الفرق بين إدارة الجودة التقليدية والشاملة

الفرق بين إدارة الجودة التقليدية والشاملة
رجاء قبل أي شيء:
"اللهم صل وسلم على سيدنا محمد"

تختلف إدارة الجودة التقليدية والشاملة في الفلسفة والتنفيذ والقياس. في إدارة الجودة التقليدية، يخبر المشرفون الموظفين بما يجب عليهم فعله بناءً على أهداف المنظمة وغاياتها قصيرة المدى. مع إدارة الجودة الشاملة، يسعى جميع أعضاء المنظمة – من أدنى موظف إلى أعلى مسؤول تنفيذي – إلى تحقيق النجاح على المدى الطويل من حيث إرضاء العملاء.

الجودة التي تحددها الشركة مقابل العميل

مع إدارة الجودة التقليدية، تحدد الشركة معايير الجودة الخاصة بها وتحدد ما إذا كان منتج معين مقبولاً. في إدارة الجودة الشاملة، يحدد العملاء جودة المنتج. يمكن للشركة تغيير معاييرها أو تدريب الموظفين أو مراجعة عملياتها، ولكن إذا كان العملاء غير راضين، فإن المنظمة لا تنتج منتجًا عالي الجودة.

التأكيد على المدى القصير مقابل النجاح على المدى الطويل

تؤكد إدارة الجودة التقليدية على تحقيق الأهداف قصيرة المدى، مثل عدد المنتجات المنتجة أو الأرباح المحققة في الربع. تنظر إدارة الجودة الشاملة في التحسينات طويلة الأجل في كيفية إنتاج المنتج والرضا المستمر للعملاء.

تحسين الناس مقابل تحسين العمليات

إذا تم العثور على عيوب من خلال إدارة الجودة التقليدية، يحدد المديرون من هو المسؤول ويحاسبهم. من خلال إدارة الجودة الشاملة، ينظر المديرون والموظفون في كيفية تحسين الجودة من خلال تغيير العمليات المستخدمة لإنتاج منتج.

إدارة الخوف مقابل التحفيز بالمكافآت

في إدارة الجودة التقليدية، يعتمد المديرون على سلطتهم كمشرفين لإخبار الموظفين بما يجب عليهم فعله. حتى أنهم قد يستخدمون الخوف لتحفيز الموظفين والتهديد بتأديبهم أو حتى فصلهم من العمل. في إدارة الجودة الشاملة، يتم منح الموظفين فرصًا لتحسين أنفسهم. تتم مكافأتهم على تحقيق الأهداف الفردية أو الإدارية أو التنظيمية.

مساءلة القلة مقابل مسؤولية الكثيرين

مع الإدارة التقليدية، فإن الموظفين الذين يشاركون بشكل مباشر في إنتاج منتج ما هم فقط المسؤولون عن جودته. مع إدارة الجودة الشاملة، يتحمل كل فرد في المؤسسة – بما في ذلك كبار المديرين التنفيذيين – مسؤولية جودة كل منتج تنتجه الشركة.

اقرأ أيضا:  كيفية عمل مصفوفة تعيين المسؤوليات لمشروع (قالب مضمن)

التصرف على الغرائز مقابل القرار بالحقائق

في إدارة الجودة التقليدية، يحل المشرفون والموظفون المشكلات ويتصرفون بناءً على معارفهم ومهاراتهم وغرائزهم الفردية. في إدارة الجودة الشاملة، يقوم العديد من الموظفين أو الفرق أو الأقسام بحل المشكلات واتخاذ القرارات بناءً على البيانات الموضوعية.

العزلة مقابل التعاون

لكل موظف دور محدد يتم تحديده بدقة من قبل المشرف في إدارة الجودة التقليدية. تشمل إدارة الجودة الشاملة المديرين والموظفين الذين يعملون معًا في قدرة متكاملة تتضمن أكثر من دور أو مسؤولية واحدة في وقت واحد.

مكافحة الحرائق مقابل التحسين المستمر

تتطلب إدارة الجودة التقليدية إعادة إنتاج أي منتج به عيوب. يعالج المشاكل عند ظهورها، ويحلها على أساس كل حالة على حدة. من ناحية أخرى، تؤكد إدارة الجودة الشاملة على القضاء على الهدر وزيادة الكفاءات بحيث يتم إنتاج المنتج بشكل صحيح في المرة الأولى. يؤكد التحسين المستمر للعملية، وحل المشكلات بشكل منهجي.

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب