استثمار المال عبر الإنترنت: أفضل 10 طرق للاستثمار أونلاين

استثمار المال عبر الإنترنت
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

بسبب التطور التكنولوجي الهائل الذي شهدته مختلف دول العالم، أصبح بإمكان أي شخص في كل مكان أن يحقق أرباح شهرية أو سنوية من خلال طرق بسيطة وميسرة جدا، وهذا ما يفسر الإقبال الكبير على عالم الإنترنت من طرف الكثير من الشباب والشابات حول العالم.

 

ويعتبر استثمار الأموال عبر الإنترنت أحد أهم المصادر الحقيقية التي يمكن للناس أن يربحوا منها آلاف الدولارات الأمريكية أو أكثر، حتى بدون أن يحصلوا على شهادات جامعية عليا ولا خبرات مهنية كبرى. عكس ما تتطلبه الوظائف الإدارية والمالية الأخرى بالوظيفة العادية.

 

وفي هذا المقال سنحاول أن نتعرف على كل ما يتعلق بمجال استثمار المال عبر الإنترنت، وذلك بالإجابة على الأسئلة والاستفسارات التالية:

 

  • ما هو استثمار المال عبر الإنترنت؟.
  • مجالات استثمار المال عبر الإنترنت؟.
  • نصائح وتوصيات لاستثمار المال عبر الإنترنت؟.

 

ما هو استثمار المال عبر الإنترنت؟

يعد استثمار المال عبر الإنترنت من الفرص الاستثمارية الجيدة التي يمكن أن تدر أرباح مالية كبيرة جداً على المستثمرين الذين يحسنون استغلال أنصاف الفرص ويراقبون بشكل دائم تقلبات السوق والأسعار حتى يحققوا عوائد مالية مهمة من خلال الأموال التي قاموا باستثمارها في الأسواق المالية.

 

ويمكن استثمار الأموال عبر الإنترنت في شراء العقارات أو في تداول العملات الرقمية، أو عن طريق شراء الأسهم التابعة للشركات العالمية والعلامات التجارية الكبرى والمتوسطة، أو إنشاء متجر إلكتروني، إلى غير ذلك من مجالات استثمار المال عبر الإنترنت والتي سنقوم شرحها بشكل مفصل في الأسفل.

 

مجالات استثمار المال عبر الإنترنت:

كما قلنا في الأعلى، فإن مجالات استثمار الأموال في عالم الإنترنت كثيرة جدا ومتعددة وبلا نهاية، كما أن المجال مفتوح دائما على مصراعيه لمن يملك القدرة الكافية على خلق مجالات أخرى للاستثمار المالي، وهذه المجالات كالتالي:

 

الاستثمار في تداول العملات الرقمية:

أصبح تداول العملات المشفرة أمرا شائعا خلال السنوات القليلة الماضية، حيث رافقها زخم كبير جدا بمختلف وسائل الإعلام الدولية وأثارت جدلا واسعا من طرف الأبناك المركزية العالمية، بين مؤيد لها ومعارض، خاصة المشهورتين منها عملة البيتكوين وعملة الإيتريوم.

اقرأ أيضا:  كيفية ربح المال من الدروبشيبينغ

 

ويتم تداول العملات الرقمية عبر عمليتي البيع والشراء، عن طريق الانترنت فقط وليس في البنوك الحقيقية، لأن هذه العملات هي مجرد عملات افتراضية لا وجود لها في الواقع، كما أنها تحتوي على رموز مشفرة بشكل مميز داخل برامج افتراضية آمنة جدا، وهو ما يصطلح عليه بالبلوكتشين.

 

تحصل البورصات التي يتم التداول من خلالها على نسبة عمولة منخفضة إلى حد ما، من إجمالي عدد تداولات المستخدمين. وهذه البورصات هي منصات إلكترونية افتراضية تجمع بيع المتداولين (البائع والمشتري). وقبل الدخول إلى هذا المعترك يجب أن تعرف أهم النقاط التي يجب أن تعرفها بشكل جيد والتي تعتبر أحد أكبر الأيباب التي تساعد على نجاح عملية التداول سواء البيع أو الشراء.

 

الاستثمار في الأصول:

يعد الاستثمار في الأصول أحد أهم الفرص الاستثمارية الرائعة التي يمكن لأي شخص أن يستثمر فيها بدون مجهودات كبيرة ولا شهادات جامعية، كما أن نسبة المخاطر والخسائر قليلة جدا مقارنة مع باقي المجالات الأخرى.

 

شراء العقارات من أسهل الوسائل لتحقيق الأرباح المالية الكبيرة نظرا النمو الديموغرافي الكبير الذي تشهده مختلف دول العالم، بحيث أصبحت حاجة إلى شراء العقارات أشبه بحاجتهم إلى المأكل والمشرب.

 

وتعتمد سياسة الربح من العقارات على شرائها ثم الانتظار حتى يترفع ثمنها  ومن تم بيعها مجددا بثمن أغلى من الثمن اشتريها به في البداية. وهناك الكثير من المواقع والمنصات الالكترونية التي تمكن من شراء وبيع العقارات بمختلف الدول عن طريق الانترنت فقط دون تحمل عناء السفر المعاينته، ومن سلبيات هذا المجال أنه يتطلب مبالغ مالية كبيرة خاصة في المدن الكبيرة والأحياء الراقية.

 

الاستثمار في الأسهم:

توفر الكثير من البورصات المالية العالمية العديد من العديد من الأسهم التابعة للشركات الكبرى والمتوسطة والصغير التي هي مسجلة لديها، بحيث أن هذه الشركات كيفما كان حجمها، تقوم بين الفينة والأخرى بطرح أسهم لها للبيع في البورصة سواء بشكل كلي أو جزئي. إما لمعاناتها من مشاكل مالية أو ديون مستحقة أو رغبة في رفع قيمة السوقية.

اقرأ أيضا:  كيفية الربح من خلال بيع الصور على المواقع

 

وتوجد طريقيتين للاستثمار في هذا المجال، الطريقة الأولى وهي أن تقوم أنت بنفسك بشراء الأسهم الرخيصة وتحتفظ بها حتى يرتفع سعرها وتقوم ببيعها مجددا، وتربح هامش الربح، بحيث مثلا في سنة 2015 كان سعر السهم الواحد في شركة أمازون الشهيرة لا يتجاوز أكثر 500 دولار أمريكي، بينما الآن قريب من 2000 دولار أمريكي.

 

 يعني أن الأشخاص الذين قاموا بشراء أسهم في أمازون سنة 2015 واحتفظوا بها إلى هذا العام وباعوها بالسعر الحالي، فإنهم سيربحون ألف دولار لكل سهم. ولكن هذه الطريقة تتطلب خبرة كبيرة نوعا ما ومتابعة دقيقة لتقلبات الأسعار والأسواق، عكس الطريقة الثانية التي لا تتطلب مهارات عالية ولا أي شيء لأنها تعتمد على أنك تسلم أموالك فقط إلى شخص تثق فيه ويقوم هو بالاستثمار نيابة عنك ويسلم لك الأرباح قياسا على الرأسمال المقدم.

 

التجارة الإلكترونية:

بفضل مظاهر العولمة والتكنولوجيا الحديثة التي طغت على كثير من عيش الكثير من سكان العالم، الذي أصبح مثل قرية صغيرة مترامية الأطراف، حتى أصبح البعيد قريبا والقريب بعيدا. ومن هذه المظاهر انتشار ما يسمى بالتجارة الإلكترونية التي أصبحت الوسيلة المفضلة لدى العديد من الناس للتسوق وشراء كل ما يحتاجونه.

 

وهذا ما يجعل التجارة الإلكترونية أحد أفضل المجالات لاستثمار المال فيها عبر الإنترنت، لما لها من مميزات وإيجابيات تكاد تكون منعدمة في طريقة البيع التقليدية التي لم يعد يفضلها إلا فئة متوسطة من سكان العالم الثالث. ونسبة ضئيلة جدا في الدول المتقدمة.

 

بحيث تعتمد التجارة الإلكترونية على بيع المنتجات لأي شخص في أي مكان بالعالم بدون التقيد بإطار زمني معين لأن المتجر الالكتروني يكون مفتوح على طول اليوم، ودون الاقتصار فقط على من يتواجدون في نفس المنطقة الجغرافية التي ينتمي إليها البائع وصاحب السلعة.

اقرأ أيضا:  كيف تبدأ أعمال بيع الصور عبر الإنترنت

 

الدورات التدريبية والتعليمية:

من إيجابيات وفوائد الإنترنت أنها ساهمت في أن تجعل ما كان مستحيلا في السابق ممكنا في الوقت الحالي، نظرا للانتشار الواسع لمختلف وسائل التواصل الاجتماعي بكافة دول المعمور بدون استثناء.

 

بحيث أصبح بإمكان أي شخص في العالم من أن يكون له طلاب ومتدربين يدرسون عنده في أكاديميته الالكترونية، كأن يؤسس مثلا موقعا إلكترونيا يقدم فيه دورات تدريبية مدفوعة الأجر في أي مجال يريده، مثل تعليم اللغات الأجنبية أو تعليم التصميم الجرافيكي والمونتاج، والبرمجة…

 

وهذا مجال مربح جدا، ينصح باستثمار المال فيه لأنه يحقق عوائد وأرباح مالية جيدة، خاصة إذا تم توسيع دائرة المتدربين واستقطاب القدر الممكن حتى تتمكن من الحصول على أعلى الأرباح.

 

نصائح و إرشادات للاستثمار عبر الانترنت:

قبل الشروع في دخول أي مجال من المجالات لابد في البداية كن اتخاذ كافة أساليب الاحتياط من طرف الخبراء والمتخصصين حتى تتجنب أي مشكلة وتخسر وقتك ونقودك وربما نفسك أيضا -لا قدر الله-، وعلى هذا الأساس لابد من اتباع الارشادات التالية قبل الشروع في استثمار المال عبر الإنترنت:

 

  • بعض طرق الاستثمار عبر الإنترنت تخالف ضوابط الشريعة الإسلامية، لأنها فيها ربا، فلذلك ينصح بتجنبه.
  • التوفر على الأموال الكافية (الرأسمال) والأموال الاحتياطية، لأن أي مشروع في الغالب يفشل منذ البداية. 
  • التوفر على الخبرات اللازمة في كل مجال قبل الشروع في الاستثمار.
  • دراسة السوق دراسة معمقة قبل الشروع في الاستثمار، ولا عيب في الاستعانة بالمختصين والمكاتب التي تقدم الخدمات الاستشارية.
  • تحديد ما تريده من بالضبط من خلال هذا العمل، مع التركيز على الأولويات أكثر من الجزئيات.
  • كثير من الخبراء ينبهون على أنه لا يجب استثمار كل ما تملك منذ البداية. تجنبا للفشل الكلي والرحوع إلى نقطة الصفر. 
  • الحرص على العمل بشكل قانوني دائما، وتجنب الدخول في الأمور غير القانونية التي قد تؤدي بك إلى مشاكل.
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب