العمل الجماعي

يعرف قادة الأعمال المعاصرون أن العمل الجماعي ضروري لنجاح أي عمل تجاري.

لقد ولت فتره الأيام حيث يمكن للشركه أن تزدهر فقط بامتلاك موظفين متمسكين بمقصورتهم ولا يعملون بشكل متماسك.

لا يمكن تحديد مفهوم العمل الجماعي ضمن عبارة واحدة، لأنه في كل بيئة عمل يتمثل في مدى فعالية القيادة، كما أنه يعتبر من صفات الموظف الناجح.

مفهوم العمل الجماعي

يمكن تعريف العمل الجماعي في مكان العمل طالما يشعر الأشخاص في الفريق بأنهم مشمولين وبأنهم جزء من فريق يسعى لإكمال مهمة أو هدف كبير.

أو كما يفضل رئيسي تسميته بأن ترابط المسننات مع بعضها البعض بشكل يسمح للمكنة أن تتحرك بشكل سليم.

العمل الجماعي يبدأ من الإدارة بحيث أن تضع سياسات الشمول و برامج الموظفين، وهي التي يجب أن تتضمن تدريبا على التنوع و تقبل الآخر وتعلم التفاعل مع الآخر.

إلى جانب مجموعة السياسات والقواعد الأساسية، يجب على القادة تخصيص الوقت للتحدث إلى أعضاء الفريق بشكل فردي حول المخاوف وإنشاء بيئات داخل و خارج المكتب حيث يمكن لأعضاء الفريق التعرف على بعضهم البعض والإختلاط ومعرفة بعضهم البعض جيدا.

تم تصميم العديد من تمارين بناء الفريق التي يستخدمها القادة لإشراك أعضاء الفريق الذين يكونون خجولين أو متحفظين بشأن من المقصورة والانضمام إلى طاولة التعاون.

أهمية العمل الجماعي

إذا كان الاحتفاظ بالموظفين المتميزين، وزيادة الايرادات وإشراك موظفيك أمر مهما لنموذج عملك، فيجب أن يكون العمل الجماعي مهما أيضا.

يجب فهم فكرتين رئيسيتن لتقدير أهميه الفرق في مكان العمل:

  • يعمل الأفراد الذين يعرفون نقاط قوتهم لتكوين شراكات أفضل، وبالتالي فرقا أكثر تناسقا وعمقا.
  • تؤثر نقاط القوة والديناميكيات في الفريق بشكل مباشر على الأداء والإنتاجية.

من الواضح أن العمل الجماعي وروح الفريق مهمان داخل بيئة العمل.

عندما يقدر أعضاء الفريق نقاط القوة لدى بعضهم البعض، فإنهم يرتبطون ببعضهم البعض بشكل أكثر فعالية، ويتجنبون أيه نزاعات داخل العمل، ويعززون تماسك المجموعة ويخلقون حوارا إيجابيا.

فوائد العمل الجماعي

إن كنت مازلت تتساءل عن ماذا بإمكان العمل الجماعي أن يضيفه إلى شركتك فتابع معي للتعرف على أهم إيجابيات العمل الجماعي:

1. يعزز الإبداع والتعلم

يزدهر الإبداع عندما يعمل الأشخاص معا في فريق. وبالتالي العصف الذهني للأفكار كمجموعة يمنع وجهات النظر التي لا معنى لها والتي غالبا ما تأتي من العمل الفردي. يؤدي الجمع بين وجهات النظر الفريدة من كل عضو في الفريق إلى التوصل لحلول أكثر فعالية.
ما يمكنك تعلمه من خلال تجاربك الفردية مختلف تماما عندما يمكنك تعلمه من خلال الاحتكاك بزملاء العمل. وبالتالي يعمل العمل الجماعي أيضا على زياده المعرفة المشتركة في مكان العمل ويساعدك في تعلم مهارات جديدة ستساعدك في بقية مسارك المهني.
التعاون بين الموظفين يخلق نوعا من الحماس يفتقر إليه العمل الفردي عادة.
أن تكون قادرا على مشاركة الاكتشافات مع باقي أعضاء فريقك يثير اهتمام الموظفين ويعزز المعرفه الفردية والجماعية.

2. يمزج القوى التكميلية

يتيح العمل الجماعي في العمل للموظفين الثناء على مواهب زملائهم في الفريق، فمثلا لو أن قوتك تكمن في التفكير الإبداعي فقد يتألق زميلك في التنظيم والتخطيط.

لذلك فمشاركة هذه المواهب مع بعض يخلق قوة كامنة داخل الفريق.
غالبا ما يعمل فريق العمل بشكل جيد لأن أعضاء الفريق يعتمدون على بعضهم البعض ويشاركون قدراتهم من أجل مصلحة الفريق.
حتى أن مشاركة مهارات كل موظف قد يساعدك في التطور، فمثلا في كل مرة ترى زملائك في العمل يستخدمون نهج مختلفا في المبيعات فهي فرصة بالنسبة لك من أجل تعديل أو تحسين أساليبك.

اقرأ أيضا:  كيفية التعامل مع زملاء العمل [ بذكاء😉]

3. يبني الثقة داخل الفريق

الاعتماد على الآخرين يبني الثقة،ويؤسس العمل الجماعي و علاقات قوية مع زملاء العمل.

على الرغم من الخلافات الفردية فالفريق الناجح يستمتع بالعمل معا ويشترك في رابطة قوية.
وعندما تضع ثقتك في زميل العمل فأنت بذلك تؤسس لعلاقة يمكنها أن تتحمل أية صراعات داخل العمل.
توفر الثقة بزملائك في الفريق أيضا شعورا بالأمان مما يسمح للأفكار بالظهور، مما يساعد الموظفين على الانفتاح وتشجيع بعضهم البعض.

الاتصال المفتوح هو مفتاح عند العمل في فريق ولإنتاج حلول فعالة في المشاريع الجماعية الصعبة.
بدون الثقة، ينهار الفريق ولا يمكن أن ينجح في تطوير أية مشاريع جماعية.
لذلك فالفرق العظيمة تعمل على بناء وتقوية الأعضاء الفرديين حتى تحصل على مجموعة متماسكة.

وبالتالي من خلال العمل معا يتعلم الموظفون أن المكاسب والخسائر تؤثر على كل فرد في الفريق.

4. يساعد في ترسيخ مهارات حل النزاعات

تحدث النزاعات حتما عندما تجمع مجموعة من الأشخاص الفرديين معا، فالموظفون يأتون من خلفيات متنوعة ولديهم أنطماط وعادات عمل مختلفة، ورغم أن وجهة النظر المتباينة قد تخلق فريقا ناجحا، إلا أنها يمكن أن تولد بعض الإستياء بين الموظفين ويمكن أن يتحول إلى صراع.

عندما ينشأ الخلاف في مواقف العمل الجماعي، فالموظفون يضطرون الى حل النزاعات بأنفسهم بدلا من اللجوء الى الإدارة.

تعلم حل النزاعات بشكل مباشر هو مهارة يمكن للموظفين استخدامها ليصبحو مديرين أكفاء في المستقبل.

5. يعزز الاحساس بالملكية

المشاريع التي تعتمد على العمل الجماعي تساهم في تشجيع الموظفين على الشعور بالفخر بمساهماتهم.

فمعالجة العقبات و خلق عمل ملحوظ معا يجعل أعضاء الفريق يشعرون بالرضا عن وظائفهم. والعمل نحو تحقيق أهداف الشركة يسمح للموظفين بالشعور بالارتباط بالشركة ما يساعد على تعزيز ولاء الموظفين مما يؤدي الى مستوى أعلى من الرضا الوظيفي.

فوائد العمل الجماعي لا تقتصر فقط على الموظفين فهي ايضا تفيد صاحب العمل على المدى الطويل.

6. يحسن الروح المعنوية

عندما تتم مشاركة عبء العمل ويتعاون أعضاء الفريق، يمكن أن يشعروا بإحساس أكبر بالإنجاز عندما يكملون مهمة ويصلون إلى هدف لن يكونوا قادرين على تحقيقه أبدا من خلال العمل الفردي. هذا جنبا إلى جنب مع الشعور بالإنتماء والتقدير، لذلك فالعمل الجماعي يمكن أن يحسن بشكل كبير احترام الذات والروح المعنويه للموظفين.

وبالتالي فعندما يجد الموظفون السعادة في العمل وضغط أقل فالشركة ستشهد معدل دوران عمل منخفض بشكل كبير.

7. يجذب المواهب

في غضون العشر سنوات القادمة من المتوقع أن تكون القوى العالمية بالكامل تقريبا من جيل الألفية.

وبالنظر إلى كيفية تقدير جيل الألفية للتعاون على المنافسة، من المهم أن تلبي الشركات احتياجات موظفيها المستقبليين من خلال بناء ثقافة الشركة التي يريدون أن يكونوا جزءا منها.

من خلال القيام بذلك تكون الشركات قادرة عن جذب أفضل المواهب والاحتفاظ بها.

8. يسمح بالمرونة

قد يعني التعاون في مكان العمل فائدة إضافية لجدول عمل أكثر مرونة، حيث يتم تدريب الأعضاء بشكل عام لتغطية مهارات بعضهم البعض من خلال استخدام نقاط قوة كل موظف بشكل فعال.
يسمح هذا للموظفين بالتخطيط لالتزاماتهم مع القليل من التأخير للمشاريع لكن مع ضمان الوفاء بالمواعيد النهائية.

اقرأ أيضا:  صفات الموظف المبدع

من المهم أيضا ملاحظة أن العمل المرن يمكن أن يساعد في تحسين الإنتاجية وتطوير توازن أفضل بين العمل والحياة للموظفين.

العمل الجماعي وروح الفريق

العمل الجماعي وروح الفريق

إن أعظم قوة للفريق الموحد هي بلا شك مجموعة المهارات الموجودة في البيئات التعاونية.
مع وجود مجموعة واسعة من القدرات والمعارف تحت تصرف صاحب العمل، يمكن للشركات أن تكون أكثر مرونة والاستفادة من العدد الأكبر من الفرص المتاحة لهم نتيجه لذلك.

كما أن الفرق المتماسكة مجهزة بشكل أفضل للتعامل مع أوجه القصور الفردية، على سبيل المثال إذا ظهر في مرحلة معينة من المشروع أن أحد أعضاء الفريق لديه نقص في منطقة معينة، فإن الرابطة القوية بين الموظفين تجعل من السهل على الفرد أن يطلب من زميله الحصول على بعض الدعم. وبالمثل فإن العمل في بيئه تعاونية جنبا الى جنب مع رفقاء موثوقين يجعل من السهل على الموظفين مناقشة أية أفكار قد تكون لديهم لتحسين مهارة ممارسة تشغيل الشركة، أو حتى طلب المساعدة إذ كانوا يكافحون شخصيا أو مهنيا.

غالبا ما تنتج روح الفريق جرعة صحية من المنافسة الودية ؛ ليس بمعنى أن كل فرد يحاول التفوق على زملائه. بدلا من ذلك، حيث تساهم المجموعه في النجاح الشامل للشركة، لذلك يعمل أعضاء الفريق بجد لتجنب أن ينظر إليهم على أنهم الحلقة الأضعف في السلسلة.

وعلى العكس من ذلك، فإن الثقة الفطرية في قدرات زميل العمل تمكن الفرد من التركيز بشكل كامل على المهام والمسؤوليات الخاصة به دون خوف من الانقطاعات.

يميل الموظفون القانعون القادرون على المشاركة في تمارين بناء الفريق التقليدية إلى أن يكونوا أقل إجهاد من العمال المعزولين، مما يؤدي إلى زيادة الإنتاجية وتوثيق الاتصال بين الموظفين.

من منظور عملي، غالبا ما ترتبط وحدات الفريق المتماسكة بمعدلات دوران الموظفين المنخفضة مما يوفر أموال العمل بعدة طرق. ونظرا لأن الموظفين أكثر سعادة في عملهم فإن الشركات تتجنب عناء استبدال الموظفين خصوصا وأنها عملية مكلفة وتستغرق وقتا طويلا.

علاوة على ذلك فمع وجود عدد أقل من المبتدئين الجدد كل عام الشركة تستطيع المزيد من المال على تدريب الموظفين وتقليل التأثير الذي تحدثه هذه الفترات الإنتقالية على الإنتاجية.

قواعد العمل الجماعي

عندما تتعاون مع أشخاص رائعين، من المهم التأكد من جمع أفضل أفكار الجميع واستخدام وقتهم وطاقتهم بكفاءة، كما يقول مؤسس UpdateZen والرئيس التنفيذي Paul Ruderman. فيما يلي بعض “القواعد الذهبية” الخاصة به للتعاون.

إليك أفضل قواعد العمل الجماعي:

  • اظهار الاحترام الجميع: هذا يجب أن يذهب دون أن يقول، ولكن من الضروري تذكير الناس في بعض الأحيان. بصرف النظر عن كونك لطيفًا، من الجيد معاملة الجميع بإنصاف وكرامة. سيشجع ذلك الإيجابية والإنتاجية والولاء، ويساعد على ضمان عدم احتمال مغادرة الأشخاص لمؤسستك أو إدارتك في الأوقات الصعبة.
  • كن بطل الخلافات المهذبة: لن يكون لدى الجميع نفس الأفكار والمشاعر حول كل مشروع – ولا بأس بذلك. يمكن أن يؤدي السماح للأشخاص بمشاركة الآراء المخالفة أو الأفكار البديلة إلى مناقشة وحلول ربما لم يفكر فيها أحد.
  • اشرح دائما: عندما يتعين عليك اتخاذ قرار، لن يوافق الجميع على الفور ؛ يجب عليك شرح الأسباب الكامنة وراء اختيارك. يساعد القيام بذلك أعضاء الفريق على فهم الصورة الكبيرة ومكانهم فيها، مما سيساعدهم في الحفاظ على حماستهم ومشاركتهم.
  • التواصل بسهولة: إذا كنت تقود مشروعًا، فوّض المهام واشرح ما يجب القيام به ولماذا بإيجاز قدر الإمكان. إذا كنت لا تستطيع أن تكون موجزًا ​​، فربما لم تفكر في الأمر بما فيه الكفاية. شجع الإيجاز في تحديثات الحالة من أعضاء الفريق أيضًا. إذا كانت رسالة البريد الإلكتروني طويلة جدًا، فقد تكون المكالمة الهاتفية أفضل. لا تكن فظا أو فظا. فقط اشرح ما يحتاج إلى شرح بطريقة فعالة.
  • تخلص من الناس السامة: إذا قام شخص ما في مؤسستك أو قسمك أو لجنة تخطيط حزبك بإفساد الأمر بالنسبة لأي شخص آخر، فعليها أن تذهب – على الفور. إذا كنت في وضع يسمح لك بطردها أو نقلها، فافعل ذلك. من المحتمل أنها ليست سعيدة أيضًا، ولن تجعلها أبدًا مناسبة تمامًا. ليس من العدل أن يتحمل باقي أعضاء الفريق السلبية والمشاكل الأخرى التي يمكن تجنبها والتي تحد من إبداعهم وإنتاجيتهم.
اقرأ أيضا:  طرق التعامل مع ضغط العمل

سلبيات العمل الجماعي

سلبيات العمل الجماعي

هناك العديد من فوائد العمل الجماعي في الشركات، ومع ذلك هناك بعض سلبيات العمل الجماعي أيضا.

إليك إحدى أهم سلبيات العمل الجماعي:

إنتاج عضو فريق كسول

كسل أعضاء الفريق هو أحد عيوب العمل الجماعي في المنظمة.
قد لا تكون مراجعات الموظفين فعالة في مواقف الفريق، لأنه أثناء مراجعة الموظف،قد يكون من الصعب تحديد أعضاء الفريق المساهمين.

لكن عند ملاحظة تهرب أي موظف من مسؤولياته فأكيد أفضل حل هو تحريره.
أو بإمكانك الإطلاع على” كيفية التعامل مع الموظف الكسول“.

يمكن لقادة الأعمال تقليل هذا الأمر بثقة من خلال إجراء تقييمات منظمة للفريق، لأن إهمال موظف كسول داخل بيئة العمل يمكنه خلق استياء بين بقية أعضاء الفريق وبالتالي تأثير سلبي أكبر على إنتاجية الفريق.

التمرد على توجهات القيادة

عندما يكون الجميع جزءا من الفريق ويتخذون القرارات، يمكن أن تهتز رؤية وسلطة القائد الحقيقي بقوة الفريق.

إذا شعر أعضاء الفريق أن لهم دورا مهما في اتخاذ القرارات الكبيرة، فيمكنهم تحمل التوجيهات عالية المستوى بل والتمرد عليها.

لذلك يجب دائما جعل فرق القيادة هي صاحبة الكلمة الاخيرة.
يمكنك الإطلاع على:” كيفية التعامل مع الموظف المتمرد“.

ظهور التحديات التنظيمية

غالبا ما يمكن للموظف الجديد أن يبدأ العمل ويتأقلم بشكل أسرع، ولكن الفريق الجديد يستغرق وقتا أطول للتنظيم والالتقاء عمليا واجتماعيا.

في بعض الأحيان يكون التأخير أيضا لأن بعض أعضاء الفريق قد يحتاجون إلى تدريب إضافي لأداء دورهم.
قد يكون التعامل مع شخص مذنب بموقف جماعي أمرا صعبا في حاله الفريق، وهناك خطر حقيقي من قيام الأعضاء بإلقاء اللوم على بعضهم البعض.

وهذا يجبر القائد على تجميع الفريق وتقليل العيوب المستقبلية.
قد يكون التعامل مع شخص مذنب بموقف جماعي أمرا صعبا في حاله الفريق، وهناك خطر حقيقي من قيام الأعضاء بإلقاء اللوم على بعضهم البعض.

وهذا ما يفرض على قائد الفريق تجميع الفريق وتقليل الأخطاء في المستقبل.

مواجهة تضارب في الجدولة

حتى مع موجود التكنولوجيا، قد يكون من الصعب موعد يمكن لجميع أعضاء المجموعة فيه حضور الإجتماع.

من المهم تحديد ما إذا كانت مضاعفات جدولة العمل الجماعي لها نفس قيمة التعيين المهام للأفراد.

الشعور بتقليل القيمة

قد يشعر بعض المشاركين أن فريقهم لا يقدر اقتراحاتهم بقدر ما يقدرها الآخرون إذا لم يتم استخدامهم بشكل متكرر.

قد يشاركو أقل في المجموعة ويقللو من الإبداع والعاطفة لعملهم.

كُتب بواسطة

رائد الأعمال العربي

فريق متخصص في البحث والدراسة في عدة مجالات ضمن نطاق ريادة الأعمال، ومن أهم المجالات التي نتخصص في الكتابة عنها هي: كيفية إنشاء المشاريع بالسعودية، الإدارة، القيادة، إدارة الموارد البشرية...