إعلانات

تقنيات التطوير التنظيمي

تقنيات التطوير التنظيمي

يهدف التطوير التنظيمي إلى جعل الشركة وموظفيها أكثر كفاءة وأكثر قدرة على المنافسة. تُعرف أيضًا باسم الفعالية التنظيمية، ويمكن أن تشمل الشركة بأكملها وجميع موظفيها وأنظمتها، باستخدام نهج إدارة التغيير المخطط لتحسين الفعالية. تشمل المبادئ الأساسية لهذا المفهوم الفرق والمنافسة والتواصل والثقة.

التقنيات الاستراتيجية للتطوير التنظيمي

إحدى تقنيات التطوير التنظيمي التي قد تختارها الشركة هي التخطيط الاستراتيجي، والذي يشار إليه أيضًا باسم تخطيط السيناريو. تعتمد هذه التقنية على نوع المنظمة والقيادة والتعقيد والثقافة والخبرة وحجم المنظمة. بشكل أساسي، التخطيط الاستراتيجي هو ببساطة الجلوس ورسم الأهداف للسنوات العديدة القادمة. ستكون الأهداف المحددة فيما يتعلق بالشؤون المالية والتسويق والموظفين وبيان المهمة.

طريقة البحث الإجرائي للتطوير التنظيمي

تتكون تقنية البحث الإجرائي من أجل التطوير التنظيمي من خمس خطوات. يتضمن تحديد مشكلة وتطوير سؤال بحث أولي، قبل البحث في المشكلة بمزيد من العمق. المرحلة التالية هي تطوير استراتيجية للدراسة. تتضمن العملية بعد ذلك جمع البيانات وتحليلها، قبل اتخاذ الإجراءات ومشاركة النتائج. ربما يكون الأسلوب الأكثر شيوعًا للشركات اليوم لأنه يحدد مجالًا أو قضية معينة ويتعامل مع هذه المشكلة.

تطبيقات التطوير التنظيمي على مستوى المنظمة

إذا كانت الشركة تنوي الخضوع للتطوير التنظيمي، فقد تكون إحدى التقنيات من خلال تغيير على مستوى المؤسسة. على سبيل المثال، إضافة أو إزالة منتج أو خدمة معروضة. من أجل حدوث تغيير ناجح على مستوى المنظمة، يجب أن يكون هناك أيضًا تغيير ثقافي داخل الشركة – تغيير في مواقف وتوقعات الناس.

التطوير التنظيمي التحويلي

يُشار أيضًا أحيانًا إلى التغيير الكمي، التغيير التحويلي هو فعل تغيير الأعمال الداخلية للشركة مثل تغيير هيكل الإدارة من التسلسل الهرمي إلى الهيكل الموجه نحو الفريق. سيكون أحد الأمثلة على التغيير التحويلي هو نظام الكمبيوتر الجديد. مثال آخر على التغيير التحويلي هو تحويل التسلسل الهرمي المعتاد للرئيس، ونائب الرئيس، والرئيس التنفيذي، ومدير العمليات، والمدير المالي، والإدارة العليا الأخرى، وتقسيم الشركة إلى فرق بدلاً من ذلك ؛ كل فريق مع مدير وجميع الموظفين داخل الفرق على نفس المستوى.

اقرأ أيضا:  لماذا تفشل الشركات الناشئة: كل ما تحتاج إلى معرفته

تقنية العلاج

أسلوب التطوير التنظيمي الذي يساعد عندما يكون هناك تغيير غير مرغوب فيه أو أزمة هي تقنية العلاج أو التغيير العلاجي. إذا كان أداء الموظفين ضعيفًا أو أصدرت الشركة مؤخرًا منتجًا لا يعمل بشكل جيد في السوق، فقد تفكر الشركة في التغيير العلاجي كحل وأسلوب للتطوير التنظيمي. قد يكون العلاج مساويًا لمشروع – شيء ملموس تكون النتائج فيه واضحة وواضحة ويعزز معنويات الموظفين.

استراتيجيات التغيير المخطط

التغيير المخطط له في رد الفعل على التغيير غير المخطط له هو أسلوب آخر للهيكل التنظيمي. إذا حدث شيء غير مخطط له ومذهل إلى حد ما، مثل الوفاة أو استقالة الرئيس التنفيذي، فقد يكون التغيير المخطط له استجابة لهذا الحدث ضروريًا لإعادة بناء معنويات الشركة وإعادة تطوير بعض جوانب المنظمة.

مقالات قد تهمك:

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب