إعلان

التسيب الوظيفي
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

واحدة من أفضل الطرق لتجنب التسيب الوظيفي هي أن يكون لديك إرشادات واضحة وجيدة التواصل بشأن السلوكيات والإجراءات المحظورة. في هذا المقال سنعالج المحاور التالية:

  • مفهوم التسيب الوظيفي 
  • خصائص التسيب الوظيفي
  • أنواع تسيب الموظفين
  • كيفية التغلب على التسيب الوظيفي

مفهوم التسيب الوظيفي

تسيب الموظفين هو شيء يريد الجميع تجنبه في أي مؤسسة. من الواضح أن تسيب الموظفين يتجلى في المماطلة والكسل والتغيب المتكرر فهو تجربة سلبية للموظف الخاضع للإنضباط، ولكنه أيضًا أحد الأجزاء الأقل تفضيلاً في الوظيفة للمديرين ومتخصصي الموارد البشرية أيضًا.

خصائص التسيب الوظيفي

سوء السلوك العام

يعد هذا نوعًا ما من الأمور الشاملة، وليس مفيدًا للغاية من حيث تحديد قضايا معينة للتركيز عليها؛ ومع ذلك، فمن المفيد بمعنى أنه يجب على متخصصي الموارد البشرية توثيق ما يشكل سوء السلوك بعناية حتى يتمكنوا من دعم تأكيد سوء السلوك العام بالرجوع إلى سياسات الشركة ودليل الموظف.

الأداء الضعيف

لا يعني الأداء الضعيف بالضرورة القيام بأي شيء ضار أو خرق القواعد. لكن يجب أن يكون أصحاب العمل واضحين بشأن التوقعات الخاصة بالوظيفة، ويجب أن يتوقع الموظفون الإلتزام بهذه المعايير.

الفشل في ضبط الوقت

إن فشل الموظفين في الحضور إلى العمل أو تقديم تقرير إلى الإجتماعات في الوقت المحدد، أو إكمال المهام في الوقت المحدد، هو مخالفة تحتل مرتبة عالية إلى حد ما في قائمة القضايا التي يمكن ويجب أن تؤدي إلى التسيب الوظيفي.

الغياب غير المصرح به

وفقًا لاستطلاع رأي للخبراء، إن أخذ الموظفين إجازة بدون إذن هو إما مشكلة متكررة أو عرضية.

اقرأ أيضا:  إدارة المواهب: تعريفها، مبادئها وكيف يمكن بناء استراتيجية ناجحة [2021]

إساءة استخدام البريد الإلكتروني أو الإنترنت أو وسائل التواصل الإجتماعي

من الواضح أن الإنترنت كان نعمة عظيمة للأعمال التجارية. يمكن أن يكون أيضًا مضيعة كبيرة للوقت للموظفين الذين يسيئون استخدامها، مما يجعل انتباههم بعيدًا عن مهام ومسؤوليات العمل الموكلة إليهم.

تضمنت أهم مصادر التسيب الوظيفي الأخرى من الاستطلاع التي جاءت في مرتبة أقل من تلك التي تمت مناقشتها أعلاه التنمر والمضايقة والسرقة أو الاحتيال والصحة والسلامة والعنف وتعاطي المخدرات والتمييز.

أرباب العمل والموظفون على حد سواء يكرهون التعامل مع الأمور التأديبية. إن معرفة القضايا الأكثر شيوعًا هي خطوة أولى رائعة في تطوير وتوصيل سياسات واضحة لمنعها. ضع في اعتبارك أن قوانين التوظيف قد تحمي بعض السلوك الذي قد يبدو للبعض كأساس لاتخاذ إجراءات تأديبية. استشر أحد محامي الموارد البشرية أو محامي قانون العمل في حالة الشك.

أنواع تسيب الموظفين

يشمل تسيب الموظفين:

المماطل

لقد عملنا جميعًا معهم. إنهم الموظفون الذين يؤجلون دائمًا القيام بالأشياء، ويؤخرون عملهم، ويجدون طرقًا للخروج من الوظائف. لسوء الحظ، هذا فقط يضع مزيدًا من الضغط على بقية الفريق وكقائد مسؤول، فإن مهمتك هي التعامل معهم. الجواب هو أن تكون حازمًا للغاية، وأن تحدد المواعيد النهائية وأن تلتزم بها.

الغائب

هؤلاء هم العمال الذين لديهم أيام مرضية منتظمة أو غير متاحين للإجتماعات المهمة. وبالتالي، فهم دائمًا ما يخذلون بقية الفريق، وغالبًا ما يكون هناك تساؤل حول ما إذا كان غيابهم حقيقيًا أم لا. الجواب هنا هو أن تكون حازمًا تمامًا معهم، وشرح المشاكل التي تسببها، ومرة ​​أخرى، حدد مواعيد نهائية صارمة.

الضحية

هؤلاء العمال لديهم عذر في كل حالة لعدم القيام بعملهم. غالبًا ما يتأخرون، مع الكثير من الأسباب لكسلهم وعدم قدرتهم على عقد الإجتماعات. يمكن أن تشمل هذه المشاكل حركة المرور والطقس والنقل العام أو الأسرة

اقرأ أيضا:  القضاء الإداري

المتجول

لا يحب المتجولون في المكتب شيئًا أفضل من القيام بعمل قليل جدًا، ويقضون معظم وقتهم في التنقل من مكتب إلى مكتب للدردشة مع الموظفين الآخرين. لقد أتقنوا حرفياً فن أخذ إجازات المكتب وإلهاء الآخرين باستمرار، سواء شخصيًا أو عبر الإنترنت. أفضل إجابة هنا هي مراقبة سلوكهم بهدوء والإشارة إليهم كلما أمكن ذلك.

كيفية التغلب على التسيب الوظيفي

المكافأة الفورية هي الوضع الإفتراضي لأدمغتنا، لكننا نقدر أنفسنا أكثر عندما نكون قادرين على التعامل مع المهام غير السارة. للتغلب على التسيب الوظيفي يجب:

تصور أهدافك 

فكر فيما تريد تحقيقه في حياتك.  ضع أهدافًا لنفسك، بغض النظر عما إذا كنت تعتقد أنه يمكنك تحقيقها أم لا. اسأل نفسك كيف تريد أن يكون مستقبلك. كيف تريد أن تتذكر عندما لم تعد هناك؟ هل تريد أن تصبح مدير شركة كبيرة؟ هل تفضل تكريس نفسك لأطفالك؟ أو ربما تبني حياتك على مساعدة المحتاجين؟ طالما أن هذا هو ما تريده حقًا، فسوف يجعلك ذلك سعيدًا، لكن لا تصبح ما يريده الآخرون مثل والديك أو المجتمع.

وضع الخطط

تتمثل الإستراتيجية الجيدة للتغلب على التسيب الوظيفي في التفكير في جميع الخطوات التي تحتاج إلى اتخاذها لإكمال هدفك. قسّم أفعالك إلى أجزاء صغيرة. على سبيل المثال، إذا كنت ترغب في العثور على وظيفة، فلا تضع العثور على وظيفة كهدف، ولكن افصل هذا الهدف إلى عدة خطوات مثل:

  •  قم بكتابة سيرتك الذاتية
  •  قم بالبحث عن وظيفة على الإنترنت
  •  قم بإجراء اتصالات 
  • ابحث عن مقابلات 
  • اكتشف كيف تفكر خارج الصندوق.

ابدأ شيئًا فشيئًا

الطريقة الوحيدة للتخلص من التسيب الوظيفي هي البدء في فعل الأشياء.  يمكنك البدء في القيام بأشياء صغيرة سريعة وسهلة. ستجد أنه ليس من السهل الإستمرار في التركيز لمدة 10 أو 15 دقيقة فقط على مهمة.

اقرأ أيضا:  كيفية التعامل مع الموظفين في العمل

تحدى نفسك

انسَ فكرة أنه لا يمكنك فعل شيء ما.  في كثير من الأحيان نتعلم من أخطائنا، وإذا كنت تستطيع أن تأخذ منظورًا، فستجد أنك قادر على القيام بأشياء صعبة.

إنشاء أجندة النجاح

ستساعدك كتابة نجاحاتك كل يوم في مفكرة على التغلب على التسيب الوظيفي.  من الأسهل الحفاظ على أهدافنا إذا كتبنا تقدمنا.

الإنخراط مع الآخرين

أعلن عن التزاماتك وأهدافك  لدفع نفسك لتحقيق أهدافك. من خلال الإعلان عن أهدافك، فإنك تخلق دافعًا جديدًا يولده الآخرون وسيساعدك على التخلص من التسيب الوظيفي.

تقبل الصعوبة المتزايدة

لا تحتاج إلى وسائل راحة ومكافآت فورية.  هذه الأشياء تجعلنا نفعل الأشياء التي نجدها سهلة فقط. الإستقرار من أجل السهولة وعدم محاولة تحقيق أهداف جديدة سيحولنا إلى شخص كسول وخامل. تخلص من هذه الأفكار بحيث يمكنك التركيز فقط على أهدافك.

تنمية احترامك لذاتك

في كثير من الأحيان، ينبع التسيب الوظيفي من عدم احترام الذات.  يجعلنا نعتقد أننا غير قادرين على القيام بمشروع وإكمال أي مهمة.

التخلص من التفكير السلبي

التفكير السلبي لا يفيدنا. نعتقد أحيانًا أننا واقعيون، لكننا لسنا كذلك في معظم الحالات. التفكير في أن كل شيء سوف يسير على نحو خاطئ، وأننا غير قادرين، يمنعنا ويدفعنا إلى تخريب أنفسنا (بطريقة غير واعية)، من أجل تأكيد معتقداتنا السلبية.

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

إعلان