إعلان

كيفية التعامل مع الموظفين في العمل

كيفية التعامل مغ الموظفين
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

هناك العديد من العوامل التي تساهم في النجاح الشامل للمؤسسة، من التخطيط والاستراتيجيات إلى التنفيذ وأيضا قيادة الشركة.

إدارة الموظفين هي مساهم كبير أيضا في نجاح الشركة، فعندما تتم إدارة الموظفين بفعالية فأكيد سيصبحون أكثر تفاعلا وأكثر إنتاجية.

إذا كنت تبحث عن كيفية التعامل مع الموظفين، لتصبح قائدا أكثر فعالية.

أهمية حسن التعامل مع الموظفين

فن الادارة والتعامل مع الموظفين

كما أكدت سابقا فنجاح وازدهار أية مؤسسة يعتمد على الإدارة الفعالة للموظفين.

فكلما شعر الموظفين بحسن المعاملة، وبأن المدير قائد مثالي فالبتأكيد جميع الموظفين سيعملون بكفاءة وستلاحظ تأثير الأمر على مستوى الإنتاجية.

أما في حالة تم إهمال الأمر، فما سيحدث هو بالذات فوضى ضمن بيئة عمل الفريق.

فعندما يشعر الموظف أن المدير فاشل وليس متحكما بزمام الأمور فأول ما ستحصل عليه هو موظف متمرد لا يطيع التعليقات.

وأكيد عندما تصل الأمور لهذا المستوى فأكيد ستزداد سوءا خصوصا لأنه مثل هذه الصفحات جد معدية داخل بيئة العمل، وستبدأ بفقدان زوح العمل الجماعي وتتأثر الإنتاجية وسترى نتائج سيئة على مستوى ربحية الشركة أو المؤسسة.

وحتى نتفادى كل هذه المواقف والمشاكل، فأنت تحتاج إلى تعلم فن التعامل مع الموظفين.

اقرأ أيضا: كيفية التعامل مع الموظف السيء

الجوانب الأساسية لإدارة الموظفين

إدارة الموظفين أسهل قولا وليس فعلا، ونحن جميعا نعرف هذا الأمر، فإدارة الموظفين من أجل نجاح الشركة، فإن الإدارة شيء عليك القيام به بشكل صحيح.

ما هي الجوانب الأساسية لإدارة الموظفين؟

  • الاختيار: عليك ان تختار المترشحين المناسبين خلال عملية التوظيف.
  • القياس: يجب الاهتمام بقياس أداة الموظف وهل يحقق 🔥
  • المراقبة: يجب عليك مراقبة القياس بالفعل.
  • التفاعل: عليك التواصل مع 🔥 وطلب الملاحظات والآراء.
  • المكافأة: عليك مكافأة أي موظف يؤدي بشكل استثنائي.

هذه الجوانب ليست سوى أساسيات التعامل مع الموظفين، لكن لربما مازلت تتساءل : ما معنى التعامل مع الموظفين؟

اقرأ أيضا: كيفية التعامل مع الموظفين المتمردين.

ما معنى التعامل مع الموظفين؟

إدارة الموظفين هي كيف يمكنك المساعدة في تحويل الموظفين ذوي الأداء الضعيف إلى موظفين استثنائيين، ويمكنك أيضا المساعدة في منع كبار الموظفين من الأداء الضعيف.

إدارة الموظفين هي أكثر من مجرد الحرص على قيام الموظفين بأعمالهم، “إنها مجموعة من الإجراءات والاستراتيجيات التي يمكن أن تساعدك على القياس والمراقبة والتفاعل مع القوة العاملة التي تلعب دورا كبيرا في شركتك“.

اقرأ أيضا: كيفية التعامل مع الموظف السلبي.

كيفية التعامل مع الموظفين في العمل

كيفية التعامل مع الموظفين في العمل

كتب الأستاذ روبرت موريس آر مانا في إحدى المجلات:

تعتمد إدارة الموظفين على الأفكار والإجراءات التي تم تطويرها من أجل تحفيز الموظفين وزيادة الإنتاجية وتطوير الأداء

روبرت موريس آر مانا

1. تواصل مع موظفيك بشكل مستمر

إحدى أفضل طرق تطوير مهارات الموظفين لديك هي التواصل الفعال معهم وبشكل منتظم.

وفقا لتقارير فإن الموظفين الذين يعتقدون اجتماعيات فردية مع مديرهم هم أكثر عرضة ب 3 مرات للمشاركة في العمل.

لكن ما يجب التركيز عليه هو قيمة هذا التواصل، حاول ان تسعى جاهدا إلى الوضوح والدقة والشمولية في تواصلك مع أي موظف، سواء كان التواصل شخصي أو عبر الإيميل أو مكالمة.

اقرأ أيضا:  مبادئ هنري فايول الأربعة عشر للإدارة [بحث كامل]

فالوضوح والدقة والشمول هي ما يضمن التواصل الجيد وضمان سير عمل الموظف في طريق الصحيح.

أما بالنسبة للإيقاع الصحيح لهذا التواصل، فهو يختلف على حسب احتياجات كل موظف.

يوصي العديد من المديرين أسبوعيا بمقابلة فردية مع تقارير مباشرة.

لكن في الأخير فالمدير التنفيذي هو من يملك سلطة اختيار وتيرة هذه الاجتماعيات بناء على احتياجات الموظف.

بالطبع التواصل هو بمثابة تعامل إيجابي مع الموظفين، لكن هناك بعض الأمور التي يجب تجنبها.

على الرغم من مقابلة أعضاء الفريق والتواصل معهم فكرة جيدة، إلا أن جدولة أعداد كبيرة من هذه الاجتماعيات قد يمثل ضغط على الموظف ويؤثر سلبا على علاقات العمل الخاص بك.

2. ساعد الموظفين على التطور

أظهر استطلاع أجرته مجلة Monster أن 72٪ من الموظفين يشعرون أن مديرهم لا يهتم بنموهم الوظيفي.

لذلك فمن الضروري إعطاء الموظفين فرصة للنمو في أدوار جديدة، سيساعد ذلك على الحفاظ على مشاركة الموظفين ومساعدتهم على بناء مجموعة مهارتهم حتى يتمكنوا من المساهمة بشكل أكبر في شركتك.

يمكنك مساعدة موظفيك على النمو من خلال:

  • 👈 تقديم تدريب داخلي.
  • 👈 إرسال الموظفين إلى المؤتمرات والندوات.
  • 👈 اسمع للموظفين بالبروز بناء على نقاط قوتهم.

وأهم ما أشجع على الإستثمار عليه هو بالضبط التطوير الوظيفي، بل أكثر من ذلك يجب أن تملك كل شركة خطة لتطوير الموظفين مع عقد اجتماعات كل 3-6 أشهر لمناقشة كيف يتتبع أعضاء الفريق الأهداف المرسومة.

3. اعمل على تمكين الموظفين

إن كنت ترغب في إظهار أفضل تعامل مع الموظفين فحاول منحهم المزيد من الإستقلالية، مع توفير الأدوات والموارد اللازمة، وكن متأكد أن هذا سيساعد في تحفيز الموظفين على تجاوز حدودهم وزيادة إنتاجياتهم.

وحاول ألا تقع في فخ الإدارة التفصيلية أو المتسلطة، وذلك من خلال الرغبة بمعرفة كل شيء والسيطرة على أي شيء.

ساعد على تشقيف فريقك واستثمر الوقت اللازم لتنميته، لن يؤدي ذلك فقط إلى أداء أعلى ولكن أيضا إلى زيادة تفاعل الموظفين والاحتفاظ بهم.

4. حاول بناء الثقة بينك و بين موظفيك

لا تضع موظفيك تحت المجهر! وجدت دراسة أن 16 ٪ من الموظفين كانوا راضيين عن مستوى ثقة مديرهم داخل الشركة.
على حسب اعتقادي فالنسبة قليلة جدا، إذن كيف يمكنك تجنب هذا الأمر؟

تجنب التدقيق: إذا أخبرت موظفيك بكيفية القيام بكل شيء صغير، فأنت تمارس نوعا من الضغظ على الموظف.
تجنب ردود الفعل المستمرة: مهم جدا أن تعلق وتعطي ملاحظات لموظفيك، لكن لا تقوم بتجاوز الحدود، فهذا سيعطي إشارة إلى أنك لا تثق بموظفيك.
توفير الخصوصية: لا تجبر الموظفين على وضع شاشات الحواسب أمام أعينك، لمراقبة كل تحركاتهم، اسمح لهم بالعمل على راحتهم وامنحهم الخصوصية التامة.

5. تحديد الأهداف

إن كنت ترغب حقا في معرفة كيفية التعامل مع الموظفين فأولا يجب أن تجعل العمل يتم بالشكل المطلوب.

فأولا العمل بدون أهداف واضحة يمكن تتبعها وتقييمها هو طريق للكارثة عندما يتعلق الأمر بأداء الموظف.

اقرأ أيضا:  الفساد الإداري

لذلك فتجديد الأهداف يعتبر لبنة أساسية لكن يجب أن تعمل على تحديد الأهداف كفريق واحد.

لكي يعمل كل عضو في الفريق بشكل فعال، ويتعاود بشكل جيد، يحب أن يتعلموا العمل الجماعي.
أكيد الأهداف الفردية رائعة، ولكنها يمكن أن تؤدي إلى العزلة وإلى قلة روح التعاون.
لكن بدلا من ذلك وحتى تضمن حسن إدارة موظفيك فيجب أن تعمل على تركيز جهود الفريق من أجل هدف محدد.

6. إدارة توقعات الأداء

نصيحة أخرى للمدير من أجل التعامل مع موظفيك : اعمل على تحديد توقعات أداء واضحة، وحافظ على تحفيز الموظفين من أجل التحسن.

لربما تتساءل عن ماهي أفضل طريقة لتقييم أداء الموظفين ؟ في الحقيقة هناك عدة أنواع، سواء التقييم بالأهداف، ثم التقييم بالأحداث أو من خلال أنظمة تصنيف الموظفين.

إن ركزت على هذا الأمر جيدا كن متأكد أنك ستسطيع إدارة فريق العمل بنجاح وتشجيع النمو الوظيفي، كما أنه سيساعدك على تحديد أية ثغرات ضمن خطتك وتستطيع مراجعتها وبناء خطة أفضل لتطوير موظفيك

7. مكافأة الموظف الجاد

عندما يقوم أعضاء فريقك بشيء استثنائي، كافئه بمكافأة صغيرة أو تذكار صغير أو حتى مجرد تقدير صوتي.
وافعل هذا أمام المجموعة كاملة.
فذلك سيجعل المستلم يشعر بالرضا ويظهر البقية أن العمل الجاد يكافأ.
لكن دائما لا تنسى ان تتسق في مكافأتك، حتى لا تعطي أيه إشارة على أنك مدير متحيز.

8. التوازن في ابداء ملاحظات للموظف

أكيد كلنا يعلم ان تقديم ملاحظات محايدة ومتوازنة هو أمر في غاية الصعوبة.
لكن عليك أن تعلم أن تجاهل تقديم أيا منها أو أي نقد بناء بتاتا هو أيضا من بين الأخطاء الشائعة الفادحة التي يرتكبها المدراء الجدد.

لا يعد فقط تقديم ملاحظات بناء مهما بقدر ماهو مهم أيضا التعرف على الموظفين عندما يتجاوزون توقعاتنا، سواء في الأداء أو الإنتاجية.

بالنسبة للتقديم، فالملاحظات الإيجابية حتى لو قدمتها وأنت تصرخ في وجه موظفيك فما زالت جيدة وستؤدي مفعولها، ببساطة التعليقات الإيجابية ليست هي التي يصعب تقديمها.
بل عند تقديم ملاحظات سلبية، كن متعاطفا قدر الإمكان واعمل مع الموظفين للتواصل إلى حلول للمشكلات.

9. استخدام برامج إدارة الموظفين

يمكن أن تساعدك برامج إدارة الموظفين على ضمان قيام موظفيك بعملهم الأفضل كل يوم.
هناك عدة برامج قد تساعدك في هذا الأمر.
ما تقدم لك هو المساعدة على تعزيز التواصل وبناء الشفافية والثقة، ومساعدة للموظفين على التطور أكثر وأكثر، في بعض الأحيان برنامج واحد قد يوفر كل هذه الأمور.
أغلب هذه الأمور تتم من خلال أدوات توفر :
الاستبيانات وصندوق الإقتراحات: تأكد من سماع كل عضو من أعضاء الفريق، واتخاذ القرارات بناء على الاستطلاعات التنظيمية واستطلاعات الرأي الحية، وتنظيم مربع اقتراح للحصول على تعليقات، وأيضا ارسال قنوات للتواصل مع الإدارة العليا.
الإعلانات والرسائل الإخبارية والتحديثات: التواصل مع فرد أو مجموعة أو المنظمة بأكملها من خلال التحديثات المجدولة مسبقا ودعم المشاركة الإجتماعية للإعجابات والتعليقات وما إلى ذلك مع قدرات المتابعة الآلية، ويتم تسهيل توزيع المحتوى المرئي وقياس مدى وصوله وتأثيره، كل هذا بنقرة واحدة.
تقدير وتكريم الموظف: توفر لك هذه البرامج خاصيات تكريم الموظفين الكبار، وتقييم الموظفين المميزين، وكذلك توفير خاصية ترشيح الموظفين لزملائهم من أجل جوائز محددة، دع فريق العمل يشارك كل هذه الأنشطة ونظمها بفعالية.

اقرأ أيضا:  كيفية كتابة المراسلات الإدارية

10. احتفل بنجاح الموظف

إن كنت تبحث عن أفضل نسق للتعامل مع الموظف فكن متأكد أن زيادة الأدرينالين هو الحل.

تقدير الموظف ضروري للروح المعنوية الإيجابية والمشاركة، عندما تكتشف أن أي موظف يبذل مجهودات إضافية فعليك اعتبارها فرصة جيدة أولا للحفاظ على ذلك النسق، وثانيا لتشجيع باقي الموظفين للوصول لذلك المستوى، كل ما عليك هو تقدير هذا الموظف أمام الجميع.

هناك العديد من الطرق للقيام بهذا الأمر، مثلا منشور على وسائل التواصل الاجتماعي على شكل صورة له، أو يمكنك تنظيم نظام للنقاط والمكافآت وبالتالي ستلاحظ تنافس على التصدر، أو من خلال بناء مستويات يتم تجاوزها بشروط معينة للحصول على شارات تكريمية.

تعد الصفات القيادية القوية ضرورية لإدارة موظفيك بشكل فعال ولضمان سعادتهم ومشاركتهم في للعمل.

من خلال تنفيذ هذه النصائح كن متأكد أنك ستعتبر مثالا في التعامل مع الموظفين وتستطيع تحسين مهاراتك الإدارية، وزيادة أداء الموظفين في بيئة العمل.

اقرأ أيضا:

استراتيجيات التعامل مع الموظفين

لا يمكنك إدارة موظفيك إذا كنت لا تعرف كيفية التواصل معهم. إرسال الرسائل هو نصف المعركة فقط – معرفة كيفية الاستماع إلى موظفيك لا تقل أهمية عن إيصال رسالتك.

فن الإدارة والتعامل مع الموظفين ليس بالأمر البسيط، أنت تحتاج لضبط بعض التصرفات أولا حتى تصل لهدفك.

لكي تكون محاوراً وقائداً فعالاً، إليك أهم استراتيجيات التعامل مع الموظفين:

كن متسقا

من خلال تقديم ملاحظات ، سلبية وإيجابية على حد سواء ، وتأكد من أنك متاح دائمًا لموظفيك عندما يحتاجون إليك.

أشرك موظفيك

مع حديث هادف في مكان العمل . سيساعدك هذا في إبقائك على اطلاع دائم بكيفية أداء موظفيك والتحديات التي قد يواجهونها. من خلال البقاء على اطلاع ومشاركة ، فإنك تُظهر أيضًا لموظفيك أنك تهتم .

مثالا يحتذى به

يجب ألا يكون شعار مكان عملك أبدًا “افعل كما أقول ، وليس كما أفعل”. إذا كان سلوكك وأفعالك في مكان العمل لا تتطابق مع الرسائل التي ترسلها ، فلا تتوقع من الموظفين أن يستمعوا إليك ، ناهيك عن الاحترام لك.

كن مدركًا لذاتك

إذا كنت تواجه صعوبة في رؤية عيوبك أو نقاط ضعفك ، فتأكد من أن لديك على الأقل عدد قليل من المساعدين الموثوق بهم الذين سيبقون كلماتك وأفعالك في نصابها.

كن صادق

عند مخاطبة الموظفين. سيكون هذا دائمًا شكلاً أكثر فاعلية للتواصل من وجود نغمة مؤسسية بعيدة.

استخدم لمسة شخصية

عندما يكون ذلك ممكنًا ، تواصل وجهاً لوجه بدلاً من البريد الإلكتروني أو الهاتف. هذا أمر منعش للغاية في عالم الاتصالات الإلكترونية.

تبسيط أي رسائل طويلة أو معقدة

بحيث يمكنك التواصل بوضوح مع موظفيك بطريقة يسهل استيعابها وتذكرها. من خلال الإيجاز ، تكون قادرًا بشكل أفضل على جذب انتباه جمهورك وتركيزه على الرسالة المطروحة.

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب