إعلان

كيف تكون قدوة
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

يستفيد الصغار عادةً من وجود علاقة مع شخص أكبر سنًا وأكثر حكمة لإرشادهم. على الرغم من أن المرشد قد يكون مدرسًا أو فردًا من الأسرة أو نظيرًا أكثر خبرة، إلا أنه ليس كل شخص مناسب ليكون نموذجًا مؤثرًا وإيجابيًا. تمتلك نماذج الأدوار الفعالة خصائص مرغوبة تجعل من السهل البحث عنها. يلهمون الآخرين لإجراء تغييرات والسعي نحو أهداف جديدة. إذا كنت تبحث عن مرشح مناسب ليكون بمثابة نموذج يحتذى به، فمن المفيد أن تكون على دراية بالصفات اللازمة لأداء الدور على أفضل وجه. في هذا المقال سنتطرق لما يلي:

  • صفات الشخص القدوة 
  • كيف تكون قدوة في الأخلاق
  • كيف تكون قدوة حسنة لموظفيك
  • كيف تكون قدوة في العالم الرقمي
  • كيف تكون قدوة حسنة لأبنائك

صفات الشخص القدوة

  1. أخلاقي

الشخص القدوة له قيم أخلاقية عالية. فإن الأطفال يحترمون أولئك الذين يمارسون ما يعظون به. نماذج الأدوار التي تدعم القضايا الجديرة بالإهتمام و المستعدة للعمل وفقًا لمعتقداتهم تساعد الأطفال على تطوير وتعزيز قيمهم الخاصة. الأشخاص القدوة يتصرفون بشكل أخلاقي ويظهرون الصدق.

  1. موثوق

معظم الناس معجبون بأولئك الذين يظهرون الثقة. الشخص القدوة له تقدير صحي لإنجازاته. إنهم قادرون على الإعتراف بمهاراتهم وإنجازاتهم دون أن يصبحوا متعجرفين. إن الثقة بالنفس الصحية تظهر على أنها فخر بمن أنت وما تعلمته طوال حياتك.

  1. العمل الجاد

يظهر ذلك من خلال التزام الأشخاص ذوو القدوة الحسنة بالهدف المنشود والإستعداد  لاستثمار الوقت والجهد اللازمين لتحقيق النجاح. إنهم لا يستسلمون بسهولة و يثابرون عند مواجهة العقبات. يلهم شغفهم للنجاح الشباب للمتابعة والوصول إلى الأهداف التي حددوها لأنفسهم. الرياضيون الأولمبيون، على سبيل المثال، يحفزون الآخرين من خلال تفانيهم.

  1. محترم

من أجل أن تكون شخص قدوة يحتذى به، يجب أن تظهر الإحترام للآخرين. يقدّر الشباب معاملتهم باحترام ويقدرون أولئك الذين يعاملونهم ويعاملون الآخرين بهذه الطريقة. نماذج الأدوار التي تُظهر نكران الذات ونظرة ديمقراطية غير متحيزة لمن يختلفون عنهم تحظى بإعجاب الآخرين.

  1. متفائل وخلاق

القدوة تلهم الآخرين بنظرة متفائلة للحياة. من غير المحتمل أن يرغب أي شخص في محاكاة شخص متشائم. تميل نماذج الأدوار إلى رؤية الجانب المشرق في المواقف الصعبة ويمكنها إيجاد حلول إبداعية لمشاكلهم. على سبيل المثال، قد يرحب زعيم المجتمع الذي يواجه نكسة مالية بفرصة تنظيم مشروع لجمع الأموال يجمع الجميع معًا بطريقة بناءة.

كيف تكون قدوة في الأخلاق

مارس ما تؤمن به

يتعلم الأطفال من الأشخاص من حولهم، لذلك من أجل تعليم أطفالك قيمًا جيدة، يجب أن تكون نموذجًا لهم في حياتك أولاً. يمكنك شرح العديد من القيم لفظيًا، لكن ابنك لن يلتقط سوى القيم التي تعرضها من خلال سلوكك الخاص.

سرد التجارب الشخصية

سرد التجارب الشخصية مثل القصص، حيث يحب جميع الأطفال سماع القصص. شارك قصصًا من حياتك الخاصة، حيث كان للإلتزام بالقيم الأخلاقية تجربة إيجابية في حياتك، ولا بد أن يفهم طفلك بشكل أفضل.

اقرأ أيضا:  كيف أكون ذكية ومثقفة

مكافأة السلوك الجيد

ابتكر نظامًا تكافئ فيه طفلك على استخدام هذه القيم في حياته أو حياتها. الثناء والمكافآت تعزيز إيجابي يعمل بشكل جيد للغاية في تشكيل الأطفال.

التواصل بفاعلية

تحدث مع طفلك كل يوم، حول كيفية عمل هذه القيم الأخلاقية في الحياة اليومية. على سبيل المثال، يمكنك مناقشة مقال في الجريدة واسأل طفلك عما كان سيفعله في نفس الموقف.

مراقبة استخدام التلفزيون والإنترنت

لا مفر من التلفاز والإنترنت، ولكن يمكنك بالتأكيد مراقبة ما يشاهده طفلك. تأكد من أن العرض ينمي القيم والأخلاق الحميدة له، و أنه مناسب لسنه.

كيف تكون قدوة حسنة لموظفيك

راقب ما تقول وما تفعل

 الأفعال تتحدث بصوت أعلى من الكلمات، لكن الكلمات يمكن أن يكون لها تأثير مباشر على الروح المعنوية. للأفضل أو للأسوأ. ضع في اعتبارك ما تقوله ولمن ومن يستمع. أظهر دائمًا الدعم لجميع أعضاء الفريق. إذا احتاج شخص ما إلى إرشادات إضافية، فقدمها بشكل خاص له.

احترم تسلسل القيادة 

واحدة من أسرع الطرق للتسبب في التدهور الهيكلي، وتعزيز الإرتباك، وتدمير الروح المعنوية هي الإلتفاف حول تقاريرك المباشرة. يحتاج جميع أعضاء الفريق إلى احترام القيادة على كل المستويات. إذا كان كبار القادة لا يحترمون التسلسل القيادي، فلماذا قد يفعل أي شخص آخر؟

استمع إلى الفريق كقادة

أحيانًا ما نكون مستغرقين جدًا في تقديم التوجيهات وإعطاء الأوامر والحديث، بحيث ننسى التوقف والإستماع. إذا كان محرك التوظيف والتدريب يعمل بشكل جيد، فيجب أن يكون لديك فريق كامل من الخبراء للحصول على المشورة. إحدى علامات القيادة الجيدة هي معرفة أنك لا تعرف كل شيء. استمع واحصل على تعليقات من فريقك بانتظام.

تحمل المسؤولية

كما يقول المثل، إنه وحيد في القمة. أدوار اللوم شاقة. يعرف القادة العظماء متى يتقبلون حدوث أخطاء ويأخذون على عاتقهم إصلاحها. لا يهم إذا أخطأ أحد أعضاء فريقك أو فعلت. إذا كنت القائد، فأنت بحاجة لتحمل المسؤولية.

دع الفريق يقوم بعمله

 توقف عن الإدارة الدقيقة. اعتمد توصيل الرسالة والرؤية والقيم والأهداف. ثم تراجع ودع الفريق يبتكر. سيشجع اعتماد ذلك في عمل الفريق المديرين الآخرين على فعل الشيء نفسه.

اعتن بنفسك

 الصحة واللياقة البدنية ضروريان للقيادة الجيدة. كلما اعتنيت بنفسك، زادت طاقتك وعملك بشكل أفضل. الطريقة الوحيدة لبناء ثقافة اللياقة البدنية هي أن تكون قدوة يحتذى بها.

كيف تكون قدوة في العالم الرقمي

فهم عالم أطفالك على الإنترنت

يكبر الأطفال وهم محاطون بالتكنولوجيا والفرص التي توفرها. سيساعد فهم المساحات التي يرغبون في استكشافها سواء كانت إعدادات الوالدين المتوفرة على وسائل التواصل الإجتماعي أو وظائف الدردشة في ألعابهم عبر الإنترنت عند إدارة سلامتهم. لست مضطرًا لأن تكون عبقريًا في مجال التكنولوجيا، ولكن من خلال إظهار الإهتمام والقيام ببعض الواجبات المنزلية، يمكنك مساعدتهم على الإستكشاف بأمان أكبر والإستجابة إذا كانت لديهم مشكلة.

اقرأ أيضا:  كيف أتخلص من مخاوفي

القيادة بالقدوة

يتفاعل الأطفال عمومًا بشكل جيد مع الحدود الواضحة والمتسقة ولكن إذا قمت بتقييد وقتهم أمام الشاشة دون مراقبة الوقت الخاص بك، فيمكنه إرسال رسائل مختلطة. بالطبع، لا تنطبق القواعد دائمًا على الأشخاص من مختلف الأعمار، ولكن بعض القواعد البسيطة والعادلة، مثل عدم وجود أجهزة في وقت العشاء أو قبل النوم، يمكن أن تكون مثالًا أفضل يجب اتباعه.

مشاركة أطفالك و الإهتمام برأيهم

من المهم أن يفهم الأطفال والشباب أن بعض الأشياء ليس من الصواب مشاركتها عبر الإنترنت. تتمثل إحدى طرق مساعدتهم في فهم ذلك في طلب الإذن منهم قبل نشر صورة لهم على وسائل التواصل الإجتماعي الخاصة بك. ربما يفضلون أنك لم تفعل ذلك، وهذا من حقهم، ويقدم مثالًا أفضل لكيفية مراعاة الآخرين قبل النشر أو التعليق

لا تكن ناقدًا

حتى إذا لم يعجبك محتوى الفيديو الذي يشاهدونه، سواء أكانوا يستخدمون الألعاب أو يصرخون على YouTube، فتذكر أنهم يشاهدون لسبب ما: إنهم يستمتعون به. ما لم تكن قلقًا من أن المحتوى غير مناسب لأعمارهم، فحاول إظهار الإهتمام بدلاً من إصدار أحكام بشأن الترفيه الذي ربما لا تفهمه.

انفتح على حياتك الرقمية الخاصة

قد لا يكون أطفالك مهتمين أو محترمين، ولكن أظهر لهم ما تفعله على الإنترنت: ما تقرأه أو تلعبه أو تشاهده. إن جعلهم يشعرون بأنهم جزء من حياتك على الإنترنت، بأي شكل من الأشكال، سيساعدهم على الشعور بأنه من الجيد أن يكونوا منفتحين وصادقين بشأن ما يفعلونه أو يريدون القيام به. يمكنك أيضًا استخدام هذا لمناقشة كيفية إدارة حياة رقمية أكثر صحة.

خمس طرق عملية للمساعدة في إدارة حياتك الرقمية:

  • استخدم رسالتك “خارج المكتب” حتى تشعر بضغط أقل للنظر إلى رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالعمل في المنزل.
  • احتفظ بهاتفك في جيبك أو حقيبة يدك عند اصطحاب الأطفال من المدرسة.
  • اشترِ منبهًا حتى لا تكون أجهزتك في غرفة النوم.
  • حاول فصل روتينك اليومي على الإنترنت. على سبيل المثال، لا تتحقق من Facebook أو مواقعك المفضلة حتى يذهب أطفالك إلى المدرسة.
  • حاول إضافة يوم خالٍ من التكنولوجيا إلى التقويم الخاص بك. الأمر ليس بالصعوبة التي يبدو عليها!

كيف تكون قدوة حسنة لأبنائك

هل تتساءل كيف تكون قدوة لأطفالك؟ فيما يلي 10 طرق.

1. الحرص على حياة صحية

عندما نأكل بشكل صحيح ونمارس الرياضة بانتظام، فهذا لا يحسن حياتنا فحسب، بل إنه يقدم مثالاً يحتذى به لأطفالنا أيضًا. يمكن أن تؤدي السمنة عند الأطفال إلى الإكتئاب والمرض. هذا لا يعني أن أحد الوالدين يحتاج إلى المبالغة في ذلك، ولكن كل خبير حسن السمعة سيخبرك أن الإعتدال هو المفتاح في النظام الغذائي وممارسة الرياضة. حافظ على نفسك داخل النطاق الصحي لما أنت عليه في الحياة.

اقرأ أيضا:  كيف أقوي عزيمتي وإرادتي

2. تطوير الذات

يجب أن يكون تحسين الذات دائمًا في أذهاننا. جرب تجارب جديدة ووسع آفاقك. هذا يعلم أطفالنا ألا يتوقفوا عن النمو. هناك دائمًا شيء جديد لنتعلمه في هذه الحياة. حاول أن تتعلم شيئًا جديدًا كل يوم.

3. التشجيع على الخدمة و التطوع

اجعل الخروج في مجتمعك مع عائلتك عادة معتادة والتطوع بوقتك ومواهبك. هذه واحدة من أفضل الطرق لبناء وحدة الأسرة، ومهارات العمل الجماعي، والأهم من ذلك كله، أنها كريمة وتخدم القلوب. علم أطفالك تلبية احتياجات الآخرين.

4. فتح حياتك

لا تخفي من أنت كشخص لأطفالك. شارك تجاربك السابقة عندما يكون ذلك مناسبًا: الأخطاء والإنتصارات. أظهر لهم أن الضعف هو فضيلة تأتي من موقع القوة. اصطحب أطفالك للعمل معك واجعلهم يرون حياتك اليومية. المكانة لا تعني شيئًا، لكن موقفك وسلوكك يعنيان العالم.

5. التحكم فى النفس

إن إطلاق عواطفنا، مهما كانت، أمر صحي ويقلل من التوتر. لكن كيفية القيام بذلك أمام أطفالنا لها عواقب وخيمة. بقدر ما يكون الأمر صعبًا، من الضروري ممارسة ضبط النفس قدر الإمكان أمام أطفالنا. عض لسانك وتحكم في هذا المزاج. إذا لزم الأمر، توجه إلى صالة الألعاب الرياضية أو اذهب للجري لمسافات طويلة لتغيير مزاجك.

6. الحرص على العلاقات الصحيحة

لدينا العديد من العلاقات المهمة ولن تكون جميعها ممتعة. ربما توجد مشاكل مع والديك أو زوجات والديك أو إخوتك أو أخواتك أو زوجتك السابقة. اغفر واعطِ فرص. حاول أن تكون على صواب في علاقاتك. اجعل الأمر صعبًا قدر الإمكان على أي شخص أن يقول أي شيء سيء عنك. كن مبادرًا وتحمل دائمًا المسؤولية الشخصية أولاً.

7. الإحترام والإستماع

إذا كنت ترغب في تعليم أطفالك كيف يكونوا واثقين من أنفسهم، فإن ذلك يبدأ بإظهار الإحترام لهم لما هم عليه والإستماع إلى أفكارهم الفريدة. هذا جانب صعب من جوانب القيادة، لكن أفضل القادة يستمعون بعناية ويتحدثون أقل بكثير. افتح عقلك وأذنيك لما يقوله لك أطفالك. سيتعلمون بدورهم أن يفعلوا الشيء نفسه لاحقًا في الحياة.

8. إظهار المواقف الإيجابية

هناك الكثير من السلبية التي يمكن العثور عليها في المجتمع اليوم. لا تضيف إلى المواقف السلبية اليومية التي يمر بها طفلك. بدلاً من ذلك، أظهر موقفًا إيجابيًا ومطمئنًا وتفاؤل.

9. تحديد الأهداف

يعد تحديد الأهداف أمرًا مهمًا لمنحنا معيارًا لما نحن ذاهبون والتقدم الذي نحرزه. إن تنفيذ وتحقيق تلك الأهداف لهما نفس القدر من الأهمية. عندما يرانا أطفالنا نتحرك وفقًا للخطة تمامًا، فهذا يوضح لهم أهمية التنظيم والإنضباط الذاتي في حياتهم اليومية. ساعدهم على التوصل إلى مجموعة أهدافهم الخاصة وامدحهم عند تحقيق الأهداف.

10. اعتماد الحديث الفعال

أهم جانب في أن تكون قدوة لأطفالك هو أن تقول دائمًا ما تقصده وتعني ما تقوله.  ادعم كلماتك بأفعال واضحة وملموسة وكن رجلاً نزيهًا وذا قيمة.

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

إعلان