إعلان

أخلاقيات مهنة المحاسبة
ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب

يتحمل المحاسبون مسؤولية فريدة تتمثل في تزويد العملاء بالخدمات المهنية مع تقديم تقييم صادق ودقيق للصحة المالية للشركة للجمهور العام. في هذا المقال سنتطرق للمحاور التالية:

  • مفهوم أخلاقيات المحاسبة
  • أخلاقيات مهنة المحاسبة
  • أسباب أخلاقيات المحاسبة
  • أثر الأخلاق السيئة للمحاسبة

مفهوم أخلاقيات المحاسبة

تعد أخلاقيات المحاسبة موضوعًا مهمًا لأن  المحاسبين هم الموظفون الرئيسيون الذين يصلون إلى المعلومات المالية للأفراد والكيانات. تتضمن هذه القوة أيضًا إمكانيات إساءة استخدام المعلومات أو التلاعب بالأرقام لتعزيز تصورات الشركة أو فرض إدارة الأرباح. الأخلاق أيضا مطلوبة بشكل مطلق في سياق التدقيق. بدون تلبية متطلبات أخلاقيات التدقيق والمحاسبة، يجب إيقاف التدقيق على الفور. تشير الأخلاق والسلوك الأخلاقي بشكل أكبر إلى المبادئ العامة مثل الصدق والنزاهة والأخلاق. ومع ذلك، فإن مدونة السلوك المهني هي مجموعة محددة من القواعد التي وضعتها الهيئات الإدارية  للمحاسبين القانونيين المعتمدين. على الرغم من أن القواعد التي وضعتها الهيئات مختلفة حول العالم فريدة من نوعها.

أخلاقيات مهنة المحاسبة

القواعد الأخلاقية هي المبادئ الأساسية التي يختار محترفو المحاسبة الإلتزام بها لتعزيز مهنتهم، والحفاظ على ثقة الجمهور، وإظهار الصدق والإنصاف. الأشخاص الذين ينضمون إلى المنظمات ويحصلون على أوراق الإعتماد لتقديم أنفسهم للجمهور كمحاسبين قانونيين أو اتفاقيات استثمار دولية يسعون جاهدين لحماية سمعة المهنة.

للأسف، ليس كل من يعمل في مجال المحاسبة جديرًا بالثقة. تحدث انتهاكات يومية للثقة العامة والخاصة، ولا ينتهي حل المعضلات الأخلاقية دائمًا بشكل إيجابي. فيما يلي خمسة مجالات تستحق اهتمام أي شخص يفكر في العمل في مهنة المحاسبة.

الإستقلالية والموضوعية

تسير الأخلاق والإستقلالية جنبًا إلى جنب في مهنة المحاسبة. من المكونات الحاسمة للثقة اتخاذ قرارات وتوصيات غير متحيزة تعود بالفائدة على العميل. تضارب المصالح، على سبيل المثال، يتطلب التعرض بموجب إرشادات الإستقلال. قد يؤدي الإستفادة من بيع أحد المنتجات المالية على منتج آخر إلى انحياز المشورة المالية للعميل.

للبقاء موضوعية ومستقلة، من الضروري أيضًا التأكد من أن التوصيات لا تخضع لتأثير خارجي. يتعرض الحكم المهني للمحاسب للخطر إذا أخضع حكمه إلى حكم شخص آخر.

النزاهة

يعني إظهار النزاهة أن تكون واضحًا وصريحًا في جميع العلاقات التجارية والمهنية. يتطلب التمسك بالنزاهة ألا يربط المحاسبون أنفسهم بالمعلومات التي يشتبهون في أنها خاطئة أو مضللة ماديا أو أنها مضللة عن طريق الإغفال.

اقرأ أيضا:  شجرة‌ ‌الحسابات‌

السرية

الإفصاح عن المعلومات المالية أو الكشف عن التصرف في عملية اندماج محتملة من قبل خبير محاسبة دون إذن صريح ينتهك الثقة التي تشكل أساس العلاقة المهنية ما لم يكن هناك سبب قانوني أو مهني للقيام بذلك.

الكفاءة المهنية

مع تغير التكنولوجيا والتشريعات وأفضل الممارسات، يجب أن يظل المحاسب المحترف محدثًا. لممارسة الحكم السليم، يجب على المحاسب مواكبة التطورات التي يمكن أن تؤثر على نتيجة القرار.

تعني ممارسة العناية الواجبة التعرف على مستوى مهارتك وعدم الإيحاء بأن لديك خبرة في مجال لا تملكه. تعتبر الإستشارات مع محترفين آخرين ممارسة معيارية تساعد على توثيق شبكة الأفراد وتوليد الإحترام.

تنطبق إرشادات مماثلة أيضًا على محترفي المحاسبة الذين يشرفون على الآخرين. يجب على هؤلاء المحاسبين التأكد من أن المرؤوسين يتلقون التدريب والتوجيه المناسبين أثناء قيامهم بمسؤولياتهم.

السلوك المهني

تتطلب الأخلاقيات من محترفي المحاسبة الإمتثال للقوانين واللوائح التي تحكم اختصاصاتهم ومجموعات عملهم. يعد تجنب الإجراءات التي يمكن أن تؤثر سلبًا على سمعة المهنة التزامًا معقولاً يجب أن يتوقعه شركاء الأعمال وغيرهم.

أسباب أخلاقيات المحاسبة

تساعد القواعد الأخلاقية الشركات على ضمان استيفائها لمعايير التقارير المالية الدقيقة. فيما يلي أسباب وجود مدونة الأخلاقيات:

الأخلاق ملازمة لمهنة المحاسبة

تسير المحاسبة والأخلاق جنبًا إلى جنب مع مهنة المحاسبة. كمحاسبين، من المهم أن نتخذ قرارات محايدة وغير متحيزة تساعد العميل. إذا استفادت الشركة من بيع منتج مالي على آخر، فقد يؤدي ذلك إلى التحيز وتحريف المعلومات للعميل. كجزء من مدونة الأخلاق، من المهم ألا تخضع المعلومات المقدمة لأي تأثير خارجي.

ضرورة بقاء المعلومات سرية

الإفصاح عن أي معلومات مالية أثناء، على سبيل المثال، الإندماج أو الإستحواذ من قبل متخصص في المحاسبة من شأنه أن ينتهك قانون الثقة. كما سيعتبر غير أخلاقي من جانب المحاسبين. يمنع قانون الأخلاقيات الشركة أو المنظمة من القيام بذلك ما لم يكن هناك سبب قانوني للقيام بذلك.

الحفاظ على نزاهة الموظفين

يضمن قانون الأخلاقيات أن يظهر جميع أعضاء الشركة النزاهة والصدق في عملهم مع العملاء والعلاقات المهنية الأخرى. كما تمنع مدونة الأخلاقيات المحاسبين من ربط أنفسهم بأي معلومات يمكن أن تكون مضللة أو ضارة بالعميل أو المنظمة.

اقرأ أيضا:  المحاسبة الإسلامية

إبقاء المحاسب على إطلاع

تتطور صناعة المحاسبة باستمرار ومع إدخال التكنولوجيا الجديدة مثل قائمة الحسابات الدائنة، يتغير دور المحاسبين. هذا يعني أن المحاسبين بحاجة إلى البقاء على اطلاع دائم بمهاراتهم لتقديم حكم دقيق حول المشكلات التي يواجهها العملاء.

يتضمن امتلاك الكفاءة المهنية أيضًا أن تكون على دراية بنقاط قوة مهاراتك وخبراتك وعدم الإيحاء بأن لديك معرفة في مجالات لست على دراية بها. إذا كنت مشرفًا، فإن مدونة الأخلاقيات تضمن أن مرؤوسيك لا يؤدون واجباتهم إلا بعد تلقيهم التدريب المناسب. 

الحفاظ على سمعة الشركة

تنص مدونة الأخلاقيات على أن المحاسبين بحاجة إلى الإلتزام بجميع القواعد واللوائح المدرجة من قبل الهيئة الإدارية. سيساعد ذلك الشركة في الحفاظ على الإحتراف والتأكد من أن البيانات المالية هي تمثيل عادل ودقيق لموقف الشركة. يمكن أن يؤثر عدم الإمتثال لمدونة الأخلاقيات على سمعة الشركة وقد يؤدي إلى وقوعها في مشكلة قانونية!

ضمان تقديم مدفوعات الضرائب

جميع الشركات لديها التزام قانوني لتقديم معلومات مالية دقيقة في نماذجها الضريبية. يمكن لبعض الشركات تقديم معلومات غير دقيقة إلى مصلحة الضرائب لتقليل أعبائها المالية. ومع ذلك، يمكن أن يواجهوا الحنث باليمين وغرامات عالية إذا تم القبض عليهم. تضمن مدونة الأخلاقيات تقديم معلومات دقيقة عند تقديم الضرائب وتبقيك على اطلاع.

المساعدة في التخطيط المالي

من واجب المحاسبين تقديم المعلومات التي تساعد على تسهيل التخطيط لمستقبل العمل. بالإضافة إلى الدقة، يجب تقديم المعلومات في الوقت المناسب حتى تتمكن الشركة من إصدار أحكام سليمة بناءً على الأرقام. يمكن أن يؤدي عدم القيام بذلك إلى ضياع الفرص وارتفاع التكاليف على المنظمة.

تساعد مدونة الأخلاقيات الشركات على ضمان عدم وجود تحريف للأرقام أو المعلومات المقدمة إلى أصحاب المصلحة في الشركة. يجب اتباع القواعد واللوائح المنصوص عليها في الوثيقة من قبل مجلس الإدارة من قبل كل عملية محاسبية في المنظمة لضمان تقديم معلومات دقيقة وموثوقة لمستخدمي المعلومات. لا ينحصر اتخاذ القرار دائمًا في “نعم” أو “لا” وهناك دائمًا منطقة رمادية. تمنح الأخلاقيات شركات المحاسبة مزيدا من الوضوح في هذا المجال من الشك.

أثر الأخلاق السيئة في المحاسبة

توجد قواعد ولوائح محاسبية للتأكد من أن البيانات المالية مفيدة لمستخدميها النهائيين في اتخاذ قراراتهم المالية. لكي تكون البيانات المالية مفيدة، يجب أن تكون المعلومات المقدمة فيها دقيقة ومخلصة للظروف المالية وأن يتم إنتاجها في الوقت المناسب للمساعدة في عملية صنع القرار. لا تؤدي الأخلاق السيئة في المحاسبة إلى زيادة حوادث الأنشطة الإجرامية فحسب، بل تؤدي أيضًا إلى الإضرار بالعمل التجاري من خلال الإضرار بسمعتها وجعل بياناتها المالية غير جديرة بالثقة وبالتالي عديمة الفائدة. من بين آثار الأخلاق السيئة في مهنة المحاسبة نجد:

اقرأ أيضا:  المخاطر المالية: ما هي؟ وما هي أنواعها؟

انتشار أنشطة إجرامية

تعني الأخلاق السيئة بين محاسبين الشركات أن هؤلاء الأشخاص أكثر استعدادا لخرق القواعد لإفادة أنفسهم أو أعمالهم بشكل غير قانوني. على سبيل المثال، منح محاسب غير أخلاقي قدرًا كبيرًا من التحكم وقليل من الإشراف من الرؤساء يمكن أن يختلس من الشركة ويخفي الأدلة. في المقابل والمقارنة، يمكن للمحاسب غير الأخلاقي الذي يعمل بناءً على طلب الشركة التلاعب بالبيانات لارتكاب عدد من الجرائم بما في ذلك الإحتيال والتهرب الضريبي.

تلقي المحاسب الغير الأخلاقي العقوبات 

بمجرد القبض عليهم ومحاكمتهم، يعاقب المحاسبون غير الأخلاقيين بحيث يرتكبون جرائم تتعلق بمهنتهم. اعتمادًا على الظروف المحددة للقضية، يمكن أن يؤدي ذلك إلى قضاء عقوبة بالسجن وتكاليف مالية وعقوبات قانونية أخرى للمحاسبين الذين ثبتت إدانتهم. هذا ليس مدمرًا للمحاسب المذكور فحسب، بل إنه أيضًا مدمر لكل من الأصدقاء والعائلة، ولا سيما الأسرة.

تدمير السمعة التجارية

يمكن أن تؤدي الأخلاق السيئة أيضًا إلى إلحاق الضرر بسمعة الشركة ومصداقيتها لأصحاب المصلحة، مثل العملاء وشركاء الأعمال. يضمن غياب الثقة أن الشركة تجد صعوبة في إجراء الأعمال التجارية مع الآخرين. هذا الضرر الذي يلحق بسمعة الشركة أمر مدمر بشكل خاص لشركات المحاسبة التي تعتمد بشدة على هذه السمعة للبقاء في العمل.

عرقلة فائدة البيانات المالية

في كل مرة يقوم فيها محاسب غير أخلاقي بخرق القواعد واللوائح عن عمد للتلاعب بالمعلومات المقدمة في البيانات المالية لميزة غير قانونية، تصبح هذه البيانات المالية أقل فائدة. نظرًا لأن البيانات المالية يجب أن تظل دقيقة وصادقة لمساعدة المستخدمين النهائيين في اتخاذ قراراتهم المالية، فإن البيانات المالية ملوثة بعرقلة عملية صنع القرار. تلقي الأرقام الخاطئة بظلال الشك على جميع الأرقام الأخرى ويصبح المستخدمون النهائيون ببساطة غير قادرين على الوثوق بالمعلومات المقدمة.

ادخل ايميلك للتوصل بكل جديد رواد الأعمال العرب