إعلان

مشروع التجارة الإلكترونية بالمغرب: خطوات النجاح في الإيكوم لوكال

شرح التجارة الإلكترونية في المغرب
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

التجارة الإلكترونية بالمغرب أو ما يطلق عليه بايكوم لوكال Ecom Local قد أصبحت واقعا ومستقبلا لقطاع التجارة في المغرب.

بعد أزمة كوفيد والحجر الصحي ازدهر هذا القطاع وأصبح واحدة من أكثر القطاعات تطورا.

بعبارة أخرى لقد أصبحت عبارة عن منجم من المال مفتوح أمام الجميع، لذا فإن كنت ترغب في أن تكون ضمن هذا الركب فالوقت كان ولا يزال مناسبا من أجل البدء.

المقالة طويلة نوعا ما، لكن دعني أخبرك بكل ما تحتويه لتحدد ما إذا كانت مهمة بالنسبة لك أم لا:

  • خطوات أساسية لبدء التجارة الإلكترونية بالمغرب.
  • مشاكل التجارة الإلكترونية (ايكوم لوكال)
  • السر الأعظم لضمان نجاح ايكوم لوكال في المغرب
  • توضيح الخطة التسويقية للتجارة خطوة بخطوة

سواء كنت ترغب في إنشاء شركة للتجارة الإلكترونية في المغرب أو فقط ترغب في بدء مشروع تجاري صغيرة فهذه المقالة مناسبة لك.

تابع معي…

تعلم أساسيات التجارة الإلكترونية في المغرب

خلال السنوات الماضية ما حدث بالمغرب كأول نقطة هو ثورة استخدام الهواتف الذكية. حيث غزت ماركات عالمية الأسواق المغربية بأشكال متعددة من الأجهزة وفي نفس الوقت تفاعل معها معها المغاربة بشكل إيجابي فأصبحت نسبة كبيرة من المغاربة تستسخدم الهواتف الذكية وهذا ما عزز تواجد المغاربة على الأنترنت بشكل أكبر مقارنة بما قبل سنة 2017.

لكن من جهة أخرى فثقافة الشراء عبر الأنترنت مازالت غير منتشرة بشكل كبير ضمن المجتمع المغربي، خصوصا وأن نسبة كبيرة من أصحاب القدرة الشرائية هم أجيال ما قبل التسعينات.

ونتيجة لذلك ظهر ما يسمى بتجارة الدفع عند الإستلام أو Cash on Delivery، بحيث يتم دفع صمن المنتج بعد أن يصل المنتج لباب منزل الزبون.

تابع معي أهم مبادئ وقواعد التجارة الإلكترونية إن منت ترغب في بدء مشروع التجارة بالمغرب:

1. إيجاد المنتج المربح Winning Product

سواء كنت ترغب قد جربت هذا المجال من قبل أم لا، فلا بد وأنك تعرف أن إيجاد المنتج المربح هو ما يسميه الناس الحاجز أمام النجاح. في حين أنه في الحقيقة ليس كذلك، وسأشارك معك كيف نقوم شخصيا بمساعدة عملاءنا على إيجاد المنتج الناجح.

الخطوة الأولى التي نقوم بها هي تحديد لائحة من 5 إلى 8 منتجات نتوقع حقا أن تكون ناجحة، وبعدها نقوم بإطلاق حملة إعلانية لكل منتج بميزانية يومية 5 دولار لكل منتج.

بعد 4 أيام نقوم بإيقاف الحملات الإعلانية كاملة ونحلل النتائج، وهكذا نحصل في بعض الأحيان على أكثر من منتجين مربحين يحققان عائدات كبيرة لعملاءنا في التجارة الإلكترونية بالمغرب.

الخلاصة هي ألا تفكر بأن حقا إيجاد منتج مربح هو مهم مستحيلة، لذا انس أمرها حاليا واعتبر المشكل تم حله وتابع معي بقية الخطوات.

2. إنشاء فيديو احترافي لمنتجك

الفيديو المستخدم في الحملة الإعلانية يمثل عامل مهم أساسي في نجاح الحملة من فشلها.

لذلك فما الذي يجب عليك الإعتماد عليه كمعايير لإنشاء فيديو لتسويق منتجك:

  • جودة تصوير عالية
  • صوت خلفي في الفيديو
  • سكريبت احترافي قادر على اقناع الزبون
  • توضيح فائدة المنتج جيدا

إنشاء فيديو متميز له أهمية كبيرة في هذا المجال، إن كنت لا تملك خبر كبيرة في التصوير والمونتاج، فكل ما عليك هو البحث عن من يقدم هذه الخدمة، فهي متوفرة وبأثمن معقولة.

وكالعادة فالوكالة المالكة لمنصة رائد الأعمال العربي توفر هذه الخدة (جودة عالية وثمن في المتناول)، تواصل معنا لتتأكد بنفسك.

3. إنشاء حملة إعلانية في فايسبوك

بعد أن قمنا باختيار المنتج وتصميم الفيديو فنحن حاليا نحتاج لتسويق هذا المنتج والوصول للمهتمين بهذا المنتج.

أول شيء أنت بحاجة لمهارة إنشاء ومتابعة وتحسين الحملات الإعلانية على فايسبوك أدس، في حالة كنت مبتدئ فغالبا أنت حاليا ستطرح سؤال ‘هل يمكنني تعلم التسويق عبر فايسبوك للتجارة الإلكترونية بالمغرب؟

اقرأ أيضا:  مشروع محل بيع الهواتف وصيانة الهواتف بالمغرب

الجواب هو نعم، لكن قد تحتاج لبعض الوقت “تقريبا ثلاث أشهر” على شكل تطبيق وتجارب حتى تحترف التسويق عبر فايسبوك.

إذا كنت تتساءل أيضا هل هناك حل بديل؟

فالجواب هو نعم، يمكنك ببساطة توظيف مستقل أو وكالة من أجل إدارة هذه الحملات الإعلانية بالنسبة لك، وهذا هو القرار الذي اتخذه أغلب عملاءنا لذلك فهنحن حاليا نهتم بحملاتهم الإعلانية ونوفر لهم الوقت من أجل إدارة الشحن والتغليف والتوصيل.

فالتجارة الإلكترونية لسيت فقط إطلاق حملات إعلانية، بل هناك العديد من المهام الأخرى تحتاج للإهتمام بها، بالتالي فإن تفويض إدارة الحملات الإعلانية لوكالة مختصة سيوفر لك الوقت والجهد وكذلك ستستفيد من خبرة هذه الوكالة وستحصل على نتائج قد يصعب عليك الوصول لها لوحدك.

خلال عملية التسويق فأنت لست مضطرا لاستخدام فايسبوك أدس لوحده، منصة انستقرام أو جوجل أدوورد كلها خيارات جيدة أيضا، الأمر فقط يعتمد على الجمهور المستهدف.

4. عملية تأكيد الطلبات

بعد انطلاق الحملات الإعلانية ستبدأ في الحصول على الطلبات سواء من خلال متجرك الإلكتروني أو صفحة الفايسبوك أو لرما على رقم هاتفك أيضا.

ونهاية كل يوم ستحصل على لائحة من طلبات الزبناء مع أرقام هواتفهم، وفي تلك اللحظة تأتي مرحلة الإتصال بكل زبون وتأكيد طلبيته، ومحاولة التعامل مع أية اعتراضات لديه عن المنتج.

قد تعتقد أن هذا الأمر هو عملية سهلة لكنها في الحقيقة ليست كذلك.

مالذي تحتاجه للنجاح في تأكيد طلبيات العملاء؟

  • مهارة الحوار
  • مهارة التعامل مع الإعتراضات
  • معرفة شاملة بالمنتج
  • مهارة إقناع العميل
  • حسن الصوت والتحدث

في حالة كانت أهداف مشروع التجارة الإلكترونية الخاص بك هي أرقام صغيرة نوعا ما، فيمكنك التعامل مع هذا الأمر لوحدك وذلك من خلال محاولة اكتساب المهارات التي ذكرت سابقا.

لكن في حالة كان عدد الطلبيات كثيرة جدا فليدك خيارين، الأول هو البحث عن وكالة أو مركز يقدم هذه الخدمة، الثاني هو توظيف شخص للقيام بهذه المهمة.

5. توصيل المنتج

بعد الحصول على لائحة الطلبات المؤكدة، المرحلة التالية هي توصيل المنتج. لأننا ذكرنا سابقا أننا نتحدث عن ال Cash on Delivery بمعنى يتم الدفع بعد توصل العميل بالمنتج.

خلال هذه المرحلة فأنت أمام خيارين:

  • استخدام شركة توصيل مغربية
  • بناء فريق توصيل خاص بك

إن كنت حقا تطمح للنجاح فأنصحك أن تهتم بالخيار الثاني بشكل أكبر، لأنه سيوفر لك العديد من الإمتيازات:

  • التوصل بأموال الزبناء في الحين
  • ضمان تعامل جيد مع الزبون
  • المساعدة في بناء علامة تجارية موثوقة

أعتقد أنه لحدود الساعة قد ذكرت جميع أساسيات بدء مشروع التجارة الإلكترونية بالمغرب، لكن هل هذه الأساسيات هي التي ستضمن لك نجاح مشروع التجارة؟

تقريبا لا، والسؤال المطروح هو لماذا؟

أولا أنت مازلت بحاجة لتضيف لمستك الإبداعية على هذه الأساسيات لتحصل على وصفتك الخاصة.

تابع معي بقية المقال لأوضح لك المقصود بالوصفة الخاصة وكيف يمكنك أن تصنع واحدة.

لكن قبل ذلك دعنا أولا نتحدث عن:

أهم مشاكل التجارة الإلكترونية في المغرب

أكيد بما أن المجال مازال جديدا وعدد كبير من الشباب قرروا بدء مشاريعهم بدون خبرات سابقة، وأيضا المنافسة ضعيفة جدا فإن أغلب المشاريع ترتكب عدة أخطاء.

الإيكوم لوكال

ضعف جودة المنتجات

بسبب قلة المنافسة فأغلب شركات التجارة الإلكترونية بالمغرب تقوم باستخدام منتجات ضعيفة الجودة ورخيصة الثمن بهدف الربح السريع، بالتالي فالمغاربة قد يفقدون الثقة بشكل كامل مستقبلا في الإيكوم لوكال.

ارتفاع مستوى المنافسة

شهر بعد شهر يلج عدد مهم من الشباب هذا المجال، وما يحدث هو أن عدد الحملات الإعلانية على منصات التواصل كل يوم يزداد فتزداد تكلفة الحصول على المبيعات.

لكن هل يجب أن تستلم فقط؟

كثرة النصب والإحتيال

مع بدء انتشار التسوق عبر الأنترنت ظهرت فئة كبيرة من المحتالين، وهدفهم هو فقط العمل لفترة قصيرة وتحقيق أرباح من خلال النصب والإحتيال (منتجات مقلدة، أسعار خيالية، إرسال طرود مختلفة…) وهذا قد يؤدي إلى فقدان الجمهور للثقة في هذه الخدمة.

اقرأ أيضا:  مشروع مخبزة وحلويات بالمغرب [الإبداع في المشروع]

أكيد مشاكل التجارة الإلكترونية بالمغرب عديدة ولا يمكن التطرق لها كلها.

لكن الفكرة الأساسية هي أنك بحاجة لوصفة خاصة بحيث تتفادى تأثير أي من هذه المشاكل على مشروعك وتكون من أسباب انهيار مشروعك.

لذلك فأنت حاليا تتساءل: ما هو الحل إذن؟

سر النجاح في التجارة الإلكترونية بالمغرب

إذا استطعت إعادة إلقاء نظرة خاطفة عن مشاكل الإيكوم لوكال بالمغرب التي ذكرت مسبقا فستجد أن هناك قاسم مشترك بينها. القاسم المشترك هو ثقة الزبون.

لذا فسر إتقان التجارة الإلكترونية في المغرب يمكن في كسب الثقة العميل، والسبيل نحو ذلك هو من خلال بناء علامة تجارية داخل السوق.

أكيد هذا الأمر يعتمد على العديد من الضوابط، لكن أهمها وأولها وأكثرها ضرورة هو التخصص في نيتش واحد.

تخيل معي في بعض الأحيان أتصفح متاجر إلكترونية مغربية، فأجد أغلبها يحتوي على عشرات المنتجات المختلفة وكل واحد في مجال مختلف.

كيف ترغب في أن تكسب ثقة الزبون وأنت تحاول أن تظهر أنك متخصص في كل شئ. أكيد لا ننكر أن أكبر شركات التجارة الإلكترونية المغربية أو العالمية الناجحة هي متاجر الكترونية عامة (أمازون، جوميا، أو سوق.كوم…) لكنها شركات عملاقة جدا وأنت في غنى عن الدخول في المنافسة معها.

إن كنت نقبلت الفكرة التي أحاول إيصالها لك فتابع معي ما سأخبرك به في المحور التالي، وهو بالضبط الخطوات التي نقوم بتطبيقها مع عملاء وكالتنا.

يمكنك تطبيقها لوحدك، لكن إن أردت المزيد من النجاعة يمكنك التواصل معنا.

لكن هناك بعض الأمور الأخرى التي يجب عليك مراعاتها، لأن بناء علامة تجارية هو خطوة كبيرة جدا، وإن لم تتوفر لديك هذه المتطلبات فقط انس الموضوع مؤقتا:

  • رأس مال متوفر
  • إمكانية توظيف متخصص في كل مهارة
  • بناء أهداف طويلة المدى
  • الرغبة في الربح على المدى الطويلة

إن كنت حقا تتوفر على هذه المتطلبات، فيمكنك مواصلة قراءة المقال لتتعرف على كيف يمكنك بدء مشروع تجارة الكترونية ناجح.

خطوات بدء مشروع تجارة الكترونية ناجح:

مواقع التجارة الإلكترونية في المغرب

هذا المحور هو مكمل للأساسيات التي ناقشناها في المحور الأول.

تابع معي كيف تبدأ مشروع تجارة الكترونية ناجح:

1. الإعتماد على السيو

بما أن حديثنا كله عن التجارة الإلكترونية بالمغبر فسنأخذ مثال مغربي وهي منصة جوميا.

هل كنت تعلم أن منصة جوميا للتجارة الالكترونية تحصل على ما يقارب 3 ملايين زائر شهري من جوجل فقط (بمعنى 3 ملايين من الزوار مجانا دون أن تدفع أية مصاريف إعلانات)

هل تتخيل حجم الأرباح؟ وبدون أية مصاريف. إن منت ترغب في معرفة المزيد من التفاصيل ركز معي جيدا.

حاول أن تدخل لجوجل واكتب “Redmi note 8” وفي الغالب ستجد صفحة منتج جوميا في النتيجة الأولى أو الثانية. وتقريبا تحصل على ما يقارب 10 الآف زائر شهريا فقط لهذا المنتج من جوجل.

ان افترضنا أن نسبة التحويل هي فقط 1 بالمئة فذلك يعني أنها تحصل كل شهر على 100 مبيعة مجانية لهذا المنتج وبدون أية تكاليف تسويق أو إعلان.

أنا شخصيا من يكتب هذا المقال تخصصي هو السيو (تحسين الظهور في محركات البحث)، لذا دعني أخبرك سرا، المجال خال من المنافسة إن كنت حقا مهتم باكتساح مجال معين من خلال السيو فأنت في المرحلة المناسبة، فقط الشرط هو أن تلتزم بنيتش واحد.

لكن أكيد أنت بحاجة لشخص مختص في هذا الأمر حتى تضمن نجاح علامتك التجارية، وأيضا أنت تحتاج لبناء خطة سيو (منتجات + محتوى) حتى تضمن فعالية مجهوداتك.

اقرأ أيضا:  مشروع ممون الحفلات بالمغرب

يمكنك البحث أكثر عن الموضوع واكتساب المهارات اللازمة أو تواصل معنا فنحن نقدم هذه الخدمة مع عروض ميسرة للمشاريع الناشئة، وسنضمن لك نجاح مشروعك.

2. التركيز على المحتوى في التجارة الإلكترونية بالمغرب

أكبر أخطاء التجار المغاربة في العالم الرقمي هو في فهم التسويق، فغالبا عند سماع كلمة التسويق أول ما يطرح في باله هو “فايسبوك أدس” في حسن أن فايسبوك أدس ليس سوى أداة من أدوات الإشهار والذي يعتبر واحدة من طرق التسويق الإلكتروني والذي هو بدوره عملية من عمليات التسويق لكن في الويب.

هل تخيلت حجم الفرق؟ وحجم هذا الخطأ الجسيم؟

إن كنت ترغب في أن تلتزم بنيتش “بيع ديكورات المنازل” ولنفترض أنك أدرت حملة إعلانية في الفايسبوك هذا الشهر وشاهدها 20 ألف شخص ولكن لم تحصل على أية مبيعات فقررت إيقاف الحملة.

ومباشرة بعد بضعة أيام أحد هؤلاء ال 20 ألف شخص قرر يشتري ديكور معين لمنزله، إذن كيف له أن يجدك؟

أول شيء سيقوم به هو سيدخل لجوجل ويبحث عن ما هو بحاجة إليه وسيدخل لأي من مواقع التجارة الإلكترونية المتصدرة في جوجل ويطلب منتجه، أما أنت فلن يتذكرك إن لم تكن موجودا أيضا على جوجل.

الفكرة هي أنه يجب أن تكون متواجدا في أي مكان قد يلجأ إليه الزبون وابتعد عن استراتيجية الإعتماد على الإعلانات لوحدها.

الموضوع أوسع قليلا، ولا يمكنني شرحه في مقال واحد ولا أريد أن يكون المقال مملا أيضا.

في حالة كنت ترغب في جميع تفاصيل الموضوع مع دراسة فكرة البزنس الخاص بك وكيف يمكن إنجاحها. كل ما عليك هو طلب “خدمة بناء علامة تجارية مغربية” وهي بثمن رمزي مع إمكانية استرجاع أموالك إن لم تكن مفيدة بالنسبة لك.

3. قم ببناء برنامج ولاء عملاء

ما دمت قد التزمت بمجال واحد فأنت ستسفيد من ميزة جديدة وهي أن أي عميل أو زبون قد يقرر العودة إليك والشراء منك مرة أخرى.

لكن كيف يمكننا تحفيز هذا الأمر بشكل أكبر؟

ببساطة برامج ولاء العملاء تقوم على محاولة جعل الزبون يعود مرة أخرى.

يمكنك مثلا إخبار العميل أنه سيستفيد من تخفيض في حالة قرر أن يشتري منك المرة القادمة. أو يمكنك إنشاء برنامج جمع النقاط عند الشراء وعدد معين من النقاط قد يمكنك من الحصول على هدية معينة…

استراتيجيات بناء ولاء العملاء متعدد ولا يمكن التطرق لها في مقال واحد، خصوصا وأنها تعتمد على نوع مشروع التجارة الخاص بك.

ربما نضيف قسما في منصتنا مستقبلا نركز فيه على هذا الأمر، أخبرني في التعليق إن كنت مهتما.

4. تواصل مع المؤثرين

التجارة الإلكترونية بالمغرب باتت مجالا قد يشهد منافسة صعبة جدا خلال السنوات القادمة، و إن كنت لا تلعب بكل أوراقك الممكنة فأنت غير مستعد لهذه المنافسة.

ومن بين هذه الأوراق هي التسويق عبر المؤثرين، حاول أن تختار مشاهير انستقرام أو يوتيوب في نفس مجالك ولهم جمهور أنت بحاجة إليه أيضا واخلق تواصل معهم، وقم ببناء خطة عمل بينكما.

أنا لا أقصد أن ترسل منتج وينصح به جمهوره، فهذا أصبح أمرا تقليديا.

من بين خطط العمل مع المؤثرين التي قمنا ببناءها لعملاء وكالتنا هي خطط تحاول أن تضيف فائدة على عدة نواحي:

  • بناء العلامة التجارية
  • زيادة المصداقية
  • تحسين الظهور في جوجل
  • زيادة المبيعات

فكر في الأمر بطريقة استراتيجية ومستدامة حتى تضمن نجاح مشروع الإيكوم لوكال الخاص بك.

كانت هذه أهم النصائح من أجل إنشاء مشروع التجارة الإلكترونية بالمغرب بطريقة ناجحة، وضمان نجاحك في ال Ecom-Local في المغرب.

إن كان لديك أي استفسار عن التجارة فاتركه في التعليق.

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب