إعلانات

ما هو إنترنت السلوكيات؟ – دليل

ما هو إنترنت السلوكيات؟

أصبح التخصيص مفتاحًا لفعالية خدمة عملك. وكلما كانت خدمتك أكثر فاعلية، زاد عدد المستخدمين في الاعتبار، وتكييف سلوكياتهم في النهاية.

لا يؤثر إنترنت السلوك على جودة خدمتك فحسب، بل يمكنه أيضًا تغيير سلسلة القيمة لمنتجك أو خدمتك.

على سبيل المثال، بدأنا في فهم معنى إنترنت الأشياء للشركات. لقد أصبح من المهم أيضًا اكتساب رؤى حول الاتجاه الناشئ لإنترنت السلوك.

وفقًا لـ Gartner ، سيتتبع 40٪ من الأشخاص سلوكهم عبر إنترنت السلوك على مستوى العالم بحلول عام 2023.

لذلك، عليك أن تفهم إنترنت السلوكيات وكيف يمكن أن تفيدك بشكل أكثر فعالية.

ما هو إنترنت السلوك؟

هل تريد أن تعرف ما هو إنترنت السلوك؟ دعنا ننغمس في التفاصيل أدناه لمعرفة المزيد عنها:

يشير إنترنت السلوك، المعروف أيضًا باسم IoB، إلى تحليل البيانات السلوكية التي تم جمعها من إنترنت الأشياء ومصادر أخرى ثم يحاول الاستفادة منها بشكل فعال. يتم تجميع هذه البيانات من خلال التقنيات القابلة للارتداء والأنشطة الفردية عبر الإنترنت والأجهزة الكهربائية المنزلية، والتي يمكن أن توفر معلومات قيمة حول سلوك المستخدمين واهتماماتهم.

بمساعدة كل من إنترنت الأشياء وإنترنت الأشياء، أصبح من الممكن الآن تتبع وجمع ودمج وتفسير البيانات الضخمة الناتجة عن الأنشطة المختلفة عبر الإنترنت والسلوك الشخصي، بما في ذلك سلوكيات وسائل التواصل الاجتماعي والمعاملات التجارية.

أهمية إنترنت السلوك

لا شك أن البيانات كانت مهمة للشركات منذ بداية الإنترنت. ومع ذلك، في عام 2021، وصف Gather IoB بأنه أحد أفضل الاتجاهات التكنولوجية. يوفر إنترنت انبثاق السلوك للجميع المزيد من الفرص لجمع البيانات وتحليلها.

يمكن أن يضمن استمرار الشركات في نموها في مواجهة الاضطرابات الكبيرة المتعلقة بالوباء الحالي والمناخ المتغير للاقتصاد العالمي.

ومع ذلك، فإن الغرض الرئيسي من إنترنت السلوك هو جمع وتحليل والاستجابة وفهم جميع أنواع السلوكيات لتحسين تجربة العميل / المستخدم. بخلاف ذلك، تساعد البيانات السلوكية الشركات أيضًا على اتخاذ قرارات مستنيرة وتحسين جودة الخدمة وسلسلة القيمة بأفضل طريقة ممكنة.

اقرأ أيضا:  ما هي منهجية التطوير السريع؟

بشكل عام، يسير علم النفس والتسويق جنبًا إلى جنب منذ بداية الإعلان. بهذه الطريقة، يمكن للشركات الحصول على رؤى جديدة حول البيانات التي تجمعها إنترنت الأشياء.

أصبح IoB أداة جديدة لكنها قوية لمبيعات وتسويق الشركات في جميع أنحاء العالم. مع هذا، يمكن للشركات الحصول على فهم عميق لعملائها لإبقائهم أكثر رضا.

باختصار، إن إنترنت السلوك موجود هنا لتوليد دفعة كبيرة في تطوير صناعة المبيعات.

كيف يمكن لـ IoB المساعدة؟

عبر البيانات الضخمة، يمكنك الوصول إلى معلومات حول زوار موقعك من نقاط اتصال مختلفة. سيتيح لك استكشاف تجربة العملاء من البداية إلى النهاية، بما في ذلك:

  • معرفة النقطة التي يبدأ عندها اهتمام عميلك بالمنتج أو الخدمة
  • رحلتهم لإجراء عملية شراء
  • المنهجية المستخدمة في شراء خدمتك أو منتجك.

ستساعدك معرفة كل هذه الأمور بالتأكيد على إنشاء المزيد من نقاط الاتصال للتفاعل مع عميلك بشكل إيجابي. في النهاية، سيساعدك هذا التخصيص على تحسين جودة خدمتك وكفاءتها بطريقة أكثر فعالية.

مع زيادة كفاءة الخدمة، سيبدأ المزيد من المستهلكين في التفاعل مع عملك.

أكثر من ذلك، سوف يستمر IoB في التأثير على كيفية تفاعل مؤسسات الأعمال مع توقعاتهم. يمكن لـ IoB جمع ومعالجة ودمج البيانات من مصادر متعددة مثل:

  • بيانات المواطن التي تتم معالجتها من قبل الجهات الحكومية
  • وسائل التواصل الاجتماعي
  • بيانات العميل من الموقع
  • تتبع الموقع والمزيد.

باختصار، بمساعدة IoB، لا تقوم الشركات فقط بتحسين البيانات التي تجمعها ولكن أيضًا طريقة دمج البيانات من مصادر مختلفة واستخدامها.

فوائد IoB

هل تريد أن تعرف كيف يمكن لإنترنت السلوك أن يفيدك؟ ثم إليك بعض الفوائد المحددة لـ IoB التي يجب أن تعرفها.

حسنا هيا بنا:

  • يمكن أن يساعد IoB الشركات في حل المشكلات المتعلقة بإغلاق المزيد من المبيعات والحفاظ على رضا عملائها بدرجة عالية.
  • يمكن أن يساعدك أيضًا في استبدال استبيانات العملاء المتعددة، والتي تستغرق وقتًا طويلاً لكل من العملاء والشركات.
  • يمكن أن يتيح لك IoB تحليل سلوك العملاء المحتملين وعاداتهم الشرائية عبر منصات مختلفة.
  • يمكنك الحصول على دراسة البيانات التي لا يمكن الحصول عليها حول كيفية تفاعل العملاء المحتملين مع عملك ومنتجاتك وخدماتك.
  • يمكنك الحصول على فهم أفضل للمكان الذي يتسوق فيه عميلك.
  • سيساعدك هذا أيضًا على تقديم إشعارات في الوقت الفعلي لعملائك حول أي عرض أحدث أو نقطة بيع أو حتى إعلانات مستهدفة.
اقرأ أيضا:  ما هو العرض الفردي للعميل؟

تطبيقات IoB في عام 2021

هناك الكثير من تطبيقات IoB التي يمكنك استكشافها في عام 2021 وتطبيقها في سياقك الخاص. تستخدم معظم الشركات الإعلان عبر الإنترنت كطريقة فعالة للوصول إلى المزيد من العملاء في العصر الحالي.

  • ومع ذلك، فإن إنترنت السلوك يجعلهم قادرين على تحديد واستهداف أفراد أو مجموعات معينة يمكنها الاستفادة من خدماتهم ومنتجاتهم.
  • على سبيل المثال، يستخدم كل من Facebook و Google البيانات السلوكية لمستخدميهما لعرض الإعلانات على الأشخاص وفقًا لذلك. يساعد هذا الشركات في التواصل مع جمهورها المحتمل بالإضافة إلى تتبع سلوكياتهم تجاه إعلاناتهم عبر معدل النقر.
  • وبالمثل، يستخدم YouTube أيضًا التحليلات السلوكية لتحسين تجربة مشاهديه. من خلال تتبع البيانات السلوكية، فإنه يوصي بمقاطع الفيديو الخاصة بالمستخدمين والعروض التي يهتمون بها أكثر.
  • علاوة على ذلك، فإن أحدث التقنيات مثل Siri و Google Home و Alexa تدرس وتفسر أيضًا بيانات وسلوك المستخدم للعمل بكفاءة أكبر.

افكار اخيرة

لذا، هنا يمكنك التعرف على ما هو إنترنت السلوك بشكل واضح. ومع ذلك، فإن المفهوم العام لـ IoB يدور حول التحليل الفعال للبيانات السلوكية والفهم الصحيح، فضلاً عن الرغبة في تطبيق المعرفة المكتسبة لتعزيز وإنشاء خدمات ومنتجات مخصصة. سيوفر هذا في النهاية قيمة أكبر لكل من عملائك وأعمالك.

مقالات قد تهمك:

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب