إعلان

كيف تكون مبدع في إدارة الوقت

كيف تكون مبدع في إدارة الوقت
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

عندما يتعلق الأمر بإدارة الوقت، يعرف معظمنا بالفعل الأشياء الأكثر وضوحًا التي تمنع جداولنا من التعثر، مثل التخلص من الانحرافات والاحتفاظ بقائمة مهام.

ولكن إذا وجدت نفسك تشعر وكأنك لا تملك الوقت الكافي لإنجاز الأشياء و / أو غارقة في الشعور بأنك متأخر طوال الوقت، فربما يمكنك استخدام بعض الإلهام الجديد لإدارة وقتك بشكل أفضل.

ألن يكون الأمر رائعًا إذا لم تكن في الوقت المحدد فقط لجميع المواعيد النهائية، ولكن في وقت مبكر؟ لتقربك من هذا السيناريو المثالي.

إليك 6 نصائح إبداعية لتتعلم كيف تكون مبدع في إدارة الوقت:

  • تعرف على أوقات الذروة
  • أكل الضفدع
  • جرب قائمة المهام الجديدة
  • الاستفادة من التكنولوجيا
  • جرب تقنية بومودورو
  • قلل عدد مهامك

تعرف على أوقات الذروة

هل تعلم أننا جميعًا أكثر إنتاجية في أوقات مختلفة من اليوم؟ يمكن لبعض الأشخاص إلغاء قائمتهم بالكامل في غضون ساعتين إذا فعلوا ذلك أول شيء في الصباح بينما يبلغ الآخرون ذروته في الإنتاجية حوالي الساعة 3 مساءً أو حتى 10 مساءً.

اعرف متى تكون أكثر إنتاجية (يمكنك استخدام  هذه الأداة  لمدة ثلاثة إلى خمسة أيام فقط للحصول على فكرة جيدة) ثم استفد من ذلك الوقت من خلال جدولة المهام الأكثر أهمية بعد ذلك.

تذكر: معرفة أوقات الذروة والتخطيط للاستفادة منها ليسا نفس المماطلة. اعرف الفرق ولا تماطل – لن يساعدك ذلك!

أكل الضفدع

قال مارك توين ذات مرة، بعد إعادة صياغته، إنه إذا كان عليك أن تأكل الضفدع، فافعل ذلك أول شيء في الصباح. من خلال هذا، كان يقصد أنه من خلال القيام بهذه المهمة الصعبة – أو المهمة التي تخشى أكثر من غيرها – على الفور، فإنك تقضي على كل الوقت الضائع والطاقة التي غالبًا ما نضعها في الرهبة نفسها.

اقرأ أيضا:  التنسيق الإداري

قم بإدارة وقتك بشكل أفضل عن طريق القيام بالمهمة الأصعب أولاً، تنشيط نفسك لما تبقى في القائمة والقضاء على الهدر الذي يسببه الرهبة.

جرب قائمة المهام الجديدة

تعد قوائم المهام محفزة بشكل خاص لأنها توفر صورة مرئية منظمة للمهام المطروحة وطريقة مرضية لتمييز كل المهام المكتملة أثناء معالجتها.

بينما يحب العديد من الأشخاص قائمة مهام الورق والقلم القديمة، هناك الكثير من الطرق المرئية الأخرى للبقاء منظمًا ومنتجًا بما  في ذلك عدد لا يحصى من التطبيقات  لهاتفك.

قد تجد أن أحد هذه الخيارات الإبداعية الجديدة هو بالضبط ما تحتاجه في روتينك للاستفادة من وقتك للحصول على أفضل النتائج.

الاستفادة من التكنولوجيا

تم تطوير التطبيقات الإبداعية لمساعدة الأشخاص مثلك على الاستمرار في التركيز على قائمة المهام الخاصة بك على الرغم من الإلهاء المزعج للتكنولوجيا. بينما تم تطوير بعض القوائم خصيصًا لأولئك الذين يعانون من ADD أو مشاكل التركيز، أعتقد أنه يمكننا أن نتفق جميعًا على أن الإلهاء هو الحاجز الدافع لتحديث هذه السيرة الذاتية، والتقدم للوظائف، ثم تحقيق أعلى مجموعات المهارات في تلك الأدوار.

ضع في اعتبارك التطبيقات التي إما تبعدك عن هاتفك، أو تمنعك من تشتيت انتباهك عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، أو تتبع كيفية استخدامك لوقتك على الإنترنت والإبلاغ عنها.

جرب تقنية بومودورو

تم تصميم تقنية Pomodoro للتحدث إلى المحفزات البشرية الشائعة والتغلب على المثبطات الشائعة، وهي أداة فريدة لإدارة الوقت لمساعدتك على تحقيق أقصى استفادة من وقتك وجهدك. الأمر بسيط للغاية: اختر مهمة تحتاج إلى إكمال، واضبط مؤقتًا لمدة 25 دقيقة، وخصص وقتك لهذه المهمة حتى ينفد المؤقت، ثم خذ استراحة لمدة 5 دقائق لنفسك.

كرر حتى تنتهي من 4 “Pomodoros” (25 دقيقة من العمل) ثم امنح نفسك استراحة لمدة 20 أو 30 دقيقة.

اقرأ أيضا:  أفضل 5 أفكار للتعرف على الموظفين

قلل عدد مهامك

ربما تكون أكثر أساليب إدارة الوقت التي تغير حياتك والتي يمكنك دمجها هي ببساطة أن تفعل أقل من ذلك. طبق مبادئ الحد الأدنى على وقتك – حدد المهام التي تجعلك سعيدًا وتنتج نتائج وأيها لا تفعل ذلك.

إذا كنت قد حافظت على منزلك خاليًا تمامًا من الغبار لمدة ست سنوات على التوالي ولكنه لم يخدمك، فربما يمكنك تخفيف العهود والغبار مرة أو مرتين في الأسبوع بدلاً من مرتين في اليوم.

وبالمثل، إذا قمت بالتسجيل لإحضار الكعك إلى كل وظيفة مدرسية منذ بداية الوقت، فقد يكون الوقت مناسبًا الآن لقول، “لست مهتمًا بخبز البراونيز.” اقض وقتك في الأشياء المهمة، مع الأخذ في الاعتبار أن السلام والاسترخاء وعقلك مهم أيضًا.

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب