إعلان

ثقافة الشركة: ما هي ولماذا هي مهمة

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

يجب أن تكون ثقافة الشركة اعتبارًا كبيرًا عندما تبحث عن وظيفة.

لماذا؟

لأنه جوهر الشركة وبيئة العمل التي تدعمها، فثقافة الشركة تتضمن طريقة معاملة الموظفين (أنت، في حالتنا)، وما هو متوقع منهم وما يتم تقديمه لهم. من المهم للغاية البحث عن ثقافة أي شركة تهتم بها، لأن الثقافة غير الصحية لا تؤثر عليك في العمل فحسب، بل لها أيضًا آثار سلبية على حياتك الشخصية.

يمكن أن يؤثر مكان العمل السام عليك عقليًا وجسديًا وعاطفيًا.

الثقافة التنظيمية الصحية، من ناحية أخرى، سوف تبقى لكم تشارك، سعيدة ومنتجة. ما مدى الإنتاجية، تسأل؟ كثيرا نوعا ما! الموظفون المندمجون أكثر إنتاجية من الأشخاص الذين تم فك ارتباطهم بسبب ثقافة الشركة السامة.

يمكن أن يؤدي الانخراط أيضًا إلى زيادة القدرة المعرفية وحل المشكلات بشكل أسرع.

من ناحية أخرى، فإن ثقافة الشركة الصحية ستجعلك منشغلاً وسعيدًا ومنتجًا.

إن جاذبية ثقافة الشركة عميقة لدرجة أن العديد من الباحثين عن عمل يتخلون عن راتب أعلى بدلاً من بيئة عمل أفضل. دعنا نلقي نظرة أعمق على ماهية الثقافة التنظيمية ولماذا هي مهمة جدًا بالنسبة لك كباحث عن عمل.

ما هي ثقافة الشركة؟

ثقافة الشركة هي مصطلح تم طرحه منذ سنوات، ولكن ماذا يعني ذلك حقًا؟ التبسيط الإجمالي هو أنه كل شيء: الطريقة التي تقدم بها الشركة نفسها، وكيف تدير أعمالها داخليًا وخارجيًا، واللغة المشتركة المستخدمة في المنظمة والرؤية التي تمتلكها الشركة للمستقبل. من الشائع بشكل خاص استخدام المصطلح للإشارة إلى الطريقة التي يُعامل بها الموظفون والمزايا التي يتلقونها.

يشرح جيري جونسون، أستاذ الإدارة الإستراتيجية في جامعة لانكستر، المفهوم ويعرفه على النحو التالي:

  • قيم الشركة وأهدافها ورسالتها.
  • الأنظمة المعمول بها تنظم وتراقب ما يجري داخل وخارج المنظمة.
  • البنية التحتية للطاقة: كيف تتركز الطاقة؟ هل هي كبيرة الحجم أم موزعة في جميع أنحاء هيكل الشركة؟
  • الرمزية: تمتلك Google لوحة ألوانها الأساسية وهي الآن مجموعة أيقونية من امتيازات الموظفين. يمكن أن تكون الرموز بسيطة مثل العلامة التجارية للشركة إلى المصطلحات الخاصة بالشركة .
  • الروتين أو الطقوس الخاصة: أصبح وول مارت تقريبًا محاكاة ساخرة لنفسه من خلال محادثاته الصباحية على مستوى المتجر. يمكن أن تصبح الاجتماعات الأسبوعية أو الشهرية أيضًا طقوسًا.
  • رواية القصص: يعتبر الراحل ستيف جوبز من الأمثلة البارزة على رواة القصص المذهل. أسس أسطورة ليس فقط حول شخصه ولكن أيضًا بشركته ومنتجاته. هذا جزء لا يتجزأ من ثقافة الشركة.
  • القيادة: القيادة جزء لا يتجزأ من رواية القصص. كل قصة عظيمة تحتاج إلى بطل رواية مذهل. ظاهريًا، يمكن أن يكون القائد تجسيدًا أو حتى تعويذة لقيم المنظمة (انظر: Elon Musk). على مستوى أعمق، القيادة القوية مهمة ليس فقط لتأسيس ثقافة ولكن أيضًا للبقاء على مقربة من جوهرها.
اقرأ أيضا:  كيف تدرب موظف جديد في مشروع مستمر؟
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

إعلان