9 نصائح ذكية لإدارة أموالك الشخصية بنجاح

نصائح ذكية لإدارة أموالك الشخصية
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

في هذه الأيام، يفكر الكثير من الناس في خطط سفرهم، ولكن لا يوجد ما يكفي من التخطيط لكيفية إدارة شؤونهم المالية. قبل أن تبدأ في توفير المال للسفر، جرب هذه النصائح الذكية التسعة حول كيفية إدارة أموالك بنجاح أولاً.

حدد الأهداف

إذا وجدت نفسك غير راضٍ عن تمويلك الشخصي، فهذا يعني أنك بحاجة إلى خطة ما.

هناك بعض الأشياء في الحياة التي يمكنك التغلب عليها دون أن يكون لديك أي خطة أو استراتيجية، لكن مواردنا المالية ليست كذلك بالنسبة للكثير منا. هذا هو السبب في أن أول شيء عليك القيام به لإدارة أموالك هو تحديد أهداف قابلة للتحقيق أولاً.

سيكون من الأفضل إذا لم تكن غامضًا بشأن الأهداف التي ستحددها. عليك التأكد من أنها واقعية وقابلة للقياس وصعبة في نفس الوقت.

بمجرد أن يكون لديك مجموعة أهداف، سيكون من الأسهل بكثير الاقتراب منها. سيكون لديك مجموعة من المهام التي يمكن أن تساعدك في الوصول إلى أهدافك المالية.

ضع خطة مالية

الهدف هو مركز خطتك المالية. ومع ذلك، سيكون من الأفضل أن تكون لديك خطة مالية حول هذا الهدف في المقام الأول.

تحتاج إلى معرفة الخطوات التي ستتخذها للوصول إلى هدفك.

عندما يكون لديك هدف في الاعتبار، فمن الأسهل هيكلة خطة مالية. ومع ذلك، تحتاج إلى التأكد من وجود معالم على طول الطريق لإعلامك بأنك تتجه نحو المسار الصحيح.

خلاف ذلك، قد تجد صعوبة في معرفة ما إذا كنت في طريقك لتحقيق هدفك المالي أم لا.

التزم بميزانيتك

يجب أن يكون جزء من خطتك المالية عبارة عن ميزانية محددة تنفقها خلال وقت محدد، عادةً كل شهر. مع ذلك، عندما يكون لديك ميزانية معينة تعمل بها، تأكد من الالتزام بميزانيتك في المقام الأول.

اقرأ أيضا:  5 طرق لتعزيز معدل الذكاء المالي الخاص بك

من السهل تحديد الميزانية ولكن التحدي لا يزال قائما. يمكن للناس أن يجدوا صعوبة في مقاومة الإغراء، لذلك يبدأون في شراء أشياء لا يحتاجون إليها.

يمكن أن تبدو الميزانية أيضًا صارمة، خاصةً عندما تكون هناك تكاليف مفاجئة تظهر على مدار الشهر. ومع ذلك، اعلم أن الميزانية موجودة لإرشادك بدلاً من التحكم فيك.

تتيح لك الميزانية معرفة المبلغ الذي يمكنك إنفاقه دون جعل حالتك المالية بالكامل غير مستقرة. هذا يعني أن الالتزام بميزانيتك هو الأكثر استدامة بالنسبة لك على المدى الطويل.

قسّم أموالك

إذا كان لديك تدفقات دخل متعددة، فقد يكون من الجيد فصل أموالك عن بعضها البعض.

يعد فصل مدخراتك، والمال الذي تحصل عليه من عملك، واستثماراتك، وغيرها طريقة رائعة للسماح لك بتصوير التدفق النقدي الإجمالي. يعد تقسيم أموالك أكثر أهمية عند إدارة شركة.

إذا حدث شيء فظيع لعملك، فإن وجود حسابات توفير منفصلة لأموال الشركة يمكن أن يقلل من التزاماتك.

سيعطيك عرضًا أكثر تنظيمًا لفواتيرك ومدفوعاتك وحالتك المالية. سيكون هذا العرض المنظم مفيدًا جدًا لأشياء مثل دفع الضرائب وما إلى ذلك.

ابدأ الادخار للتقاعد

عندما يتعلق الأمر بالاستثمار في مستقبلك، يجب أن تبدأ في سن مبكرة قدر الإمكان.

إذا كنت تريد أن يكون لديك صندوق تقاعد كبير، فعليك أن تبدأ في سن مبكرة. خلاف ذلك، لن تكون قادرًا على التقاعد براحة.

أنت لا تريد أن تكافح ولا تزال تعمل عندما من المفترض أن تستمتع بالحياة بعد عقود من العمل الشاق. لذلك يجب أن تبدأ في الادخار للتقاعد الآن.

لن تكون مزايا الضمان الاجتماعي الخاصة بك كافية لاستبدال كامل دخلك. لهذا السبب يجب أن يكون لديك بعض المدخرات لتقاعدك.

سيمكنك من أن تكون حراً ومستقلاً حتى في سن الشيخوخة. كما أنه يقلل من الوزن على أكتاف أطفالك إذا كان لديك أي منها.

اقرأ أيضا:  التخطيط للتقاعد

ابدأ الاستثمار

لست بحاجة إلى الاختيار بين امتلاك عمل أو استثمار عندما يمكنك القيام بالأمرين معًا. بالطبع، كلاهما لهما اختلافات جوهرية بينهما. لكن الأمر يتعلق بإنفاق الأموال على شيء سيساعدك على إنشاء تدفق إضافي للدخل في نهاية اليوم.

مع ذلك، يعد الاستثمار أو الاستثمار أمرًا رائعًا لتحقيق الأهداف المالية طويلة الأجل.

مع الاستثمارات الصحيحة، يمكنك الحصول على عوائد ممتازة بعد مرور بعض الوقت. إذا كنت ترغب في الاستثمار، يجب أن تحاول الدخول في ندوات أو دورات لتعليمك الأساسيات.

كلما زادت معرفتك بالاستثمار، كنت أفضل تجهيزًا لإدارته. بهذه الطريقة، ستتعامل مع مخاطر أقل عندما تضع أموالك في استثمار.

قارن خيارات التأمين

الشيء الآخر الذي تريد الحصول عليه في أقرب وقت ممكن هو التأمين. إذا لم تبدأ بالتأمين وأنت صغير السن وبصحة جيدة، فستواجه صعوبات في الحصول على تأمين مع تقدمك في السن.

في بعض الحالات، قد تجد نفسك غير قادر على الاستفادة من التأمينات في المستقبل.

بمجرد حصولك على التأمين، لا يتوقف العمل عند هذا الحد. تريد الحصول على أفضل صفقة ممكنة، لذا تأكد من التحقق من خيارات التأمين الخاصة بك كل عام.

قد تجد صفقة أفضل في انتظارك قادمًا من مزود تأمين مختلف. لا تتردد في البحث عن شيء من شأنه تحسين أسلوب حياتك في المستقبل.

بناء صندوق طوارئ

لا يمكنك البدء في الاستثمار أو الدخول في تداول الأسهم أو إنشاء عمل تجاري إذا لم يكن لديك وسادة مالية جاهزة. خلاف ذلك، قد تغرق في الديون إذا لم يسير كل شيء بالطريقة التي تريدها.

قبل أن تفكر حتى في وضع أموالك في بعض الأماكن، تأكد من أنك تبني لنفسك ما يكفي من صندوق الطوارئ أو المدخرات.

بهذه الطريقة، لا تخاطر بمدخرات حياتك على أشياء ليس لها عائد مضمون بنسبة 100٪.

اقرأ أيضا:  التخطيط للتقاعد

دفع ديونك

عند إنشاء هدفك المالي الأول، قد ترغب في البدء في سداد أي ديون لا تزال لديك. إنه عبء عقلي ومالي عليك.

لن يساعدك تجاهل ذلك لأنه سيؤثر فقط على أي تعهدات مالية ومدخرات لديك في المستقبل. لهذا السبب يجب أن تتعامل مع الديون أولاً وقبل كل شيء.

قم بإنشاء خطة سداد الديون لمعرفة المبلغ الذي تحتاج إلى تأجيله لسداد ديونك في موعد نهائي محدد بالكامل. ستجعل هيكل سداد الديون هذا الأمر أسهل كثيرًا وأقل إرهاقًا عقليًا عندما تفكر في ديونك.

خاتمة

إن وجود خطة تمويل شخصية سيسهل عليك إنفاق الأموال على الأشياء التي لا تحتاجها ولكنك تريدها. ومع ذلك، إذا أعطيت الأولوية لاحتياجاتك أولاً قبل التخطيط لأموالك، فسيكون استمتاعك قصيرًا.

سوف تتسبب في الكثير من الصداع لمستقبلك. بمساعدة هذه النصائح، ستسير في الاتجاه الصحيح.

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب