تعريف المحاذاة التنظيمية

تعريف المحاذاة التنظيمية
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

تخيل الذهاب في رحلة برية مع 200 شخص آخر، كل واحد منكم يقود سيارته الخاصة. لديك فكرة عامة عن المكان الذي من المفترض أن ينتهي بك الأمر، لكن لا أحد منكم لديه نفس الخريطة. بعضها قديم والبعض الآخر غير صحيح. إن الشركة التي ليس لديها إطار عمل للمحاذاة التنظيمية تشبه إلى حد كبير المجموعة التي تسافر بدون خريطة. قد يكون لدى الموظفين فهم غامض لما يفترض أن تكون عليه النتيجة النهائية ولكن لديهم أفكار مختلفة جدًا حول كيفية تحقيق ذلك.

تنظيم الدور ومحاذاة المعنى

التوافق التنظيمي هو ممارسة وضع كل فرد في الشركة على نفس الصفحة. لم يعد “ما يتم إنجازه” يتعارض مع “كيفية إنجاز الأمور”. سيسافر كل فرد في الشركة في نفس الاتجاه، وبنفس السرعة، لدعم بعضهم البعض. ستعمل جميع مكونات العمل، بما في ذلك القيم والاستراتيجية والأنظمة، معًا لتحقيق أقصى قدر من النتائج.

رسالة القيم التنظيمية

في كثير من الأحيان، ستدعي المنظمة شيئًا ما كقيمة ولكنها تكافئ الآخر. على سبيل المثال، إذا كان البحث والتطوير مهمين لشركة ما، فيجب على الإدارة إظهار ذلك. على سبيل المثال، يأتي المهندس الذي يخاطر بأفكار جديدة للشركة. العديد من أفكاره لا تنجح، وأحيانًا يفجر شيئًا ما. إذا تم توبيخه على أخطائه، فإن كل فرد في الشركة يعرف أن ما تقوله الشركة إنها تقدره وما تقدره في الواقع هما شيئان مختلفان.

إنه مثل فريق المبيعات الذي يسمع باستمرار عن فضيلة العمل الجماعي، لكن التركيز الحقيقي ينصب على المبيعات الفردية. يعرف الموظفون متى لا تكون رسالة القيم أكثر من مجرد كلام.

رسالة ثقافية تنظيمية

تعني المواءمة التنظيمية أن ما تخبر الشركة الجمهور بأنها تمثله هو في الواقع ما تمثله. كمثال على التوافق التنظيمي، لا تستطيع الشركة التي تبيع لعب الأطفال أن تقول إنها تمثل سلامة الأطفال إذا كانت تدفع لشركة في بلد أجنبي لإنتاج تلك الألعاب باستخدام عمالة الأطفال. لن تؤدي أوجه التضارب إلى إغراق العمل مع الجمهور فحسب، بل ستجعله أيضًا مكانًا لا يرغب الموظفون الموهوبون في الارتباط به.

اقرأ أيضا:  التخطيط التربوي

ربط الأهداف التنظيمية

إذا كانت الهندسة والتصنيع، أو التصنيع والمحاسبة على خلاف، والعمل نحو أهداف مختلفة، فلن يتم إنجاز أي شيء. تعني المواءمة التنظيمية ربط قياس الأداء بالأهداف الاستراتيجية في جميع المجالات. هذا يعني أنه في أي وقت، سيتفهم الموظفون في كل قسم ما هو الهدف وسيعملون على تحقيق هدف واحد. قد يكون كل منهم يعمل على قسم مختلف من اللغز، لكنه نفس اللغز الذي يعملون على إكماله.

دور القيادة في التوافق التنظيمي

القادة هم الذين يجب عليهم تقديم توجيه واضح والتأكد من أن كل قسم في الشركة يعمل لتحقيق نفس الهدف. هذا يعني أن القادة يجب أن يكونوا عمليين بما يكفي لفهم وظيفة كل قسم ولإدراك متى تكون أفعال الفرد تخدم الذات. سوف ينظر الموظفون إلى قادتهم عندما يميلون إلى العودة إلى الطريقة القديمة لممارسة الأعمال التجارية. إذا رأوا أن قادتهم جادون بشأن عمل الشركة ككيان واحد، فمن المرجح أن يظلوا على المسار الصحيح.

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب