تأمين البيانات

يتقدم مشهد الأمن السيبراني بوتيرة سريعة، وفي الوقت نفسه أصبحت التطورات في التقنيات أفضل في مساعدة مجرمي الإنترنت والمتسللين للاستفادة من ثغرات أمن البيانات.

مع تزايد حجم الانتهاكات والتهديدات السيبرانية باستمرار، يجب أن تكون هذه الهجمات مصدر قلق كبير لجميع المنظمات.

مثال على مثل هذه الهجمات الخاصة بأمن البيانات هو WannaCry، وهو هجوم برمجي ضار هائل أثر على أكثر من 150 دولة، بما في ذلك المملكة المتحدة وألمانيا والهند واليابان.

بالنظر إلى جميع البيانات الحساسة التي تخزنها المؤسسات عبر الإنترنت، بما في ذلك المستندات المالية والتفاصيل الخاصة للعملاء، فمن الواضح أن أي خرق يمكن أن يكون له تأثير سلبي كبير على أعمالهم وأمن البيانات.

فيما يلي بعض الإجراءات التي يمكن للمؤسسات اتخاذها لضمان أمان البيانات:

1. حماية البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات

تحتاج المنظمات إلى إطار عمل لتكنولوجيا المعلومات آمن ومؤسس لبناء أساس متين لخطة أمن إلكتروني قوية.

بغض النظر عن الأجهزة التي يستخدمونها، سواء كانت أجهزة كمبيوتر أو أجهزة كمبيوتر محمولة، يجب عليهم مراقبة كل مكون، بما في ذلك الأجهزة والأنظمة.

يجب عليهم التأكد من أن جميع أجهزة الكمبيوتر والأجهزة الذكية محمية بشكل كاف ضد الهجمات الإلكترونية المتقدمة والقرصنة الضارة التي تعرض أمن البيانات للخطر.

يجب أن يضمن فريق تكنولوجيا المعلومات تحديث جميع الأنظمة بأحدث أنظمة التشغيل وحلول موثوقة لمكافحة الفيروسات.

يجب عليهم أيضًا وضع جدار حماية مهيأ لدرء الهجمات الخارجية والوصول غير المصرح به على الشبكة. يمكن أن تكون VPN أداة رائعة لحماية البيانات، خاصة عند تصفح الإنترنت.

من خلال تشفير البيانات، تنشئ VPN طبقة إضافية من الأمان تحافظ على نشاط التصفح والمعلومات المالية ورسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك غير مرئية للمتسللين.

اقرأ أيضا:  كيف تبقى الشركات آمنة ومأمونة باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي؟

باختصار يساعدك في الحفاظ على أمان البيانات عبر الإنترنت.

2. إجراء عمليات تدقيق شاملة ومنتظمة

لا يمكن أن تكتمل إجراءات أمان البيانات بدون عمليات تدقيق شاملة ومنتظمة.

التدقيق المنتظم هو نهج عملي يمكّن الشركات من تحديد نقاط الضعف في خطة الأمان الحالية وحماية أمن بياناتها.

توفر بيانات التدقيق التي تم جمعها في فترة ما بعد الهجوم للمؤسسة فهمًا مثاليًا للأخطاء الفادحة التي يمكن أن تؤدي إلى انتهاكات مماثلة في المستقبل.

يمكن أن تكون هذه المعلومات مفيدة في إنشاء إستراتيجية أكثر قوة للأمن السيبراني مقترنة بسياسات أمان بيانات أكثر موثوقية.

لذلك يجب على الشركات إجراء عمليات تدقيق شاملة ومنتظمة لتعزيز الامتثال والتخلص من المخاطر المحتملة.

 3. الحد من الوصول إلى البيانات

تمنح معظم الشركات عددًا قليلاً من الموظفين حق الوصول المميز إلى البيانات الأكثر قيمة لديهم.

ضع في اعتبارك من في الشركة يمكنه الوصول إلى معلومات العملاء المهمة. هل تعرف حقوق الوصول للجميع؟ يمكن أن تساعدك معرفة تفاصيل كل موظف لديه امتياز الوصول إلى البيانات وأسباب الوصول إليها على منع اختراق البيانات والسرقة والفقدان.

يجب على المنظمات تقييد الوصول إلى البيانات من أجل الحفاظ على أمن البيانات.

يجب أن يحددوا نوع البيانات التي يحتاجها الموظف للوصول للوفاء بالتزامات عمله بفعالية والتأكد من أن لديهم إمكانية الوصول إلى ما يحتاجون إليه فقط.

بالإضافة إلى حماية المعلومات الحساسة من السرقة أو الضياع، فإن تقييد الوصول يمكن أن يضمن إدارة وأمان أكثر كفاءة للبيانات.

4. قم بإزالة المعلومات القديمة ووضع النسخ الاحتياطية الآمنة في مكانها

العديد من الشركات في الرعاية الصحية، التعليم البيانات الحساسة، والتمويل التعامل مع القطاع باعتباره جزءا هاما من أعمالهم.

يمكن أن يؤدي وضع استراتيجيات التخلص الصحيحة من البيانات إلى منع تخزين البيانات الزائدة عن الحاجة ورفعها في وقت لاحق.

اقرأ أيضا:  كيف تحمي عملك من عمليات التصيد الاحتيالي [2021]

يعد النسخ الاحتياطي للبيانات بشكل منتظم جزءًا أساسيًا من استراتيجية أمان تقنية المعلومات الكاملة.

يجب أن يكون لدى المؤسسات نُسخ احتياطية قوية لضمان استمرار وصولها إلى معلوماتها الحساسة حتى بعد إزالة الملف العرضي أو الإغلاق الكامل لبرامج الفدية.

يجب عليهم تخزين بيانات النسخ الاحتياطي الخاصة بهم في مكان آمن بعيد عن أماكن عملهم الرئيسية.

5. تغيير طريقة تفكيرك

لا تمنح العديد من المؤسسات أمان البيانات الجدية التي تستحقها.

لديهم كلمات مرور رديئة، وملفات حساسة غير مشفرة، وخوادم AWS مهيأة بشكل خاطئ.

بسبب هذا الموقف غير المتقن، تشير التقديرات إلى أنه تم اختراق أكثر من 4 مليارات سجل بيانات بمعلومات قيمة خلال الأشهر الستة الأولى من العام الماضي.

يجب على الشركات تغيير موقفها، لا سيما في المشهد الرقمي المتغير حيث يعمل المزيد من الأشخاص من المنزل.

يجب أن ينظروا إلى أمن البيانات كأولوية قصوى. يجب أن يفهم كل فرد في الشركة قيمة أمان البيانات، وليس فقط كبار المديرين التنفيذيين.

هذا هو السبب في أنه من المهم تدريب العاملين لديك من خلال التعليم والتدريب المناسبين في مجال الأمن السيبراني حتى لا يحدث مثل هذا الشيء.

يجب عليهم تبني أفضل ممارسات الأمن السيبراني مثل مصادقة الهويات الرقمية لجميع الموظفين والعملاء وكذلك استخدام شبكات VPN محدثة مثل NordVPN.

مع تزايد تهديدات الأمن السيبراني بسرعة في عالم اليوم، أصبح من المهم التسلح بأدوات الأمان المناسبة وتحسينات الخصوصية المطلوبة لحماية الأصول الأكثر قيمة للمؤسسة، أي البيانات. يجب إعطاء أولوية قصوى لأمن البيانات وتدريب جميع الموظفين وفقًا لذلك.

كُتب بواسطة

رائد الأعمال العربي

فريق متخصص في البحث والدراسة في عدة مجالات ضمن نطاق ريادة الأعمال، ومن أهم المجالات التي نتخصص في الكتابة عنها هي: كيفية إنشاء المشاريع بالسعودية، الإدارة، القيادة، إدارة الموارد البشرية...