5 نصائح لتبسيط عملية إعداد التقارير التنظيمية

5 نصائح لتبسيط عملية إعداد التقارير التنظيمية
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

قلة من المؤسسات المصرفية يمكنها القول إن لديها ثقة بنسبة 100٪ في عمليات إعداد التقارير التنظيمية الخاصة بها، أو أنها لا ترى الامتثال أمرًا شاقًا ومكلفًا. معظم البنوك، خاصة البنوك الصغيرة والمتوسطة الحجم، دائمًا ما تكون بين المطرقة والسندان عندما يتعلق الأمر بالتعامل مع الامتثال. من ناحية أخرى، يمكن أن يصبح السباق نحو تلبية المطالب المتطورة للمنظمين متعبًا للغاية.

لكن من ناحية أخرى، إذا لم تواكب البنوك معاييرها التنظيمية، فستتراكم عليها عقوبات شديدة وتفقد الثقة بين المنظمين وعامة الناس. كما يتعين عليهم التعامل مع العواقب الإضافية المترتبة على اعتبارهم عفا عليهم الزمن في صناعتهم.

إذا كنت أحد المشرفين على برنامج الامتثال للبنك الذي تتعامل معه، فكيف يمكنك تحسين جهودك وموقفك مع المنظمين؟ لتحقيق هذه الغاية، إليك بعض النصائح التي يمكنك استخدامها لتبسيط عملية إعداد التقارير التنظيمية الحالية وتجاوز التفكير في الامتثال باعتباره مجرد صداع إداري.

أعد التفكير في رحلة الامتثال الخاصة بك كتدخل شامل للبنك الذي تتعامل معه

تتعلق النصيحة الأولى بعقلك بشأن برنامج الامتثال الخاص بك. نظرًا لأن العمليات التنظيمية تصبح أكثر تعقيدًا وبالتالي أكثر صعوبة في التنفيذ، فمن السهل أن تغيب عن سبب إتقان الامتثال. لكن يجب ألا تنسى أبدًا أن الامتثال لا يقتصر فقط على تقديم أفضل ما لديك أمام المنظمين أو تجنب الغرامات.

رحلة الامتثال المثالية هي رحلة شاملة – على سبيل المثال، ستسمح للبنك الذي تتعامل معه بتحسين مناهجه تجاه إدارة المخاطر وإدارة الميزانية العمومية وإدارة مكاسب رأس المال بناءً على ما تراه من بيانات الامتثال الخاصة بك. إن تعزيز برنامج الامتثال الخاص بك يمكن أن يوفر أيضًا للبنك الذي تتعامل معه الكثير من المال من حيث التكاليف التشغيلية والرسوم المتنوعة. إذا حافظت على هذه الفكرة في صميم جهودك لتغيير نظام إعداد التقارير التنظيمية الخاص بك، فإن الرحلة نحو الامتثال متعدد المعايير ستكون بالفعل أبسط بالنسبة لمصرفك.

اقرأ أيضا:  كيفية إنشاء جدول الإنتاج الرئيسي

على متن الطائرة حل مخصص لإعداد التقارير التنظيمية

ثانيًا، قد ترغب في التفكير في حلول تقنية جديدة لعمليات الامتثال الخاصة بك، مثل برنامج إعداد التقارير التنظيمية المخصص . قد تساعدك ترقية مكدس التكنولوجيا الحالي الخاص بك للامتثال في تحقيق ما يلي على وجه الخصوص:

  • الالتزام بمصدر واحد للحقيقة لكل من شارك في رحلة الامتثال، وبالتالي القضاء على صوامع البيانات التي غالبًا ما تعرقل تجميع التقارير الدقيقة في الوقت المناسب.
  • وضوح أفضل وتحكم أفضل في بياناتك من خلال استخدام ميزات مثل فحوصات جودة البيانات الفورية ولوحات معلومات جودة البيانات، وكلاهما سيساعدك على ضمان دقة بياناتك وسلامتها.
  • الوصول إلى التقنيات المؤتمتة التي يمكنها الاهتمام بالمهام الروتينية التي تشكل الامتثال التنظيمي، من تجميع البيانات إلى تقديم التقرير.

على الرغم من أنه من الصحيح أن الترقية إلى حل جديد لإعداد التقارير التنظيمية سيتطلب استثمارًا كبيرًا مقدمًا، فإنه سيوفر في النهاية للبنك الذي تتعامل معه مئات الساعات – وبالتالي مئات أو حتى آلاف الدولارات – لتحقيق الامتثال الكامل. سيكون موظفو الامتثال لديك منسقين بشكل أفضل مع بعضهم البعض عندما يؤدون وظائفهم، وسيكونون أيضًا أكثر حرية في اتخاذ القرار على مستوى متقدم بشأن تقاريرك.

تحديد تداخل البيانات لأطر تنظيمية متعددة

الشيء الثالث الذي يمكنك القيام به هو صياغة إستراتيجية بيانات موحدة لتلبية العديد من الأطر التنظيمية في وقت واحد. من الممكن بالتأكيد أن يكون لديك نهج الكل في واحد للوفاء بأطر عمل متعددة إذا كانت متطلبات البيانات متشابهة، كما في حالة إطار عمل إعداد التقارير المشتركة (COREP) وإطار إعداد التقارير المالية (FINREP). بالتأكيد، هذا أفضل من تكرار نفس مهام جمع البيانات أو توحيد البيانات مرارًا وتكرارًا.

سيحتاج المصرف الذي تتعامل معه إلى تحديد عناصر البيانات المتضمنة عبر معايير متعددة ثم تحديد طريقة لفرز بياناتك واستبعادها، اعتمادًا على المعيار التنظيمي الذي تبلغ عنه. بمجرد القيام بذلك، يمكنك تخصيص تنسيق ومحتوى كل تقرير وفقًا لذلك.

اقرأ أيضا:  ما هي خطة التنفيذ وكيف أقوم بإنشائها؟

تنفيذ منهجية اختبار موثوقة لبيانات الامتثال الخاصة بك

رابعًا، يجب عليك التأكد من وجود ضوابط الامتثال وأن نظام الامتثال الخاص بك يتعامل مع البيانات بالطريقة التي تنويها. ستكون قادرًا على القيام بذلك عن طريق إنهاء مخطط لاختبار البيانات.

من المسلم به أن الاختبار سيكون مسعىً صعبًا بالنسبة لك ولفريقك نظرًا لأن لديك نافذة محدودة بالنظر إلى المواعيد النهائية التي تلوح في الأفق للوائح معينة. ولكن إذا كنت قادرًا على تطوير إطار عمل اختبار موثوق به والتعرف بسرعة على أي حواجز اختبار، فسيكون تنفيذ هذه المهمة أسهل بكثير.

عقد تدريب متعلق بالامتثال للموظفين المعنيين

خامسًا، من الجيد إجراء تدريب منتظم متعلق بالامتثال لجميع الأفراد الذين سيشاركون في إعداد التقارير التنظيمية. هذه فرصتك لإطلاع موظفيك على القوانين واللوائح المصرفية التي تحتاج مؤسستك إلى الامتثال لها. كما يوفر لك فرصة لمناقشة آخر التطورات في إجراءات وسياسات البنك الخاص بك للامتثال التنظيمي.

ستسمح هذه الدورات التدريبية لكل فرد في فريق الامتثال “بشحذ مناشيرهم” فيما يتعلق بمعرفتهم وتحليلهم وفطنةهم في إعداد التقارير. لا تنس أن تبقي الجميع على اطلاع على التحديثات من المنظمين، مثل التغييرات في المواعيد النهائية، بحيث يكون فريق الامتثال بأكمله على نفس الصفحة حول ما تحتاج إلى تحقيقه.

الكلمات الأخيرة: بناء برنامج امتثال ممتاز للبنك الذي تتعامل معه

لا يجب أن تكون التقارير التنظيمية دائمًا شوكة في جانبك. إذا تم تبسيط العمليات التي تحكم رحلة الامتثال الخاصة بك وجعلها أكثر كفاءة، فستكون قادرًا على الراحة عندما تلتقي بالمنظمين. ستتمكن أيضًا من تجربة مزايا كونك أكثر تحليلاً، وأكثر اعتمادًا على البيانات، وأكثر تحكمًا في مقاييس أداء البنك الذي تتعامل معه.

مع العلم بذلك، اتخذ الخطوات اللازمة لتبسيط تقاريرك التنظيمية – وتحويل عمليات الامتثال إلى عمليات أكثر شمولية.

اقرأ أيضا:  الرقابة الإدارية: ما هي؟ ولماذا هي مهمة؟ [بحث كامل]
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب