ما هو دور إدارة الموارد البشرية فيما يتعلق بالتدريب والتطوير؟

دور إدارة الموارد البشرية في التدريب
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

تتعامل إدارة الموارد البشرية لشركتك الصغيرة مع التوظيف والاحتفاظ بالموظفين الأكفاء، ومراقبة الأداء الوظيفي، وتقديم التعويض المناسب وإدارة علاقات العمل. تلعب الموارد البشرية أيضًا دورًا مهمًا في مجال التدريب والتطوير.

توفير التوجيه للموظفين الجدد

يعد تعريف الموظفين الجدد بوظائفهم لتوفير التدريب والتوجيه الأولي الضروريين أحد الأدوار الرئيسية للموارد البشرية في التدريب والتطوير. يتضمن هذا الدور تعريف العمال الجدد بثقافة الشركة والعمليات الوظيفية، وتحديد أهداف وتوقعات أداء العمل وتعيين برامج التدريب الوظيفي المناسبة.

على سبيل المثال، قد يتلقى الموظف الجديد التوجيه في قسمه، والتحدث مع الإدارة حول الأهداف المهنية والمشاركة في الدورات التدريبية الرسمية وأنشطة التعلم العملي. يمكنه المتابعة مع الإدارة قبل العمل بشكل مستقل.

تقييم فجوات المهارة والأداء

تتمثل وظيفة الموارد البشرية الأخرى للتعلم والتطوير في تقييم الفجوات في المهارات الفردية والجماعية وقضايا الأداء لتقديم التغذية الراجعة في الوقت المناسب ووضع خطة لمعالجة المخاوف.

يتضمن ذلك استخدام أساليب تقييم الأداء مثل الإدارة بالأهداف، وردود الفعل بزاوية 360 درجة والمقابلات الفردية جنبًا إلى جنب مع تخصيص الأنشطة التنموية مثل التدريب، ولعب الأدوار، والمشاريع الخاصة والبرامج التعليمية. على سبيل المثال، قد يكون لدى المدير عضو فريق ذو خبرة ومدرّب موظف أبطأ لتحسين الإنتاجية في خط التجميع.

في الوقت نفسه، يجب أن تتطلع الإدارة إلى المستقبل لتحديد المهارات التي من شأنها أن تمنح الشركة ميزة أفضل ضد المنافسين وتضع أهدافًا تدريبية لتقوية القوى العاملة. على سبيل المثال، قد تجد الشركة المصنعة حاجة إلى زيادة الأتمتة في المستقبل القريب لتحسين الأداء. سيتطلب هذا أن يفهم العمال برمجة الآلة، لذلك يمكن للإدارة أن تخطط لتوفير مثل هذا التدريب.

تعيين الأنشطة التدريبية الجارية

حتى عندما يمتلك الموظفون المهارات اللازمة لأداء جيد، فقد لا تظل الشركة قادرة على المنافسة إذا لم يتلق الموظفون تدريبًا مستمرًا لتوسيع مهاراتهم. من خلال توفير أنشطة التدريب المستمرة مثل الندوات والتعلم عبر الإنترنت والعروض التوضيحية، يمكن للشركة المساعدة في منع الموظفين من الركود، واكتشاف المواهب وتعزيز الإنتاجية والمشاركة والروح المعنوية .

اقرأ أيضا:  نوع المشاكل في تقييم الأداء

باستخدام النتائج المستخلصة من تقييمات الأداء والمناقشات المهنية مع العمال، يمكن للمديرين الكشف عن مهارات محددة سيستفيد منها الموظفون والشركة بشكل أكبر بالإضافة إلى ما يثير اهتمامهم شخصيًا.

إعداد الموظفين لأدوار المستقبل

دور آخر لإدارة الموارد البشرية في التطوير الوظيفي هو مساعدة الموظفين على تخطيط مسار وظيفي مع الشركة حتى يتمكنوا من ملء فرص العمل في المستقبل. تتضمن هذه العملية عمل الإدارة والموظفين معًا لتحليل الأداء وتحديد المهارات والصفات الخاصة بالوظيفة وفهم الأهداف المهنية لتحديد التقدم المناسب.

على سبيل المثال، قد يكون مندوب المبيعات عالي الأداء مناسبًا للترقية إلى دور مدير المبيعات وقد يتولى برنامج التدريب الإداري للشركة لاكتساب المهارات القيادية. في الوقت نفسه، قد يعمل مدير من المستوى المتوسط ​​على تولي منصب القائد الأعلى للشركة عندما تتقاعد وقد يتلقى الإرشاد في الإعداد.

تحسين العمليات التنظيمية

يعد تحسين العمليات التنظيمية بحيث تعمل الشركة بشكل أكثر كفاءة ويحسن الجودة ويقلل من التكاليف وظيفة مهمة أخرى في مجال التعلم والتطوير في مجال الموارد البشرية. من خلال تقييم أداء أقسام معينة، يمكن للشركة تحديد الأدوات والإجراءات التي تبطئ سير العمل أو تسبب الإحباط للموظفين والعملاء. يمكن أن يؤدي ذلك إلى إيجاد طرق أفضل لأداء المهام اليومية بمساعدة بعض التدريب والإرشاد المناسب للموظفين.

على سبيل المثال، قد تكشف شركة ما أن موظفي خدمة العملاء يستخدمون نظام كمبيوتر قديمًا يتسبب في ارتكاب العمال لأخطاء أو يتطلب فترات انتظار أطول لحل مخاوف العملاء. يمكن أن يؤدي ذلك إلى اكتشاف تطبيق جديد يقوم بأتمتة الخطوات الرئيسية للموظفين ويحسن جودة البيانات ويزيد من رضا العملاء. يمكن للشركة أن تقرر تنفيذ البرنامج وتخصيص التدريب لجني الفوائد.

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب