معنى التحول الرقمي

التحول الرقمي (Digital Transformation) هوعملية تحليل احتياجات العملاء والاستفادة من التكنولوجيا لتحسين تجربة المستخدم النهائي. إذ يمكن أن يكون المستخدمون النهائيون عملاء أو موظفين، وتحتاج العديد من المؤسسات إلى مراعاة آراء كليهما.

 فالتحول الرقمي غرضه تطويرعملك من خلال تجربة تقنية جديدة وإعادة التفكيرفي نهجك الحالي للتعامل مع المشكلات الشائعة. 

ما سنتكلم عنه في هذا المقال هو كالتالي:

  • مفهوم التحول الرقمي 
  • فوائد التحول الرقمي
  • أهمية التحول الرقمي 
  • مجالات التحول الرقمي
  • مميزات التحول الرقمي 
  • عيوب التحول الرقمي 
  • مراحل التحول الرقمي
  • معوقات التحول الرقمي 
  • استراتيجية التحول الرقمي 
  • أساسيات التحول الرقمي

مفهوم التحول الرقمي 

 يشير التحول الرقمي إلى أي شيء من تحديث تكنولوجيا المعلومات إلى التحسين الرقمي إلى اختراع نماذج أعمال رقمية جديدة. بشكل عام يشيرإلى استخدام التكنولوجيا الرقمية للتطويرالمادي أوإنشاء عمليات تجارية جديدة. 

 إذن ما هو التحول الرقمي بصفة موجزة؟ 

التحول الرقمي هو فكرة أن التقنيات الحديثة يمكن أن تغيربشكل جذري الطريقة التي نتعامل بها مع القضايا التقليدية. إذ يؤثرعلى كل مستوى من مستويات العمل, وغالبًا ما يحدد كيفية اختيارك للتقدم في المشكلات التي تواجهها.

 ايضا يؤثرعلى كل مستوى من مستويات المؤسسة الحديثة وسيستمرفي التأثيرعلى مدارالعقود القادمة. ولكن مع كل التغييرات في أيامنا الحالية، أصبح من الصعب كشف التحديات التي تقدم حقًا فرصًا للنمو. 

فوائد التحول الرقمي

يتطلب التحول الرقمي مشاركة كاملة من الشركة، أي إذا كان العمال يركزون على الأهداف الأساسية، فهناك فرصة كبيرة لنجاح التحول الرقمي. فيما يلي بعض الفوائد والأهداف الرئيسية للتحول الرقمي :

  • تحسين الخدمة: يعد تحسين الخدمة أحد الأركان الأساسية للتحول الرقمي. لا يمكن أن تكون أي تحسينات داخلية في حد ذاتها. أي يجب أن يتمتع العملاء بخدمة أفضل ويجب تلبية احتياجاتهم بشكل أسرع وأكثر اكتمالاً. وسيكون لهذا تأثير إيجابي على الإدارة والأرباح.
  • زيادة التعاون الداخلي: إذا كان مشروع التحول الرقمي كبيرًا بما يكفي، فيمكنه لمس المؤسسة بأكملها وتعزيز التعاون الداخلي بشكل أفضل. والأمثلة النموذجية الأفضل لتحسين عمليات إدارة المستندات هي شبكات الشركة الداخلية المستخدمة. إذ يمكنها فتح فرص للنقاش بين العاملين في الفرق الذين لم يكن لديهم أي اتصال.
  • تحسين العمليات: كل عمل يمربسلسلة من العمليات المتكررة. قد تكون مرتبطة بشكل شائع بالتصنيع أوالتسويق أوالمحاسبة. فالتحول الرقمي يتيح فرصة صقل الكفاءات لتحسين العمليات. وطبعا بالتحسين المستمرتتحسن نماذج التشغيل ويمكن أن تعطي الأعمال نتائج إيجابية. وبالتالي سيؤدي لتحسين عملية أي جزء من العمل، كما يكمن جمال التحول الرقمي في أنه يستهدف أجزاء قليلة من العمل، أو المؤسسة بأكملها في وقت واحد
  • زيادة الكفاءة: الكفاءة هي النتيجة الطبيعية للعمليات المتطورة والجيدة. وباستخدام القوة التي لا مثيل لها للتكنولوجيا الحديثة يمكن أن تصبح تدفقات العمل أسرع وأكثر سلاسة وقابلية للتكرار. إذ يقضي الموظفون وقتًا أقل في المهام العادية حتى يتمكنوا من التركيزعلى الأفكاروالابتكارات. كما يستفيد العملاء أيضًا من زيادة الكفاءة في تعاملاتهم مع المنظمات.
  • الاستقلالية: في سوق سريع الحركة، تعد المرونة التنظيمية سمة مرغوبة. لقد ولت أيام المنظمات الجامدة وبطيئة الحركة التي تملي على العملاء كيفية التعامل معهم بل في الوقت الحاضر، حتى أكبر الشركات عليها التكيف مع الاتجاهات والاستماع إلى المستهلكين. إضافة الى ذاك, تتيح التكنولوجيا للشركات أن تصبح متصلة ومرنة. يقل وقت اتخاذ القرار وتقصر دورات التعلم.اذن باستخدام التحول الرقمي، يمكن قياس كميات هائلة من نقاط البيانات وتحليلها بهدف التحسين وزيادة السرعة.
  • إنشاء نماذج أعمال جديدة: قد فتحت الثورة الرقمية العديد من نماذج الأعمال الجديدة. فمتلا التحسينات في التكنولوجيا أصبحت تمكن من سرقة نماذج الأعمال القديمة والاستيلاء عليها في أي وقت من الأوقات.
  • تقليل التكاليف: خفض التكلفة أمرمرغوب فيه للغاية في الأعمال التجارية. فمنذ أيام الثورة الصناعية التي قادت العمليات اليدوية, كان خفض التكلفة هو الفرق بين بقاء الأعمال وفشلها. أما اليوم يقوم الذكاء الاصطناعي القوي بأداء مهام عالية ومتكررة ويأخذ أعدادًا كبيرة من الشركات لتوفير التكاليف.
  • تحسين أداء الموظف: يمكن أن يخلق التحول الرقمي بيئة عمل حيث يستطيع للموظفين تحسين الإنتاجية في حياتهم العملية اليومي ة.وأدوات تعاون المؤسسة هي أمثلة رائعة على ذلك, فمثلا يمكن لأدوات Microsoft Teams تقليل الخسائروزيادة الإنتاجية في المؤسسات الكبيرة.
  • الالتزام بأمن البيانات: يعد أمن البيانات مصدرقلق كبيرللشركات اليوم، فمع انتقالنا إلى عصرانتريت الأشياء، سيكون الأمان هو كلمة السر الرئيسية. بمعنى آخر لن يصبح التحول الرقمي أمرًا ممتعًا كما عهدناه، ولكنه سيظل أمرا ضروريا. مهما كان مشروع التحول الرقمي الخاص بك، لا يمكن أن يظل عملك جزيرة من العمليات اليدوية التي تتوقع المنافسة في السوق الرقمية.
  • الحفاظ على ميزتك التنافسية: نظرًا لأن بعض المكاسب الرئيسية للتحول الرقمي تتمثل في تعزيز العمليات وتحسين الكفاءة، فإنه يرى أن الشركات التي تفعل ذلك بشكل أفضل ستجني ثمارها.أي سوف يطورون ويزيدون ميزاتهم التنافسية على المنافسين.
  • السماح لك بالتركيز على الكفاءات الأساسية: ليس من غير المألوف أن تنفق الشركات سريعة النمو الوقت والجهد على الكفاءات غيرالأساسية, لان التحول الرقمي فرصة جيدة للشركات لإلقاء نظرة طويلة وراصدة لكل ما هو ضروري لأعمالها.
اقرأ أيضا:  الأمن السيبراني: تعريف، أنواع، مجالات وتحديات [2021]

أهمية التحول الرقمي 

الغرض الرئيسي من أي تحول رقمي هو تحسين عملياتك الحالية. إذ يعد التحول الرقمي مهمًا لأن الشركات يجب أن تتطور لتظل قادرة على المنافسة في صناعتها. إذا ان كنت تتطور فأنت في صدد تحقيق الأهداف والأرباح.

  • بصفة مجملة يعد التحول الرقمي مهمًا لأنه يسمح للمؤسسات بالتكيف مع الصناعات المتغيرة باستمرار وتحسين طريقة عملها.

مجالات التحول الرقمي 

يمكن تسليط الضوء على ثلاثة مجالات رئيسية للتحول الرقمي للمؤسسات:

  1. تجربة العميل: العمل على فهم العملاء بمزيد من التفصيل، واستخدام التكنولوجيا لدعم نمو العملاء، وإنشاء المزيد من نقاط التواصل مع العملاء.
  2. العمليات التشغيلية: تحسين العمليات الداخلية من خلال الاستفادة من الرقمنة، وتمكين الموظفين بالأدوات الرقمية, بالإضافة إلى جمع البيانات لمراقبة الأداء واتخاذ قرارات عمل أكثر استراتيجية.
  3. نماذج الأعمال: تحويل الأعمال من خلال زيادة العروض المادية بالأدوات والخدمات الرقمية، تقديم المنتجات الرقمية، واستخدام التكنولوجيا لتقديم خدمات مشتركة عالمية.

مميزات التحول الرقمي

عند مراجعة عالم الرقمنة سريع التغير، ظهرت بعض الخصائص المحددة للتحول الرقمي وهي كالتالي:

  1. تركيز مفرط على تجربة العميل: تبدأ الشركات عادةً في التحول الرقمي من خلال تطوير فهم كامل للعميل. يمكنك فهمهم من خلال الاجابة على الاسئلة التالية: من هم العملاء؟ ما هي التركيبة السكانية للعملاء؟ كيف يتفاعل العملاء مع الشركة؟
  2. العمليات التشغيلية بشكل جيد-معرفة، تبسيط، وشفافية: يعد وجود عمليات تشغيلية محددة بوضوح أمرًا بالغ الأهمية لتحقيق تحول رقمي ناجح.لأن وجود مثل هذه العمليات لا ينتج فقط البيانات اللازمة لصنع القرار، ولكنه يمكّن أيضًا المنظمة من أن تصبح أكثر ذكاءً وأكثراستجابة لاحتياجات العملاء المتغيرة باستمرا، فضلاً عن تسهيل تدفق المعرفة الجيد داخل المنظمة.
  3. تكامل واضح بين البيانات والعملية: بينما يجب أن يكون هذا هو الحال في أي منظمة (ولكن في كثير من الأحيان ليس كذلك!) في المنظمة التي تم تحويلها رقميًا، يتم اتخاذ القرارات بناءً على الحقائق والبيانات الناتجة عن العمليات. وفي الواقع ، تُستخدم البيانات لتغييرالطريقة التي تعمل بها الشركةولإجراء تصحيحات للمسار أو اتخاذ قرارات استراتيجية أخرى.
  4. التفكير في “القيمة” وليس “الانشطة”: لا يعد التحول الرقمي مجرد نظام للتجارة الإلكترونية يعتمد على المنشطات، ولكنه طريقة جديدة تمامًا للتفكيرفي كيفية تقديم المنظمة للقيمة من خلال نظام بيئي للأنشطة. وينتج عن هذا التحول ثقافة تتحدى الوضع الراهن و تبحث بنشاط عن فرص لتقديم قيمة بطرق جديدة ومبتكرة وربما تؤدي إلى نماذج أعمال جديدة.

عيوب التحول الرقمي 

يمكن صياغة أهم عيوب التحول الرقمي فيما يلي :

اقرأ أيضا:  الثورة الصناعية الرابعة

 1- زيادة الاحتيال:

أدت الثورة الرقمية والتكنولوجية في القرن الأخير,ايضا الى تطورالنصب والاحتيال   عبر الإنترنت. إذ بدون القدرات المناسبة والوعي بكيفية استخدام الإنترنت بكفاءة، يواجه العملاء مخاطرالاحتيال المحتمل. علاوة على ذلك، من خلال استخدام أدوات عبر الإنترنت، قد يؤدي ذلك إلى كشف معلوماتهم الخاصة. كما ان بعض خصائص المعاملات عبرالإنترنت يساهم في السرقات وتضليل المستهلكين المطمئنين لإرسال استثماراتهم إليهم.

2- مخاوف الموظف:

على الرغم من أن التكنولوجيا المبتكرة يمكن أن تهزم الاعتماد على القوى العاملة، فإن الجانب السيئ هو أن الموظفين قد يفقدون وظائفهم بهذه الطريقة.

 3- الأسعار:

بينما تقود التكنولوجيا الجديدة إلى مدخرات عالية، فإنها تنتج أحيانًا مصروفات مقدمة كبيرة على المدى الطويل. ولا يمتلك صاحب العمل الصغير الموارد اللازمة لشراء نظام كمبيوتر حديث أو آلة جديدة.

4 توقف العمل:

إذا لم يؤدي الاستثمار إلى زيادة الإنتاج أو تقليل النفقات خلال الرحلة الطويلة، فقد يؤدي ذلك إلى إحداث تأثير معطل على قابلية الخدمة على المدى الطويل.

5- مخاوف الخصوصية:

أصبح توزيع المعلومات والخصوصية مصدر قلق شائع في الدورة الرقمية. فقوة المنصة الرقمية التي تخزن كميات كبيرة من المعلومات المعروضة، لها إمكانية التتبع غير القانوني للأنشطة والمزايا الشخصية للعملاء.إذا إن لم يكن الأفراد حريصين على التطبيق، فهناك احتمالات كبيرة أن يقود هذا لجمع معلوماتهم الشخصية الوفيرة والتي تتحول إلى إنشاء ملف تعريف غير قانوني وتُستخدم هذه البيانات لأغراض غير شريفة مثل تبادلها مع وكالات في السوق دون علم المستخدم.

مراحل التحول الرقمي 

تقريريا حددت ستة مراحل  للتحول الرقمي توفر معًا دليلًا لمبادرات التحول الهادفة والقائمة على النتائج الجيدة.سنلخص لك المراحل فيما يلي:

  1. المرحلة الاولى: العمل كالمعتاد، الوضع الراهن والوضع الحالي لمؤسستك.
  2. المرحلة الثانية:  وقت التجريب في جميع أنحاء المنظمة مع تشجع الإبداع ومهارات محو الأمية الرقمية المحسّنة.
  3. المرحلة الثالثة(إضفاء الطابع الرسمي): عندما يصبح التجريب أكثر تعمدًا، تصبح المبادرات أكثروضوحًا، وتبدأ في البحث عن تأييد القيادة.
  4. المرحلة الرابعة(إستراتيجية): النقطة التي تبدأ فيها المجموعات التعاون ومشاركة أبحاثها من أجل وضع خطط إستراتيجية.
  5. المرحلة الخامسة: تشكيل فريق التحول الرقمي المخصص الذي سيوجه الاستراتيجية،وضع الأهداف، ووضع الأنظمة في مكانها لدعم التحول.
  6. المرحلة السادسة(مبتكرة وقابلة للتكيف): عندما يصبح التحول الرقمي جزءًا من الأعمال والقيادة، تنشئ نظامًا لرصد التكنولوجيا واتجاهات السوق حتى تتمكن الشركة من الاستمرار في التطور.

معوقات التحول الرقمي 

تفشل التحولات الرقمية لأسباب عديدة ، ولكن يمكن ربط معظم المشكلات بواحد من ثلاثة أشياء: الأشخاص، والتواصل، والقياس

  • الناس: يمكن للأشخاص كسر التحول الرقمي الخاص بك. تذكران الثقافة هي المحرك الرئيسي للتحول الرقمي وأحد الركائز الست للنجاح. إذ لم تركز بشكل كافٍ على الناس والثقافة، فإن مبادرتك ستفشل.
  • تواصل ضعيف: يختلف الإعلان عن مبادرة التحول الرقمي عن التواصل مع فريقك. ففي كثير من الأحيان، تفرض القيادة التغييرات ببساطة دون أخذ الوقت الكافي لشرح لماذا وكيف.لذا حاول تقديم إرشادات محددة وقابلة للتنفيذ قبل التحول وأثناءه وحتى بعده، لكي تصل مبادرتك بعيدًا.
  • عدم القياس: لا يمكنك تحقيق تحول رقمي ناجح إذا فشلت في تحديد معنى النجاح بالنسبة لك. تفترض الشركات أحيانًا أنها تستطيع مراقبة النجاح بناءً على مقاييس الأداء الرئيسية (KPIs) التي أنشأتها بالفعل لأعمالها. ولكن إذا كنت تقوم بتغيير الطريقة التي تمارس بها عملك، فستحتاج إلى تعيين مؤشرات أداء رئيسية إضافية لمراقبة التأثيرات.

استراتيجية التحول الرقمي 

استراتيجية التحول الرقمي هي خطة عمل وقيادة مبادرة التحول الرقمي إلى الأمام. ستحدد استراتيجيتك أهداف العمل التي تطمح إلى تحقيقها من خلال التحول الرقمي.يتجلى دور استراتيجية التحول الرقمي في مساعدة القادة على الإجابة عن الأسئلة التالية لأعمالهم:

  • اين انت الان؟
  • أين تريد أن تكون؟ 
  • كيف ستصل إلى هناك؟ 
  • الان قد تتساءل كيف تستطيع إنشاء استراتيجية التحول الرقمي الخاصة بك؟ عليك فقط استخدام الخطوات التالية لصياغة استراتيجية رقمية ناجحة:
  • احصل على دعم: قبل أن تتمكن من البدء في بناء إطارعمل التحول الرقمي الخاص بك، أنت بحاجة إلى الدعم. اذ يُعد التحول الرقمي مسعىً كبيرًا يؤثر على كل جزء من العمل، لذلك لا يمكنك تنفيذ استراتيجية بدون دعم من جميع الموظفين الرئيسيين في الشركة. ايضا بدون فريق موحد، ستفشل استراتيجيتك الرقمية قبل أن تبدأ.
  • تأمين التمويل: مجرد أن يصبح الجميع مؤيدين لاستراتيجيتك، يمكنك البدء في تحليل الأرقام. ما هو عدد الأموال التي يمكنك تخصيصها لهذه المبادرة؟ ضع في اعتبارك أن التحول الرقمي ليس مشروعًا لمرة واحدة. إنه نهج مستمر لكيفية قيامك بأعمالك وسوف يتطرق إلى جميع أجزاء المنظمة (بما في ذلك جميع الإدارات والموظفين والعملاء). اذن ستساعدك ميزانيتك على هيكلة استراتيجيتك النهائية للمضي قدمًا، خاصة عندما تحدد الأولويات وتخصص الموارد وتحدد النطاق.
  • تقييم حالتك الحالية: بمجرد حصولك على الدعم وميزانية الملعب، يمكنك البدء في وضع الأساس لاستراتيجيتك. الخطوة الأولى هي تقييم حالة عملك الحالية فبدونها لا يمكنك تحديد وجهتك إذا كنت لا تعرف من أين تبدأ. 
  • تحديد أهدافك والنتائج المرجوة: من خلال الفهم الواضح لما أنت عليه الآن، يمكنك البدء في التطلع إلى المستقبل. ما هي أهدافك الرقمية؟ ماذا نأمل في تحقيق؟ ما هي التجربة التي تحاول تكوينها لعملائك وموظفيك؟عندما تفكر في هذه الأسئلة، تذكرأن تركزعلى اللعبة الطويلة. فالتحول الرقمي يتعلق بالوصول إلى أهداف أساسية طويلة المدى.لذا كن جريئا وطموحا في رؤيتك.
  • إجراء تحليل الفجوة: انت تعرف أين أنت وأين تريد أن تكون. لذا يمكنك الآن تحديد الفجوات والفرص الموجودة بين هاتين الحالتين.
  • إنشاء خريطة طريق للتحول الرقمي: الآن بعد أن حددت أهدافك والفجوات الموجودة بين عملك وتلك الأهداف ، يمكنك إنشاء خريطة طريق استراتيجية لمساعدتك على تحقيق رؤيتك.
اقرأ أيضا:  الأمن السيبراني: تعريف، أنواع، مجالات وتحديات [2021]

أساسيات التحول الرقمي 

يقول دانيال نيومان، المحلل الرئيسي والشريك المؤسس في Futurm Research, لفهم أساس التحول الرقمي عليك أن تنظر عن كثب إلى الركائز ويجادل بأن التحول الرقمي لا يتعلق بالتكنولوجيا؛ بل يتعلق الأمر بـ “التغيير باستخدام التكنولوجيا”. وللنظر إلى ما هو أبعد من الجانب التكنولوجي.

سنذكر لك فيما يلي أهم ركائز التحليل الرقمي:

خبرة: يمكن أن تشير التجارب إلى تجربة العميل و / أو الموظف. تؤدي التحولات الرقمية الناجحة إلى تجربة إيجابية للأشخاص المتأثرين بها. اسأل نفسك – هل ستعمل هذه المبادرة على تحسين طريقة تواصلي مع عملائي؟ هل سيساعد التحول الموظفين على أن يصبحوا أكثر كفاءة؟

الناس: تذكرأن الثقافة هي المحرك الرئيسي للتحول الرقمي فضلاً عن كونها أكبر حاجز لها.ولا يمكنك إهمال الأشخاص المتأثرين بالتغييرات الممكّنة من التكنولوجيا وتتوقع نتائج إيجابية. يمكنك تقوية ركيزة الأشخاص من خلال تعيين قادة التغيير الذين يدعمون بنشاط التحول الخاص بك ويسرعونه. إذن المفتاح هو تصميم مبادرة تستفيد من التكنولوجيا لتحسين التجربة البشرية.

التغيير: لا يمكن أن تحدث التحولات بدون تغيير.اذ يشجعك عمود التغيير على إيصال توقعاتك للتحول ووضع أهداف واضحة. وترتبط هذه الركيزة أيضًا بركيزة الشعب، حيث لا يمكن أن ينجح أي تغيير دون دعم الأشخاص المتأثرين به.

التعاون: يعرّف نيومان التعاون  بأنه “شرارة مفاجئة للإبداع تؤدي إلى إنشاء شيء يغير وجه عملك.” يركز هذا المحورعلى خلق مساحة للتعاون والأفكار الجديدة. اضف انه يدعم التحول الرقمي من خلال تشجيع الشركات على إيجاد حلول إبداعية للمشاكل.

قيادة:إذا كنت لا تقود، فلا أحد يتابعك. اذ تقع على عاتق القيادة مسؤولية إنشاء مؤشرات الأداء الرئيسية (KPIs) وتوجيه الفرق نحو تحول ناجح.

الحضارة: تعد ثقافة العمل جانبًا مهمًا من جوانب التحول الرقمي. ويوصي نيومان باتباع نهج الأشخاص أولا ثم  القلق بشأن تجربة الموظف والعميل ثم الانتقال إلى التكنولوجيا.

كُتب بواسطة

رائد الأعمال العربي

فريق متخصص في البحث والدراسة في عدة مجالات ضمن نطاق ريادة الأعمال، ومن أهم المجالات التي نتخصص في الكتابة عنها هي: كيفية إنشاء المشاريع بالسعودية، الإدارة، القيادة، إدارة الموارد البشرية...