كيف تبدأ مشروعك عبر الإنترنت في 8 خطوات

كيف تبدأ مشروعك عبر الإنترنت
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

من نواحٍ عديدة، عملت الإنترنت على تسوية ساحة اللعب لأصحاب الأعمال الصغيرة في كل مكان. من السهل نسبيًا بدء الأعمال التجارية عبر الإنترنت، دون هذا النوع من التكاليف المسبقة التي تتطلبها متطلبات الأعمال التجارية. ومع ذلك، لا تعني هذه السهولة النسبية أنه يمكنك ببساطة القفز وتعليق الألواح الخشبية.

كما هو الحال مع أي عمل تجاري، تحتاج إلى إنشاء قاعدة قوية  لمشروعك عبر الإنترنت . بينما لا يلزم بالضرورة إكمال الخطوات الموضحة أدناه بالترتيب، فإن هدفها هو تزويدك بأساس متين بما يكفي لتحمل ثقل نمو أعمالك ونجاحها في المستقبل.

1. تقييم جدوى فكرة مشروعك الجديد

لا يعني مجرد بدء عمل تجاري عبر الإنترنت أنه من الأسهل عدم وجود تكاليف. كما هو الحال مع الأعمال التجارية القائمة على أساس مادي، فإن الخطوة الأولى التي يجب اتخاذها مع مشروعك على الإنترنت هي تقييم جدوى فكرتك.

يمكن أن تكون فكرة العمل الأكثر ذكاءً غير ناجحة إذا لم يكن لمنتجك أو خدمتك سوق. حتى لو توصلت إلى حل لمشكلة تبتلى بها كثير من الناس، فأنت تقوم فقط برمي الأموال إذا اتضح أن المشكلة لا يهتم بها معظم الناس بما يكفي لقضاء الوقت أو المال في حلها.

مع وضع هذا في الاعتبار، تحتاج إلى تقييم فكرتك. فيما يلي بعض الأسئلة التي يجب أن تطرحها على نفسك:

  • هل يحل منتجك أو خدمتك مشكلة يعاني منها عدد كافٍ من العملاء المحتملين؟
  • هل يوفر منتجك أو خدمتك حلاً فعالاً من حيث التكلفة لهذه المشكلة؟
  • هل الناس على استعداد لإنفاق الأموال لحل المشكلة؟
  • ما مدى تكلفة الوصول إلى الأشخاص المحتاجين للحل الذي يقدمه منتجك أو خدمتك؟

2. تطوير خطة عمل

بمجرد أن تعرف أن فكرتك قابلة للتنفيذ، فقد حان الوقت لوضع خطة عمل شاملة. حتى إذا كنت لا تخطط للحصول على تمويل لمشروعك، على الأقل ليس في البداية، فإن وجود خطة عمل أمر مهم لأنه يتيح لك اكتشاف أي مطبات محتملة على الطريق والتخطيط للنمو والربحية في المستقبل.

اقرأ أيضا:  مثال مقدمة لخطة العمل - مقدمة لخطة العمل

ذات صلة: LLC (شركة ذات مسؤولية محدودة) – ابدأ شركة ذات مسؤولية محدودة عبر الإنترنت

يمنحك العمل الذي قمت به في الخطوة الأولى قاعدة جيدة يمكن من خلالها تطوير خطة مشروعك، وتتوفر موارد متعددة عبر الإنترنت لمساعدتك في تجميع العناصر الأساسية لخطة قوية.

ستساعدك الخطة الفعالة على تحديد السوق بشكل أكبر، وتوضيح أهدافك، وتوفير خارطة طريق تسويقية، ومساعدتك في اتخاذ أنواع القرارات التي قد تعني الفرق بين النجاح والفشل.

3. اختر اسم العمل

يعد اختيار اسم مشروعك خطوة مهمة في عملية بدء التشغيل. نظرًا لأن مشروعك سيعمل بشكل أساسي عبر الإنترنت، يجب أن يكون الاسم الذي اخترته متاحًا للتسجيل كاسم عمل في ولايتك وداخل المساحة الرقمية.

هذا يعني أنك ستحتاج إلى التحقق مما إذا كان الاسم الذي تريده متاحًا على أنه:

  • اسم العمل في ولايتك
  • اسم النطاق
  • اسم المستخدم على كل من منصات الوسائط الاجتماعية التي تخطط لاستخدامها

إذا لم يكن الاسم الذي اخترته متاحًا كاسم مجال أو اسم مستخدم لوسائل التواصل الاجتماعي، ففكر في البدائل المختلفة للاسم، وتذكر أن العديد من امتدادات أسماء النطاقات بخلاف “.com” الأصلي متوفرة. بالإضافة إلى ذلك، من المهم التحقق من أن اسمك واسم المجال لا يمسان أي علامات تجارية مسجلة.

4. حدد هيكل مشروعك

سيحدد هيكل العمل الذي تختاره المتطلبات القانونية والضريبية التي تحتاج إلى استيفائها. يختار معظم أصحاب الأعمال الصغيرة من الهياكل التالية:

  • ملكية فردية.  هذا هو أبسط شكل من أشكال هيكل الأعمال، ولكن افتقاره للمسؤولية المحدودة يعوض بساطته.
  • شراكة. في حين أن هذا الشكل من هيكل الأعمال قد يروق لك إذا كنت تشرع في مشروعك مع شريك، فإن مسؤوليتك غير محدودة مثل الملكية الفردية.
  • شركة ذات مسؤولية محدودة (ذ.  تقدم شركة ذات مسؤولية محدودة مسؤولية محدودة دون التعقيد الإضافي للتأسيس، مما يجعلها واحدة من أشهر هياكل الأعمال التجارية الصغيرة.
  • مؤسسة.  مثل شركة ذات مسؤولية محدودة، توفر الشركة مسؤولية محدودة، وعلى الرغم من أن الإعداد والصيانة أكثر تعقيدًا، فقد يكون اختيارًا جيدًا اعتمادًا على ظروفك.
اقرأ أيضا:  كيف اختار اسم مشروعي: 7 خطوات لتختار اسم مشروعك

من الجيد دائمًا استشارة محامٍ لتحديد هيكل العمل المناسب لمشروعك الجديد. نظرًا لأن لكل هيكل متطلبات ضريبية مختلفة، فقد ترغب أيضًا في استشارة متخصص ضرائب.

5. رعاية جميع المهام القانونية

مثل الأعمال التجارية التقليدية، ستحتاج إلى تقديم جميع المستندات المناسبة لتأسيس الأعمال وغيرها من الأوراق لضمان أن مشروعك الجديد له أساس قانوني متين. هذا يشمل:

  • تسجيل مشروعك لدى الجهات الحكومية المختصة
  • الحصول على جميع التصاريح والتراخيص المطلوبة
  • استيفاء جميع المتطلبات الضريبية الفيدرالية والمتطلبات الخاصة بالولاية، مثل التقدم بطلب للحصول على أرقام معرف الضرائب الفيدرالية والخاصة بالولاية

نظرًا لأن هذه المتطلبات تختلف على أساس كل دولة على حدة وطبيعة مشروعك، فمن المهم إجراء بحثك حتى تستوفي أي متطلبات قابلة للتطبيق. مرة أخرى، غالبًا ما يكون من المفيد استشارة محامٍ لديه خبرة في بدء الأعمال التجارية في مجالك الخاص للتأكد من أنك على المسار الصحيح.

6. بناء موقع الويب الخاص بك واختيار المصادر الخاصة بك وطرق الوفاء

لا يقل موقع الويب الخاص بالعمل التجاري عبر الإنترنت أهمية عن الموقع الفعلي لشركة حقيقية، ويجب أن تهتم بهذا الجزء من عملية بدء التشغيل بقدر ما تفعله إذا كنت تتسوق في الموقع والتأجير.

عند النظر في كيفية إنشاء موقع الويب الخاص بك، ضع في اعتبارك معالجات الدفع المتاحة. بالنسبة للعديد من الشركات عبر الإنترنت، فإن الاستعانة بمطور موقع ويب للمساعدة في بناء موقعك أمر منطقي من الناحية التجارية.

يعد مضيف الويب الذي تختاره أحد الاعتبارات المهمة أيضًا. يمكن أن يكون لديك موقع ويب من الدرجة الأولى، لكنه لن يفيدك إذا كان مضيفك يعاني من فترات توقف طويلة أو إذا كانت سرعة تصفح موقعك بطيئة للغاية.

بالإضافة إلى التحقق من المراجعات عبر الإنترنت، ضع في اعتبارك سؤال جهات اتصالك الشخصية وشبكة العمل. يمكن لأصحاب الأعمال الآخرين عبر الإنترنت على وجه الخصوص، تقديم معلومات لا تقدر بثمن حول موثوقية مضيف الويب.

اقرأ أيضا:  شركة محاصة: ما هي؟ وما هي خصائصها؟ [في النظام السعودي]

اعتمادًا على المنتجات أو الخدمات التي ستقدمها، ستحتاج أيضًا إلى تقييم واختيار مصادر التوريد والمخزون، بالإضافة إلى كيفية تقديم منتجك أو خدمتك إلى عميلك. مرة أخرى، يتوفر عدد من الخيارات. نظرًا لأهمية وجود مخزون في متناول اليد – أو مزود جيد عند الطلب – وطريقة موثوقة للوفاء، فإن قضاء وقت بحث كافٍ في هذا الجانب يمكن أن يعني الفرق بين النجاح والفشل.

7. تطوير وتنفيذ استراتيجيات التسويق الخاصة بك Prelaunch

من المهم  تسويق مشروعك عبر الإنترنت  أثناء العمل على كل خطوة من الخطوات السابقة. ستزودك خطة مشروعك بالمعلومات التي تحتاجها لتطوير استراتيجيات تسويق فعالة لسوقك المحتمل. بغض النظر عن الاستراتيجيات التي تتبعها، من المهم ألا تبخل في التنفيذ.

من خلال بناء توقعات السوق المستهدفة لإطلاقك من خلال وسائل التواصل الاجتماعي وطرق الإعلان المختلفة، سوف تمهد الطريق لإطلاق ناجح.

8. ابدأ مشروعك الجديد

في حين أنك لن تقوم في الواقع “بقص الشريط” بالطريقة التي قد تقوم بها في عمل فعلي، إلا أنك ستفعل ذلك مجازيًا عندما تجعل موقع الويب الخاص بك مباشرًا وتعلن للعالم أنك منفتح للعمل.

يمكن إجراء هذا الإعلان بعدة طرق، بما في ذلك:

  • منصات التواصل الاجتماعي
  • قائمة بريدك الإلكتروني
  • الإعلانات عبر الإنترنت
  • الإعلانات التقليدية

خلال مرحلة الإطلاق، ستجني ثمار العمل الذي قمت به أثناء التسويق المسبق.

بالطبع، سيكون مشروعك قد بدأ للتو، ولكن من خلال اتباع هذه الخطوات الثماني، ستكون قد بنيت  أساسًا متينًا لمشروعك عبر الإنترنت .

إن وضع الأساس بهذه الطريقة يعني أنه يمكنك تخصيص وقتك لتشغيل وتسويق مشروعك الجديد، بدلاً من التعامل مع الحرائق المختلفة التي قد تنشأ إذا أهملت أيًا من هذه الخطوات المهمة على طول الطريق.

 

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب