الوصف الوظيفي لمدرب الشركات

مجلة رائد الأعمال العربي

عندما تحتاج الشركات إلى موظفيها لتحديث مهاراتهم أو تعلم طريقة جديدة للقيام بالأشياء، فإنهم يلجؤون إلى مدربي الشركات. يستخدم هؤلاء المعلمون معرفتهم بكيفية معالجة الناس للمعلومات والتفاعل معها لاكتشاف طرق فعالة للتدريس. قد يقودون التدريب بأنفسهم، أو يوظفون خبيرًا مناسبًا، أو يشرفون على أنشطة مثل الوحدات النمطية عبر الإنترنت.

قد تضم الشركات، وخاصة الشركات الكبيرة، مدربين من الشركات ضمن موظفي الموارد البشرية بدوام كامل لتلبية احتياجات التدريب باستمرار. يعمل المدربون الآخرون في الشركات كمستشارين ويتم تعيينهم من قبل العديد من العملاء للتعامل مع مشاريع محددة لفترة زمنية محدودة. قد يكون السفر مطلوبًا لإجراء تدريب في الموقع في أماكن العمل ومرافق الفروع.

واجبات ومسؤوليات مدرب الشركة

تختلف المهام المطلوبة من مدربي الشركات اختلافًا كبيرًا حسب الصناعة التي يعملون فيها وما إذا كانوا يعملون بثبات لدى صاحب عمل واحد. ومع ذلك، يُظهر تحليلنا لقوائم الوظائف بعض المسؤوليات الأساسية المشتركة في معظم الوظائف:

معالجة الاحتياجات الخاصة

تلجأ الإدارة إلى مدربي الشركات لتنفيذ الخطط التي تخدم غرضًا معينًا. على سبيل المثال، قد يتم إحضار مدرب الشركة أثناء عملية الدمج لمساعدة العمال في تعلم أدوارهم الجديدة. أو قد تقوم شركة ما بتكليف مدرب الشركة بمراقبة وتنفيذ برنامج التأهيل للموظفين الجدد لجعله أكثر جاذبية وفعالية في جعل الموظفين مواكبين للسرعة.

إنشاء برامج تعليمية

بعد التفكير في الأهداف النهائية، يقوم المدربون من الشركات بتصميم طرق للوصول إلى تلك الأهداف. قد تشمل الإجراءات تجميع كتيبات التدريب، وتطوير أنشطة لعب الأدوار، وإحضار خبير في الموضوع للتدريس، أو تجميع مواد تفاعلية عبر الإنترنت. يتم إجراء بحث مكثف لتحديد أفضل نهج.

يعلم

في كثير من الحالات، يقدم مدرب الشركة التعليمات الفعلية. بالتصرف نيابة عن الشركة، قد يقومون، على سبيل المثال، بتجميع مجموعة معًا لمراجعة تغيير السياسة أو تعلم طريقة إدخال بيانات جديدة.

تقييم الفعالية

يمكن لمدربي الشركات التحدث إلى المشاركين أو إعطائهم استبيانات من أجل الحكم على ما حصلوا عليه من طريقة التدريب. اكتشاف شيء ما كان مملًا أو محيرًا يساعد مدربي الشركات على تعديل المواد أو العرض التقديمي في المستقبل. وبالمثل، يمكنهم جمع البيانات وفحصها لمعرفة نتائج الجهد، مثل قياس ما إذا كانت أرقام الإنتاجية قد ارتفعت بعد ندوة حول إدارة الوقت.

مهارات ومؤهلات مدرب الشركات

يتفاعل مدربون الشركات مع مجموعة من الأشخاص أثناء أداء عملهم، لذا فإن المهارات الشخصية المتميزة تخدمهم بشكل جيد. كما أنهم متواصلون شفهيون ومكتوبون ممتازون يعرفون قيمة الوضوح ويمكنهم إصدار تقارير إلى الإدارة. تشمل العوامل الأخرى الحاسمة للنجاح ما يلي:

  • التحدث أمام الجمهور – يساعد التحدث بشكل مريح وتقديم العرض إلى مجموعة مدربي الشركات على تحقيق نتائج جيدة
  • الإبداع – يمكن أن يؤدي التفكير خارج الصندوق إلى طرق فريدة وملفتة للانتباه لعرض المواد والحفاظ على تفاعل الجمهور
  • المهارات التنظيمية – تتطلب إدارة جهود المدربين والخبراء والمشاركين لتحقيق النتائج المرجوة البقاء على اطلاع بالأمور والتعاون المكثف
  • التعاطف – تمكن رؤية الأشياء من وجهة نظر المتعلمين مدربي الشركات من ابتكار طرق جذابة ومرحبة لتقديم المواد
  • القدرة على التكيف – الرغبة في استكشاف طرق مختلفة للوصول إلى الأشخاص وتعلم تقنيات جديدة تساعد مدربي الشركات على البقاء محدثين

تعليم وتدريب مدرب الشركات

عادة ما يكون مدربون الشركات حاصلين على درجة البكالوريوس في موضوع مثل التدريب والتطوير أو التعليم أو علم النفس التنظيمي أو الأعمال التجارية أو الموارد البشرية. يمكن أن تزيد درجة الماجستير أو الشهادة الطوعية من خلال منظمة مثل الجمعية الدولية لتحسين الأداء أو جمعية تنمية المواهب من فرص العمل. غالبًا ما يجذب المرشحون الذين يتمتعون بخلفية قوية في التعلم الإلكتروني وأدوات التكنولوجيا اهتمامًا خاصًا من أصحاب العمل. تجذب الخبرة في مجال معين للشركة الانتباه أيضًا، مثل معرفة الرعاية الصحية لمدرب الشركة في بيئة المستشفى. يبدأ بعض مدربي الشركات كمساعدين في قسم الموارد البشرية ويعملون في طريقهم للأعلى. يعد القدوم إلى الميدان بعد التدريس في المدرسة طريقًا آخر ممكنًا.

راتب وتوقعات مدرب الشركة

أفاد مكتب إحصاءات العمل (BLS) أن مدربي الشركات (المصنفين ضمن فئة “أخصائيي التدريب والتطوير”) يحصلون على راتب متوسط ​​يبلغ حوالي 59000 دولار في السنة (28 دولارًا في الساعة). أقل 10 في المائة أمر حوالي 32000 دولار، في حين أن أعلى أجور تكسب أكثر من 101000 دولار في السنة.

تتوقع BLS أن ينمو الطلب على مدربي الشركات والمتخصصين المماثلين بنسبة 11 بالمائة خلال العقد المقبل. في عام 2016، عمل حوالي 282000 شخص في هذا المجال، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى حوالي 315000 بحلول عام 2026. تحتاج العديد من الصناعات إلى عمالها لتعلم أشياء جديدة بانتظام، ويلعب مدربون الشركات دورًا حيويًا في عملية التعليم المستمر.

موارد مفيدة

بينما تفكر في أن تصبح مدربًا للشركة ، إليك بعض مصادر المعلومات الإضافية التي قد تكون ذات أهمية:

تدريب المدرب: فن تقديم التدريب – من التقديم بثقة إلى التغلب على حواجز التعلم، يقدم الإصدار الثاني من هذا الكتاب الكثير من النصائح للنجاح كمدرب مشترك

إخبارك بعدم التدريب – لا تدع الأسلوب الخفيف لهذا الكتاب يخدعك ؛ إنها مليئة بالنصائح المفيدة حول إنشاء بيئة تفاعلية يزدهر فيها التعلم

تدريب الشركات – توفر مجموعة LinkedIn هذه التي تضم أكثر من 10000 عضو مجتمعًا للمهنيين للتواصل ومناقشة قضايا الصناعة

جمعية تنمية المواهب – هذه المنظمة “تدعم أولئك الذين يطورون معارف ومهارات الموظفين في المنظمات حول العالم.” يوفر موقع الويب الشامل الخاص به مقالات ومقاطع فيديو وإرشادات مهنية وغير ذلك للوافدين الجدد في الصناعة وقدامى المحاربين على حد سواء

الجمعية الدولية لتحسين الأداء – مكرسة لتحسين الأداء الفردي والتنظيمي، قد تكون هذه المجموعة مفيدة بشكل خاص لمدربي الشركات الذين يدرسون فرص التعليم المستمر

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب