إعلانات

كيفية إصلاح أسلوب القيادة

كيفية إصلاح أسلوب القيادة

تختلف آراء طلاب القيادة حول فاعلية تغيير أساليب القيادة. تعتقد إحدى المجموعات أن الأسلوب الرائد فطري بينما يعتقد البعض الآخر أن أسلوب القيادة الشخصية يتطور من خلال تأثير العديد من العوامل الخارجية. بغض النظر عن وجهة النظر التي تلتزم بها، فالحقيقة هي أحيانًا قائد ولا يتزامن أتباعه. في هذه الحالات، يجب على قائد الأعمال الصغيرة تغيير مساره وتعديل أسلوبه لتلبية احتياجات المجموعة الحالية.

تحديد أسلوب القيادة

قبل أن تتمكن من محاولة تغيير نمط رائد، تحتاج إلى تشخيص النمط الحالي بشكل صحيح. يمكنك القيام بذلك عن طريق إدارة DISC – الهيمنة والتأثير والثبات والامتثال – ملف تعريف الشخصية أو استخدام النظام الذي تفضله الأعمال الصغيرة. الطرق الأخرى لتحديد أسلوب القيادة هي مراقبة وتدوين أساليب القائد. إذا كان القائد يفضل العمل العملي أو يستخدم صب الرؤية، فهو قائد من النوع الموثوق. يستطلع القادة الديمقراطيون المجموعة بشكل متكرر ويركزون على جهود الفريق. تفضل سياسة عدم التدخل القيادة من مسافة بعيدة، اعتمادًا على فريق من العاملين لديهم دوافع ذاتية.

تقييم احتياجات الفريق

يعد تخصيص أسلوب القائد دون مراقبة الفريق تمرينًا لا طائل من ورائه. راقب الفريق وقم بتقييم قدرات أدائه مع ملاحظة المجالات المهمة مثل التحفيز الذاتي وفهم الواجبات. تحتاج إلى تحديد ما إذا كان الفريق هو الهدف أم الرؤية. اطرح أسئلة على الموظفين حول مستويات مهاراتهم وقم بتأكيدها من خلال إدارة تقييمات الأداء أو الاختبارات. من المقبول استعلام المجموعة عن تفضيلات القيادة ولكن لا تتخذ قرارات الأسلوب بناءً على الآراء فقط. قد لا تكون ديناميكيات المجموعة واضحة لأفراد الفريق.

اضبط النمط

يتطلب تعديل أسلوب القائد التركيز والممارسة. بعض السمات الطبيعية مثل الميل إلى التشكيك في أساليب العملية و / أو طلب التأكيدات من المتابعين تستغرق وقتًا لتغييرها بشكل كبير. تزويد القائد بكتب القيادة التي تعلم الطريقة المفضلة أو البرنامج الذي يقدم نصائح للقيادة في المواقف الصعبة. شجع قائدًا موثوقًا على الاعتماد على فريقه من خلال تقليل العدد الطبيعي لتقارير الحالة. دفع قائد سياسة عدم التدخل لأخذ زمام المبادرة من خلال قيادته مباشرة من خلال البروتوكولات الجديدة. ضع معايير وبروتوكولات للقيادة لقياس نجاح الفريق القائد.

اقرأ أيضا:  الفرق بين المدير والقائد

إعادة النظر وإعادة التقييم

من غير المرجح أن يتم الإصلاح بين عشية وضحاها لقضية مهمة في القيادة مثل تغيير الأنماط. من الناحية المثالية، يقوم ممثل أو مدير الموارد البشرية بمراقبة التقدم من خلال سلسلة من الملاحظات التي تقدم توصيات لتغيير أكثر أو أقل. استعد لإعادة تقييم المشكلة الأصلية وفحص الوضع الحالي كل أسبوع أو شهر حسب خطورة المشكلة. في بعض الحالات، قد يفشل القائد في إجراء التغييرات اللازمة، مما يؤدي إلى تدخل الإدارة

مقالات قد تهمك:

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب