إعلان

الشخصية القيادية
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

تعطي الدراسات حول كيفية ارتباط السمات الشخصية بالقيادة إجابات غير متسقة. تشير سمات القيادة إلى الصفات الشخصية التي تحدد القادة الفعالين. وتشير القيادة إلى قدرة الفرد أو المنظمة على توجيه الأفراد أو الفرق أو المنظمات نحو تحقيق الأهداف والغايات. إنها تلعب وظيفة مهمة في الإدارة، لأنها تساعد على زيادة الكفاءة وتحقيق الأهداف الإستراتيجية والتنظيمية. يساعد القائد ذو الشخصية القيادية القوية على تحفيز الآخرين وتقديم التوجيه وبناء الروح المعنوية وتحسين بيئة العمل. فما هي صفات وأنواع الشخصية القيادية؟ وما هي استراتيجيات تطويرها؟

اقرأ أيضا: كيف تصبح قائد ناجح [10 خطوات]

صفات الشخصية القيادية

الضمير الحي

ينتج عن الإحساس القوي بالضمير شخصية دقيقة وموثوقة ويمكن الإعتماد عليها وهادفة ومنظمة وقوية الإرادة وحازمة. السمات الأخرى للضمير هي الكفاءة والنظام والإخلاص والإنجاز والإنضباط الذاتي. إن القادة العظماء لا يصبحون عظماء بدون جزء سخي من هذا العنصر الأساسي. يرتبط القادة ذوي الضمير العالي بالإنجاز العالي. الأشخاص الأقل وعيًا في تطبيق معايير الإنضباط والأخلاق؛ هم أكثر افتقارًا إلى العمل نحو أهدافهم. ومع ذلك، يمكن للقائد تطوير الوعي من خلال تحسين التخطيط والتنظيم وتنفيذ المهام بحيث يشعر أعضاء الفريق بشكل مباشر بالمشاعر الإيجابية المرتبطة بالرضا عن الإنجاز. أيضًا، يمكن للقادة الناجحين أن يزيدوا من نضجهم من خلال التعلم دائمًا أثناء القيادة.

القبول

 التوافق هو أحد أبعاد الشخصية. الشخص اللطيف هو الشخص الإيجابي في النظرة. مهذب وواثق ويفضل التعاون على المنافسة. إنه يشعر بالتعاطف مع الآخرين ويحرص على مساعدتهم ويؤمن أن الآخرين سيساعدونه في المقابل. الأشخاص المقبولون واضحون ومتواضعون. على النقيض من ذلك، فإن الشخص البغيض أو العدائي في التطرف هو أناني ويشك في نية الآخرين، وعادة ما يكون لديه اضطراب نقص التعاطف ويكون تنافسيًا بشكل مفرط. يجب أن يحاول القادة الموازنة بين الأنا والتعاطف لجعل أنفسهم أكثر قبولًا. تؤدي ممارسة التعاطف إلى انخفاض مستوى الغرور. ويزيد القبول من الثقة في القائد الناجح حيث تصبح النتائج إيجابية.

الإنفتاح

تشمل المكونات الأساسية للإنفتاح الفضول الفكري والإبداع والخيال والحكم المستقل. يشعر الأفراد المنفتحون بالفضول بشأن كل من عوالمهم الداخلية والخارجية وهم على استعداد للترفيه عن الأفكار الجديدة والقيم غير التقليدية. إنهم يختبرون المشاعر الإيجابية والسلبية بشدة. يرتبط الإنفتاح ارتباطًا وثيقًا بالتفكير المتباين والإبداع. يميل القادة غير المنفتحين إلى أن يكونوا تقليديين في السلوك ومتحفظين في النظرة. إنهم يفضلون ما هو مألوف، وقد تكون استجاباتهم العاطفية صامتة. قد يكون لدى هؤلاء الأفراد نطاق ضيق من الإهتمام بمحيطهم. الأفراد المنفتحون على استعداد لاستجواب السلطة والإستمتاع بأفكار أخلاقية واجتماعية وسياسية جديدة. سيتعين على القائد تحديد متى يلتزم بالإتفاقية ومتى يكون غير تقليدي أو أكثر انفتاحًا في حله الإستراتيجي للمشكلات واتخاذ القرار. يساعد القادة على تطوير الإنفتاح مع التذكيرات المستمرة لمراقبة خيارات المرء الواعية.

اقرأ أيضا:  تطوير الموظفين

الإنبساط

المنفتحون أكثر راحة في مركز الصدارة ويتوقون إلى الإهتمام. يمكن للمنفتحين إظهار الدفء والتجمع والحزم. المنفتحون هم مسيطرون اجتماعيا ونشطاء ومتفائلون وحيويون. يحبون التحدث والإثارة والتحفيز. يظلون متفائلين ويميلون إلى البهجة.

الإنطوائيون أكثر صعوبة في الوصف. إنهم متساوون الخطى وليسوا بالضرورة غير سعداء أو متشائمين. إنهم مستقلون ولكن قد ينظر إليهم من قبل الآخرين على أنهم ليسوا أعضاء ضمن الفريق. قد يقولون إنهم خجولون، لكن ما يقصدونه هو أنهم يفضلون العمل بمفردهم. يفضل الإنطوائيون الإستماع إلى الكلام. إنهم يبتكرون ويخلقون ولكنهم يكرهون الترويج الذاتي الجسيم.  

يحتاج القادة إلى أن يكونوا انطوائيين أو منفتحين عند الحاجة. يتضاءل الإنبساط مع تقدم العمر، ربما لأن الناس يفضلون الحفاظ على العلاقات ويميلون إلى تقليل هيمنتهم الحازمة في المواقف الإجتماعية.

العصابية

يتحدث هذا العنصر عن قدرتنا على التكيف مع الضيق النفسي والميل إلى الإستحواذ على التجارب السلبية. كونك غير قادر على التكيف يعني عدم القدرة على التكيف بسرعة كافية أو طويلة بما يكفي لتحويل لحظة الإستنزاف العاطفي إلى لحظة قيادة. الأشخاص الذين يتطرقون إلى السلبية يجدون صعوبة في التكيف في العمل. إنهم يميلون إلى أن يكونوا أقل قدرة على التعامل مع ضغوط الآخرين، وهو ما يتعين على القادة القيام به يوميًا. كل منا لديه قدر من العصابية. يحتاج القادة إلى قدر أقل من العصابية واستقرار عاطفي أكثر من الأشخاص الذين يقودونهم. يجب أن يكون القادة قادرين على مواجهة التوتر دون أن ينزعجوا. يمكن للقائد مساعدة الموظفين على تعلم كيفية تنظيم المشاعر السلبية والتركيز على القيادة وتجنب التسبب في المواقف غير السارة.

أنواع الشخصية القيادية

لا يوجد الكثير من الجدل حول فكرة أن نمط القيادة ينمو من نوع الشخصية. مثلما تساهم الصفات الفريدة المرتبطة بكل نوع شخصية في المجتمع، فإنها تساهم أيضًا في العديد من أنواع القيادة المختلفة اللازمة لإبقاء العالم يمضي قدمًا.

القائد المحلل

يقوم القائد المحلل المنطقي بإنشاء وتكييف الأنظمة مع وضع منظمة أو منتج محسّن في الإعتبار. العقلانية هي المبدأ المرشد لهؤلاء القادة. إنهم يميلون إلى نهج الأمر الواقع ولن يكون لديهم سوى القليل من الصبر تجاه أي شيء عاطفي للغاية أو غير متجذر بقوة في المنطق. كقادة، غالبًا ما يقدرون الإبداع. 

القائد الدبلوماسي

يشرك القائد الدبلوماسي صاحب الرؤية أفكارًا وتصورات غالبًا ما ترتبط بقضايا وقيم عليا. على الرغم من أنهم قد يكونون نشطين في مؤسساتهم، إلا أنهم سوف يتألقون أكثر لقدرتهم على الإلهام ومشاركة رؤية أكبر. إنهم يتطلعون إلى ما يمكن أن يجلبه المستقبل بدلاً من عروض الماضي والحاضر.

اقرأ أيضا:  النظرية التفاعلية في القيادة

القائد الحارس

يعمل القائد الحارس المهتم بالأعمال كمسؤول يحصل على جميع التفاصيل بشكل صحيح ويتعامل مع الأمور بطريقة دقيقة. من المحتمل أن يحترموا الماضي وأن يكونوا صارمين بشأن القواعد والبروتوكولات. تعمل أنواع الشخصية هذه على الشعور بالمسؤولية لرعاية الصالح العام. يرى الحراس أن دورهم القيادي هو حماية المجتمع والحفاظ عليه.

القائد المستكشف

 من الطبيعي أن يجد القائد المستكشف المرن حلولاً سريعة لأية مشاكل تنشأ وأن يأخذ المنظمة في اتجاه جديد ومثير. إنهم لا يمانعون في المخاطرة عندما يشعرون أن هناك فرصة جيدة لأن المخاطر قد تؤتي ثمارها. إنهم لا يهتمون بالطريقة التي فعل بها الآخرون الأشياء في الماضي ويركزون فقط على الشيء الكبير التالي. هم قادة موجهون نحو التصرف بدلاً من التخطيط والتحليل.

كيفية تطوير الشخصية القيادية

خذ اختبار شخصية القيادة

لتحسين شخصيتك القيادية، أنت بحاجة إلى نقطة انطلاق.

أولاً، خذ دقيقة واقضِ بعض الوقت في التفكير في كيفية تصرفك في ظل المواقف العصيبة. ما هو أسلوبك القيادي المفضل؟ هل تسأل الآخرين عن آرائهم؟ هل تخبر الجميع بما يجب عليهم فعله وكيف تتوقع منهم أن يفعلوا ذلك؟ هل تقود من الأمام؟ هل تقلق بشأن إلى أين يتجه فريقك وما إذا كانت هناك رؤية واضحة في المستقبل؟ ستكتسب نظرة ثاقبة على أسلوبك المفضل في القيادة من خلال تخصيص بضع دقائق للتفكير باستبطان في هذه الأسئلة.

غير متأكد ما هي ميولك؟ هناك العديد من اختبارات أسلوب القيادة عبر الإنترنت، و ستمكنك من تحديد أيضا كيف يمكنك تحسين قدراتك بناء على نقاط القوة الخاصة بك.

 قم بكتابة مجلتك

ربما سمعت هذا من قبل كتابة المجلات مفيدة لحياتك المهنية لأسباب عديدة. أهمها أنه شيء يمكنك أن تبدأه اليوم دون استثمار كبير للوقت أو المال.

في هذه الحالة، أوصي بجعل هذه المجلة تدور حول حياتك المهنية بشكل صارم  احتفظ بالأفكار حول هذا التبادل المحرج مع صديق قديم في يوميات مختلفة. لاحظ الحالات التي كان من الممكن أن تتعامل معها بشكل مختلف أو الأوقات التي كان من الممكن أن تتواصل فيها بشكل أفضل. احتفظ بسجلات لإنجازاتك وإنجازات فريقك والأهداف طويلة المدى والمواقف التي أسيء التعامل معها وإدارة الوقت والمزيد. يمكنك كتابتها يدويًا أو تتبعها عبر الإنترنت .

عزز مهارات الإتصال الخاصة بك

حتى الشخص الذي يتفوق في العديد من جوانب القيادة من غير المحتمل أن يصل إلى الحد الأقصى إذا لم يكن محاورًا جيدًا.

اقرأ أيضا:  القيادة والسيطرة

بدءًا من الآن، يجب أن تهدف إلى الإفراط في التواصل مع كل فرد في فريقك، حتى لا يُساء فهم أي شيء أو يُساء تفسيره. قم بإعداد اجتماعات روتينية مع موظفيك وأي زملاء يعملون في مشاريع جارية معك حتى لو كانت عمليات تسجيل وصول قصيرة فقط.

بغض النظر عن مكانك في السلسلة، يمكنك العمل على هذا. هل تتفوق في التقارير المكتوبة، ولكنك تصرخ عندما يحين وقت التحدث أثناء الإجتماع؟ بدلاً من ذلك، هل أنت طبيعي عندما يتعلق الأمر بالمحادثة ولكنك قلق سرًا من أن نقص المعرفة بالقواعد سيعيقك؟

بدلاً من الإعتماد على بدلتك القوية، عزز أي مجال يفتقر إلى مهارات الإتصال لديك. سيجعلك موظفًا أكثر قيمة الآن، وقائدًا ذو شخصية قوية.

 كن قائدا خارج العمل

كونك عضوًا في مجلس إدارة مؤسسة خيرية هو أحد أفضل الطرق للحصول على خبرة عملية في بناء الفريق وبناء القيادة. نعم، صحيح أن بعض المؤسسات لديها مجالس إدارة تتكون من أشخاص يتمتعون بخبرة واسعة في التعرف على الأسماء أو حسابات بنكية. ولكن، من المحتمل أن يكون هناك العديد من المنظمات غير الربحية في مجتمعك والتي سيكون من دواعي سرورها انضمامك إليها وتقديم وقتك ومهاراتك. لن تساعد فقط جمعية في قضية تؤثر فيك كثيرا، ولكن ستتعرف على كل جانب من جوانب المنظمة التي تشرف عليها.  

 تعلم كيفية بناء فرق قوية

جزء آخر مهم حقًا لكونك ذو شخصية قيادية هو تكوين الفريق المناسب. ابدأ في تطوير هذه المهارات الآن من خلال الإنتباه وملاحظة نقاط القوة والضعف لدى زملائك في العمل. 

إن فهم ديناميكيات الشخصية وكيفية عمل الأنواع المختلفة معًا سيمكنك من أن تكون عضوًا قويًا في الفريق، بغض النظر عن منصبك الفعلي. أخيرًا، تذكر أن أفضل القادة يفكرون أيضًا في نقاط ضعفهم ويرون الأشخاص الذين لديهم نقاط قوة مختلفة كمساهمين مهمين.

 خذ دورة لبناء القيادة عبر الإنترنت

خذ دورة عبر الإنترنت تهدف إلى بناء شخصيتك القيادية واكسابك المهارات القيادية اللازمة لقيادة الفريق. والتي ستساعد في تسريعك لتصبح قائدًا أقوى وأكثر ثقة عن طريق الجمع بين الإطار المعرفي والتطبيق العملي من خلال عمل المجموعات داخل الدورة . 

الخلاصة

تذكر دائمًا أن السلوك ينطوي على تفاعل بين شخصية القائد الأساسية والمتغيرات الموقفية. حيث يلعب الموقف الذي يجد الشخص نفسه فيه دورًا رئيسيًا في كيفية تفاعله. ومع ذلك، في معظم الحالات، يقدم القادة ردودًا متسقة مع سمات شخصيتهم الأساسية.

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب