إعلان

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

مفهوم التخطيط المالي

التخطيط المالي (financial planning) هو عملية وليس منتج، وهو طريقة طويلة المدى لإدارة أموالك بحكمة حتى تتمكن من تحقيق أهدافك وأحلامك، وفي نفس الوقت تفاوض على الحواجز المالية التي تنشأ حتماً في كل مرحلة من مراحل الحياة. من أجل إنشاء خطة مالية سليمة، يجب أن تكون الأهداف محددة مسبقا. ثم يتم جمع البيانات لتحليل وتقييم وضعك المالي. بمجرد الانتهاء، يمكن تطوير خطتك وتنفيذها. تعد مراقبة الخطة بشكل مستمر أمرًا ضروريًا لإجراء التعديلات اللازمة للوصول إلى أهدافك.

أهمية التخطيط المالي

إليك سبب اعتقادنا أنه من الضروري أن تبدأ رحلة التخطيط المالي الخاصة بك في أقرب وقت ممكن.

1. لتطوير الفهم المالي

من المهم أن يكون لديك فهم قوي لأموالك وكيفية الوصول إلى أهدافك، ولكن هناك الكثير لتتعلمه وتستغرق وقتًا لتتعلمه.

بدء عملية التعلم في أقرب وقت سيكون مفيدا لترتيب أموالك.

2. للمساعدة في تحقيق أهدافك

تم تصميم التخطيط المالي لتمكينك من تحقيق الأهداف المالية الشخصية.

سواء كنت تهدف إلى زيادة رصيد حسابك البنكي بنسبة معنية، أو الوفاء بالتزامات ديونك، أو حتى تبحث عن شراء سيارة جديدة، أو منزل… فيمكن أن يساعدك التخطيط المالي.

وكلما بدأت مبكرًا، كلما وصلت إلى هناك.

3. لأنك تلعب اللعبة الطويلة

الاستقرار المالي (الصحة المالية) لا يحدث بين عشية وضحاها، هناك عملية محددة متضمنة.

على غرار الصحة البدنية واللياقة البدنية، عليك أن تبدأ مبكرًا حتى لا تعمل بشكل شاق. إذا بدأت في تطوير نمط حياة صحي من التغذية الجيدة واللياقة البدنية في وقت مبكر، فستحافظ فقط على صحتك.

إذا بدأت متأخراً، فهناك فرصة جيدة لأنك ستكافح العادات والميول السيئة وربما حتى المشكلات الصحية بسبب سوء التغذية ونقص اللياقة. لكن لا تنتظر لبدء التخطيط المادي أو المالي.

من مراحل التخطيط الأولية، إلى مراقبة أنماط الإنفاق، إلى زيادة التدفق النقدي وتجميع المزيد من رأس المال، إلى الاستثمار وما إلى ذلك… يستغرق الأمر وقتًا للتحسين.

4. للحد من الضغوط المرتبطة بالمال

أخيرًا، التخطيط المبكر والشعور بالأمان المالي يمكن أن يمنع التوتر الذي يجعلك على ما يرام.

العلم يثبت ذلك!  وجدت دراسة حديثة أن الأمن المالي هو مؤشر مباشر على صحتك.

والأهم من ذلك، أن الشعور بالأمان المالي بشأن المستقبل لا يقل أهمية عن الشعور بالأمان في اللحظة الحالية.

ما هي المكونات الأساسية للتخطيط المالي؟

سترغب في إنشاء خطة مالية شاملة لك ولعائلتك للتأكد من أنها فعالة قدر الإمكان. للقيام بذلك بشكل صحيح، ستحتاج إلى إشراك جوانب متعددة من حياتك المالية، مثل الإقرارات الضريبية وحسابات التقاعد والاستثمارات.

اقرأ أيضا:  كيف تتجنب الديون

هناك عدد من العناصر الأساسية التي تشارك عادة في خطة مالية جيدة. على الرغم من أنها تؤثر جميعًا على أموالك بطرق مختلفة، إلا أن تأثيرها التراكمي يحدد كيف سيبدو مستقبلك المالي.

فيما يلي الفئات المالية والفئات الفرعية التي يجب التركيز عليها:

الميزانية:

– بيان التدفق النقدي يوضح مصادر الدخل والمصروفات
– الميزانية العمومية التي تراجع أصولك وخصومك
– الإيجابيات والسلبيات للوضع المالي الحالي

الاستثمار:

– تقارير عائد محفظة الاستثمار
– خطط توزيع الأصول
– نظرة عامة على استثمارات حساب التقاعد

التخطيط للتقاعد:

– تقديرات الدخل بعد التقاعد والضمان الاجتماعي
– خطة نمط الحياة بعد التقاعد

التخطيط العقاري:

– تقديرات ضريبة العقارات / الميراث
– الإرادة المكتملة
– تخطيط الهدايا الخيرية

إدارة المخاطر:

– الرعاية طويلة الأجل والتأمين ضد العجز والتأمين على الحياة
– خطة استحقاقات المستفيد والورثة
– المعاشات

أنواع التخطيط المالي:

لحياتك جوانب متعددة – عائلتك وعملك وحياتك الاجتماعية وهواياتك وما إلى ذلك.

يلامس المال كل هذه الجوانب، لهذا السبب التخطيط المالي ليس مهمة بسيطة. يجب أن تكون شاملة لتكون خطة فعالة. علاوة على ذلك فأنت لا تحتاج إلى التفكير فقط في حاضرك، ولكن أيضًا في مستقبلك.

فيما يلي قائمة مرجعية من سبع نقاط تغطي المجالات الواسعة التي يمكن فيها إجراء التخطيط المالي:

1. تخطيط التدفق النقدي:

بعبارات بسيطة، يشير التدفق النقدي إلى تدفق الأموال إلى الداخل والخارج. إنه سجل لدخلك ونفقاتك.

على الرغم من أن هذا يبدو بسيطًا، إلا أن قلة قليلة من الناس تستغرق وقتًا طويلاً لمعرفة ما يأتي وما يخرج من أيديهم كل شهر. يشير تخطيط التدفق النقدي إلى عملية تحديد النفقات الرئيسية في الحاضر والمستقبل (على المدى القصير والطويل الأجل)، والقيام بالاستثمارات المخطط لها.

هذا لضمان حصولك على المبلغ المطلوب عند الحاجة. تخطيط التدفق النقدي هو أول شيء يجب القيام به قبل البدء في ممارسة الاستثمار. بدون هذا التخطيط، لن تكون في وضع يسمح لك بمعرفة كيف تبدو أموالك وما يمكنك الاستثمار فيه دون زيادة السيولة لديك.

سيمكنك أيضًا من فهم ما إذا كان استثمار معين يتطابق مع متطلبات التدفق النقدي الخاصة بك.

2. التخطيط الاستثماري:

الادخار والاستثمار نشاطان منفصلان. أحدهما يتعلق بنفقاتك، والآخر يتعلق بالأدوات المالية.

اقرأ أيضا:  شجرة‌ ‌الحسابات‌

ستنمو ثروتك بمرور الوقت فقط إذا استثمرت في الأصول. يتعامل التخطيط الاستثماري مع نوع الأدوات التي يجب على الفرد الاستثمار فيها للحصول على أقصى استفادة من ثروته.

يتعلق الجزء الأول من هذا التخطيط بملف تعريف المخاطر والعائد الخاص بك.

هذا هو المكان الذي تحدد فيه حدودك من حيث المخاطر التي ترغب في تحملها والحد الأدنى للعائد الذي تتوقعه. يتم ذلك بناءً على مرحلة حياتك، ومتطلبات الإنفاق فيما يتعلق بدخلك وثروتك، والأفق الزمني، ومتطلبات السيولة، ومختلف القيود الفردية المحددة.

التخطيط الاستثماري مهم لأنه يساعدك على جني أقصى فائدة من استثماراتك.

3. التخطيط للتقاعد:

هذا النوع من التخطيط يعني التأكد من أن لديك ما يكفي من المال للعيش بعد التقاعد من العمل.

يجب أن يكون التقاعد هو أفضل فترة في حياتك، حيث يمكنك حرفياً الجلوس والاسترخاء. أنت تجني بشكل أساسي ثمار سنوات من العمل الشاق.

أكيد القول اسهل من الفعل، فلتحقيق حياة تقاعد خالية من المتاعب، تحتاج إلى اتخاذ قرارات استثمارية حكيمة خلال حياتك العملية، وبالتالي وضع أموالك التي كسبتها بشق الأنفس من أجل العمل لديك في المستقبل.

التخطيط للتقاعد لا يقل أهمية عن التخطيط لحياتك المهنية والزواج.

تأخذ الحياة مجراها الخاص ومن أفقرها إلى أغنىها، لن ينجو أحد. نتقدم في السن كل يوم، دون أن ندرك. ومع ذلك، نفترض أن الشيخوخة لن تمسنا أبدًا.

المستقبل يعتمد إلى حد كبير على الخيارات التي تتخذها اليوم. القرارات الصحيحة بمساعدة التخطيط المالي المناسب المتخذة في الوقت المناسب ستضمن سلامتك أثناء التقاعد.

4. التخطيط الضريبي:

التهرب الضريبي غير قانوني، لكن تقليل الضرائب أمر قانوني.

وبالتالي يمكنك تقليل مسؤوليتك الضريبية عن طريق التخطيط الفعال. مع التخطيط الضريبي المناسب، يمكنك زيادة دخلك بعد الضرائب. قد يحدد هذا أيضًا قراراتك الاستثمارية.

على سبيل المثال، إذا كنت تريد توفير الضرائب فقد تفضل الاحتفاظ بالمخزون لمدة عام على الأقل قبل البيع. بهذه الطريقة يمكنك تجنب ضريبة أرباح رأس المال قصيرة الأجل. سيؤدي ذلك إلى تغيير استراتيجية التداول الخاصة بك تمامًا.

وبالمثل يمكنك تفضيل الأدوات التي تقدم مزايا ضريبية مثل صناديق الادخار العامة وما إلى ذلك.

5. التخطيط المستقبلي للأطفال:

الضروري التخطيط لمستقبل أطفالك. الغرض من التخطيط لمستقبل طفلك أو أطفالك هو إنشاء مجموعة من النفقات المتوقعة مثل التعليم العالي والزفاف.

وبالتالي ستتمكن من توفير غطاء أمني مناسب خلال سنوات نموهم. لضمان التمويل الكافي لتعليم طفلك، أنت كوالد لا تحتاج فقط إلى الادخار، ولكن أيضًا الاستثمار بشكل منهجي وعلى فترات منتظمة.

اقرأ أيضا:  المحاسبة القانونية

6. تخطيط التأمين:

أنت لا تعرف أبدًا ما هي المفاجأة التي ستلقي بها عليك الحياة. يساعدك تخطيط التأمين على توفير شبكة أمان يمكن أن تكون مفيدة في أوقات الشدة.

يهتم هذا النوع من التخطيط بضمان التغطية الكافية ضد المخاطر القابلة للتأمين. يتطلب حساب المستوى الصحيح لتغطية المخاطر خبرة كبيرة.

يمكن أن يساعدك التخطيط السليم للتأمين على النظر في إمكانية الحصول على تغطية أوسع بنفس المبلغ أو قسط أقل. يمكّنك التأمين من عيش حياتك على أكمل وجه، دون القلق بشأن التأثير المالي للأحداث التي قد تعيقه.

بمعنى آخر، يحميك التأمين من الحوادث الطارئة.

7. التخطيط العقاري:

كل شخص يكتسب قدرا كبيرا من العقارات خلال حياته. في حالة الوفاة أو مدى الحياة، يمكن نقل هذا إما إلى الورثة أو إلى المؤسسات والجمعيات الخيرية.

يُطلق على التخطيط لهذا النقل بأكثر الطرق فعالية اسم التخطيط العقاري.

أهداف التخطيط المالي الناجح

أبرز خمسة أهداف للتخطيط المالي هي:

تقدير إجمالي رأس المال المطلوب:

تتمثل الخطوة الأولى في التخطيط المالي في تحديد الاستثمار الفعلي أو رأس المال المطلوب. يمكن تقسيم متطلبات رأس المال إلى فئتين، أي متطلبات قصيرة الأجل ومتطلبات طويلة الأجل.

يعتمد رأس المال المطلوب على عدد من العوامل مثل متطلبات الإعلان عن الأصول الحالية والثابتة ونفقات التشغيل.

تحديد مصادر وتوافر وتوقيت التمويل:

إن تحديد مصادر الأموال وتوقيتها أمر معقد مثل أي شيء آخر. يجب أن يكون المبلغ المطلوب من الأموال متاحًا في الوقت المناسب وفقًا لاحتياجات العمل.

يساعد التخطيط المالي في تحديد مصدر الأموال غير المكلف والتأكد من توفر الأموال في الوقت المناسب.

تحديد هيكل رأس المال التجاري:

يعتبر هيكل رأس مال الشركة بمثابة تكوين إجمالي الدين الخارجي أو الداخلي لرأس مال المساهم.

يشمل التخطيط المالي القرار بشأن نسبة الدين إلى حقوق الملكية ونوع الاستثمار المطلوب على المدى القصير والطويل والذي لا يؤثر على هيكل رأس مال الشركة.

الاستراتيجيات المضادة للمخاطر:

يحدد التخطيط المالي المخاطر والقضايا المرتبطة بخطة العمل.

بمجرد تحديد المشكلات في مرحلة التخطيط، يتم إعداد الاستراتيجيات المضادة لمواجهة المشكلات المحددة. هذا يضمن إتمام المشروع بسلاسة ويوفر الكثير من المال والوقت.

تجنب توليد الأموال الزائدة:

تعتبر الزيادة غير الضرورية ونقص الأموال دائمًا صفقة باهظة الثمن للشركات.

أحد أهم أهداف التخطيط المالي هو منع الأعمال التجارية من زيادة الأموال غير الضرورية. الأموال الزائدة هي مجرد أصل خامل لنشاط تجاري لا يمكن أن يدر أي إيرادات للشركة ولكن لها تكلفتها الخاصة.

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

إعلان