إعلانات

ما هو توجيه النتائج؟

ما هو توجيه النتائج؟

ما هو توجيه النتائج؟

” التوجه نحو النتائج ” هو مصطلح يستخدم لوصف قدرة الشخص على التعرف على النتائج المهمة – والخطوات التي يجب اتخاذها لتحقيقها.

إنها مهارة مهمة في العديد من المهن، مثل الأعمال أو القانون، حيث يمكن أن تكون محورية لنجاح أي مؤسسة.

سيكون الموظف المثالي استباقيًا وقائمًا على النتائج، وسيتخذ دائمًا الخطوات اللازمة لتحقيق الأهداف أو الأهداف المحددة.

في المقابلات، عادةً ما يتم اختبار التوجه نحو النتائج للمرشح من خلال أسئلة الكفاءة . ستحدد هذه نوع النتائج المهمة للمرشح، وما إذا كان المرشح يفهم كيفية تحقيق النتائج.

كيف تصبح أكثر تركيزًا على النتائج

كونك موجهًا نحو النتائج لا يزيد فقط من فرصتك في الحصول على وظيفة ؛ كما أنه يجعلك موظفًا أفضل. ستساعدك هذه الخطوات على إظهار توجهك نحو النتائج بثقة:

  • تأمل الصورة الأكبر . في كثير من الأحيان، يركز الأشخاص على التفاصيل الصغيرة لمشروع لا يهم على المدى الطويل، أو يقضون وقتًا طويلاً في مشروع واحد وبالتالي يتجاهلون الآخرين. يعد الاهتمام بالتفاصيل أمرًا جيدًا، ولكن من المهم التأكد من أن هذا لا يتجاوز قدرتك على الالتزام بالمهمة والوفاء بالمواعيد النهائية والبقاء على الميزانية.

    تذكير نفسك بانتظام بما تعمل عليه، على عكس ما تعمل عليه، سيسمح لك بتحقيق نتائج أفضل بشكل عام. ضع لنفسك أهدافًا محددة بوقت عند العمل في مشروع جديد – وتأكد من الالتزام بها. اتخذ زمام المبادرة لتفويض وظائف أو أدوار محددة، أو حدد موعدًا نهائيًا أسبوعيًا أو كل أسبوعين.

  • تحديد الحلول . ابحث عن الحلول عند ظهور المشكلات، أو يفضل قبل ظهورها. سيسمح لك وجود خطة احتياطية مطبقة بالفعل أن تكون متقدمًا بخطوة وتضمن تحقيق الأهداف. تذكر دائمًا النقطة التي تحاول العمل عليها، واتخذ جميع الخطوات اللازمة للوصول إلى هناك.
  • تتبع الأهداف طويلة المدى . كن على دراية بأهداف كل من المشروع الذي تعمل عليه والشركة التي تعمل بها. على سبيل المثال، يمكنك العمل في شركة تعلن عن علامة تجارية جديدة للمشروبات. وبالتالي، فإن أهداف المشروع هي تقديم العلامة التجارية إلى السوق وتشجيع المستهلكين على شرائها. تتمثل أهداف الشركة، على الرغم من تشابهها، في ترسيخ نفسها في السوق من خلال إدخال العلامة التجارية الجديدة.

    ضع في اعتبارك كيف يمكن لعملك على المدى القصير أن يساعد في تحقيق أهداف الشركة على المدى الطويل. كلما كانت الرؤية في رأسك أوضح، كلما تمكنت من العمل نحوها بشكل أفضل.

أن تصبح موجهًا نحو النتائج يفيدك أنت وصاحب العمل – فهذا يعني أنك تفخر بعملك، وأنك مصمم، وأن لديك بعض سمات القائد العظيم .

أسئلة مقابلة توجيه النتائج

هناك العديد من أسئلة المقابلات التي تختبر ما إذا كنت موجهًا نحو النتائج أم لا، وعادة ما تتطلب منك تقديم أمثلة من عملك السابق أو خبراتك التعليمية.

كما هو الحال مع أي مقابلة، تذكر الإجابة بثقة وطمأنينة. على الرغم من أن المقابلات يمكن أن تكون مزعجة للأعصاب، إلا أنه يجب عليك إظهار قدراتك دون أن تعيقك الأعصاب.

فيما يلي بعض أسئلة المقابلة الشائعة وبعض النصائح حول كيفية الإجابة عليها لإظهار مهاراتك في التوجه نحو النتائج بشكل فعال:

1. ناقش وقت شعرت فيه بالفخر بنفسك

هذا يتطلب منك التحدث بصراحة عن وقت شعرت فيه بالفخر بنتيجة ملموسة أو عملية تقودك إلى تحقيق النجاح. يريد صاحب العمل أن يعرف أن لديك تجارب حققت فيها نتائج، وأن هذه النتائج تحفزك .

خذ وقتك في التفكير في مثال تعتقد أنه وثيق الصلة بالوظيفة الحالية.

على سبيل المثال، لا تقل أنك فخورة بنفسك لحصولك على شارة السباحة التي يبلغ ارتفاعها 10 أمتار. بدلاً من ذلك، قل إنك كنت فخوراً بتطوير مبادرة جديدة في وظيفتك السابقة، أو أنك كنت فخوراً بالعمل الذي قمت به في رسالتك الجامعية.

حاول أن تعطي مثالاً لمشروع عملت عليه على مدى فترة طويلة من الزمن وحقق نجاحًا كبيرًا. تذكر أن تناقش ليس فقط ما الذي جعلك تشعر بالفخر ولكن الخطوات التي اتخذتها وكيف حافظت على حافزك طوال العملية.

الدافع الذاتي هو أحد الأصول المشتركة لأولئك الذين يركزون على النتائج.

2. ناقش الوقت الذي عملت فيه مع الآخرين لتحقيق هدف

هذا السؤال مشابه لما ورد أعلاه، على الرغم من أنه يختبر أيضًا قدرتك على العمل مع الآخرين وربما إدارتهم. هذا مهم للغاية، حيث سيُطلب منك العمل بشكل تعاوني مع الآخرين في معظم الوظائف في سوق اليوم.

مع وضع ذلك في الاعتبار، قم بتطوير إجابة توضح بالتفصيل المكان الذي اتخذت فيه المبادرة وقادت مجموعة نحو النجاح في مشروع ما .

تأكد من عدم المبالغة في دورك أو الظهور كما لو كنت قد توليت المهمة ولم تسمح للآخرين بفرصة التألق.

بدلاً من ذلك، ناقش كيف حفزت المجموعة وعملت معًا لتحقيق النتيجة المرجوة. قد يكون من المفيد الإشارة إلى صراع معين تغلبت عليه كمجموعة.

3. لماذا تعتقد أن بعض الناس ليسوا ناجحين؟

يهدف هذا السؤال حقًا إلى تحديد ما إذا كنت تفهم المتطلبات الأساسية للنجاح .

عند مناقشة سبب اعتقادك أن بعض الأشخاص غير ناجحين، من المهم مواجهة ذلك بالأسباب التي تجعلك تعتقد أنك قد تكون كذلك.

على سبيل المثال، قد تقول إن بعض الأشخاص غير ناجحين لأنهم غير متحمسين – وقم بربطها ببيان يوضح دافعك الخاص.

استخدم كل سؤال كفرصة لتقديم نفسك بشكل إيجابي، حتى عندما لا تنطبق عليك بشكل مباشر.

من المهم، ضمن هذا السؤال، ألا تظهر استنكارًا للذات. من الجيد مناقشة الأوقات التي تشعر فيها أنك لم تنجح، ولكن أيضًا ناقش الخطوات التي تتخذها لتعديل ذلك في المستقبل.

4. كيف تضع خطة موضع التنفيذ؟

سيكون الموظف الذي يتمتع بمهارات جيدة في توجيه النتائج قادرًا على أخذ فكرة (أو خطة) من الورق وتحقيقها.

الإجابة على هذا السؤال واضحة ومباشرة – ببساطة ناقش مع صاحب العمل الخطوات المختلفة التي تتخذها في عملك.

اجعله موجزًا ​​، وقدم مخططًا موجزًا ​​لخطة عملك. يمكنك استكمال هذه الإجابة بأمثلة مختلفة من المشاريع التي قمت بها وكيف عملت عليها.

كلما زادت الأمثلة التي يمكنك تقديمها، كان ذلك أفضل.

5. لماذا من المهم أن تحاسب نفسك؟

على الرغم من أنه قد لا يبدو كذلك، إلا أن هذا السؤال يختبر توجهك نحو النتائج، نظرًا لأن المساءلة غالبًا ما تكون مفتاح النجاح.

الموظف الجيد قادر على مناقشة الأمور التي سارت بشكل خاطئ، دون توجيه اللوم إلى الآخرين أو تقديم الأعذار.

يعد تحديد المشكلات – والبحث الاستباقي عن الحلول – هو المفتاح لضمان النجاح في المستقبل وضمان عدم تكرار الأخطاء.

لا تقل ببساطة: “لقد حملت نفسي المسؤولية عندما أخطأت في ارتكاب الأخطاء”. بدلاً من ذلك، ناقش الخطوات التي اتخذتها لحل المشكلة ولماذا كان من المهم بالنسبة لك أن تأخذها. أظهر ما تعلمته من عدم الابتعاد عن أخطائك.

افكار اخيرة

يعد توجيه النتائج عاملاً رئيسيًا في نجاح العديد من الشركات، وعلى هذا النحو، فهو شيء يبحث عنه أصحاب العمل غالبًا في الموظفين المحتملين.

الشيء الجيد في هذا هو أنه من السهل توضيح ذلك، طالما أنك لا تزال واثقًا وقادرًا على دعم إجاباتك بأمثلة من تجربتك السابقة.

بعد كل شيء، يركز معظم الناس بالفعل على النتائج في حياتهم اليومية. حتى منذ الصغر، نضع باستمرار أهدافًا مختلفة لأنفسنا – في حياتنا الشخصية والمهنية.

لذلك، بينما يجب أن تركز إجاباتك على النتائج داخل مكان العمل، فإن الدليل على تصميمك في حياتك الشخصية يعد أيضًا ميزة جذابة في الموظف – لذلك لا تتردد في إعطاء إشارات صغيرة لهذا أيضًا.

قبل كل شيء، كما هو الحال في أي مقابلة، تذكر أن تظل هادئًا وتثق في قدراتك.

اقرأ أيضا:  مزايا وعيوب إدارة الجودة الشاملة

هل تحتاج مساعدة في بناء استراتيجية تسويق لمشروعك؟

اطلع على خدماتنا من هنا.

مقالات قد تهمك:

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب