إعلان

التخطيط للتقاعد
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

بعد عقود من العمل والإدخار، يمكنك أن ترى أخيرًا التقاعد في الأفق. لكن الآن ليس الوقت المناسب للتراجع.

إذا كنت تخطط للتقاعد في غضون السنوات العشر القادمة أو نحو ذلك، ففكر في اتخاذ هذه الخطوات اليوم للمساعدة في ضمان حصولك على ما تحتاجه للاستمتاع بنمط حياة تقاعد مريح. يمنحك فحص مصادر الدخل قبل تاريخ التقاعد المستهدف وقتًا لإجراء أي تعديلات ضرورية.

ابدأ بتصور نوع التقاعد الذي تريده، هل ستعمل بدوام جزئي أم تطوع أم تسافر؟

بعد ذلك قم بتطوير صورة واقعية للموارد المالية التي قد تحتاجها، ثم حدد ما إذا كانت مواردك الحالية كافية لدعم خطتك. إذا وجدت أن هناك فجوة، فكر في كيفية تجميع الأصول الإضافية التي تحتاجها، أو تعديل رؤيتك لتلائم مواردك.

من خلال تحليل نفقاتك الحالية، يمكنك تحديد العناصر التقديرية التي يمكن إلغاؤها أو تقليلها.

ما هو التخطيط للتقاعد؟

التخطيط للتقاعد (Retirement Planning): هو عملية معرفة مقدار الأموال التي ستحتاج إلى ادخارها للتقاعد ثم وضع خطة للوصول إلى ذلك الهدف، وتذكر التقاعد ليس سنًا – إنه رقم مالي!

إليك بعض الأسئلة التي أريدك أن تسألها لنفسك عندما تبدأ في التخطيط لتقاعدك:

  • ماذا أريد أن أفعل في التقاعد؟
  • متى اريد التقاعد؟
  • ما هو المبلغ الذي سأحتاجه للادخار عند التقاعد؟
  • كم سأحتاج للاستثمار كل شهر لتحقيق أهداف التقاعد الخاصة بي؟
  • ما هي حسابات التقاعد التي يجب علي استخدامها؟
  • ما الذي يجب أن أستثمر فيه ضمن حسابات التقاعد الخاصة بي؟
  • ماذا عن المصاريف الطبية والرعاية طويلة الأمد عند التقاعد؟

لماذا تعتبر خطة التقاعد مهمة جدا؟ ببساطة لأنها تمنحك طريقًا واضحًا للنجاح. إنها تلهمك لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

لذا خذ بعض الوقت للجلوس مع زوجتك، وربما تقابل خبير استثمار مؤهل، وابدأ في الإجابة على هذه الأسئلة. كلما بدأت التخطيط للتقاعد مبكرًا، كلما تمكنت من إحراز تقدم بشكل أسرع.

كيف تخطط للتقاعد

هل تخلصت من الديون ولديك صندوق طوارئ ممول بالكامل؟ إذا كنت كذلك، فأنا فخور بك! فهذا يعني أنك على استعداد لبدء الإستثمار والإدخار للتقاعد.

ولكن حتى لو كنت تعمل حاليًا على الخروج من الديون أو تراكم الأموال، ما زلت أريدك أن تفكر في التقاعد – ففي الأخير هذا ما تعمل من أجله.

أخبرني الكثير من الناس أنهم مرعوبون بمجرد التفكير في التخطيط للتقاعد. هم فقط لا يعرفون من أين يبدؤون. إذا كنت أنت كذلك أيضا، خذ نفسًا! وفيما يلي أهم الخطوات التي ستساعدك في البدء والتخطيط للتقاعد:

1. حدد أهداف التقاعد الخاصة بك

ما هو حلم التقاعد الخاص بك؟ هل تريد أن تتجول في البلاد في عربة سكن متنقلة؟ شراء منزل على بحيرة والذهاب للصيد كل يوم؟ أم تقضي بعض الوقت مع أحفادك؟  

مهما كانت أحلامك وأهدافك، فإن وجود صورة عالية الوضوح في رأسك لما تريد أن يبدو عليه تقاعدك سيبقيك متحمسًا عندما تشعر برغبة في اتباع قواعد الإدخار للتقاعد.

سوف يمنحك أيضًا نقطة انطلاق للتخطيط للتقاعد ويساعدك على الإجابة عن بعض الأسئلة المهمة، مثل مقدار الأموال التي ستحتاجها بحلول الوقت الذي تتقاعد فيه ومدى اقترابك من تحقيق التقاعد الذي تحلم به.

2. وفر 15٪ من دخلك

أريدك أن تستثمر 15٪ من إجمالي دخلك في  صناديق الإستثمار المشتركة ذات النمو الجيد من خلال خطط مدخرات التقاعد ذات المزايا الضريبية.

عليك البحث عن صندوق استثمار بحيث تكون معفي من الضرائب عندما ترغب في سحب أموالك من أجل التقاعد، حتى تستفيد لأقصى درجة.

هدفك هو الإستثمار باستمرار للتقاعد حيث تركز على الإلتزامات المالية الأخرى، مثل تمويل الكلية لأطفالك وشراء أو سداد منزلك. مع عش فارغ  ومنزل مدفوع الأجر، يمكنك التخطيط لزيادة مدخراتك التقاعدية لاحقًا إذا كنت بحاجة إلى ذلك.

يمكن للزوجين اللذين يبلغ دخلهما الأسري 56000 دولار الحصول على حوالي 1.1 مليون دولار للتقاعد إذا استثمروا 15٪ من دخلهم لمدة 25 عامًا. في غضون 30 عامًا، يمكن أن يحصلوا على 1.9 مليون دولار – وهذا بافتراض أنهم لم يحصلوا على علاوة أخرى خلال حياتهم العملية.

3. تقليص حجم ديونك

ضع في اعتبارك تسريع مدفوعات الرهن العقاري حتى يتم سداد القرض قبل التقاعد. للحد من ديون بطاقة الإئتمان الجديدة، حاول الدفع نقدًا لعمليات الشراء الكبيرة.

من خلال الحد من الديون الجديدة وتقليل الديون الحالية، يمكنك تقليل مقدار دخل التقاعد الذي سيتم إنفاقه على مدفوعات الفائدة.

يقول أنيل سوري العضو المنتدب في مكتب الإستثمار الرئيسي في بنك أوف أمريكا: “إذا دفعت بطاقة ائتمان تتقاضى فائدة بنسبة 15٪، فهذا يشبه كسب 15٪ من استثمار خالٍ من المخاطر”.

4. اجعل تقاعدك أولوية

مع وجود العديد من جوانب حياتك التي تتطلب أموالك، فمن السهل دفع التقاعد إلى أسفل القائمة. بعد كل شيء إذا لم تكن قريبًا من التقاعد من حيث العمر، فمن المحتمل ألا يكون ذلك في قمة اهتماماتك.

لكن التخطيط للتقاعد يجب أن يكون على قائمة المهام التي يجب عليك القيام بها.

حتى القليل من المدخرات يمكن أن تقطع شوطًا طويلاً. استمر في سداد ديونك كلما استطعت، ولكن ابحث عن طريقة لتقديم مساهمات في حساب التقاعد الخاص بك قبل فوات الأوان.

لتجنب نسيان مدخرات التقاعد، فكر في إعداد مساهمات تلقائية متكررة.

قد يأتي هذا مباشرة من راتبك، إذا كان لديك حساب تقاعد برعاية العمل. أو يمكنك إعداد الدفع التلقائي لإضافة أموال من حسابك المصرفي إلى حساب التقاعد الخاص بك كل شهر. إذا كنت لا ترغب في الإلتزام بالمساهمات التلقائية، ففكر في إضافة تذكير تقويم شهري للقيام بذلك بدلاً من ذلك.

5. النظر في التكاليف الطبية المستقبلية

إذا تقاعدت في سن 65 عامًا أو أكثر، فسوف يغطي برنامج التأمين الصحي التابع للضمان الإجتماعي غالبية تكاليف الرعاية الصحية الروتينية الخاصة بك، ولكن قد ترغب في التفكير في تغطية تكميلية للمساعدة في دفع نفقات الرعاية الصحية غير الروتينية، والتي من المحتمل أن ترتفع مع تقدمك في السن.

علاوة على ذلك لا يغطي هذا البرنامج معظم تكاليف الرعاية طويلة الأجل.

للمساعدة في حماية الأمان الصحي خلال ما بعد التقاعد، فكر في شراء تأمين رعاية طويل الأجل، والذي يمكن أن يساعد في نفقات مثل مساعدي الصحة المنزلية.

إذا اشتريت التغطية الآن، فستكون أقساطك أقل مما لو انتظرت بضع سنوات، وستكون أقل عرضة للرفض من قبل شركات التأمين.

إذا كان لديك حساب توفير صحي، ففكر في وضع أقصى مساهمة.

الأموال معفاة من الضرائب ولكن التوزيعات قد تخضع لضريبة الدخل والعقوبات إذا لم يتم استخدامها لتغطية نفقات طبية مؤهلة. يمكن أن تتراكم الأموال التي لا تنفقها مع التراكيب المعفاة من الضرائب حتى تحتاجها أثناء التقاعد.

6. التخطيط للمكان الذي ستعيش فيه

يمكن أن يكون لمكان التقاعد تأثير كبير على نفقاتك.

على سبيل المثال إذا قمت ببيع منزلك في مكان باهظ الثمن وانتقلت إلى شقة في حالة ضرائب منخفضة، فقد تنخفض نفقاتك بشكل حاد، وربما تحرر الدخل لدفع ثمن أولويات أخرى.

يمكنك أيضًا التفكير في البقاء في بلدتك أو مدينتك، ولكن الإنتقال إلى منزل أصغر يمكن إدارته من الناحية المالية. من ناحية أخرى قد تختار العيش في منطقة ذات تكاليف معيشية مرتفعة وضرائب بحيث يمكنك أن تكون بالقرب من الأحفاد أو الإنتقال إلى مدينة عالمية – وهي خطوة قد تتطلب منك الإقتصاد.

7. استثمر على المدى الطويل

الخوف والقلق والإندفاع – هؤلاء هم أكبر ثلاثة أعداء ستواجههم أثناء محاولتك الإستثمار والتخطيط للتقاعد.

لن يتسببوا فقط في ذعرك واتخاذ قرارات غبية – مثل سحب كل أموالك من صندوق عندما يمر سوق الأسهم بيوم سيئ – ولكنهم سيمنعونك أيضًا من الإستثمار معًا.

لبناء الثروة والإستثمار بنجاح، تحتاج إلى الصبر – الكثير والكثير من الصبر. البطيء والثابت هو من يفوز بالسباق في كل مرة. لا توجد طرق مختصرة!

تذكر، الإستثمار هو ماراثون وليس سباق سريع. وهذا ليس لضعاف القلوب.

سوق الأسهم عبارة عن أفعوانية تتحرك صعودًا وهبوطًا، لكن عليك أن تكون قويًا بما يكفي للبقاء في طريقك عبر كل المنعطفات والإنعطافات المنبثقة.

متى يجب أن أبدأ التخطيط للتقاعد؟

بكلمة الآن. في ثلاث كلمات، في العشرينات من العمر.

كلما بدأت التخطيط مبكرًا، زاد الوقت الذي يجب أن تنمو فيه أموالك.

ومع ذلك لم يفت الأوان بعد لبدء التخطيط. حتى لو لم تبدأ في بناء خطة ما بعد التقاعد، فلا تشعر أن سفينتك قد أبحرت. كل دولار يمكنك توفيره الآن سيكون موضع تقدير كبير لاحقًا. استثمر بشكل استراتيجي – والذي سنوضح لك كيفية القيام به في هذا الدليل – ولن تلعب اللحاق بالركب لفترة طويلة.

كيف أستثمر من أجل التقاعد؟

توفر حسابات التقاعد إمكانية الوصول إلى مجموعة من الإستثمارات، بما في ذلك الأسهم والسندات والصناديق المشتركة.

يعتمد تحديد المزيج الصحيح من الإستثمارات على المدة التي لديك حتى تحتاج إلى المال ومدى ارتياحك للمخاطرة.

بشكل عام تحتاج للاستثمار بقوة في الأسهم عندما تكون صغيرًا، ثم تعود ببطء إلى مزيج أكثر تحفظًا من الإستثمارات مع اقترابك من سن التقاعد.

هذا لأنه في وقت مبكر لديك الكثير من الوقت لأموالك للتغلب على تقلبات السوق – بضع سنوات سيئة لن تدمرك، وستستفيد بيضة عشك بشكل كبير من تاريخ نمو سوق الأسهم على المدى الطويل.

ما هو أفضل سن للتقاعد؟

هناك الكثير من الطبقات لهذا السؤال. أقرب وقت يمكنك فيه بدء المطالبة بمزايا الضمان الإجتماعي هو سن 62.

ومع ذلك من خلال التقديم مبكرًا ستضحي بجزء من مزاياك. إذا كنت قد ولدت في عام 1960 أو بعدها فإن سن التقاعد الكامل (وهو أيضًا العمر الكامل لمزايا الضمان الإجتماعي) هو 67. وستزيد مخصصاتك بالفعل إذا كان بإمكانك تأخيرها أكثر حتى سن 70.

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب