يمكن أن تؤثر إدارة الأعمال بشكل كبير على حياتك وحياة من حولك. ولكن قبل أن تتمكن من إدارة مشروع تجاري، عليك أن تتعلم كيفية بدء عمل تجاري.

قد يبدو اتخاذ قرار بشأن فتح مشروع تجاري في السعودية بمثابة احتمال مخيف إذا لم تكن قد فعلت ذلك من قبل. لحسن الحظ، لقد سبقك الكثير من رواد الأعمال الآخرين، ويمكنك الاستفادة من الحكمة التي استخلصوها من نجاحاتهم وأخطائهم.

ستساعدك هذه الخطوات الـ 12 التي تم اختبارها على مدار الوقت حول كيفية فتح مشروع تجاري في السعودية، بدءًا من العثور على فكرتك في جني الأموال والمتطلبات القانونية لفتح مشروع تجاري في السعودية إلى التخطيط لإستراتيجية إعلانية وتطوير عملك.

خطوات فتح مشروع تجاري في السعودية

1. اختيار فكرة مشروع تجاري في السعودية

بالطبع، أول شيء عليك القيام به هو اختيار فكرة عملك. يجب أن يكون شيئًا أنت متحمس له، لذا فأنت سعيد بوضع وقتك ومالك وطاقتك في إنجاحه.

ابدأ بالتحقق مما إذا كان المنتج أو الخدمة قابلة للتطبيق من خلال الاطلاع على Google Trends أو إجراء أبحاث السوق أو حتى إنشاء مدونة أو صفحة اجتماعية لاختبار ما إذا كان هناك اهتمام.

ستحتاج إلى العثور على مكان مناسب حتى تتمكن من التميز أمام العملاء، هل هناك فجوة في السوق لشيء ما؟ هل يمكنك الاستفادة من مهارات وخبرات محددة لديك بالفعل؟ هل لديك منظور فريد تجاه شيء ما؟

بعد ذلك، فكر فيما إذا كنت تريد فتح مشروع تجاري في السعودية عبر الإنترنت أو إذا كنت بحاجة إلى أماكن عمل مادية. إذا كنت تفكر في إنشاء متجر عبر الإنترنت، فقد يكون من المنطقي أكثر أن تبدأ عملك من المنزل.

2. الأشياء التي تحتاجها لفتح مشروع تجاري في السعودية

بصرف النظر عن الفكرة الرائعة التي تثير شغفك، ستحتاج أيضًا إلى:

الدورات والتدريب : بناءً على عملك، قد تحتاج إلى تدريب محدد أو ترغب في إكمال مؤهل عام للأعمال أو  مجموعة من الدورات المهنية.

التراخيص : تحقق من موقع الويب الحكومي للمملكة لمعرفة ما إذا كنت بحاجة إلى ترخيص تجاري، على سبيل المثال لبيع الطعام أو التجارة في الشارع.

معدات متخصصة : تأكد من ميزانيتك لأي معدات أو أدوات أو مواد.

المنتجات : إذا كنت تنشئ متجرًا أو تبيع إبداعاتك الخاصة، فستحتاج إلى تجميع مخزونك معًا.

3. اكتب خطة عمل

تعد خطة العمل وثيقة مهمة لأي عمل مهما كان حجمه. تساعدك في الحصول على فكرة عن أهدافك الإستراتيجية، وأمورك المالية، وأبحاث السوق، والعقبات المحتملة.

وكجزء من أي استراتيجية عمل جديدة، ستحتاج إلى إنشاء ميزانية. يمكن أن تختلف تكلفة فتح مشروع تجاري في السعودية بشكل كبير حيث يعتمد ذلك على أشياء مثل ما إذا كنت بحاجة لشراء معدات متخصصة، أو استئجار مبنى تجاري، أو إذا كنت تدير عملك من المنزل. 

4. معرفة مسار السوق : هل هو اتجاه أم موضة أم سوق متنامية؟

إن مسار السوق أكثر أهمية من وضعه الحالي. إذا كنت تريد أن يقطع عملك مسافة طويلة، فتذكر أنه ليس من المهم فقط فهم الطلب على فئة ما اليوم ولكن معرفة كيف يمكن أن تتجه في المستقبل. هل يقع منتجك أو مكانتك في موضة، أو اتجاه، أو سوق مستقرة، أو متنامية؟

اقرأ أيضا:  مشروع توزيع مواد غذائية في السعودية

موضة عابرة: هي شيء تزداد شعبيته لفترة وجيزة من الزمن ويتلاشى بنفس السرعة. يمكن أن تكون الموضة العابرة مربحة إذا تم توقيت دخولك إلى السوق وخروجك بشكل مثالي، ولكن قد يكون من الصعب التنبؤ بهذا الأمر وقد يكون بمثابة وصفة لكارثة.

اتجاه: الاتجاه هو اتجاه طويل المدى يبدو أن سوق المنتج يتخذه. لا ينمو بسرعة مثل الموضة العابرة، بل يستمر لفترة أطول، وعمومًا لا يتراجع بنفس السرعة تقريبًا.

مستقر: السوق المستقر هو السوق المحصن ضد الصدمات. إنه لا يتراجع ولا ينمو ولكنه يحافظ على نفسه على مدى فترات طويلة من الزمن.

تزايد: السوق المتنامي هو السوق الذي شهد نموًا ثابتًا ويظهر علامات على تحول طويل الأجل أو دائم في السوق.

5. دراسة المنافسين

كيف يبدو المشهد التنافسي لمنتجك؟ هل هناك منافسون كثيرون أم قليلون جدًا؟ إذا كان هناك الكثير من الشركات المنافسة في مجال تخصصك، فغالبًا ما تكون هذه علامة على أن السوق راسخ؛ هذا مفيد لضمان وجود الطلب، ولكنه سيتطلب منك أيضًا التمييز بين ما تقدمه (إلى حد ما) من أجل جذب انتباه العملاء وبناء حصة في السوق.

6. معرفة أفضل وقت لفتح مشروع تجاري في السعودية

سيكون الجدول الزمني المثالي لكل شخص لفتح مشروع جديد مختلفًا. أولاً وقبل كل شيء، يجب أن تفتح مشروعًا تجاريًا في السعودية عندما يكون لديك ما يكفي من الوقت لتكريس انتباهك للانطلاق. إذا كان لديك منتج أو خدمة موسمية، فأنت تريد أن تفتح مشروعك التجاري ربع قبل وقت الانشغال المتوقع في العام. بالنسبة للشركات غير الموسمية، يعد الربيع والخريف أوقاتًا شائعة في السنوات التي يتم إطلاقها. الشتاء هو موسم الإطلاق الأقل شعبية، لأن العديد من المالكين الجدد يفضلون الموافقة على شركة ذات مسؤولية محدودة أو شركة خاصة بهم لسنة مالية جديدة.

7. تأمين التمويل

كم تحتاج من المال لفتح مشروع تجاري في السعودية؟ سيختلف جوابك على حسب منتجك أو خدمتك. ستحتاج إلى التفكير في هذا السؤال قبل البدء في مشروعك الجديد.

قد لا تحتاج إلى الكثير من الاستثمار الأولي إذا كنت تبدأ صغيرًا.

ولكن إذا حددت عددًا من التكاليف في ميزانيتك، فيجب أن تعرف كيف ستمول مشروعك. هل ستستخدم المدخرات؟ أم ستطلب المساعدة في فتح مشروعك التجاري الجديد (على سبيل المثال، قروض من الأصدقاء أو العائلة أو البنك أو المستثمرين)؟

ضع في اعتبارك أنك قد تتمكن من العثور على منح للمشاريع التجارية الجديدة في السعودية للمساعدة في تخفيف العبء المالي. تكمن فائدة منحة الأعمال الصغيرة بدلاً من القرض في أنه لا يتعين عليك عادةً سداد الأموال. بالإضافة إلى التمويل الجماعي فهو مصدر مبتكر آخر للتمويل. 

يجدر التحقق من التمويل الحكومي للشركات الجديدة في السعودية حيث تقدم الحكومة السعودية تمويلا لبعض أنواع المشاريع لهذا يجب عليك الاستفسار من الجهات المختصة لمعرفة إن كان مشروعك يمكن تمويله من طرف الحكومة. 

8. المتطلبات القانونية لفتح مشروع تجاري في السعودية:

1)تحديد هيكل عملك القانوني.

قبل أن تتمكن من تسجيل شركتك، عليك أن تقرر نوع الكيان الذي ستكون عليه. فإن  بنية العمل  تؤثر قانونيا على كل شيء من ملف الضرائب الخاصة بك حتى المسؤولية الشخصية إذا حدث خطأ ما. 

اقرأ أيضا:  مشروع مكتب سياحي في السعودية (وكيل سفريات)

شركه ذات مسئوليه محدودة: واحدة من أكثر الهياكل شيوعًا للشركات الصغيرة في السعودية هي شركة ذات مسؤولية محدودة. يتمتع هذا الهيكل بالحماية القانونية للشركة مع السماح بالمزايا الضريبية للشراكة. 

في النهاية، الأمر متروك لك لتحديد نوع الكيان الأفضل لاحتياجاتك الحالية وأهداف عملك المستقبلية. من المهم التعرف على الهياكل التجارية القانونية المختلفة المتاحة. إذا كنت تكافح من أجل اتخاذ قرار، فمن الجيد مناقشة القرار مع مستشار تجاري أو قانوني.

2) الحصول على سجل تجاري.

لتصبح كيانًا تجاريًا معترفًا به رسميًا، يجب عليك التسجيل لدى الحكومة. تحتاج الشركات إلى سجل تجاري، والذي يتضمن اسم عملك التجاري، والغرض التجاري، وهيكل الشركة، وتفاصيل الأسهم وغيرها من المعلومات حول شركتك. 

3) نماذج ضريبة الدخل والزكاة.

تحتاج أيضًا إلى تقديم نماذج معينة للوفاء بالتزامات ضريبة الدخل والزكاة. يتم تحديد النماذج التي تحتاجها حسب هيكل عملك. ستحتاج إلى التحقق من موقع الويب الخاص بالولاية للحصول على معلومات حول الالتزامات الضريبية. 

4) الحصول عل التراخيص والتصاريح.

ستحتاج إلى  الحصول على مجموعة متنوعة من التراخيص التجارية  قبل أن تتمكن من تشغيل عملك بشكل قانوني. على سبيل المثال، تحتاج إلى ترخيص البناء أو رخصة تجارية. هناك العديد من المستندات التي يجب عليك تحضيرها قبل التسجيل.

يتعين على الشركات والمقاولين المستقلين في بعض المهن حمل التراخيص المهنية. أحد الأمثلة على  الرخصة المهنية  هي رخصة القيادة التجارية. يُسمح للأفراد الحاصلين على رخصة القيادة التجارية بتشغيل أنواع معينة من المركبات، مثل الحافلات وشاحنات الصهاريج ومقطورات الجرارات.

5) التعرف على القيود أو اللوائح.

قبل الغوص في فئة المنتج، تأكد من فهمك للوائح أو القيود التي سيتم تطبيقها. يمكن أن تحمل بعض المنتجات الكيماوية والمنتجات الغذائية ومستحضرات التجميل قيودًا ليس فقط من خلال الدولة التي تستورد البضائع الخاصة بك إليها ولكن أيضًا الدول التي تقوم بشحن منتجك إليها.

9. الحصول على التأمين المناسب لمشروعك

يعتمد نوع التأمين التجاري الذي ستحتاج إليه على عملك. سواء كان لديك متجر عبر الإنترنت أو تقدم خدمة أو تبيع منتجاتك في محل، يمكنك تخصيص تغطيتك وحماية نفسك من تكاليف المخاطر اليومية مثل الحوادث والأضرار والرسوم القانونية. يمكنك أيضًا إضافة أغطية محددة إذا كنت بحاجة إلى حماية المخزون أو الأدوات.

يمكنك الاختيار من بين مجموعة من الأغطية:

تأمين المسؤولية العامة : هذا مهم إذا قام العملاء بزيارة مقر عملك أو كنت تقوم بعمل في مواقع العملاء.

تأمين التعويض المهني : يغطيك في حالة خسارة العميل للمال لأنك تقدم مشورة أو خدمات أو تصميمات أو بسبب إهمالك.

تأمين مسؤولية أصحاب العمل : هذا مطلب قانوني إذا كان لديك موظفين.

التأمين الصحي للعاملين لحسابهم الخاص: تأمين منخفض التكلفة يمكن أن يمنحك وصولاً أسرع إلى المهنيين الصحيين.

تأمين صحي للشركات الصغيرة : تغطية رعاية صحية منخفضة التكلفة لك ولموظفيك.

10. إنشاء نظام لحفظ السجلات التجارية

بعد تحديد ما عليك القيام به فيما يتعلق بالضرائب، من المهم أن تظل منظمًا حتى تتمكن من الوفاء بالتزاماتك الضريبية في نقاط مختلفة طوال العام الضريبي.

اقرأ أيضا:  مشروع قاعة أفراح في السعودية

إذا لم يكن لديك نظام لحفظ السجلات، فسوف تقضي الكثير من الوقت في فرز الأعمال الورقية عندما يتعين عليك إجراء التقييم الذاتي، وقت ثمين يمكن أن تقضيه في إدارة عملك، أو الاسترخاء وإعادة الشحن.

أولاً، من الجيد أن تفصل بين عملك وأموالك الشخصية. ذلك لأن المخصصات مثل المصروفات المخصومة من الضرائب يمكن أن تكون لأغراض العمل فقط، من الصعب جدًا فصل الأموال الواردة والصادرة عند استخدام حساب واحد.

علاوة على ذلك، هناك الكثير من البرامج المتاحة التي يمكن أن تجعل حفظ السجلات أسهل بكثير. يمكن لهذه البرنامج القيام بمهام مثل إنشاء الفواتير وإرسالها تلقائيًا، ومراقبة دخلك ومصروفاتك.

أخيرًا ، أنت مطالب بالاحتفاظ بسجلات الأعمال لعدد من السنوات. حيث تساعد سجلات الأعمال الدقيقة والمنظمة في إبعادك عن المشاكل في حالة إجراء تحقيق ضريبي. 

11. التخطيط لاستراتيجيتك الإعلانية

الآن بعد أن وصلت إلى هذه الخطوة حان الوقت للتفكير في كيفية جذب العملاء وتنمية أعمالك.

عندما يتعلق الأمر بالإعلان عن نشاط تجاري جديد، ستحتاج إلى التفكير في التسويق والعلامة التجارية وكيف ستوازن بين الترويج عبر الإنترنت وغير المتصل.

فيما يلي بعض أهم النصائح لدينا:

قم بإجراء بحث عن المنافسين : يساعدك ذلك على فهم السوق وتحديد أسعارك وإيجاد طريقة للتميز.

بناء حضور على وسائل التواصل الاجتماعي : تعد وسائل التواصل الاجتماعي طريقة رائعة لعرض شخصية علامتك التجارية والتواصل مع العملاء وحتى بيع منتجاتك بأدوات مثل متاجر Facebook و Instagram.

قم بإنشاء موقع ويب باستخدام مُحسّنات محرّكات البحث : قم بتحسين موقع الويب الخاص بك لمحركات البحث حتى يتمكن الأشخاص من العثور على عملك وفهم المنتجات أو الخدمة التي تقدمها.

إرسال رسائل البريد الإلكتروني والرسائل الإخبارية : طريقة بسيطة وفعالة من حيث التكلفة للبقاء على اتصال مع عملائك وزيادة المبيعات.

استخدام النشرات الإعلانية والتسويق المطبوع : طريقة ملموسة للوصول إلى العملاء المحتملين.

شبكة في أحداث الصناعة : تعرف على مجال عملك وقم بإجراء اتصالات في أحداث افتراضية أو شخصية.

12. تطوير عملك

إن الإطلاق والمبيعات الأولى ليست سوى بداية مهمتك كرائد أعمال. لتحقيق الربح وبقاء مشروعك التجاري واقفا على قدميه، تحتاج دائمًا إلى تنمية عملك. سيستغرق الأمر وقتًا وجهدًا، لكنك ستخرج من عملك ما تضعه فيه. 

يعد التعاون مع المزيد من العلامات التجارية الراسخة في مجال عملك طريقة رائعة لتحقيق النمو والتطور. تواصل مع الشركات الأخرى واطلب بعض العروض الترويجية مقابل الحصول على عينة مجانية من المنتج أو الخدمة. شارك مع منظمة خيرية، وتطوع ببعض من وقتك أو منتجاتك للحصول على اسمك هناك من أجل تطوير وتنمية أعمالك بسرعة.

في ختام مقالتنا “خطوات فتح مشروع تجاري في السعودية” نكون قد وضحنا لكم طريقة اختيار فكرة مشروع تجاري في السعودية، إضافة إلى المتطلبات القانونية الازمة للمشروع ومعرفة مسار السوق وتأمين التمويل لفتح مشروع تجاري في السعودية، بالإضافة لكيفية التخطيط لاستراتيجية الإعلان لجعل فتح مشروع تجاري في السعودية الخاص بكم مشروعا ناجحا.

كُتب بواسطة

رائد الأعمال العربي

فريق متخصص في البحث والدراسة في عدة مجالات ضمن نطاق ريادة الأعمال، ومن أهم المجالات التي نتخصص في الكتابة عنها هي: كيفية إنشاء المشاريع بالسعودية، الإدارة، القيادة، إدارة الموارد البشرية...