إعلان

كيف تنشىء تعاونية بالمغرب
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

المجتمع التعاوني ليس مفهوما جديدا. إنه سائد في جميع البلدان. الجمعية التعاونية نشطة في جميع البلدان في جميع أنحاء العالم، ومثلت في جميع القطاعات بما في ذلك الزراعة، الغذاء، المالية، الرعاية الصحية وغيرها من المجالات.

لحماية مصالح الأقسام الضعيفة، يتم تشكيل المجتمع التعاوني. إنها جمعية تطوعية للأشخاص، دافعها رفاهية الأعضاء.فما هو مفهوم التعاونية؟وما هي أنواعها؟وماذا يتطلب إنشاء تعاونية بالمغرب؟

في هذا المقال  سنتطرق لمفهوم التعاونية من خلال الإجابة على كل التساؤلات  الفارطة الذكر بالإضافة إلى الإشارة لمميزات وعيوب التعاونية.  

ما هي التعاونية؟ 

التعاونية هي منظمة يملكها ويسيرها الأشخاص الذين يستخدمون المنتجات أو الخدمات التي ينتجها النشاط التجاري. تختلف التعاونيات عن أشكال الأعمال الأخرى لأنها تعمل لصالح الأعضاء أكثر من تحقيق أرباح للمستثمرين.

         خصائص الجمعية التعاونية

  • نظرًا لكونها جمعية تطوعية، فإن العضوية طوعية أيضًا. الشخص حر في الإنضمام إلى جمعية تعاونية، ويمكنه أيضًا المغادرة في أي وقت حسب رغبته. بغض النظر عن الدين والجنس والطبقة الإجتماعية، العضوية مفتوحة للجميع.
  • يجب على الجمعية التعاونية التسجيل. المجتمع التعاوني هو هوية قانونية منفصلة للمجتمع.
  • لا تتأثر بدخول أو خروج أعضائها.
  • هناك مسؤولية محدودة لأعضاء الجمعية التعاونية. تقتصر المسؤولية على مدى المبلغ الذي يساهم به الأعضاء كرأس مال.
  • تتمتع اللجنة الإدارية المنتخبة بصلاحيات اتخاذ القرارات. يحق للأعضاء التصويت، الذي ينتخبون بموجبه الأعضاء الذين سيشكلون اللجنة الإدارية.
  • تعمل الجمعية التعاونية على مبدأ المساعدة والرعاية المتبادلة. ومن ثم، فإن مدير الخدمة يهيمن على عملها. إذا تم إنشاء أي فائض، يتم توزيعه بين الأعضاء كأرباح بما يتوافق مع اللوائح الداخلية للمجتمع.

أنواع التعاونيات بالمغرب

1] المنتج التعاوني

لحماية مصالح صغار المنتجين، يتم إنشاء هذه المجتمعات. قد يكون أعضاء الجمعية التعاونية مزارعين وملاك أراضي وملاك عمليات صيد الأسماك. لزيادة إمكانيات التسويق وكفاءة الإنتاج، يقرر المنتجون العمل معًا أو ككيانات منفصلة.

وأداء العديد من الأنشطة مثل تجهيز، تسويق وتوزيع منتجاتها. هذا يساعد في خفض التكاليف والسلالات في كل منطقة مع فائدة متبادلة لكل منتج.

2] التعاونية الإستهلاكية

هذه الشركات مملوكة للمستهلكين في منطقة معينة وإدارتها من أجل منفعتهم المتبادلة. وجهة نظرهم هي توفير السلع الضرورية اليومية بالسعر الأمثل. بدلاً من كسب ربح نقدي، فإن هدفهم هو تقديم الخدمة للمستهلكين.

3] الإتحادات الإئتمانية

إتحادات الإئتمانية هي بشكل عام تعاونيات مالية مملوكة للأعضاء. مبدأهم هو مساعدة الناس للناس. أنها توفر الإئتمان والخدمات المالية للأعضاء بأسعار تنافسية. لكل مودع الحق في أن يصبح عضوا. يحضر الأعضاء الإجتماع السنوي ويتم منحهم الحق في إنتخاب مجلس الإدارة.

4] جمعية التسويق التعاوني

بهدف مساعدة صغار المنتجين في بيع منتجاتهم، يتم إنشاء هذه الجمعيات. المنتجون الذين يرغبون في الحصول على أسعار معقولة لإنتاجهم هم أعضاء هذا المجتمع.

لتأمين سوق مواتية للمنتجات، فإنها تقضي على الوسطاء وتحسن الوضع التنافسي لأعضائها. يجمع ناتج الأعضاء الفرديين. يتم تنفيذ وظائف التسويق المختلفة مثل النقل والتعبئة والتخزين وما إلى ذلك من قبل الجمعيات التعاونية لبيع المنتج بأفضل سعر ممكن.

اقرأ أيضا:  مشروع مخبزة وحلويات بالمغرب [الإبداع في المشروع]

5] جمعية الإسكان التعاوني

لمساعدة ذوي الدخل المحدود على بناء منازل بتكاليف معقولة، يتم إنشاء هذه الجمعيات. هدفهم هو حل مشاكل الإسكان للأعضاء. يهدف أحد أعضاء هذه الجمعية إلى شراء منزل سكني بتكلفة أقل.

يبنون المنازل ويعطون الخيار للأعضاء للدفع على أقساط لشراء المنزل. يقومون ببناء شقق أو توفير قطع أراضي للأعضاء بحيث يمكن للأعضاء بناء منازلهم عليها حسب اختيارهم.

خطوات إنشاء تعاونية بالمغرب

عند بدء تعاونية، من المهم أن يكون لديك فهم للصورة الكبيرة. فيما يلي الخطوات الأساسية لمساعدتك على تطوير فكرة واقعية عما يتطلبه بدء تعاونية وكذلك كيفية الحفاظ على سير عملية التطوير بسلاسة.

1. تشكيل لجنة توجيهية

يجب أن يكون لديك مجموعة من الأشخاص يمثلون الأعضاء المحتملين في التعاونية. حدد رسالتك والقيم الأساسية الخاصة بك. وضع خطة وجدول زمني لبحث وتطوير المنظمة. قم بتنسيق إجتماع للأعضاء المحتملين لإختبار مستوى الإهتمام بالفكرة التعاونية.

2. إجراء دراسة الجدوى

إفحص الفرص والعقبات الحاسمة التي قد تؤدي إلى تشكيل المنظمة أو تعطلها. ضع في اعتبارك التحديات المعتادة مثل مشكلات السوق وتكاليف التشغيل وتوافر التمويل. في بعض الحالات، قد تقدم الحكومات المحلية أو الحكومية المساعدة المالية والتقنية في إجراء دراسة الجدوى.

3. مسودة مواد التأسيس واللوائح

يجب دمج جميع التعاونيات بموجب قانون دولة المغرب المناسب. حدد مستشارًا قانونيًا لصياغة أو مراجعة مواد التأسيس واللوائح. تأكد من وصف نوع ونطاق عمل المنظمة على وجه التحديد. يمكن أن تبدأ تعاونيتك باللوائح الأساسية للغاية وتنقيحها بعد تطوير خطة العمل.

4. إنشاء خطة عمل وتوظيف المزيد من الأعضاء

قم بإعداد خطة عمل مفصلة من شأنها أن تكون بمثابة مخطط للتطوير والتشغيل الأولي للمنظمة وكوثائق داعمة للأعضاء والمؤسسات المالية والمستثمرين.

تتضمن خطة العمل النموذجية ملخصًا تنفيذيًا ووصفًا للشركة وتحليل السوق وبحث المنتج وتطويره وخطة التسويق والمبيعات والهيكل التنظيمي والبيانات المالية.

5. تأمين التمويل

مهما كانت أهداف التعاونية الخاصة بك وأياً كان الأعضاء، فمن المحتمل أن تتطلب المال للسماح للأعمال التجارية بالعمل والنمو. يمكن أن يأتي هذا الحقن النقدي من مجموعة متنوعة من المصادر. يستثمر الأعضاء في معظم الأوقات بعضًا من أموالهم الخاصة. تتقدم العديد من التعاونيات للحصول على قرض تجاري بينما قد يكون بعضها مؤهلاً للحصول على منح لبدء العمل.

يختلف مقدار رأس المال المطلوب للتشغيل والتشغيل. يجب تضمين مبلغ ونوع التمويل المطلوب من قبل التعاونية ووسائل الحصول عليه في خطة العمل.

6. إطلاق

أنشئ مكتبًا وقم بتعيين موظفين إن أمكن. ثم افتح الأبواب وابدأ في تقديم السلع والخدمات إستجابة لإحتياجات الأعضاء. في هذه المرحلة، يجب أن يكون لديك نشاط تجاري قابل للتطبيق وتشغيله.

نصائح لإنشاء تعاونية بالمغرب

1-مناخ الأعمال

بدء تعاونية هو مشروع معقد. تناقش مجموعة صغيرة من الأعضاء المحتملين حاجة مشتركة ويطورون فكرة عن كيفية تلبيتها.

إعتمادًا على الموقف الذي يولد الفكرة، قد يتم الترحيب بالتعاونية الجديدة بحماس أو قد تواجه معارضة تنافسية قوية. في حالة المعارضة، يجب أن يكون القادة مستعدين للرد على إستراتيجيات مختلفة للمنافسين مثل تغيرات الأسعار للإحتفاظ بأعمال أعضاء التعاونيات المحتملين؛ شروط عقد أفضل أو عقود ملغاة؛ محاولات التأثير على المقرضين ضد تقديم الإئتمان؛ وحتى الدعاية والتحريف والشائعات التي تهاجم مفهوم الأعمال التعاونية.

اقرأ أيضا:  كيفية إنشاء مشروع مطعم البيتزا بالمغرب [2021]

2-مخطط تسلسل الأحداث

1) قم بدعوة المستخدمين الأعضاء المحتملين للإلتقاء ومناقشة القضايا.

2) تحديد الحاجة الإقتصادية التي قد تسدها التعاونية.

3) عقد إجتماع إستكشافي مع الأعضاء المستخدمين المحتملين. إذا صوتت المجموعة للمتابعة، حدد لجنة توجيهية.

4) مسح الأعضاء المحتملين لتحديد الإستخدام المحتمل للتعاونية.

5) مناقشة نتائج الإستطلاع في الإجتماع العام الثاني لجميع الأعضاء المحتملين والتصويت على المضي قدما.

6) إجراء تحليل تكلفة إحتياجات أو إستخدام.

7) مناقشة نتائج تحليل التكلفة في الإجتماع العمومي الثالث. التصويت بالإقتراع السري على المضي قدما.

8) إجراء تحليل الجدوى ووضع خطة عمل.

9) عرض نتائج تحليل الجدوى في الإجتماع العمومي الرابع. إذا وافق المشاركون على المضي قدمًا، قرر ما إذا كان سيتم الإحتفاظ بأعضاء اللجنة التوجيهية أو تغييرهم.

10) إعداد الأوراق القانونية ودمجها.

11) الدعوة إلى إجتماع لأعضاء الميثاق وجميع الأعضاء المحتملين لمراجعة وإعتماد اللوائح المقترحة. لإنتخاب مجلس إدارة.

12) عقد الإجتماع الأول لمجلس الإدارة وإنتخاب المسؤولين. تعيين المسؤوليات لتنفيذ خطة العمل.

13) إجراء حملة عضوية.

14) الحصول على رأس المال وتطوير حزمة طلب القرض. 

15) عيّن المدير. 

16) الحصول على تسهيلات. 

17) بدء العمليات.

الوثائق المطلوبة لإنشاء تعاونية  بالمغرب

يتعين على الراغبين في تأسيس تعاونية بالمغرب القيام بالإجراءات التالية:

1 – طلب المصادقة على التسمية:

يتم تقديم طلب المصادقة على تسمية التعاونية موقع من قبل خمسة (5) أشخاص على الأقل (ذاتيين أو اعتباريين)، لدى مصالح مكتب تنمية التعاون الذي يقوم بتسليم شهادة المصادقة على التسمية في أجل يومين (2) من تاريخ إيداع الطلب.

2- إجراءات التأسيس:

يتم توقيع النظام الأساسي من قبل كافة الأعضاء، الإكتتاب في رأس المال وتقييم الحصص العينية عند الإقتضاء. إيداع رأس المال المحرر لدى مؤسسة بنكية مقابل وصل،

3- الحصول على وصل السلطة الإدارية المحلية:

يتم إيداع ملف التعاونية لدى السلطة الإدارية المحلية مقابل وصل يسلم في الحال،

يتكون الملف من الوثائق التالية في نسخة واحدة:

– النظام الأساسي موقع عليه بشكل قانوني مصادق عليه من طرف الجهات المختصة من قبل الأعضاء المؤسسين،

– قائمة بالأعضاء المتعاونين تبين عدد الحصص المكتتبة ورأس المال المكتتب به وكذا المبلغ المحرر،

– نسخة من وثائق التعريف بالنسبة لكافة الأعضاء،

– نسخة من وثائق التعريف بالنسبة لأجهزة الإدارة والتسيير،

– شهادة بنكية بمبلغ رأس المال المحرر،

– محضر تقييم الحصص العينية عند الإقتضاء.

4- التسجيل بالسجل المحلي للتعاونيات :

تتم عملية تسجيل التعاونية بكتابة الضبط بالمحكمة الإبتدائية التي يتواجد مقر التعاونية داخل دائرة اختصاصها،

5-إشعار الإدارات المعنية بالتسجيل:

يتم إيداع نسخة من ملف التعاونية وشهادة التسجيل بالسجل المحلي للتعاونيات لدى كل من: المصالح الجهوية لمكتب تنمية التعاون،

الإدارة التقنية المعنية بنشاط التعاونية.

الملكية والتحكم التعاوني

على عكس ملكية الأعمال، التي تستند إلى النسبة المئوية للأعمال التي يمتلكها الشخص، تعتمد الملكية في التعاونية على المساهمة في رأس المال أو مقدار المنتجات أو الخدمات التي يشتريها الأعضاء. هذه هي السمة الأساسية التي تميز نموذج العمل التعاوني عن الهياكل التنظيمية الأخرى.

اقرأ أيضا:  إنشاء مشروع محل الأواني المنزلية في المغرب

على سبيل المثال، في ملكية الأعمال التقليدية، لا تحتاج إلى الإستثمار في شركة Apple، Inc. فقط لشراء جهاز iPhone أو iPad. وبالمثل، يمكنك الإستثمار في Apple عن طريق شراء الأسهم دون الحاجة إلى شراء منتجاتها. ولكن مع التعاونية، لا يمتلكها سوى أولئك الذين يستخدمون المنتجات أو الخدمات حاليًا أو استخدموها في الماضي ويمكنهم الوصول إلى منتجاتهم وخدماتهم.

فيما يتعلق بالسيطرة، تخصص الشركات التقليدية صوتًا واحدًا لكل سهم، مما يسمح للمستثمرين بشراء أكبر عدد ممكن من الأسهم يريدون الحصول على عدد معين من الأصوات. في التعاونية، يُمنح كل عضو صوتًا واحدًا فقط، مما يمنح كل عضو حقوق تصويت متساوية. يُتوقع من جميع الأعضاء المشاركة وتقاسم مسؤولية إدارة المنظمة.

مزايا إنشاء تعاونية التعاونية

1. وضع متساو

واحدة من أعظم فوائد وجود نموذج تعاوني في الأعمال التجارية هو الأسلوب الديمقراطي للإدارة. يمكن تلبية جميع إحتياجات الأعضاء دون سيطرة شخص واحد على عملية صنع القرار. عادة ما يجعل هذا النوع من الهيكل المنظمة أكثر استقرارًا. يمكن للأعضاء القدوم والذهاب دون أن يكون لهم آثار خطيرة في العمل. وبسبب سياسة”عضو واحد – صوت واحد”، فإن جميع الأعضاء يقفون على قدم المساواة بغض النظر عن عدد الأسهم التي يمتلكونها.

2. إنخفاض مخاطر الديون

لا يتحمل المساهمون والمديرون والموظفون أي مسؤولية عن ديون التعاونية ما لم تكن تلك الديون ناجمة عن الإهمال أو الأنشطة الإحتيالية. تقتصر مسؤولية الأعضاء على مدى إستثمارهم في التعاونية.

3. الفوائد الإقتصادية

بشكل عام، كل نوع من التعاونيات يأتي بمجموعة من المزايا الإقتصادية الخاصة به. بالنسبة للتعاونيات الإستهلاكية، يحق للأعضاء الحصول على أرباح رعاية، والتي يتم تحديدها من خلال المبلغ الذي ينفقه الأعضاء على منتجاتهم. الأعضاء الذين يعملون داخل التعاونية مؤهلون أيضًا للحصول على خصومات كبيرة على البضائع.

4. المزيد من التحكم

نظرًا لأن التعاونيات مملوكة للأعضاء ومراقبين، فإنها تتمتع بمزيد من الإستقلالية مقارنة بالأعمال التي يسيطر عليها المستثمرون. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يكون جميع الأعضاء والمساهمين نشطين في المنظمة بحيث يمكن تقسيم عبء العمل بشكل متساوٍ تقريبًا.

5. ميزة الضرائب ومساعدة الدولة

على عكس الأشكال الأخرى لملكية الأعمال، يتم إعفاء المجتمع التعاوني من ضريبة الدخل حتى حد معين. يخضع الأعضاء للضريبة مرة واحدة على دخلهم من التعاونية نفسها، وليس بشكل منفصل على مستوى الأفراد والشركات. تخضع التعاونيات الهادفة للربح عمومًا للضريبة كشركات عادية ولكن يمكنها تقليل التعرض للضرائب عن طريق إصدار أرباح المحسوبية (المبالغ المستردة الصادرة للأشخاص الذين يشترون سلعهم أو خدماتهم) كما تقدم الحكومة المنح والقروض والمساعدات المالية للجمعيات التعاونية.

6. المنافع الإجتماعية

الفلسفة الأساسية للتعاونيات هي المساعدة المتبادلة. في الأساس، تساعد التعاونيات في غرس القيم الأخلاقية بين الأعضاء من أجل حياة أفضل. يعزز روح التسامح والتعاون والمساعدة الذاتية.

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

إعلان