إعلان

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

ما هو التقشف؟

التقشف هو سياسة اقتصادية تستخدمها الحكومة لتقليل ديون القطاع العام أو السيطرة عليها. عند استخدامه كأداة من قبل الحكومة، فإن التقشف هو اقتصاد متطرف تفرضه الحكومة عندما يكون المبلغ المستحق كدين عام ضخم. إذا كان الدين العام ضخمًا وهناك احتمالية للتخلف عن السداد، تقوم الحكومة بتفعيل إجراءات التقشف التي تقلل الدين العام والإنفاق. يمكن أن تتخذ تدابير التقشف شكل تخفيضات في الإنفاق أو زيادات ضريبية في بلد ما أو يمكن أن تكون كليهما. خلال فترات التقشف، هناك القليل من الأموال المتداولة ويتم إنفاق الأموال المتاحة على أشياء مهمة وليس أشياء غير مادية.

كيف تعمل تدابير التقشف؟

تستخدم الحكومات أو المنظمات أو الأفراد الذين يجدون صعوبة في سداد ديونهم تدابير التقشف، خاصة عندما يكون هناك فرق شنيع بين الدخل الحكومي (الإيصالات) والنفقات. بالنسبة للحكومة، يأتي ارتفاع الدين العام مصحوبًا بمخاطر التخلف عن السداد وعندما تتخلف الحكومة عن السداد، يتم تراكم المزيد من الديون وهذا هو سبب استخدام الحكومة تدابير التقشف. في الأساس، يتم استخدام التقشف في الاقتصاد لخفض الدين العام وتحفيز النمو. تدابير التقشف الرئيسية التي تستخدمها الحكومة هي ؛

  • توليد الإيرادات من خلال الضرائب، وهذا الإجراء في صالح الإنفاق الحكومي.
  • زيادة الضرائب وخفض الانفاق غير المهم.
  • انخفاض الإنفاق الحكومي وخفض الضرائب.

الضرائب والتقشف

بشكل أكثر وضوحًا، بدأت حكومات العديد من الدول في استخدام التقشف كأداة لتقليل مخاوف الميزانية، وقد أثار ذلك بعض المخاوف، لا سيما من قبل خبراء الضرائب والاقتصاديين. فيما يتعلق بمسألة الضرائب، يتم نصب الاقتصاديين في خيام مختلفة، حيث يقول أمثال آرثر لافر إنه عندما يتم تخفيض الضرائب، سيكون هناك المزيد من الأنشطة الاقتصادية في بلد ما وهذا سيعزز الإيرادات التي تدرها الدولة. على الرغم من الموقف الذي أبرزه الاقتصاديون أعلاه، يؤكد بعض الاقتصاديين أن زيادة الضرائب تؤدي إلى زيادة الإيرادات. لكن العديد من الدول الأوروبية دعمت واستخدمت زيادة الضرائب لزيادة الإيرادات.

اقرأ أيضا:  الميزان التجاري: ما هو؟ وكيف يمكن حسابه؟

الإنفاق الحكومي والتقشف

تساعد تدابير التقشف في خفض ديون القطاع العام وكذلك السيطرة على عجز الميزانية الحكومية. عندما تستخدم الحكومة التقشف، يمكن أن يكون من خلال خفض الإنفاق أو زيادة الضرائب. يعد خفض الإنفاق الحكومي شكلاً من أشكال تدابير التقشف حيث يساعد ذلك على تقليل العجز. هناك العديد من إجراءات التقشف التي يمكن للحكومة استخدامها، أهمها ؛

  • تخفيضات الإنفاق، أي تقليل الإنفاق أو النفقات الحكومية، بما في ذلك إلغاء البرامج أو المشاريع المقترحة.
  • زيادة الضرائب لتوليد المزيد من الإيرادات.
  • قطع الوظائف الحكومية غير الضرورية مثل تقليص الخدمات الحكومية.
  • وقف التوظيف الحكومي أو تقليص بعض العاملين بالحكومة.
  • تخفيض الضرائب وخفض الإنفاق الحكومي.

أمثلة تاريخية لتدابير التقشف

يعد الركود والانهيار الاقتصادي من الظروف التي تتطلب في كثير من الأحيان تطبيق التقشف من قبل الحكومة. في الولايات المتحدة، كان التقشف في عام 1920 بمثابة علاج للركود. أدت إجراءات التقشف المستخدمة خلال فترة الركود هذه إلى تقليص الميزانية والنفقات الحكومية، وبلغ التخفيض ما يقرب من 50 ٪ وفقًا لتوجيهات وارن جي هاردينغ، رئيس الولايات المتحدة آنذاك.

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب