تحفيز الموظفين

كأي مدير أو صاحب عمل آخر، فأنت غالبا تبحث عن ما هي أفضل طرق تحفيز الموظفين للحصول على أداء أفضل.

بعد أن قمت بجمع فريق أحلامك، الفريق الذي قمت باختياره بعناية تامة، بناء على خلفية كل عضو في الفريق، وحرصت على أن يكون كل موظف هو الأجدر بمكانته.

أنت حاليا تحتاج لكيف بإمكانك تحريك هذا الفريق، على شكل آلة متكاملة الأجزاء.

ما تحتاج حاليا هو تشجيع الموظفين على العمل، حتى تبدأ في تحقيق أهداف الشركة (أو المشروع) سواء على المدى البعيد أو القريب.

في هذا المقال، سنشارك معك أفضل استراتيجيات تحفيز الموظفين، والتي ستساعدك على زيادة إنتاجية الفريق، وتحقيق المزيد من المكاسب.

أفضل طرق تحفيز الموظفين على العمل:

إليك أهم طرق واستراتيجيات تحفيز الموظفين في العمل:

1. أهمية تحفيز الموظفين:

يعتبر تحفيز الموظفين إحدى أهم أسرار نجاح الشركات، لأنه يساهم في تشجيع الموظفين على العمل وبذل المزيد من الجهد، وبالتالي نتائج أفضل من ناحية مردود العمل.

وحتى أوضح لك هذه الأهمية أكثر تخيل معي الموقفين التاليين.
موقف 1 : تعمل داخل شركة (1) براتب معين،وهذا الراتب ثابت ولا علاقة له بمدى مثابرتك، وليست هناك أية مكافآت، كما أن بيئة العمل روتينية ومملة.
موقف 2 : أنت تعمل داخل شركة (2) بنفس الراتب، لكن هناك مكافآت عند الحصول على جودة عمل ممتازة، كما أن هناك عائد مادي يؤدي ومعنوي عند تحقيق أهداف الشركة، بالإضافة إلى بيئة عمل ممتعة.
الآن حدد لي في أي موقف ستكون مردودية عملك أكثر وأكبر؟

بالتأكيد هو الموقف(2) حيث الشركة تركز على تحفيز الموظفين، و تشجيع فرق العمل على الإبداع.

2. اخلق للموظفين بيئة عمل مذهلة وممتعة:

بعد دراسة أجريت في جامعة أوهايو، تم التأكيد على أن هناك علاقة وطيدة بين بيئة العمل والمزاج.
وكما يعلم الجميع فإن الحالة المزاجية تؤثر على الطاقة والقدرة على التركيز.

لذلك فإن كنت ترغب في الإهتمام بتحفيز الموظفين على العمل فأنصحك بالإستثمار في بيئة العمل.

تشجيع الموظفين على العمل

لأن ما يحدث هو أن الموظف يقضي في مكان العمل أكثر من ست ساعات يوميا، وإن كانت هذه البيئة مملة وتؤثر سلبا على حالتة المزاجية، فبالتأكيد إنتاجيته أيضا ستتأثر.

من أهم ما ينصح به الخبراء هو خلق جو منزلي داخل مكان العمل، لأنه يحفز الموظف ويقلل من عوامل التشتيت، كما أنه يحمس كل أعضاء فريق العمل للقدوم للعمل كل صباح.

ما يجب أن تفهمه جيدا، أنه بالرغم من أن هذه الامور لربما ستكون مكلفة للغاية، إلأ أنها سيكون لها تأثير واضح على نتائج الشركة المستقبلية.
وبالتأكيد هذا الأمر يندرج ضمن منهج البحث عن النجاح والاستمرارية عن المدى الطويل، ليس فقط التركيز على النجاح على المدى القريب.

3. الاعتراف بإنجازات الموظفين:

إن كنت مازلت لا تعي أهمية الاعتراف والامتنان للموظفين بأية إنجازات، سواء كانت صغيرة أوكبيرة.
فدعني أخبرك أن:
==> أثبت العلم أن التقدير والامتنان يحسن الحالة المزاجية على عن طريق إفراز الدوبامين والسيروتونين، وهما بالضبط الهرمونان المسؤولان عن الشعور بالسعادة في الدماغ.

لذلك فله تأثير واضح في تحسين وظائف المخ، ويخفف التوتر بالتالي فهو يمنح فرصة أكبر من أجل اتخاذ القرار والإبداع.

لذلك فأنت تحتاج للتركيز على تقدير مجهود أي موظف سواء في العمل أو في طرح فكرة، أو على مستوى عام تشجيع الفريق كاملا عند تحقيق إنجاز محدد.

ما يميز هذا الأسلوب أنه لن يكلفك سوى النطق ببعض الكلمات، والنتيجة ستكون مبهرة، وستلاحظ التأثير الإيجابي لها في أقرب وقت.

4. تعزيز روح الفريق:

دعني اطرح سؤالا بسيطا:
ما هو دور توحيد زي جميع لاعبي نفس الفريق؟
هل هو فقط من أجل الديكور والزينة؟
أكيد لا.
هذا التوحيد من أجل تأكيد الانتماء لنفس الهوية ونفس الفريق، بالتالي فكل لاعب يشعر بانتمائه لهذا الفريق.
ما سنستفيده من هذا الأمر هو أن مطابقة بعض الأمور بين الموظفين بإمكانها أن تساهم في خلق روح الفريق بين جميع الموظفين.

يمكنك اقتباس نفس فكرة القمصان في كرة القدم، واستخدامها داخل شركتك.
وذلك من خلال صياغة قمصان مع رمز علامتك التجارية واسم كل موظف.
إن كنت تعتقد أن الأمر غبي ومجنون، فأنا أؤكد لك أن أكبر شركات العالم تطبق هذه الاستراتيجية من أجل تحفيز موظفيها.

اقرأ أيضا:  القيادة الواعية

هذه الخطوة البسيطة ستجعل الموظفين يشعرون بإحساس أقوى بالتضامن.
كما أن ظهور الموظفين كفريق يجعلهم يتصفون كفريق، مما يعزز دافعهم “للفوز” في العمل.

هذا الأمر أيضا يساهم في كسر روتين البدلات الرسمية ويجعل الجميع غير مركز تماما مع نوعية اللباس أو التزيين، فنحن نحتاج كل التركيز على العمل فقط.

اطلع الآن على: كيفية حل مشكلة ضعف الأداء الوظيفي.

5. تقديم مكآفات لموظفين:

من أجل تحفيز الموظفين والحفاظ عليهم لابد من خلق نوع من الدوافع.
ولا اعتقد أن هناك أفضل من دافع مادي.
لذلك فبإمكانك أن تقوم ببناء برنامج حوافز أو برنامج عمولة لموظفيك.
يمكنك الاختيار بين إقرار مكافأة ربع سنوية لفريقك، أو هناك من يقوم بتحديد نسب مئوية من الأرباح للموظفين.

دور هذا الأمر هو أنك تعطي في دافعا محفزا للقيام بعمل أفضل، كما أنه حينها يشعر بأنه يعمل كجزء من الشركة وليس فقط موظف آلة براتب شهري.

استراتيجيات تحفيز الموظفين

6. اخلق منافسة ودية بين الموظفين:

المنافسة بين الموظفين يمكن أن تشكل حافزا كبيرا، لكن إذا تركتها تخرج عن نطاق السيطرة، فسوف ينشب صراع وقد تتدهور روح الفريق وروح العمل الجماعي.
لذلك فعندما تحاول خلق منافسة بين أعضاء الفريق، فتأكد من الحفاظ عليها ضمن نطاق المرح.

إذا كنت وترغب في تحفيز موظفي الشركة من خلال المنافسة فاتبع الخطوات التاليه:

  • 1# اخلق منافسة حول هدف تجاري للشركة.
  • 2# كافئ الفرق وليس الأفراد.
  • 3# تأكد من أن توازن العمل الجماعي مستقر.

أكيد الإنجازات الفردية للموظفين لها دور مهم في زيادة إنتاجية الموظف، لكن الإنجازات الجماعية أيضا لها تأثير مهم.

لذلك من المهم إيجاد التوازن الصحيح عند تحفيز فريق العمل من خلال تشجيع مزيج من الإنجازات الفردية والجماعية، وذلك من أجل الحفاظ على المسار الصحيح للعمل ألا وهو تحقيق النجاح والاستمرارية على المدى الطويل.

7. تفادى حدوث مواجهات بين الموظفين:

كما وضحنا قبل قليل، فالمنافسة بين الموظفين تمثل حافزا جيدا وتساعد في زيادة إنتاجية الفريق.
لكن يمكن للأمور أن تؤثر سلبا عندما يتحول الروح التنافسية إلى ثقافة قاسية وروح من الأنانية.

لذلك فحتى تمنع هذا الأمر من الحدود ولا تتمادى في تقدير مجهودات الأفراد.
رغم أن لها تأثير إيجابي على الفرد، لكنها تدمر روح العمل الجماعي.

لذلك دائما اعط قيمة للفريق وقم بالتأكيد على أن كل موظف له دور أساسي في نجاح الفريق.

8. لتحفيز الموظفين امنحهم الاستقلالية:

يقدر البشر الاستقلالية، الجميع يرغب في الشعور بالسيطرة على وقته وطاقته، ونقص هذه السيطرة هو من أهم أسباب فشل فريق العمل.
كما أن منح الاستقلالية يظهر أنك تثق بفريقك، الأمر الذي سيساهم في تكوين الرابطة العاطفية بين صاحب العمل والموظف.
اترك الموظفين يمتلكون السيطرة واطلب المساعدة بدلا من إمساك أيديهم طوال الطريق.
فمن واقع خبرتي، فإن هذا يبني علاقتنا، ويسمح للموظف بالشعور بأنه هنا للمساعدة وليس لتنفيذ الأوامر.

بالتالي على المدى الطويل، فأنت ستحصل على فريق مستقل بذاته، ولا تحتاج لبدل مجهود كبير لتوجيهه.
والأهم من هذا أنه يعمل بأداء جيد، لأنه يشعر بالثقة والحافز للتقدم.

لكن على الرغم من هذه الفوائد فما زالت أغلب الشركات لا تعتمد منح الاستقلالية كقاعدة من أجل تحفيز الموظفين.
فأغلب المديرين يخشون أن منح الاستقلالية سيخلق بيئة متساهلة للعمل،وسيشتغل الموظفون الأمر، ويستمرون في التراخي.

وعن خبرة المدراء التنفيذيون فهذه الفكرة خاطئة تماما، بشرط أن تتم مسبقا عملية اختيار الفريق بعناية تامة.

فالمفتاح هو إعطاء فريقك إحساسا حقيقيا بالملكية، ليس فقط ضمن تخصصاتهم، لكن في كل شيء مثل الجدول الزمني للعمل…
فالقدرة على ممارسة السيطرة على الوقت تعطي حافزا للعمل والمثابرة.
إذا كنت ترغب في تحفيز موظفي الشركة عن طريق منحهم الاستقلالية وقم بذلك فورا.

  1. منح الاستقلالية للموظف هي طريقة لإظهار الثقة.
  2. تساهم في جمع الموظف لا يشعر بأنك فوقه طوال الوقت.
  3. التركيز على النتائج عوض القواعد يحفز الموظفين للارتقاء لمستوى التحدي.
اقرأ أيضا:  الإبداع الإداري

9. اكتشف خلفية الموظفين من أجل تحفيزهم:

الأمر الذي أضمنه لك حاليا: جميع موظفيك مختلفون.
فالبعض منهم انطوائيون، وبعضهم منفتحون. البعض مغامر والبعض يحب الأمان. بعضهم قد يحتاج توجيه وإرشاد والبعض قد يحتاج الاستقلالية.
ربما بعضهم حديث تخرج من الكلية والبعض الآخر أبناءهم يدرسون بالكلية.

النقطهة المهمة هي أن موظفيك لديهم خلفيات مختلفة، وهم في مراحل مختلفة من حياتهم، بالتالي فتحفزهم أشياء مختلفة، لذلك فأكبر خطأ قد ترتكبه هو محاولة تطبيق حل واحد فقط على الجميع.
” أكبر خطأ نراه هو أن حجما واحدا لا يناسب الجميع عندما يتعلق الأمر بالإدارة.
فهناك من يحتاج إلى المزيد من الإشراف والتعليم، بينما البعض الاخر يحتاج إلى الثقة والإستقلالية.
لذلك تتمثل مهمة المدير في تقييم كل فرد والتكيف معه.”( jasber weir رئيس TaskUs )

إذن كيف تقيم وتتكيف؟
بسيطة جدا، فقط استمتع إلى كل شخص.
أفضل طريقة لتحفيز الموظفين هي معرفة ما الذي يجعلهم يحددون أهدافهم الشخصية والمهنية مع دورهم في شركتك.
للقيام بذلك، تحتاج إلى سؤال كل موظف بشكل متكرر حول كيف تسير الأمور؟

الهدف من هذا الأمر هو فهم ما يشعر به الموظف، والأهم من ذلك سبب هذا الشعور.
مع مرور الوقت، وقضاء وقت أكثر في الاستماع لموظفيك ستزيد الثقة بينكما، وستحصل على نظرة شاملة وواضحة حول كيف تحسين الأمور في مؤسستك.

إن كنت ترغب في عقد هذا النوع من الجلسات مع موظفيك إليك النصائح التالية:
1- خصص 30 دقيقة للتعرف على كل موظف على المستوى الشخصي.
2- لا تسأل فقط عن الأهداف المهنية،بل اكشف أيضا ما يحفزهم خارج العمل.
3- اطرح الاسئلة التالية:

  • ما هو أعظم درس تعلمته من والديك؟
  • من كان بطل طفولتك؟ من هو أفضل صديق؟
  • من هم الأشخاص الذين لم تتحدث معهم لأكثر من 6 أشهر؟ لماذا؟
  • ما الذي يجعلك تنهض من السرير في الصباح؟

10. كن مديرا محترما وصادقا وداعما :

الأمر المهم جدا والذي لايحتاج للمناقشة وهو أن الإدارة السيئة تؤثر سلبا على أداء الموظفين.
لذلك فالإحترام والصدق وتلقي الدعم والتواصل الواضح من الإدارة هو أسس تحفيز الموظف.
ماذا يعني هذا الأمر؟
يعني أنك يجب أن تكون قائدا عظيما ومديرا رائعا،إن كنت لا تعرف كيف يمكن أن يتم هذا الأمر، فأنصحك بقراءة بعض الكتب حول هذا الموضوع (الإدارة الفعالة).

كن متأكد أنه كلما رآك موظفوك كمدير جيد ورائع كلما زاد ولاؤهم لك، وزادت إنتاجيتهم وعملهم.

11. اجعل ردود فعلك إيجابية :

كل مدير في الغالب كان قبل مدة موظفا أيضا.
إذن ففي الغالب أنت أيضا كنت موظفا في شركة أو مؤسسة معينة، وبالتأكيد فأنت تعرف مدى أهمية سماع رضا المدير عن عملك، وفي الواقع هذا يعتبر أحد عوامل الرضا الوظيفي الرئيسية.

لذلك فحاول دائما جعل ردودك إيجابية حول عمل أي موظف.
ومن الأمور التي تلعب دور مهم في تحفيز الموظفين هو مشاركة ردود فعل العملاء أو رضا العملاء مع الموظفين،فهذا الأمر سيساعد في إظهار الفرق الذي يحدثه هذا الموظف،وسيزيد من حماسته في العمل.

12. امنح موظفيك ملكية في الشركة:

هذه المرة أنا لا أتحدث فقط عن منح الموظف الاستقلالية في العمل واتخاذ القرار، بل أقصد منح الموظف حصة حقيقية في الشركة، بمعنى جعل الموظفين مساهمين.

لأن ما يحدث هو عندما يشعر الموظف أنه فقط يتاجر بوقته مقابل راتب شهري معين،فسيشعر أنه ليس مضطرا لبذل مجهود كبير جدا خلال هذا الوقت.
لأنه سيفكر :”لماذا سأضاعف جهدي بالرغم من أن راتبي لن يتضاعف؟”

لكن في الجانب الآخر لو كان الموظف يشعر بملكية الشركة فسيهتم أكثر بنجاحها،وسيكون مستعدا لبذل مجهود أكثر من المطلوب.

بالتأكيد ما أقترحه حاليا ليس بالأمر السهل وليس بالقرار البسيط من أجل اتخاذه.
لكن إن كنت تعتقد أن هذا الفريق هو الأنسب من أجل بناء الشركة، وليست لديك أية شكوك في أي شخص،فأعتقد أنها خطوة مهمة تستطيع أخذها،وكن متأكد أنها ستساعدك في تحفيز الموظفين للعمل ونقل الشركة لمستوى أعلى.

اقرأ أيضا:  الإدارة الإستراتيجية

13. ابن أهداف الشركة بطريقة ذكية:

يجب أن تحرص على وضع أهداف كبيرة، وما أقصد بالأهداف الكبيرة هي بالضبط التي تتجاوز قدرة فريق العمل الحالي.
ودور هذا الأمر هو أنها تحفز الموظفين، وتعطيهم إشارة إلى ثقتك الكبيرة بهذا الفريق، وستحفزهم لتجاوز حدودهم وبذل مجهودات كبيرة ستساعد الشركة.
لكن نقطة أخرى مهمة وهي ألا تتجاوز وتجعل الأهداف كبيرة أكثر من الازم، لأنك قد تتسبب في انهيار وإرهاق الفريق.
لكن هناك أمر آخر بإمكانك استغلاله،وهي أننا جميعا نعشق الانتصار والنجاح.
لذلك فما تستطيع القيام بها هو تقسيم أي هدف كبير إلى أجزاء صغيرة وأهداف صغيرة.
وبالتالي مع تحقيق كل هدف صغير هذا الأمر سيعطي انتعاشة جديدة للفريق وسيتحمس أكثر من أجل استكمال العمل.
خصوصا إن كنت تحمس الفريق من خلال إحدى خطابات تحفيز الموظفين إن كنت تملك واحدة.

14. لتحفيز الموظفين قدم لهم الطعام في مكان العمل:

هل يمكن للوجبات الخفيفة أن تساعد في الحفاظ على الموظفين؟ نعم يمكنها.
على أي،فلا أحد يعمل بشكل جيد عندما يكون جائعا.
لربما يبدو الأمر غريبا، لكن في بعض الأحيان كل ما عليك فعله لإسعاد شخص ما، هو تقديم الطعام له.

لذلك تهمل الأمر، فأهم ما يجب أن تهتم به إذا أردت تحفيز الموظفين من أجل العمل هو البحث عن إرضائهم.
وأكدت بعض الدراسات أن الموظفين يعتبرون تقديم الطعام داخل مكان نوع العمل كنوع من التقدير والاحترام.
أكيد هذا الأمر منطقي، فعندما يهتم بك صاحب العمل أو مدير الشركة من ناحية احتياجاتك،فهذا إشارة إلى الاهتمام به كشخص وليس كآلة أو موظف يؤدي واجبه.

كما أن استطلاع آخر أجرته Seanless أكد أن الموظفون يقومون بتأييد صاحب العمل أو الشركة في حالة استفادوا من أية امتيازات غذائية.
لذلك فهذه الواجبات الخفيفة لن تساعدك فقط على تحفيز الموظفين والاحتفاظ بهم،بل ستساعد أيضا في الحصول على عملاء جدد.

15. احتفل مع الموظفين بالانتصارات:

لا تجعل الاحتفالات بإكتمال الأهداف مقتصرة على نهاية السنة.
الاحتفال هو كنوع من التنشيط للموظفين، وليس بالضرورة أن يكون كبيرا جدا.
فقط غداء جماعي للفريق،أو جلسة قهوة جماعية للموظفين يمكن أن تفي بالغرض.

ويمكن برمجة كل واحدة منها بعد الانتهاء من أي هدف صغير.
وهذا النوع من الاحتفالات سيساعدك على تشجيع موظفيك للحماس من أجل العودة للعمل بجد.
فأنت في حاجة ماسة للحفاظ على المشاعر الإيجابية داخل فريقك،فهي ستشكل حافزا لإبقاء الفريق نشط.

إن كنت ترغب في تجربة هذا الأمر،حاول فقط دعوة الفريق نهاية كل شهر بعد استكمال الأهداف الشهرية لوجبة فطور جماعي،ولاحظ تأثيرها على أداء الفريق خلال الشهر القادم.

خاتمة :

شاركنا معكم أهم الطرق والإستراتيجيات التي يمكنك إعتمادها،وبالتأكيد عليك أن تختار ما هو مناسب بالنسبة لفريقك.
شاركنا في التعليق بأهم طرق تحفيز الموظفين في الشركات التي تعتمدها.
وأيضا أخبروني في التعليق عن ما إذا كنتم في حاجة إلى خطاب تشجيع الموظفين حتى أشارك معكم بعض الأمثلة.

ماذا أقول للموظفين لتحفيزهم؟

“شكرًا لك” يُساعد إظهار الامتنان لموظفيك أنهم ليسوا مجرد عجلة أخرى في الترس، ولكنهم عضو مهم حقًا في الفريق…

ما هي أفضل الطرق لتحفيز الموظفين؟

دعهم يعرفون أنك تثق بهم.
ضع أهدافًا أسبوعية أصغر.
حاول نشر الإيجابية.
تحلى بالشفافية.
تحفيز كل فرد لوحده بدلاً من الفريق.

كيفية تحفيز الموظفين المحبطين؟

في الواقع ، من أجل إعادة فريق محبط إلى العظمة بشكل فعال ، هناك خمسة أشياء عليك القيام بها اليوم:
كن مسؤولاً. تفويض المسؤولية. صقل أسلوب القيادة الصحيح (موثوق ، ديمقراطي ، عدم التدخل) يتواصل بفاعلية. تشجيع الابتكار.

كيف تحفز موظف كسول؟

5 نصائح رائعة لإدارة وتحفيز الموظفين الكسالى:
كن مديرًا جيدًا لجميع الموظفين.
كن صادقا.
حدد الأهداف.
أعط المزيد من المسؤولية.
كافئهم.

كُتب بواسطة

رائد الأعمال العربي

فريق متخصص في البحث والدراسة في عدة مجالات ضمن نطاق ريادة الأعمال، ومن أهم المجالات التي نتخصص في الكتابة عنها هي: كيفية إنشاء المشاريع بالسعودية، الإدارة، القيادة، إدارة الموارد البشرية...