إعلانات

كيف تجيب على سؤال المقابلة: “ما هي هواياتك؟”

ما هي هواياتك

لماذا يسأل المجندون هذا السؤال؟

عادةً ما يطرح مسؤولو التوظيف هذا السؤال عندما يكونون واثقين من بقية خبرتك ومؤهلاتك. إنهم يشعرون أنك مادة جيدة مناسبة للمنظمة، والآن عليهم أن يستنتجوا ما إذا كنت مناسبًا ثقافيًا أيضًا. هذا السؤال هو وسيلة رائعة بالنسبة لهم لاكتساب نظرة ثاقبة لشخصيتك .

قد يحاول القائمون بالتوظيف معرفة ما إذا كنت بارعًا في الموازنة بين عملك وحياتك الشخصية أم لا، لذلك من خلال تقديم إجابة معدة وجذابة، ستتمكن من تسوية مخاوف المجند بشأن هذه الدرجة.

عند إظهار الحماس وتقديم تفاصيل حول هواياتك، احرص على عدم إعطاء انطباع بأن أنشطتك الشخصية ستتداخل مع عملك.

ما الذي يبحث عنه أرباب العمل في إجابتك؟

نظرة ثاقبة على من أنت

هذا لا يشمل فقط من أنت كشخص، ولكن أيضًا إذا كنت مناسبًا ثقافيًا للمؤسسة.

من خلال السؤال عن هواياتك ، يتطلع المجند إلى اكتساب نظرة ثاقبة طبيعية لشخصيتك والقوة الدافعة الفردية التي قد لا تظهر بالضرورة من خلال خبرتك ومؤهلاتك.

للاحتفاظ بالموظفين، تعمل العديد من الشركات ذات التفكير المستقبلي الآن على إفساح المجال داخل هيكل التوظيف لأنواع معينة من الشخصيات. أدركت العديد من الشركات أن أحد الجوانب الأساسية للتوظيف داخل مجتمعنا المعاصر هو تجنيد الشخصيات التي تتناسب مع ثقافة الشركة وروحها وهيكل الفريق.

قد لا يكون لديك الوقت ولا الفرصة في أجزاء أخرى من المقابلة لإظهار النطاق الكامل لمهاراتك المباشرة أو القابلة للتحويل لهذا الدور.

الهوايات هي أيضًا طريقة رائعة لتعزيز المقابلة حيث قد تشعر أنك تفتقر إلى الخبرة . على سبيل المثال، قد يُظهر تطوعك في مجموعة كشفية محلية صفاتك القيادية القابلة للتحويل حيث لم تكن لديك مثل هذه الخبرة في دور وظيفي.

مزيد من نقاط الحديث

قد يكون من السهل جدًا في سيناريو المقابلة العثور على التدفق المتكثف. إن إدخال بعض تجارب الحياة الواقعية التي تكون متحمسًا لها بشكل طبيعي في مقابلتك ستضفي بلا شك بعض الطاقة على الموقف.

مقابلة لا تنسى

من خلال التحدث بذكاء عن الهوايات التي تتعلق جيدًا بالدور الوظيفي، فإنك تعطي المجند مطالبات مفيدة لتذكرك بها. أنت تزودهم أيضًا بإشارات محاذاة دقيقة يمكن أن توجهك نحو التوظيف.

نصائح لسؤال المقابلة، “ما هي هواياتك؟”

خذ لحظة للتفكير في ردك

اعتمادًا على كيفية نجاح بقية المقابلة، ستحتاج إلى الحكم على إجاباتك المعدة الأفضل.

لا تشدد على الإجابة في أسرع وقت ممكن. من الأفضل بكثير أن تأخذ نفسًا وتجيب عندما تشعر بالراحة والثقة، بدلاً من التسرع وإما التشابك أو اختيار استجابة سيئة التطابق.

تحدث عن الهوايات (الحقيقية) التي تتعلق بالدور

تذكر أن تجعل إجاباتك موجزة وتأكد من أن لها ارتباطًا مباشرًا أو طبيعيًا بهذا الدور.

من الحكمة التفكير في الهوايات التي قد ترغب في ذكرها. على سبيل المثال، قد لا تتوافق الهواية العدوانية أو الديناميكية للغاية مع وظيفة مكتبية مستقرة إلى حد ما.

قم بتضمين ما تستمتع به في الهواية

لجعل نفسك تبدو أكثر مصداقية، يمكنك أن توضح أنك تفكر بما يكفي لاختيار الهوايات التي تؤثر عليك بشكل إيجابي. على سبيل المثال، إذا كنت تحب المشي على التلال وأدرجته كواحدة من هواياتك، فيمكنك تفريغ عناصر من:

  • إعادة الاتصال بالطبيعة
  • تتحدى نفسك
  • التخلص من الفوضى العقلية
  • استكشاف أماكن جديدة
اقرأ أيضا:  الإجابة على سؤال المقابلة: ما هو أكبر ضعف لديك؟

تشير كل هذه النقاط إلى عقلية إيجابية ومحفزة من شأنها أن تترك انطباعًا رائعًا على الشخص الذي يجري المقابلة.

تحدث عن المهارات / الخبرة التي اكتسبتها من خلال الهواية

من خلال تفريغ هوايتك بهذه الطريقة، فأنت تُظهر أنك اخترت قضاء وقت فراغك بحكمة وأن عملك وحياتك ليسا متوازنين فحسب، بل يكمل كل منهما الآخر.

سيعزز هذا أيضًا بقية المقابلة ويسمح لك بتوسيع مهاراتك التي قد لا تحصل على فرصة لذكرها في مكان آخر.

استخدم مثالاً لعرض مهاراتك ونقاط قوتك

ضع في اعتبارك هواياتك كما تفعل مع بقية خبرتك في العمل ، وأظهر بوضوح للموظف كيفية ارتباطها بالدور الوظيفي. من خلال شرح ما تنطوي عليه هواياتك، سوف تساعد المجند الخاص بك على معرفة مدى ملاءمتك.

لا تفترض أبدًا أن المجند الخاص بك سوف يفهم كل عنصر من عناصر النشاط الذي ذكرته. على سبيل المثال، إذا ذكرت أنك جزء من فريق لعبة الرجبي، فشرح التخصيص اللازم للوقت للمباريات، وتدريب القوة الفردية والجماعية، والحفاظ على اتصالات الفريق.

طريقة رائعة للتأكد من أن إجاباتك دقيقة وموجزة هي استخدام طريقة STAR (الموقف، المهمة، الإجراء، النتيجة) عند الإجابة.

الإجابات على سبيل المثال

مثال 1

أتطوع مرة واحدة في الأسبوع في بنك الطعام المحلي. كانت هناك أدوار مختلفة متاحة عندما انضممت، واخترت دور المضيف. لقد كنت أفعل هذا بانتظام خلال العام الماضي.

التطوع طريقة رائعة لإظهار التعاطف والرعاية. باختيارك قضاء وقت فراغك في مساعدة الآخرين ، فأنت تقدر رفاهية الآخرين ومجتمعك.

بالإضافة إلى إعطاء انطباع بشخصية نكران الذات، يُظهر التطوع الموصوف في هذا المثال شخصية منفتحة تتمتع بمهارات شخصية جيدة وميل موثوق نحو القيادة. كما يُظهر شخصية جديرة بالثقة ويمكن الاعتماد عليها للظهور باستمرار.

ستدعم هذه الهواية تطبيقًا للانتقال إلى الإدارة، أو دور يواجه العملاء، مثل المبيعات عبر الهاتف.

مثال 2

بدأت في تلقي دروس الباليه لأول مرة العام الماضي. في البداية، كنت متوترة بعض الشيء، لكنني الآن أصبحت متأرجحة، أحب ذلك.

أذهب مع رفيقي في السكن. إنها طريقة رائعة للتواصل معها خارج المساحة التي نتشاركها كما أنها تتحدىني بطرق مختلفة. أنا أستمتع بالحفاظ على لياقتي من خلال الأنشطة التي تجعلني منخرطًا في الجسد والعقل.

هذه الإجابة مدروسة بعناية. إنه يتحدث عن فرد لا يخشى إظهار جانبه الضعيف. كما يُظهر أيضًا عقلًا فضوليًا يستمتع بالتحدي، فضلاً عن التركيز الصحي على الأنشطة التي تعزز الرفاهية.

علاوة على ذلك، فإن التفاصيل المتعلقة برفيق السكن مهمة – فهي تظهر الذكاء العاطفي وروح الفريق.

سيكون هذا إجابة رائعة لأي مستوى من الوظائف لأن هذه الهواية هي نقطة نقاش مثيرة للاهتمام. كما أنه يرتبط جيدًا بثقافة الشركة حيث قد يحتاج الفرد إلى العمل عن كثب مع أعضاء معينين في الفريق.

مثال 3

أذهب إلى فصل الرسم مرة واحدة في الأسبوع. إنها طريقة رائعة للتركيز على نفسي واكتساب بعض الهدوء بعد يوم حافل.

التقطت لأول مرة أقلام تخطيط في فصل دراسي مجاني في معرض الفنون المحلي، والآن أستمتع بفعل ذلك كطريقة للاسترخاء وتكوين صداقات جديدة.

تُظهر هذه الإجابة أيضًا مستوى من الذكاء العاطفي، في سياق التوافق مع مستويات الطاقة الشخصية وتحقيق التوازن بين حياة العمل المزدحمة وأنشطة الاسترخاء في المنزل. ومع ذلك، فإن الراحة لا تعني الانكماش على الأريكة. إن إعادة التجميع بهذه الطريقة يمنح هذا الوقت الفردي للبناء على مهارة وتكوين صداقات.

اقرأ أيضا:  كيف تجيب عن سؤال: لماذا يجب علينا أن نعينك؟

ستكون هذه إجابة مناسبة لدور وظيفي متطلب ومشغول. يجب أن يقطع الطريق إلى حد ما لطمأنة المجند بأنه يمكنك التعامل مع موقف مزدحم لأنك تعرف أفضل طريقة للاسترخاء والتخلص من التوتر.

قد يكون أيضًا إجابة جيدة لدور وظيفي منعزل تمامًا. إنه يظهر أنك تغذي نفسك من خلال علاقات جديدة خارج العمل، ولكنك أيضًا منشغل برضا في نشاط لا يتطلب الكثير من المشاركة الجماعية.

مثال 4

أنا أستمتع بالذهاب إلى فصل برتغالي مرة واحدة في الأسبوع. إنها مختلفة تمامًا عن اللغات الأخرى التي تعلمتها من قبل وأنا أستمتع بالتحدي. تقام الفصول في مقهى برتغالي محلي، لذلك من الممتع تجربة الطعام بعد الفصل وحضور الصفوف الاجتماعية في المطعم.

إنني أتطلع إلى أن أتمكن من استخدام اللغة في رحلتي إلى البرازيل العام المقبل.

هناك العديد من الإشارات الدقيقة في هذه الإجابة والتي تمنح المحاور مجالًا كبيرًا لاكتساب انطباع رائع عن الشخص الذي تتم مقابلته. هذه الإجابة هي مثال ممتاز لدعم الفرد الذي قد لا يمتلك الكثير من الخبرة أو المؤهلات ولكن يمكنه تعويضها من خلال إظهار الفضول والذكاء والمهارة في هوايته.

يناسب هذا النوع من الإجابات دورًا وظيفيًا يتطلب مهارات تواصل مع العملاء في مواجهة الواجهة الأمامية ومستوى جيد من الذكاء، مثل دعم الفصل الدراسي أو المبيعات.

ما يجب تجنبه

القول بأنه ليس لديك هوايات

هذا يجعل الأمر يبدو كما لو أنه ليس لديك حياة خارج دورك الوظيفي، وهذا بدوره يلمح إلى نوع شخصية غير مهتم أو غير مهتم – ليس جذابًا لأي موظف توظيف.

إذا كنت تكافح من أجل التفكير في هوايات معينة، ففكر في كيفية تقسيم وقتك خارج العمل. ربما تجعل رؤية الأصدقاء والتواصل معهم من أولوياتك. إذا كانت هذه هي الحالة، اشرح ما تحب أن تفعله مع الأصدقاء – ربما لديك شغف بتجربة أطعمة مختلفة في مجموعة متنوعة من المطاعم، أو ترغب في الانغماس في عالم آخر في السينما.

المبالغة في هواياتك

كونك غير أمين بأي شكل من الأشكال لن ينعكس عليك جيدًا. حتى لو أفلتت من العقاب في مرحلة المقابلة، فإنك تخاطر بأن يتم اكتشافك لاحقًا، مما سينعكس عليك بشكل سيء.

يمكن أن يطرح المجند أيضًا أسئلة قد لا تتمكن من الإجابة عليها، مما قد يؤدي إلى الإحراج والإحراج من جانبك.

يبدو كما لو كنت تقضي كل وقتك في الهوايات

قد تبدو المذكرات المليئة بالأنشطة رائعة بالنسبة لك، ولكن بالنسبة إلى صاحب العمل، قد تشير إلى الموظف الذي يحرق الشمعة من كلا الطرفين وليس لديه شعور بالتوازن بين العمل والحياة .

الهوايات التي تتسم بالمرونة، أو تحدث مرة أو مرتين في الأسبوع، تعتبر من الهوايات المثالية التي يجب ذكرها. يوضح هذا أنه يمكنك الالتزام بالأنشطة المعتادة، لكنك لست مرنًا أو تحاول تشويش الكثير من الأشياء في جدولك.

كثرة الكلام

بقدر ما يكون من المغري أن تشعر بالحماس تجاه هواياتك – فهذه هي الأنشطة التي تختارها لملء وقتك بها – تجنب المبالغة في ذلك وقضاء الكثير من وقت المقابلة الثمين على هذه الإجابة. تذكر أن هناك مكونات أخرى يجب تجاوزها أثناء المقابلة.

من خلال الإجابة بشكل واضح ودقيق، ستظهر أيضًا للقائم بالمقابلة مهاراتك في الاتصال.

ذكر الهوايات التي قد تؤثر سلبًا على عملك

مثال على ذلك هو صخب جانبي، حيث قد يكون سببًا للقلق لدى المجند الخاص بك. قد يرون أنه علامة على أن قلبك ليس مع الدور الوظيفي المعروض.

اقرأ أيضا:  كيف تجيب عن سؤال: لماذا تريد العمل في شركة صغيرة؟

قد يقود المجند أيضًا إلى الاعتقاد بأنك قد لا تركز بشكل كامل على الوظيفة التي تقوم بها.

ذكر الهوايات المثيرة للجدل

أي هوايات قد يُنظر إليها على أنها مثيرة للجدل لا تستحق الذكر من أجل علاقات جيدة مع القائم بإجراء المقابلة.

على سبيل المثال، قد تتسبب الهواية التي تكشف عن علاقات قوية مع منظمة دينية أو سياسية في إثارة الجدل أو عدم الراحة – ربما في المقابلة أو في وقت لاحق داخل مكان العمل.

ربط هواياتك بالقضايا الشخصية

على الرغم من أن هذا السؤال يبدو وكأنه سؤال شخصي، إلا أنه لا يزال جزءًا مهمًا من عملية المقابلة المنظمة. لذلك، من المهم التأكد من التعامل مع هذه الإجابة بشكل احترافي.

لا تربطها بحياتك الشخصية لأنها تصرف الانتباه بعيدًا عن المقابلة، كما أنها تبدو غير مهنية.

التحدث عن هواية لا تتعلق بالدور

هذا هو المكان الذي ستساعدك فيه ممارسة إجابتك على هذا السؤال. سيضمن لك أن تظل هادئًا ومجمعًا قدر الإمكان في اليوم، بدلاً من البحث عن إجابات قد لا تتطابق بشكل جيد مع الدور الوظيفي المعني، أو تظهر لك في أفضل صورة.

يمكن أن يكون هذا خطأ سهلاً إذا كنت متوتراً أو لديك مجموعة متنوعة من الهوايات المختلفة. اختر بحكمة.

عدم ممارسة الإجابات الممكنة

القليل من التدريب المسبق يقطع شوطًا طويلاً في مساعدتك على الشعور بالثقة في اليوم. إذا كان ذلك ممكنًا، حاول التدرب مع صديق موثوق به أو أحد أفراد الأسرة حتى يكون لديك رأي آخر وإحساس كيف ستشعر عند توصيل إجابتك إلى شخص آخر.

ومع ذلك، لا تفرط في التمرن على إجابتك، فقد تجعلك تبدو أكثر استعدادًا وتجرد إجابتك من شخصيتك.

نصائح أساسية

  • تحدث بحماس عن هوايتك – غرس المقابلة ببعض الشخصية والروح يمكن أن يقطع شوطًا طويلاً في خلق انطباع جيد دائم على الشخص الذي يجري المقابلة. وبالمثل، فإن التأكد من ذكر التأثيرات الإيجابية لهوايتك – ما مكنك من القيام به والتعلم – سيساعد في تقوية بقية تطبيقك.
  • اختم باستنتاج قوي – لتبدو واثقًا في إجابتك، اختتم بملاحظة قوية ؛ لا تتسكع أو تتعثر. ستضيف النتيجة القوية المصداقية لبقية المقابلة وتظهر أنك واثق من نفسك وواثق في الأنشطة التي تختارها لملء حياتك الشخصية.
  • إجابات عامة أو متسلسلة – من خلال استخدام طريقة STAR ، ستتمكن من الحفاظ على إجاباتك في المسار الصحيح. خذ وقتًا قبل المقابلة للبحث في ثقافة الشركة الخاصة بالشركة. سيعطيك هذا أفضل فرصة لتقديم إجابات تكملها.

افكار اخيرة

تذكر أنك تجيب على هذا السؤال من منظور القدرة على القيام بالمهمة المعنية، وأيضًا كعضو مناسب تمامًا في فريق الشركة.

تذكر أن القائم بإجراء المقابلة قد يطرح هذا السؤال أيضًا لمنحك فرصة للتألق والاسترخاء قليلاً. من المعروف أن المقابلات عبارة عن بيئات شديدة الضغط، وقد يمنحك هذا فرصة لاكتساب ثقة إضافية لبدء مقابلتك نحو الفوز.

أخيرًا، لا تشدد على الهوايات التي تختار ذكرها في مقابلتك. اجعلها أصلية ومدروسة، ولن تخطئ كثيرًا. سوف يتألق الشغف الحقيقي دائمًا ويجعلك تبدو أكثر ثقة وجاذبية واستقامة.

هل تحتاج مساعدة في بناء استراتيجية تسويق لمشروعك؟

اطلع على خدماتنا من هنا.

مقالات قد تهمك:

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب