إعلانات

كيف تعمل إدارة الجودة الشاملة؟

ما هي إدارة الجودة الشاملة؟

إدارة الجودة الشاملة، أو TQM باختصار، هي سياسة إدارة الأعمال التي تحاول غرس الوعي والدفع نحو الجودة في جميع أجزاء عمليات الشركة. إدارة الجودة الشاملة هي إستراتيجية عمل تتمحور حول العميل من حيث أن تركيزها على الجودة يرتبط دائمًا برضا العملاء عن منتج أو خدمة. الهدف من هذا النظام هو تحقيق نجاح طويل الأمد من خلال قاعدة من العملاء الراضين للغاية مع الولاء للشركة نظرًا للجودة العالية والعناية التي يتم اتخاذها لضمان تلبية جميع احتياجاتهم وفقًا لتوقعاتهم.

إدارة الجودة الشاملة في العمل

إدارة الجودة الشاملة هي إستراتيجية يجب وضعها على جميع مستويات العمل من أجل تحقيق التأثير المطلوب. يجب أن يكون كل شخص من الإدارة وموظفي مركز الاتصال وحتى المجمعين في طابق التصنيع الذين لا يتواصلون مع العميل أبدًا على دراية بنظام الجودة الشاملة والآن هم مناسبون له. تركز إدارة الجودة الشاملة ليس فقط على جودة المنتجات والخدمات، ولكن على الالتزام بالتحسين المستمر للعمليات والمنتجات والخدمات. غالبًا ما يخضع الموظفون في جميع أجزاء سلسلة التوريد لتعليم دوري وتمارين بناء الفريق لتحسين تركيزهم على الجودة وفهم كيفية ارتباط وضعهم برضا العميل ونجاح الشركة. جانب آخر من إدارة الجودة الشاملة هو أن ممارسة الشركة لها تدعم جودة منتجاتها،

إيجابيات وسلبيات إدارة الجودة الشاملة

تتمثل إحدى ميزات متابعة إدارة الجودة الشاملة كاستراتيجية عمل في إنشاء قاعدة عملاء مخلصين مع الولاء للشركة. عادة ما يكون جذب العملاء مرة واحدة أسهل بكثير من حثهم على العودة مرارًا وتكرارًا – سيجذب المطعم الجديد الناس بدافع الفضول، ولكن فقط إذا كان الطعام والخدمة رائعين، فهل سيهتم هؤلاء العملاء بالعودة. يمكن أن ينتج عن إدارة الجودة الشاملة أيضًا منتجات وخدمات ذات عيوب أقل والتي تلبي احتياجات العملاء بشكل أكثر دقة. يمكن القول أن الجانب السلبي لإدارة الجودة الشاملة هو فقدان الإنتاجية نتيجة لحاجة العامل إلى التركيز على العميل في جميع الأوقات. تستهلك التدريبات والتمارين الأخرى وقتًا يمكن إنفاقه في إنتاج قيمة، وقد يكون لمثل هذا النظام تأثير ضئيل على وظائف معينة، خاصة تلك التي لا يوجد بها اتصال مع العملاء،

اقرأ أيضا:  كيفية بناء برنامج توظيف أعمى

مقالات قد تهمك:

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب