كيف تحسب البصمة الكربونية لشركتك الصغيرة؟

كيف تحسب البصمة الكربونية
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

تعهدت المملكة المتحدة بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري إلى الصفر الصافي بحلول عام 2050 كجزء من الجهود الدولية للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري. تلعب الشركات الصغيرة دورًا مهمًا في الوصول إلى هذا الهدف الحاسم، وإذا كنت حريصًا على إنشاء طريقة عمل أكثر اخضرارًا، فإن حساب الانبعاثات المرتبطة بعملك – المعروف باسم البصمة الكربونية – يعد مكانًا رائعًا للبدء. هنا نلقي نظرة على كيفية حساب البصمة الكربونية لشركتك ونوضح كيف يمكن أن يوفر لك تقليلها المال بينما تساعد الكوكب.

ما هي البصمة الكربونية؟ 

يشير مصطلح “البصمة الكربونية” إلى كمية ثاني أكسيد الكربون وغازات الدفيئة الأخرى، مثل الميثان وأكسيد النيتروز، التي يتم إطلاقها في الهواء نتيجة للنشاط البشري. تساهم الأنشطة، مثل السفر لحضور الاجتماعات وشحن البضائع واستخدام الطاقة المتولدة من الوقود الأحفوري، في البصمة الكربونية لشركتك.

كيفية حساب البصمة الكربونية لشركتك؟

يمكن أن يمنحك حساب البصمة الكربونية لشركتك الصغيرة فهمًا أعمق لكيفية تأثير العمليات اليومية على البيئة. قد تكون هذه البصيرة خطوتك الأولى نحو إنشاء طريقة عمل تدعم أهداف المملكة المتحدة لخفض الانبعاثات. بالإضافة إلى المساعدة في الحد من آثار تغير المناخ، يمكن أن يوفر حساب البصمة الكربونية لشركتك بعض الفوائد التالية:

يمكن أن يوفر لك المال

يمكن أن يساعدك العمل على البصمة الكربونية لشركتك على تحديد المكان الذي تستخدم فيه كميات كبيرة من الطاقة. من خلال إجراء تغييرات لمعالجة هذه المجالات، قد تكون قادرًا على تقليل كل من التكاليف المالية والبيئية لإدارة عملك. 

يمكن أن يمنحك بيانات اعتماد الاستدامة للمشاركة

يهتم العملاء بشكل متزايد بمؤهلات استدامة الشركات ، ويمكن أن يكون هذا عاملاً مهمًا عندما يقررون العلامات التجارية التي يمكنهم التعامل معها. من خلال حساب البصمة الكربونية لشركتك واتخاذ الإجراءات لتقليل التأثير البيئي، يمكنك إخبار عملائك بأنك تعمل من أجل أن تصبح شركة أكثر اخضرارًا.

اقرأ أيضا:  ما هو الاقتصاد الدائري؟

يمكن أن تساعدك على الاستعداد للمستقبل

من خلال حساب البصمة الكربونية لشركتك واتخاذ خطوات لإنشاء طريقة أكثر استدامة للعمل الآن، يمكنك أن تجد نفسك أكثر استعدادًا لأي تغييرات مستقبلية في التشريعات.

كيف تحسب البصمة الكربونية لعملك

لقياس انبعاثات غازات الاحتباس الحراري المرتبطة بشركتك الصغيرة، يجب عليك أولاً فهم ما يجب تضمينه في حسابك. يحدد بروتوكول غازات الاحتباس الحراري المعايير العالمية لحساب الانبعاثات ويقسمها إلى ثلاثة “نطاقات”:

  • النطاق 1 – الانبعاثات الصادرة عن عملك مباشرة، مثل تلك الصادرة عن سيارة مملوكة للشركة أو مرجل يعمل على تدفئة مكتبك.
  • النطاق 2 – الانبعاثات الناتجة أثناء إنتاج الطاقة التي يستخدمها عملك، مثل تلك الصادرة من محطة طاقة تولد الكهرباء.
  • النطاق 3 – الانبعاثات من مصادر لا تملكها أو تتحكم فيها شركتك، مثل تلك التي تنشأ أثناء تنقل الموظف في وسائل النقل العام. يمكن أن يكون حساب انبعاثات النطاق 3 أكثر تعقيدًا، لأنه يتضمن بيانات من مصادر خارج عملك.

ستحتاج إلى تحديد جميع أنشطة عملك التي تؤدي إلى انبعاثات داخل كل من هذه النطاقات وجمع البيانات المتعلقة بها على مدى 12 شهرًا. ستحتاج بعد ذلك إلى “تحويل” هذه البيانات لتحديد كمية الانبعاثات المرتبطة بكل نشاط والوصول إلى المجموع. يمكنك القيام بذلك باستخدام جدول بيانات عامل التحويل أو الآلة الحاسبة عبر الإنترنت

لمزيد من التفاصيل حول عملية الحساب، راجع إرشادات الحكومة حول كيفية قياس انبعاثات غازات الاحتباس الحراري والإبلاغ عنها.

أربع طرق لتقليل البصمة الكربونية لشركتك

بمجرد أن تفهم بصمتك الكربونية، يمكنك إنشاء استراتيجية لتقليلها والتأكد من أن عملك الصغير يظل مستدامًا. فيما يلي أربعة مجالات قد ترغب في معالجتها أولاً:

تحسين كفاءة الطاقة الخاصة بك

يمكن أن تؤدي مراجعة استخدام الطاقة في عملك بعناية إلى إبراز المجالات لتحسين كفاءتها. على سبيل المثال، إذا حددت أن أنظمة التدفئة لديك تعمل بينما تكون مكاتبك فارغة، فقد يؤدي تغيير بسيط إلى تقليل إهدار الطاقة بسرعة. يمكنك أيضًا التفكير في الاستثمار في التكنولوجيا الموفرة للطاقة، مثل العدادات الذكية أو إضاءة LED، أو التحول إلى مورد للطاقة المتجددة.

اقرأ أيضا:  الناتج القومي الإجمالي (GNP)

حقق أقصى استفادة من الاتصالات الرقمية

يمكن أن يؤثر السفر المتكرر لحضور اجتماعات وأحداث العمل بشدة على بصمتك الكربونية، لذلك قد ترغب في التفكير في استخدام خيارات الاتصال الرقمي بدلاً من ذلك. يمكن أن تساعدك مكالمات الفيديو وأدوات المراسلة والندوات عبر الإنترنت على البقاء على اتصال مع الزملاء والعملاء مع المساهمة بشكل أقل بكثير في إجمالي انبعاثات الكربون في عملك.

شراء العناصر المحببة مسبقًا

بصرف النظر عن المدخرات المالية، فإن شراء العناصر المستعملة يمكن أن يحمل تكلفة كربونية أقل من الاستثمار في سلع جديدة. لذا، سواء كنت تقوم بتجديد مكتب منزلك أو استبدال معدات التصنيع، فإن شراء السلع المملوكة مسبقًا يمكن أن يمنعهم من الذهاب إلى مكب النفايات ويساعد في تقليل البصمة الكربونية لشركتك.

استخدم السحابة

إذا كنت لا تزال تحتفظ بسجلات المحاسبة الورقية، فلن يكون هناك وقت أفضل للتحول إلى البرامج المستندة إلى السحابة مثل FreeAgent. لا يمكن أن يساعدك فقط في تقليل استخدامك للورق، ولكن الاحتفاظ بالسجلات الرقمية هو أيضًا مطلب رئيسي لمبادرة الحكومة جعل الضريبة الرقمية (MTD). سيؤثر هذا على العديد من الشركات الصغيرة اعتبارًا من أبريل 2022 عندما سيتوسع نطاق MTD لضريبة القيمة المضافة ليشمل جميع الشركات المسجلة في ضريبة القيمة المضافة. هل تريد أن ترى FreeAgent بنفسك؟ احصل على نسخة تجريبية مجانية مدتها 30 يومًا اليوم.

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب