إعلان

المحاسبة الإسلامية
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

الإسلام له نظرة مختلفة للعالم تؤثر على الأنشطة الإجتماعية والإقتصادية لأتباعه. نظرًا لأن المحاسبة مؤسسة اجتماعية يجب أن تعكس الفروق الدقيقة في مجتمعها وتساعد على تحقيق أهدافها الإجتماعية والإقتصادية، فإن نوعًا مختلفًا من المحاسبة مطلوب مقارنة بالمحاسبة التقليدية للمجتمع الرأسمالي. البحث في المحاسبة الإسلامية لا يزال في مرحلة استكشافية. يحاول روادها تطوير إطار نظري للمحاسبة الإسلامية باستخدام منهجيات مختلفة. بالتزامن مع تطوير المحاسبة التقليدية، فإن البحث جار عن أهداف وخصائص المحاسبة الإسلامية كأساس لوضع مبادئها وأعرافها و قواعدها ومعاييرها. يستكشف هذا المقال القضايا الناشئة في هذا التطور ويبحث عن أنماط في النقاش حول أهدافها وأثر معايير المحاسبة الإسلامية وإبراز الفرق بين المحاسبة الإسلامية وكل من المحاسبة التقليدية والمحاسبة الإجتماعية.

مفهوم المحاسبة الإسلامية

توجد المحاسبة الإسلامية منذ القرن الخامس عشر الميلادي ولها مبدأها الخاص الذي لا يمكن أن يقلل فقط من درجة الأنشطة غير المتوقعة المتعلقة بعملية المحاسبة ولكن أيضًا يزيد من رفاهية الأطراف الداخلية والخارجية للعمل. ذلك لأن المحاسبة الإسلامية لها جانب له معنى وقيمة أكثر وهو جانب مماثل للمحاسبة التقليدية أيضًا. وهي تتألف من جميع القيم المطلوبة للعملية المحاسبية الأكثر تفضيلاً.

يمكن تعريف المحاسبة الإسلامية على أنها إطار عمل محاسبي يخطط لتزويد العملاء بالبيانات التي تمكنهم من إدارة مؤسساتهم وجمعياتهم كما هو مبين في الشريعة الإسلامية أو القانون الإسلامي.

أهمية المحاسبة الإسلامية

نحتاج محاسبة إسلامية لأننا مسلمون. كمسلم يجب علينا أن نفعل الواجبات القائمة على الشريعة الإسلامية. المحاسبة الإسلامية مهمة أيضًا لأنها يمكن أن تمكِّن المسلمين من تقييم مسؤولياتهم تجاه الله. إذا كنا المسؤولون، يجب أن نؤدي واجباتنا بأمانة لأنه يجب أن تكون المعلومات خالية من أي تأثير ولا يجب أن يتم توفيرها لفائدة بعض الأطراف. في الإسلام المحاسبة هي تركيز القواعد على الأخلاق الإسلامية الحميدة. وفقا لذلك يجب توفر في المحاسب الإسلامي خصائص الثقة والمسؤولية والعدل.

اقرأ أيضا:  تقنيات إدارة المخزون

مبادئ المحاسبة الإسلامية

المحاسبة في الإسلام مدونة سلوك أخلاقية وليس هناك مفهوم للمصلحة.

من بين أساسيات المحاسبة الإسلامية نجد هذه العناصر:

الربا (الفائدة): إن دفع الفوائد وأخذها كما يحدث في النظام المصرفي التقليدي محظور صراحة في القرآن الكريم.

الزكاة: إن عملية التوزيع المتكرر للدخل والثروة متأصلة في الإسلام لضمان مستوى معيشي عادل لكل الناس وخاصة الفقراء منهم. تختلف الزكاة عن الضريبة، فالضريبة التزام على المواطنين تجاه المجتمع، في حين أن الزكاة التزام على المسلم ليس فقط تجاه المجتمع بل تجاه الله أيضًا.

عدم تمويل المشاريع المحرمة: لا يمكن للمصارف الإسلامية أن تمول الأنشطة أو الأشياء المحرمة في الإسلام،

تعطي البنوك الإسلامية الأولوية للإنتاج الأساسي الذي يلبي احتياجات غالبية الجالية المسلمة.

التكافل (الضمان المشترك): النوع الوحيد من التأمين الذي يبدو أنه قانوني وفقًا للتأمين الشرعي.

يجب على المسلمين ممارسة أعمالهم التجارية وفقًا لمتطلبات دينهم وهي الوسطية والعدالة واللطف والأمانة والإنفاق على الوفاء بالإلتزامات الإجتماعية. يجب تجنب الظلم والجشع في جميع الأوقات.

أهداف المحاسبة الإسلامية

  • المحافظة على الأموال ومراجعة المكاسب وتنظيم المعاملات المالية. 
  • توفر الحجج الكتابية في حالة المنازعات أمام القضاء لأن الشهادة القائمة على الكتابة أقوى.
  • المساعدة في اتخاذ القرارات المختلفة لأن اتخاذ القرار يبنى على ما هو مسجل بالدفاتر.

أثر معايير المحاسبة الإسلامية

يترك تطبيق مبادئ المحاسبة الإسلامية تأثيرًا مفيدًا بشكل مباشر وغير مباشر على الأطراف الداخلية والخارجية للشركة؛ يتم تمييز بعضها أدناه.

  • تقل احتمالات الأنشطة غير المتوقعة من قبل المحاسب مثل الإحتيال في الأعمال والمجتمع.
  • سيشعر الدائن بمزيد من الأمان في استثمار أمواله في الأعمال التجارية.
  • البيانات المالية والتقارير ستسهل على المستخدمين اتخاذ قرارات أفضل وأكثر دقة.
  • أحد أغراض المحاسبة الإسلامية هو الإهتمام بالموظفين وأسرهم عند أداء وظائفهم. يمكن أن يكون مفيدًا في الحد من الفقر وزيادة رفاهية المجتمع داخل الشركة. هذا يزيد من القوة الشرائية للمحرومين مما يساهم بشكل غير مباشر في النمو الإقتصادي.
  • تستفيد الشركة أيضًا من زيادة الأرباح وولاء العملاء والثقة والموقف الإيجابي للعلامة التجارية ومكافحة الدعاية السلبية والحصول على مكانة مناسبة في عالم الأعمال.
اقرأ أيضا:  التخطيط المالي

الفرق بين المحاسبة الإسلامية والمحاسبة التقليدية

تعتمد المحاسبة التقليدية على تفسير البيانات وتصنيفها. المعلومات التي يتم تسليمها للعميل مدروسة جيدًا للتأكد من أنه سوف يستثمر في النظام المحاسبي والمصرفي. الفرق الرئيسي بين المحاسبة الإسلامية والمحاسبة التقليدية هو كيفية مشاركة المعلومات. المحاسبة في الإسلام توفر جميع المعلومات بوضوح للآفاق، بينما في المحاسبة التقليدية يتم تقديم معلومات مختارة. المحاسبة الإسلامية يمكن أن تكون مختلف على المحاسبة التقليدية حيث تتضمن المحاسبة التقليدية جميع البيانات أو المعاملات أوالمعلومات التي لا تسمح بها الشريعة الإسلامية مثل الربا. كما نعلم الربا حرام في دين الاسلام. لذلك لا يجوز أي معاملة أو بيانات أو معلومات تتضمن الربا. ثم المحاسبة الإسلامية تهتم أيضًا بالحقيقة والصدق مع الآخرين و تؤكد على مبدأ المساءلة والأخلاق أيضا للناس. لهذا السبب يجب أن يكون المحاسب مسئولًا وجديرًا بالثقة ويتمتع بأخلاق عالية. هذا بسبب أن المحاسب هو الفرد الذي يؤدي مهام المحاسبة للأفراد أو الشركات. تختلف المواد الدقيقة التي يتعامل معها المحاسب حسب حجم الشركة وتخصص المحاسب.

الفرق بين المحاسبة الإسلامية والمحاسبة الإجتماعية

تختلف المحاسبة الإجتماعية عن المحاسبة الإسلامية. المفهوم العام للمسؤولية الإجتماعية للشركات (CSR) هو ضمان الإستدامة المحظورة بموجب المحاسبة الإسلامية. المحاسبة الإجتماعية للشركات لها تأثير مباشر على البيئة الإجتماعية. لذلك، يلزم القانون لأنشطة المحاسبة الإجتماعية للشركات والمعلومات المتعلقة بعملياتها أن يتم الكشف عنها بصدق لعامة الناس.

لأن المحاسبة الإسلامية تلزم الشركات باتباع الشريعة بدقة، فهي تعتبر مسؤولية دينية. تتطلب المسؤولية الإقتصادية أن تكون البيانات المالية قابلة للتطبيق ومربحة وفعالة في حين أن المحاسبة الإسلامية ملزمة باحترام القيم المجتمعية والدينية.

لذلك، تعتبر المحاسبة الإسلامية أكثر تعقيدًا بكثير من مفهوم المحاسبة الإجتماعية للشركات من حيث تزويد الإقتصاد بالدقة والعدالة دون أخذ أو إبداء فائدة.

اقرأ أيضا:  المحاسبة الحكومية
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب