إعلان

استراتيجيات الإحتفاظ بالموظفين [11 نصيحة]

استراتيجيات الاحتفاظ بالموظفين
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

في سوق المواهب الضيق يعد الإحتفاظ بالمواهب أمر في غاية الأهمية.
بصفتك مدير هذه المؤسسة فإن استقالة أحد الموظفين سيضع أمامك مجموعة جديدة من التحديات التي يجب معالجتها بالإضافة إلى مسؤولياتك اليومية.
ليس عليك فقط العثور على بديل لعضو الفريق الموهوب. ليس بالأمر الهين في وقت يزداد فيه الطلب على المحترفين المهرة ولكن أيضا التفكير في التأثير الذي ستحدثه هذه المغادرة على بقية موظفيك.
سيساعدك تعلم استراتيجيات الإحتفاظ بالموظفين على تقليل معدل دورات الموظفين والإحتفاظ بالموهبة التي تحتاجها لإدارة شركتك.

تعريف الإحتفاظ بالموظفين

الإحتفاظ بالموظفين هو الهدف التنظيمي المتمثل في إبقاء الموظفين الموهوبين والحد من دورانه.

يشير الإحتفاظ بالموظفين إلى مختلف السياسات واللإستراتيجيات التي تجعل الموظفين يتمسكون بمؤسسة لفترة أطول من الزمن.

تهدف العديد من هذه الممارسات إلى معالجة الإحتياجات المختلفة للموظفين لتعزيز رضاها الوظيفي وتقليل تكاليف توظيف وتدريب الموظفين الجدد.
يهتم أرباب العمل بشكل خاص بالإحتفاظ بالموظفين
خلال فترات انخفاض البطالة والمنافسة المتزايدة على المواهب.

أهمية الإحتفاظ بالموظفين

يعد الإحتفاظ بالموظفين قضية مهمة حيث تنافس الشركات والمواهب في ظل اقتصاد ضيق . وتكاليف دورات الموظفين مرتفعة على نحو متزايد فما يقرب من %70 من المؤسسات تشير إلى أن دورات الموظفين له تأثير مالي سلبي بسبب تكلفة التوظيف وتدريب موظف بديل.

إن المكاسب التي تحصل عليها المنظمات التي تركز على الإحتفاظ بالموظفين تستحق الوقت والإستثمار وتشمل:

  • _ زيادة الأداء.
  • _ رفع الروح المعنوية للموظفين.
  • _ الرفع من الإنتاجية.
  • _ تحسين جودة العمل.
  • _ انخفاض معدل الدورات.

خلاصة القول هي أنه من خلال التركيز على الإحتفاظ على الموظفين ستحتفظ المؤسسات بالموظفين الموهوبين والمتحمسين الذين يريدون أن يكونوا حقا جزءا من الشركة والذين يركزون على المساهمة في النجاح الشامل للمؤسسة.

اطلع الآن على: كيفية حل مشكلة ضعف الأداء الوظيفي.

استراتيجيات الإحتفاظ بالموظفين

1. الإعداد والتوجيه

يجب إعداد كل موظف جديد لتحقيق النجاح من البداية، عملية الإعداد لا تتعلق بالوظيفة فقط بل أيضا بثقافة الشركة وكيف يمكنهم المساهمة والإزدهار.

كما يعتبر إقران موظف جديد بمرشد مكونا رائعا للإضافته إلى عملية الإعداد المستمرة يمكن للموجهين تقديم التوجيه وأن يكونوا لوحة صوت للقادمين الجدد والترحيب بهم في الشركة وهو مكسب للطرفين.

إن التدريب والتوجيه والدعم الذي تقدمه من اليوم الأول يمكن أن يحدد النغمة طوال فترة عمل الموظف في الشركة.

اقرأ أيضا:  أهمية الأمان الوظيفي وكيف يمكن زيادته [حسب الخبراء]

2. التواصل مع الموظفين

إن إنشاء تواصل مفتوح بين الموظفين والإدارة يمكن أن يساعد في تعزيز الإحساس بالإنتماء للمجتمع والهدف المشترك، ويضيف أن الاجتماعات المنتظمة التي يمكن للموظفين من خلالها تقديم الأفكار وطرح الأسئلة بالإضافة إلى سياسات الباب المفتوح التي تشجع الموظفين على التحدث بصراحة مع مديرهم تساعد الموظفين على الشعور بالتقدير.

يساعد التواصل على إيجاد القوة العاملة لمكانة مناسبة لهم داخل قسمهم أو فريقهم وأيضا رؤية واضحة لمساهمتهم لتحقيق أهداف المؤسسة.

يمنح التواصل مع الموظفين فرصة عظيمة للتطوير الوظيفي وبناء الفريق.

3. تقديم ملاحظات أكثر إيجابية

نعلم جميعا أن الموظفين يحتاجون إلى ملاحظات لتحسين ولقيامهم بعملهم الأفضل.

يجب إعطاء ردود فعل إيجابية بشكل متكرر لتحفيز الموظفين ومنحهم التصميم الذي يحتاجون إليه للقيام بعملهم، وأيضا التعليقات البناءة والتصحيحية مهمة جدا عندما تكون مشكلة ملحة تحتاج إلى حلها.

من الآن كن أكثر وعيا لعدد التعليقات السلبية التي تقولها لموظفيك. وفيما يتعلق بالتعليقات الإيجابية حرك النسبة نحو ستة تعليقات إيجابية لكل تعليق سلبي.

فامنح كل موظف جزءا ايجابيا من التعليقات كل أسبوع.

4. تشجيع الموظفين على إبداء ملاحظاتهم

عندما لا يشعر العمال بأن أفكارهم مسموعة، فإنهم يفترضون أن الشركة ليس لها مصلحة في تحسين ومتابعة الأفكار الجديرة بالإهتمام.

يميل العديد من الموظفين إلى التفكير في أنه لن يتغير شيء، حتى لو اقترحوا شئا جديدا.

هنا تجدر الأهمية لخلق ثقافة يشعر فيها الموظفون بالراحة عند طرح أفكارهم.

فاطلب من موظفيك تقديم ملاحظاتهم حول مشروع مهم هذا الأسبوع على سبيل المثال قد يتعلق بثقافة الشركة أو قرار تنفيذي رفيع المستوى أو تطوير جديد في السوق قد يتطلب من شركتك التكيف.

5. كسب ثقة الموظفين

يؤدي الموظفون أداء أفضل عندما يثقون في الإدارة والأشخاص الذين يكلفونهم بالمهام، هم أكثر عرضة لتحقيق الأهداف الموضوعة لهم عندما يؤمنون بالشخص الذي يدفعهم للقيام بالعمل.

صرح %46 من الموظفين أن الإفتقار إلى التواصل القيادي الشفاف يدفعهم للبحث عن عمل جديد وفي الوقت نفسه. فإن %79 من الموظفين المرتبطين هم بدرجة عالية يثقون في قادتهم.
لخلق المزيد من الثقة مع موظفيك سيكون من الضروري بناء علاقات شخصية والتأكيد على الصدق والشفافية وتحفيز أعضاء فريقك وإعطاء الفضل والإلتزام وإظهار الكفاءة في عملك.

اقرأ أيضا:  السلوك التنظيمي [مفهوم + أهمية + أنواع ...]

فتعرف على موظفيك بشكل أفضل قليلا، قم بإجراء محادثات مفتوحة معهم، واجعلهم يشعرون بالترحيب والحرية لمناقشة ما يدور في أذهانهم.

6. تشجيع إبداع الموظف

على الرغم أن العديد من الشركات تقول أنها تقدر الإبداع إلا أنه ليس لديها بالضرورة أي مبادرات أو سياسة داعمة لتشجيع الإبداع في مكان العمل يجب تقديم مكافآت فهي تعمل على تحفيز الموظفين وإظهار قدراتهم ومساهمتهم الفعالة. وأيضا تكوين فرق ابتكار تكون مكلفة بإيجاد أفكار حول موضوع معين، وتوظيف مجموعة متنوعة من الأشخاص المختلفين، فلن يأتي الإبداع من مجموعة من الناس يفكرون على حد سواء.

وضرورة العمل على خلق بيئة عمل إيجابية حيث يمكن أن يحدث الإبداع والعفوية.

7. تعزيز الإحترام في مكان العمل

يبحث الناس أكثر من أي وقت مضى عن الاحترام في وظائفهم لا يريدون أن يشعروا بالتقليل من القيمة أو أنهم غير مهمين داخل المؤسسة وهو ما قد ينتج عن عدم الاحترام.

فالموظف يريد أن يشعر أنه يلعب دورا رئيسيا في مساعدة الشركة على تحقيق أهدافها، يتحقق هذا بالعمل على الادماج والتطوير وتشجيع الإبداع والتعاون، من الضروري أيضا تمكين أعضاء فريقك بالأدوات والموارد التي يحتاجون إليها، كما أن إظهار اللطف يمكن أن يقطع شوطا طويلا.

8. امنح موظفيك فرصة للنمو

نظرا لعدم وجود طريقة للتقدم أو التحسين يصاب الموظفون بخيبة أمل في أدوارهم ويقل احتمال بقائهم.
تدريب الشركات لموظفيها ومساعدتهم على تعزيز اكتساب مهارات جديدة أو تقنيات جديدة يساعدهم على الشعور بالتقدير وأنهم جزء من نجاح الشركة.

يساعد الاستثمار في تعليم موظفيك في الاحتفاظ بالموهبة الفكرية في وقت توجد فيه منافسة شديدة لكليهما.
وتعتبر برامج التطوير المهني لصقل المهارات الشخصية من بين أفضل الاستراتيجيات لإنشاء حافز قوي للموظفين للبقاء على المدى الطويل.

ينظر الموظفون إلى هذه المبادرات على أنها استثمار في مستقبلهم.

فاجعل من أولوياتك الاستثمار في التطوير المهني للعاملين لديك والبحث عن الفرص لهم لنمو بدفع الرسوم والسفر للموظفين لحضور المؤتمرات أو الأحداث الصناعية ودفع تكاليف الدورات التدريبية.

9. التوازن بين العمل والحياة

العديد من المنظمات لديها توقعات عالية لموظفيها لكن بالنسبة للعمال قد يعني هذا وقتا أقل مخصصا للعناية الشخصية والأنشطة الترفيهية والأسرة.
ما هي الرسالة التي ترسلها ثقافة شركتك؟

اقرأ أيضا:  الإدارة بالأهداف: دليل متكامل عن أسلوب الإدارة بالأهداف [2021]

احرص على تجنب وجود ثقافة تشجع وتكافئ التوافر على مدار الساعة. إن توقع أن يعمل الموظفون بانتظام لساعات طويلة وأن يكونوا تحت تصرفك واتصالك لا يفضي إلى الاحتفاظ بالموظفين.

التوازن الصحي بين العمل والحياة ضروري للرضا الوظيفي ويحتاج الناس الى معرفة أن مديرهم يفهم أن لديهم حياة خارج العمل.

شجع الموظفين على قضاء إجازتهم وإذا كانت الليالي المتأخرة ضرورية لإنهاء مشروع ما فتأكد مما إذا كان بإمكانك تقديم وصول متأخر أو يوم عطلة إضافي للتعويض.

يمكن أن يوفر إنشاء ساعات عمل منتظمة أو سياسات العمل في عطلات نهاية الأسبوع أو برامج العمل من المنزل لأعضاء فريقك المرونة التي يحتاجون إليها لتقديم أفضل ما لديهم للعمل كل يوم.
فاعمل على جدولة عملية تعزز التوازن الصحي بين العمل والحياة.

10. تقديم الامتيازات

تلعب الامتيازات والتعويضات والمكافات التحفيزية دورا كبيرا في الحفاظ على الموظفين سعداء ومشاركين وصحيين.

المزايا يمكن أن تتجاوز تغطية الرعاية الصحية والإجازة المرضية مدفوعة الأجر يجب التفكير في تقديم خيارات الأسهم أو الجوائز المالية الأخرى للموظفين الذين يتجاوزون أهداف الأداء، أو الذين يبقون معك لفترة زمنية محددة مسبقا. سواء كانت إجازة مدفوعة الأجر أو تقديم وجبات غداء أو وجبات خفيفة مجانية وقهوة كل يوم ستجعل هذه الامتيازات مكان عملك مميزا وتعزز معنويات الموظفين.

تتفاوض بعض الشركات على تخفيضات جماعية على مشتريات التذاكر الكبيرة. من السيارات والمنازل والهواتف الذكية وأنظمة الأمن المنزلي.

إن سياسة الامتيازات تقطع شوطا طويلا نحو مساعدة الموظفين على الشعور بتقديرهم بما يتجاوز ما يساهمون به في مكان العمل.

11. امنح موظفيك ما يحتاجونه للنجاح

إذا كنت تضع أهدافا لعمالك فأنت تحتاج إلى تزويدهم بالأدوات والموارد والمعلومات التي يحتاجونها للنجاح.

إذا كنت ترغب في مساعدة موظفيك على النجاح فعليك أن تكون على اتصال منتظم معهم، وتسألهم تحديدا عن المشروع الذي يعملون عليه وما إذا كان هناك أي شيء يمكنك مساعدتهم به لإنجازه فيجب أن تكون على استعداد لمشاركة معرفتك وتوجيههم.

نظرا لأهمية الإحتفاظ بالموظفين وجب العمل على التقيد باستراتيجية جيدة لتحقيق ذلك وضرورة إعادة النظر فيها وتحسينها.
مرة واحدة على الأقل في السنة، يتضمن ذلك مواكبة معايير السوق الراتب والمزايا وغيرها.

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب