كيفية استخدام برنامج إدارة المخاطر المالية لقرارات العمل

كيفية استخدام برنامج إدارة المخاطر المالية لقرارات العمل
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

من المحتمل أنك سمعت آلاف المرات عن أن المخاطرة هي مفاتيح تحقيق النجاح. في حين أن هذا صحيح، يذكرنا JS Elliot أن “فقط أولئك الذين سيخاطرون بالذهاب بعيدًا، يمكنهم معرفة المدى الذي يمكن قطعه.”

في بعض الأحيان، نحتاج إلى إلقاء نظرة ثانية على بعض هذه المخاطر قبل أن نتعامل معها لأن بعض المخاطر يمكن أن تؤسس لنشاطك التجاري.

ونظرًا لوجود أشكال مختلفة من المخاطر، مثل المخاطر المالية والاستراتيجية ومخاطر الامتثال وما إلى ذلك، فسننظر اليوم فقط في أحد هذه المخاطر، وهو المخاطر المالية. إذن، هل كل المخاطر المالية تستحق المخاطرة؟ بصراحة، لا أحد يعلم.

ولكن هناك طريقة يمكنك على الأقل التنبؤ بها ومنح عملك خطة احتياطية في حالة حدوث أي شيء مع استثمارك المالي. وذلك من خلال استخدام أدوات إدارة المخاطر المالية. لكن دعونا لا ننتقل إلى ذلك.

على الأقل، دعنا أولاً نلقي نظرة على ماهية إدارة المخاطر المالية حتى نتمكن من فهم أفضل لكيفية استخدام أدوات أو برامج إدارة المخاطر المالية لاتخاذ قرارات العمل.

ما هي إدارة المخاطر المالية؟

تتعلق إدارة المخاطر المالية بالاكتشاف المبكر أو التنبؤ بمخاطر مالية محتملة قد تحدث في مستقبل شركة أو مؤسسة. وفي معظم الأوقات، يمكن تنفيذ هذه الإدارة من قبل قسم معين في الشركة أو باستخدام البرامج.

في كلتا الحالتين، الهدف دائمًا هو منع المؤسسة من الانهيار المالي، إما من خلال الديون أو الاستثمار الخاطئ أو الرافعة المالية.

لذا، مع وضع ذلك في الاعتبار، كيف يمكن استخدام هذه الأدوات المالية في اتخاذ قرارات العمل؟

نفقات

السبب الحقيقي وراء وصول الوضع المالي للشركة إلى الحضيض هو عندما تكون تكاليفها أكثر من دخلها. لهذا السبب يجب على أي شركة ترغب في الهروب من هذا الفخ المالي أن تستفيد دائمًا من مديري المخاطر المالية لتحليل كل حساب قبل صنعها.

اقرأ أيضا:  المحاسبة الإبداعية

على سبيل المثال، قبل الشروع في الاستثمار ربما في أسهم جديدة أو إعادة تصميم هيكل الشركة، يجب أولاً على فريق مديري المخاطر المالية تحليل كيف ستفيد هذه النفقات الشركة مالياً، على المدى القصير والطويل. إذا لم يحدث ذلك، فستحتاج الشركة إلى النزول من تكبد مثل هذه النفقات.

التوظيف

هناك عامل آخر غالبًا ما يؤثر سلبًا على الموارد المالية للشركة وهو عندما يكون إجمالي رواتب الموظف أكثر مما تحققه الشركة شهريًا. لذلك، فإن استخدام أدوات الإدارة المالية مثل HedgeGuard أو Black Swan لديه القدرة على تحليل وموازنة أجور الشركة وميزانيتها وعجزها من خلال مقاييس تساعد الشركة على اتخاذ قرار بشأن تسريح بعض الموظفين أو دمج بعض الإدارات أو تخفيض الرواتب.

الاستعانة بمصادر خارجية

في الآونة الأخيرة، اكتشفت معظم الشركات الحاجة إلى الاستعانة بمصادر خارجية لمعظم صفقاتها لأنها تعد في كثير من الأحيان بخفض التكاليف وتوفير الوقت. ومع ذلك، ليست كل الاستعانة بمصادر خارجية رخيصة. أعني، قد يبدو أنها تبدو كذلك في البداية، ولكن على المدى الطويل، قد تستنزف بعض وظائف الاستعانة بمصادر خارجية تمويل الشركة. لذلك، قبل التخطيط لعمليات الاستعانة بمصادر خارجية، تحتاج الشركة إلى تحليل المخاطر التي تنطوي عليها، باستخدام مديري المخاطر المالية أو أداة خارجية لإدارة المخاطر.

تمامًا كما قال ديف رامزي، مقدم البرنامج الإذاعي ورجل الأعمال الأمريكي، “يجب أن تتحكم في أموالك، وإلا فإن الافتقار إليها سوف يسيطر عليك إلى الأبد”. لذلك، إذا لم تقم بإدارة المخاطر المالية الخاصة بك بشكل صحيح باستخدام أدوات الإدارة المالية الصحيحة، فقد لا يعيش عملك ليروي القصة.

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب