدف.

على الطرف الآخر من الطيف، إذا تحسنت كميات الإنتاج حتى ولو طفيفًا، فقد يشعر الموظفون أن الهدف قد تحقق. يمكن أن تتسبب أي من النتيجتين في تجاهل الموظفين للهدف أو نسيانه والانحراف عن العمل نحو التحسينات.

تحديد المواعيد النهائية للأهداف

من المحتمل ألا يتم تحقيق هدف بدون موعد نهائي. من المرجح أن يضع الموظفون الهدف على أعصابهم الذهنية من أجل “تاريخ لاحق” غير محدد. حتى الموظفين ذوي النوايا الحسنة يمكنهم نسيان الهدف إذا لم يكن هناك موعد نهائي محدد لتحقيقه.

حافظ على الأهداف قابلة للتحقيق ولكنها صعبة

يجب أن يكون الوصول إلى الأهداف تحديًا يساعد على إبقاء جميع الموظفين في المؤسسة مدفوعين. لن تساعد الأهداف التي يمكن تحقيقها بسهولة في دفع الموظفين إلى مستويات الإنتاجية التي يمكن تحقيقها بأهداف أكثر تحديًا قليلاً. تظهر الأهداف غير القابلة للتحقيق نقصًا في فهم قدرات المنظمة وقد تشير إلى انفصال بين الموارد البشرية وبقية المنظمة.

تأكد من توفر الموارد المطلوبة

يجب على مديري الموارد البشرية التأكد من توفر جميع الموارد اللازمة لتحقيق الأهداف قبل الإعلان عن الأهداف التنظيمية للمنظمة. إخبار الموظفين بأن الهدف هو بيع 10 وحدات عندما لا يتوفر سوى 8 وحدات يظهر ضعف التنظيم وسيجعل من الصعب على الموظفين أخذ الأهداف المستقبلية على محمل الجد.

اقرأ أيضا:  تحليل أداء الموظف

ضع قدرات الموظف في الاعتبار

في معظم المؤسسات، يعمل الموظفون على مستويات مختلفة ويؤدون مهام مختلفة. إن تحديد نفس الهدف لجميع الموظفين ليس عادلاً وسيؤثر على مستوى مشاركة الموظف. ليس من الضروري تحديد أهداف لكل موظف على حدة، ولكن يجب تحديد الأهداف بطريقة تجعل جميع الموظفين يواجهون التحدي ويشاركوا في جهود قابلة للقياس بوضوح.

شجع العمل الجماعي

قد لا يكون من الممكن جعل جميع الأهداف مجهودًا جماعيًا، ولكن على الأقل يجب توجيه بعضها نحو تعزيز التعاون إذا كان ذلك ممكنًا. سيساعد هذا في تحويل الأهداف إلى تحدٍ مرحب به، بدلاً من كونه مطلبًا مرهقًا. إذا كان ذلك مناسبًا منطقيًا، فإن تشجيع المنافسة الودية بين الفرق قد يساعد أيضًا في دفع الدافع.

فوائد تحديد الهدف الجيد

يمكن أن تساعد الأهداف الموظفين على الشعور بالهدف والمنافسة. وهذا بدوره يمكن أن يساعد الموظفين في الحصول على دافع جديد. إذا تم الوصول إلى الأهداف، يمكن للمنظمة الاستفادة من زيادة الإنتاجية والإيرادات.

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب