إعلانات

ما هو الاستثمار بقوة؟

استراتيجية الاستثمار الجريئة هي تلك التي تنطوي على تحمل المزيد من المخاطر من أجل تحقيق عوائد أعلى محتملة. قد يشمل ذلك استثمار نسبة أكبر من محفظتك في الأسهم ، مقارنة بالسندات أو ما يعادله من النقد .

يمكن أن يعني أيضًا أن تكون أكثر جرأة في قرارات البيع والشراء، وأحيانًا تقوم بشراء الأسهم بالهامش أو بيعها على المكشوف.

لماذا يجب علي الاستثمار بقوة؟

في حين أن الاستثمار القوي قد يمنحك عوائد أعلى من الاستراتيجيات الأكثر تحفظًا، إلا أن هناك أيضًا المزيد من المخاطر التي تنطوي عليها.

نظرًا لأن المستثمرين العدوانيين يضعون المزيد من أموالهم في أصول أكثر خطورة مثل الأسهم ومشتقات الأسهم (مثل الخيارات)، فسوف يرون عمومًا تقلبات أكبر في قيمة استثماراتهم . إذا كنت تخشى تقلبات السوق أو كنت عرضة للذعر في أزمة ما، فمن غير المرجح أن يكون الاستثمار القوي هو الخيار الصحيح لك.

كيف أستثمر بقوة؟

تتمثل إحدى الطرق التي يمكن بها للمستثمرين الجريئين في زيادة عائداتهم في الحصول على قروض مقابل استثماراتهم. على سبيل المثال، يمكنهم الحصول على قروض بالهامش تسمح لهم بشراء أسهم أكثر من الأموال النقدية المتوفرة لديهم. يمكن أن يؤدي هذا إلى تضخيم الأرباح إذا ارتفع السهم، ولكنه يزيد أيضًا من الخسائر إذا انخفض السهم.

التكتيك الآخر الذي قد يستخدمه المستثمرون العدوانيون هو البيع على المكشوف. يتضمن هذا اقتراض أسهم من الأسهم التي تعتقد أنها ستنخفض وبيعها، على أمل إعادة شرائها بسعر أقل وإعادتها إلى المُقرض. بسبب المخاطر التي ينطوي عليها البيع على المكشوف يخضع لرسوم الاقتراض.

متى يجب علي التوقف عن الاستثمار بقوة؟

استثمر بقوة فقط إذا كنت قادرًا على التعامل مع التقلبات في قيمة استثماراتك وكنت مرتاحًا لمخاطر إضافية. خلاف ذلك، يمكن أن يؤدي الاستثمار القوي إلى خسائر فادحة.

اقرأ أيضا:  10 الفوائد الرئيسية للتخطيط المالي

حتى المستثمرين الجريئين الذين حققوا مكاسب كبيرة يمكن أن يروا في النهاية انعكاس هذه المكاسب إذا تدهورت السوق. من المهم أن يكون لديك خطة لما ستفعله في حالة حدوث ذلك، ومعرفة متى حان الوقت لتقليل تعرضك للمخزون.

ما هي مخاطر الاستثمار بكثرة في الأسهم؟

هناك عدد قليل من المخاطر الرئيسية التي يحتاج المستثمرون العدوانيون إلى إدراكها.

أولاً، الأسهم أكثر تقلباً بكثير من فئات الأصول الأخرى، مثل السندات أو النقد. هذا يعني أنها يمكن أن ترتفع أو تنخفض في قيمتها كثيرًا، مما قد يؤدي إلى خسائر كبيرة إذا لم تكن مستعدًا لذلك.

ثانياً، الأسهم ليست سيولة مثل الأصول الأخرى. هذا يعني أنك قد لا تكون قادرًا على بيعها بالسرعة التي تريدها، أو بسعر معقول.

طرق التخفيف من المخاطر للمستثمرين العدوانيين

هناك عدد من الخيارات التي يمتلكها المستثمرون الجريئون لتخفيف المخاطر.

الأول هو التنويع . يمكن أن يشمل ذلك الاستثمار في فئات الأصول المختلفة، مثل الأسهم والسندات، وكذلك الشركات المختلفة في الصناعات المختلفة.

خيار آخر هو الاستثمار في صناديق المؤشرات ، التي تتبع مؤشرًا معينًا، مثل S&P 500 . يمنحك هذا التعرض لمجموعة واسعة من الأسهم دون الحاجة إلى إجراء كل البحث بنفسك.

أخيرًا، يمكنك استخدام أوامر وقف الخسارة لبيع أسهمك إذا انخفضت عن سعر معين. يمكن أن يساعد ذلك في حماية أرباحك عندما ينخفض ​​السوق، مع الحد من خسائرك في حالة الانهيار.

بغض النظر عن مدى شدتك في الاستثمار، من المهم أن تتذكر استراتيجيات التخفيف من المخاطر.

الخط السفلي

يمكن أن يكون الاستثمار الجريء طريقة رائعة لزيادة عائداتك، لكنه ينطوي على مخاطر أكبر من الاستراتيجيات الأكثر تحفظًا.

تأكد من فهمك للمخاطر التي تنطوي عليها ولديك خطة لما ستفعله إذا سارت الأمور جنوبًا قبل الاستثمار بقوة. هناك بعض الأشياء التي يمكن للمستثمرين الجريئين القيام بها لتقليل المخاطر، بما في ذلك تنويع محفظتهم الاستثمارية والاستثمار في صناديق المؤشرات.

اقرأ أيضا:  ما هو القطاع الخاص؟

لماذا يجب أن أستثمر بقوة؟

إذا كنت مرتاحًا للمخاطرة ولا تحتاج إلى الاعتماد على استثماراتك للحصول على الدخل، فقد يؤدي الاستثمار القوي إلى أرباح كبيرة.

كيف أستثمر بقوة؟

قد يضع المستثمرون العدوانيون المزيد من محفظتهم في الأسهم، أو يستخدمون الهامش لشراء المزيد من الأسهم بأموال مقترضة، أو البيع على المكشوف للأسهم التي يعتقدون أنها ستنخفض.

ما هي مخاطر الاستثمار المفرط في الأسهم؟

تتضمن مخاطر الاستثمار القوي تقلبًا أكبر وسيولة أقل من خيارات الاستثمار الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للمستثمرين العدوانيين رؤية مكاسبهم تنعكس في حالة تعثر السوق.

هل تحتاج مساعدة في بناء استراتيجية تسويق لمشروعك؟

اطلع على خدماتنا من هنا.

مقالات قد تهمك:

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب