كيفية التعامل مع المدير السيء

سيواجه كل فرد مديرا سيئا يصعب التعامل معه بسبب الإختلافات الهائلة في شخصيات الأفراد وقيمهم وأخلاقيات العمل.

في عالم مثالي سيكون لدينا جميعا مدراء رائعين، رؤساء ساعدونا على النجاح وجعلونا نشعر بالتقدير وكانو أشخاص رائعين في كل مكان.

لسوء الحظ، هذا ليس هو الحال دائما، يمكن أن يكون لديك مدير متسلط أو متحكم أو متنمر أو مدير دقيق أو مسيء أو يعاني من مشاكل الإدارة وليس مؤهلا.
يتعين على الكثير من الموظفين التعامل مع مدير سيء مرة واحدة على الأقل في رحلتهم المهنية. في حين أن التعامل مع مدير سيء يمكن أن يمثل بالتأكيد صعوبات، فإن ترك الوظيفة ليس دائما الحل.
هناك عدة طرق والنصائح يمكنك من خلالها التعامل مع مدير سيء بكل مهنية والتي سنقدمها في هذه المقالة.

أهمية إيجاد طرق فعالة للتعامل مع مدير سيء

يمكن للمدير السيء أن يمثل تحديا كبيرا في مكان العمل.

في الواقع، العلاقة مع مشرفك هي العلاقة الوحيدة الأكثر أهمية في بيئة عملك، ويمكن أن تؤثر العلاقة السلبية مع مديرك سلبا على كل جانب من جوانب حياتك العملية تقريبا.

في حين أن غريزتك الأولى قد تكون الإستقالة من منصبك، فإن التعامل بفعالية مع المدير هو الخيار الأفضل والأكثر إنتاجية.

هناك العديد من الفوائد التي يمكن أن تأتي من مخاطبة مدير سيء بعض هذه الفوائد تشمل:

  • تقليل الإجهاد المرتيط بالعمل.
  • زيادة الرضى الوظيفي.
  • تحسين العلاقات داخل مكان العمل.
  • زيادة إنتاجية العمل.
  • زيادة القدرة على التقدم والتطور في العمل.

اقرأ أيضا: المدير الكذاب

كيفية التعامل مع المدير السيء

إليك أفضل النصائح للتعامل مع المدير السيء:

1. كن موظفا أفضل قبل أن تحكم على رئيسك

كمحترف من الضروري أن تأخد خطوة إلى الوراء وتبدأ في تقييم نفسك قبل أن تأخد زمام المبادرة وتتهم رئيسك بأنه سيء. اسأل نفسك أولا أسئلة مثل:

  • هل أصل إلى جميع الأهداف الضرورية التي تطلبها الشركة؟
  • هل تصرفت بشكل غير احترافي خلال فترة وجودي هنا؟
  • هل هناك شيء لست متأكدا منه وألزمه مرارا وتكرار لإغضاب مديري؟

يمكن أن تكون الإجابات على الأسئلة التالية حكما أفضل على نوع الشخص الذي أنت عليه.

إذا كانت جميع الإجابات إيجابية. فأنت حر في إصدار حكم شخصي على رئيسك في العمل إذا كانت الإجابات محايدة أو سلبية فقد حان الوقت لإلقاء نظرة جيدة على نفسك وإصلاح عيوبك الشخصية أولا قبل أن تعارض الآخرين.

من خلال كونك موظفا أفضل فإنك تحفز نفسك والآخرين حولك على التغيير بطريقة بناءة بمجرد أن تبدأ في تحفير الآخرين. سيبدأ رؤساؤك في احترامك لما تفعله ولكل ما تقدمه للشركة.
اعد اشعال شعلة التشجيع المفقودة وشاهد نفسك تنمو بسرعة فائقة.

اقرأ أيضا:  كيف أتعامل مع مديري يكرهني

2. حدد دوافع رئيسك في العمل

إن محاولة فهم سبب تصرف مشرفك بالطريقة التي يتصرف بها بشكل أفضل يمكن أن يساعدك في تحديد ما إذا كان هذا الشخص يتصرف بشكل سيء عن قصد أو ببساطة يتعامل مع وظيفة تتطلب ضغطا كبيرا.
إذا تعرض مشرفك لقدر كبير من الضغط، مما أدى بدوره إلى زيادة الضغط عليك وعلى الموظفين الآخرين. فقد تكون قادرا على التعبير عن مدى تأثير ذلك على حياتك العملية لرئيسك.
العمل من أجل الحصول على فهم أكثر عمقا لسلوكيات مديرك ودوافعه يمكن أن يسمح لك برؤية الأشياء من منظورهم.

اقرأ أيضا: كيف تتعامل مع مديرك المنافق

3. حل المشكلات الشخصية

بصفتك موظفا في طريق النجاح، قد تلتقي بالضرورة وجها لوجه مع رئيسك في العمل على المستوى الشخصي بسبب الضروف الصعبة.

ومع ذلك، من المهم أن تنحي غرورك جانبا وأن تأخد لحظة للتفكير في حقيقة أنه قد تكون هناك مشكلات في الماضي تراكمت ولم يتم حلها.

يتطب الموقف أن تقترب منه بأدب وأن تتحدث وجها لوجه عن جميع الإشتباكات المنغلقة في الماضي وأن تزيل أي سوء فهم. على الرغم من أن هذا يبدوا أمرا صعبا للغاية، إلا أنه أفضل خطوة للأمام لحل النزاعات في محادثة واحدة طويلة.

كما أنه يضمن وجود بيئة عمل صعبة بينكما في المستقبل البعيد.

4. انتبه واعترف بالمشكلة

ابدأ بفهم أن رئيسك في العمل قد لا يدرك أنه مدير سيء، يعتمد هذا على احتياجات الموظف وتوقعاته ومهارات المدير وظروفه.

تدرك أن لديك الحق في بيئة مهنية في مكان عملك.

إذا واجهت رئيسا سيئا افهم أنك لست السبب الوحيد للمشكلة، ابذل جهدا للتحدث مع رئيسك في العمل واخباره بالتأثير الذي تحدثه أفعاله وكلماته عليك وعلى أدائك، تجنب الحجج اللفظية في الأماكن العامة ولكن لفت الإنتباه إلى سلوكهم عندما تسنح الفرصة بشكل خاص.

5. تعاطف معه

مديرك إنسان مثل بقية أعضاء فريقك وكإنسان زميل، ومن واجبك أن تفهم المصاعب التي يواجهها على المستوى العاطفي، قد يكون يمر بطلاق حديث أو قد يكون في أزمة مالية لسداد قروضه الحالية.

تقديم الدعم العاطفي تفتح الأبواب أمام رئيسك في العمل لقبولك كصديق بدلا من زميل العمل

يمكن أن تكون المرحلة المجهدة التي يواجهها هي السبب وراء رد فعله بالطريقة التي يتصرف بها.

اقرأ أيضا:  كيف تشكر مديرك

خذ إجازة من عملك وحاول أن تتخلى عن الأمر من خلال عرض الإستماع مباشرة إلى جانب الشخص من القصة.

من خلال الإستماع وتقديم الدعم العاطفي، تفتح الأبواب أمام رئيسك في العمل لقبولك كصديق بدلا من زميل العمل، وقد يؤدي ذلك إلى إصلاح الخلاف بينكما.
تذكر ألا تحاول أبدا فتح المشكلة إذا لم يكن رئيسك مرتاحا لمشاركتها معك، احترم رغباته.

6. ضع حدودا

لا تستحوذ على كل شيء صغير يفعله رئيسك لأنه لن يحس رضاك الوظيفي. ضع حدودا حيث يمكن للآخرين أن يؤثر عليك فقط إذا سمحت لهم بذلك، اجعل من مسؤوليتك تصفية وإدارة الأفكار السلبية، نتيجة لذلك، ستقلل الشكوى، لأن القليل من الأشياء سوف تزعجك، ارسخ نفسك بأنماط تفكير ايجابية، استخدم مواهبك وقدراتك بأفضل ما يمكنك لخق بيئة عمل صحية من خلال التكيف مع أكبر عدد من المواقف.

7. تحمل المسؤولية عند الضرورة

في بعض الأحيان قد تكون العلاقة مع المشرف صعبة بسبب سلوكيات بعض الأفراد.

في حين أنه قد يكون من السهل إلقاء اللوم على رئيسك في العمل على سلوكه السلبي، فمن المهم تقييم دورك في العلاقة وتحمل المسؤولية عن أن مساهمة في الطبيعة الصعبة للعلاقة عند الضرورة، إذا كنت تعمل على تفاقم السلبية التي تشعر بها في العلاقة فيجب أن تفهمها وتعمل على معالجة سلوكك، قد يؤدي تحسين علاقتك مع رئيسك.

اقرأ أيضا: كيف أتعامل مع مديري العصبي

8. التواصل الفعال

يمكن للمرء أن يحسن التواصل حيث يمكنك أن تتقبل أسلوب عمل رئيسك في العمل بينما تشارك برأيك وتسعى للحصول على تعليقات لجهودك، ابدأ المحادثات بإبلاغ رئيسك في العمل بما تحتاجه من حيث التوجيه وردود الفعل والدعم المهني.

إن إخبار رئيسك بأنهم سيئون يؤدي إلى نتائج عكسية ولن يساعدك في تحقيق أهدافك المهنية كن مهذبا ومتفهما وركز على احتياجاتك مع إظهار أنك حريص على تلبية احتياجاتهم.

استمع دائما جيدا واعمل على تقديم كل المساعدة المطلوبة لأنها تقوي علاقتك مع رئيسك بشكل مباشر.

9. اختر كلماتك بعناية

بينما يعد التعبير عن الصدق والإنفتاح في مكان العمل أمرا مهما بالتأكيد، من المهم أيضا أن تظل لبقا وأن تختار كلماتك بعناية عند التعامل مع المشرف.
من المرجح أن يؤدي قول الشيء الخطأ في الوقت الخطأ أو عدم الإحترام إلى زيادة التوتر بينك وبين مديرك.

تتمثل إحدى طرق التأكد من أنك تتحدث مع رئيسك في العمل بطريقة احترافية وفعالة في التأكد أنك تركز على النتائج في محادثك.

اقرأ أيضا:  كيف تجعل مديرك يحترمك

هذا يعني أنه بدلا من التركيز على شخصيتهم أو المشكلات في علاقتك فإنك تركز على الحديث عن العمل أو الموضوعات الأخرى التي ستساعدك على تحقيق هدفك النهائي.

10. ادرس أسلوب تواصل مديرك السيء

دراسة أسلوب تواصل مديرك تساعد على تحقيق تواصل فعال

يمكن أن يساعد تخصيص الوقت لتحديد أسلوب التواصل المفضل لرئيسك في تعزيز التواصل الأكثر فعالية داخل مكان العمل، على سبيل المثال، إذا كان رئيسك في العمل يفضل التواصل بشكل أساسي عبر البريد الإلكتروني اجعل من المعتاد إرسال بريدك الإلكتروني إليه أولا قبل مواجهته شخصيا بشأن مسألة متعلقة بالعمل.

كلما فهمت بشكل أفضل كيفية التواصل مع مديرك، زادت احتمالية تحسن علاقتك.

11. تجنب أن تكون دفاعيا

قد تكون هناك عدة أيام في حياتك المهنية تبدو كأن مقاومتك قد تم سحقها وحان الوقت لنقل الهجوم إلى الخصم، يمكن لبعض كلمات غاضبة أو جدال لا ينتهي أن يضمن أن يراك رئيسك في العمل كمنافس محتمل وليس لاعبا جماعيا.

يمكن أن يستمر هذا الخلاف لأشهر ويمكن أن يخلق جوا سلبيا حيث تظل محبطا باستمرار.
كما تقول العبارة “أنا الرئيس وأنا أضع القواعد”.

لا يوجد ما يعيق حقيقة أن رئيسك سيكون دائما يتمتع بسلطة أكبر منك لسوء الحظ.حتى لو كنت على حق وكان رئيسك في العمل مخطئا. فمن الضروري التزام الصمت وطلب فرصة لشرح الموقف بأدب دون معارضة الفكرة.
قد يكلفك كونك دفاعيا علامات توصية قيمة كان من الممكن أن تساعدك في الحصول على وظيفتك التالية.

12. ابق متقدما بخطوة

من خلال إعداد نفسك عقليا لتكون منتجا والوفاء بالمواعيد النهائية قبل وقت الإنتهاء، فإنك لا تعطي رئيسك أي سبب لإيجاد خطأ معك.

قم بإنشاء جداول زمنية لأي اجتماعات مقبلة وتأكد من إعداد تذكيرات وافرة في شكل ساعات منبهة وملاحظات لاصقة موضوعة في مواقع استراتيجية.
من خلال التصرف بمفردك والفعالية في عملك. فأنت تثبت لرئيسك في العمل أن لديك القوة الصحيحة ويمكن للترقية أن تعمل لصالحك.

تخلص من أي مجال للمماطلة وأدرك أنه في كل مرة تؤجل فيها حدثا مهما فإنك تستدعي غضب رئيسك في العمل.

من خلال موازنة للعواقب من السهل اتخاد أي من المسارات التالية يقودك إلى النجاح.

بمجرد أن تخلق عادة أن تكون متقدما على التزامات مكتبك. سوف ينتقل إلى الموظفين الأقل إنتاجية لإطلاق العنان له.

اقرأ أيضا: كيف تكتسب احترام مديرك

كُتب بواسطة

رائد الأعمال العربي

فريق متخصص في البحث والدراسة في عدة مجالات ضمن نطاق ريادة الأعمال، ومن أهم المجالات التي نتخصص في الكتابة عنها هي: كيفية إنشاء المشاريع بالسعودية، الإدارة، القيادة، إدارة الموارد البشرية...