إعلان

الدورة الاقتصادية
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

تعريف الدورة الاقتصادية

يشير مصطلح الدورة الاقتصادية أو دورة الاعمال إلى تقلبات النشاط الاقتصادي على مستوى الإنتاج والتجارة والنشاط الاقتصادي بشكل العام.
من جهة اخرى فإن دورة الأعمال هي حركات صعود و نزول وينتقل من حالة النمو و الانتعاش الى حالة الانكماش
-عكس الازمة الاقتصادية التي هي حالة اضطراب مفاجئ داخل النشاط الاقتصادي نتيجة اختلال احدى القطاعات الاقتصادية.

مراحل الدورة الاقتصادية

الدورة الاقتصادية هو نمط متكرر يحدث على مستوى الاقتصاد ومراحل الدورة الاقتصادية هي:

1. مرحلة الانتعاش:

  • تكون الاسعار تابثة
  • زيادة في النشاط الاقتصادي
  • مرحلة القمة
  • يزداد حجم الانتاج بشكل سريع
  • زيادة في الدخل و التوظيف
  • تراجع في نسب البطالة

2. مرحلة الركود:

  • هبوط في معدل النمو الاقتصادي
  • صعوبة في التخلص من فائض الانتاج بسبب ضعف الطلب
  • انخفاظ في الاسعار
  • تسريح العمال

3. مرحلة الكساد:

  • توقف النشاطات الاقتصادية
  • ارتفاع غير طبيعي في معدل البطالة
  • أزمة السيولة عند المؤسسات المالية
  • حدوث حالات الافلاس للشركات و البنوك
  • الانهيار الاقتصادي

أنواع الدورات الاقتصادية

تنقسم أنواع الدورات الاقتصادية الى ثلاثة أقسام وهي:

دورة كيتشن:

تستغرق من 3 سنوات الى 5سنوات
وفقا ل جوزيف كيتشن في مرحلة الانتعاش الاقتصادي تقوم الشركات بالزيادة في نسبة الانتاج
وبمرور الوقت نجد ان السوق اصبح مغمورا بالسلع التي تتجاوز كميتها الطلب الموجود عليها
مع الوقت يبدا الطلب في الانخفاض و الاسعار في حالة انحدار و السلع تتراكم عند المنتجين
في هذه اللحظة مع تزايد الخسائر يدرك رواد الاعمال ضرورة البدا في تقليل الانتاج الذي يؤدي الى تسريح العمال مما يتسبب في زيادة اعداد العاطلين وانخفاظ القدرة الشرائية مما يسبب في التدهور الاقتصادي و المعيشي

-دورة Juglar:

هي دورة وضعها الاقتصادي الفرنسي Juglar سنة 1862

اقرأ أيضا:  التضخم المالي (مفهوم انواع أسباب الآثار)

و تستقرق هذه الدورة من 5الى 10سنوات
يتميز النمو و الانتعاش الاقتصادي بارتفاع الاسعار وارتفاع في الانتاج
مما يزيد من ارباح الشركات و المؤسسات الاقتصادية فتقوم باعادة استثمار الارباح فتنعكس على نسبة البطالة التي تبدا في الانخفاض مما يزيد من الطلب الفعلي والقدرة الشرائية مما يجعل الاقتصاد في حالة نمو وازدهار.

دورة كوندراتيف

-و تعرف ايضا بمجة كوندريف هي دورة وضعها الاقتصادي السوفييتي نيكولاي كوندراتيف سنة1926 و تنقسم الى3 مراحل -مرحلة الانتعاش الاقتصادي: حيث تكون الاسواق المالية في حالة جيدة و يكون الاقتصاد في حالة تحسن.
معدل هذه المرحلة هو 20سنة.

أهمية الدورة الاقتصادية

تتجلى اهمية الدورة الاقتصادية في مساعدة الشركات و المؤسسات الاقتصادية في اتخاد القرارات الازمة و الواضحة

اضافة الى انه يتيح للشركات فهم ما اذا كان الاقتصاد قد بلغ مرحلة الانتعاش و الازدهار ما يمهد الطريق لمعرفة كيفية مواجهة الانكمااشات و الاضطرابات الاقتصادية

خصائص الدورة الاقتصادية

فيما يلي بعض من اهم خصائص الدورة الاقتصادية

  • تشهد الدول دات الاقتصاد الراسمالي اضطرابات دورية على المستوى الاقتصادي , على عكس الاقتصاد الاشتراكي التابث دائما
  • لا تتاثر كل القطاعات الاقتصادية بشك موحد,اثناء التراجع الاقتصادي يتاثر البعض بشدة و البعض الاخر لا يتاثر كثيرا
  • في فترة الازدهار تشهد معظم الصناعات زيادة في الانتاج, وخلال فترة الركود يضطرون إلى تقليص معدل الانتاج بسبب ضعف الطلب
  • لكل دورة لها أربعة مراحل الكساد ثم الانتعاش فالازدهار و اخيرا الركود

مدة الدورة الاقتصادية

المكتب الوطني للبحوث الاقتصادية (NBER) هو مصدر محدد يقوم بإنشاء تقويم رسمي للدورات الاقتصادية الأمريكية. يتم التأكد من NBER على أساس التقلبات في الناتج المحلي الإجمالي (GDP). يقوم بوظيفة تحديد مدة الدورات الاقتصادية من الذروة إلى الذروة ، أو من الحضيض إلى الحضيض. منذ الخمسينيات من القرن الماضي ، ظلت الدورات الاقتصادية للولايات المتحدة موجودة لمدة 5.5 سنوات في المتوسط ​​تقريبًا. عند رؤية الإحصائيات ، هناك اختلافات كبيرة في الفترات الزمنية للدورات ، وهذا يعني أن بعض الدورات من مرحلة الذروة إلى مرحلة الذروة استمرت لمدة 1.5 سنة (من 1981 إلى 1982) ، بينما استمر بعضها لمدة 10 سنوات تقريبًا (من 1991 إلى 2001) .

اقرأ أيضا:  ما هو التقشف؟

أسباب الدورة الاقتصادية

كانت هناك دائمًا نقاشات حول أسباب الدورات الاقتصادية لعقود عديدة. وفقًا للمدرسة النقدية للفكر الاقتصادي ، ترتبط الدورة الاقتصادية بدورة الائتمان. يمكن أن تؤدي الزيادة أو النقصان في أسعار الفائدة إلى نمو الاقتصاد أو انخفاضه. بناءً على أسعار الفائدة هذه ، يمكن أن تكون باهظة الثمن أو ميسورة التكلفة بالنسبة للمقترضين بما في ذلك عامة الناس والمنظمات والحكومة. نهج آخر من قبل كينز يرى أن التقلبات التي تحدث في الطلب الكلي في السوق بسبب عدم الاتساق والطلبات المتقلبة للاستثمار تلعب دورًا مهمًا في التسبب في الدورات الاقتصادية. ومع ذلك ، فإن العديد من الاقتصاديين مثل إيرفينغ فيشر لم يدعموا مفهوم التوازن ، ويقولون أن هناك تحولًا تدريجيًا في مجالات عدم التوازن حيث يستثمر المنتجون باستمرار أكثر أو أقل ،

خاتمة

-يشهد الاقتصاد الرأسمالي عدة اضطرابات على المستوى الاقتصادي 

في فترات يكون الاقتصاد في حالة ازدهار ويتجلى ذلك في ارتفاع نسبة الاستهلاك و الانتاج و الاستثمارات مقابل تراجع مستويات البطالة وما الى ذلك

وفي فترات يكون الاقتصاد في حالة  حرجة كالازمات الاقتصادية وتتمثل في الانكماش و الكساد 

 وتعرف هذه التقلبات بالدورة الاقتصادية

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب