كيفية إدارة شركة جديدة

غالبًا ما يكون تسيير شركة تجربة متعبة وصعبة. لحسن الحظ، هناك العديد من الأساليب التي يمكنك اتباعها لجعل إدارة شركة جديدة أسهل بكثير وأكثر فائدة.

من خلال بناء فريق لمشروعك، ستبدأ في رؤية أفضل الطرق لمساعدته والأهداف التي يجب تحديدها وكيفية التواصل بشكل فعال مع الآخرين. تتحسن هذه الإستراتيجيات بمرور الوقت، ولكن هناك بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتسريع العملية.

قم بتبسيط إستراتيجية الإدارة الخاصة بك باستخدام نصائح إدارة شركة جديدة التي ستساعدك على تطوير المواهب وقيادة فريقك وتحقيق نتائج أفضل.

فيما يلي بعض النصائح حول كيفية إدارة الشركة التي ستجعل عملك أسهل:

توظيف الأشخاص المناسبين

قد يكون العثور على الأعضاء المناسبين لفريقك أمرًا صعبًا، لكنه ضروري لإنتاجية الشركة.

عند تعيين المرشحين، تعرف عليهم بشكل فردي لمعرفة المزيد عن مواهبهم ومهاراتهم ونقاط قوتهم. سيسمح لك هذا باتخاذ قرارات مستنيرة عند تكييف المناصب والمسؤوليات.

توزيع المهام 

يمكن بسهولة إسقاط المهام والمسؤوليات عندما يعمل عدة أشخاص في نفس المشروع.

تساعد الإدارة الفعالة للفريق على ضمان أن يكون لكل عضو في الفريق عبء عمل يتناسب مع مهاراته ويحافظ على مشاركته. في كثير من الأحيان، قد يعني هذا الجمع بين عدة أشخاص للتعاون في مهام معينة.

بالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من الأشياء التي يمكنك محاولة استخدامها بخلاف برامج الإرسال الإلكترونية أو التقويمات عبر الإنترنت والتي ستتيح لك تنظيم هيكلة شركتك بشكل أفضل.

الحفاظ على اتصال مفتوح

يعد الحفاظ على قنوات الإتصال مفتوحة أمرًا ضروريًا لضمان نجاح أي شركة.

يمكن أن يساعد استخدام أداة مثل Toggl Plan فريقك في معرفة المواعيد النهائية والمهام الفردية والسماح لهم بمناقشة تفاصيل تلك المهام مع بعضهم البعض. تحافظ هذه الإمكانات على تشغيل شركتك بسلاسة وتجنب ازدواجية المسؤوليات أو عدم الإلتزام بالمواعيد النهائية.

حل مشاكل الفريق

لسوء الحظ، يمكن أن تختلف الفرق من وقت لآخر، مما يجعل حل المشكلة جزءًا مهمًا من وظيفتك. لا يتم حل هذه المشكلات دائمًا من تلقاء نفسها، لذلك قد تكون هناك أوقات تحتاج فيها إلى التدخل ومساعدة الأشخاص المعنيين على إيجاد حل أو إيجاد حل وسط . تجنب مشاكل المجموعة الكبيرة عن طريق حل النزاعات على الفور.

التحمس للمشاريع

يعرف جميع المديرين الجيدين أن المزاج الجيد معدي لمن حولهم. ستكون هناك أوقات يكون فيها العمل شاقًا أو صعبًا بشكل خاص. ابحث عن طرق للحفاظ على موقف إيجابي في مجموعتك من خلال استضافة مسابقات أو تقديم حوافز إضافية.

إدارة الوقت بحكمة

يميل مديرو الشركات إلى الشعور بعدم وجود ساعات كافية في اليوم، مما يجعل الإدارة الفعالة للوقت جزءًا أساسيًا من أي مشروع.

تجنب الأنشطة التي تستغرق وقتًا طويلاً مثل الإجتماعات المفرطة والإستخدام الشخصي لوسائل التواصل الإجتماعي والمشتتات الأخرى. بدلاً من ذلك، حافظ على أولويات فريقك تحت السيطرة من خلال القوائم المرقمة والجداول الزمنية المحددة.

اقرأ أيضا:  كيف أنقذ مشروعي من الفشل

الإستماع لعملائك

الإستماع إلى عملائك والسوق هو ما يتيح لك أن تكون مبتكرًا، ويسمح لك بالإحتفاظ بعملائك والنجاح في عملك. يجب ألا تأخذ عملائك كأمر مسلم به وأن تخبر نفسك أنك وجدت الخدمة أو المنتج المناسب ولم تعد تبتكر.

العملاء هم اللاعبون الذين يمكنهم توجيهك نحو توقعاتهم، ومن خلال الإقتراب قدر الإمكان من السوق الخاص بك، ستتمكن من تقديم أفضل عرض خدمة والذي سيكون الحل الأكثر شعبية في السوق.

98٪ من العملاء غير الراضين الذين يتركونك لا يشاركونك أبدًا عدم رضاهم. لذا حاول إجراء استبيان رضا العملاء (استبيان صغير للعميل على الورق سيفي بالغرض).

تقديم خدمات عالية الجودة والحفاظ عليها

سيتم التعرف على كل شركة تقدم منتجًا أو خدمة عالية الجودة من قبل عملائها، وسيكون لكلمة شفهية تأثير إيجابي للغاية على نجاح عملك.

ومع ذلك، لا يتطلب الأمر سوى انخفاض في جودة خدمتك وسيكون هناك تأثير فوري على عملائك؛ نحن على دراية بالمثل القائل عميل راضٍ يتحدث إلى شخصين؛ عميل غير راضٍ يخبر 10 أشخاص عنه.

حتى الشركات الناجحة يمكن أن تفقد العملاء والأرباح من خلال تقليل الجودة لصالح الكمية.

العملاء الذين اعتادوا على مستوى معين من الجودة يعتادون على هذا المستوى. إنهم يتوقعون الحصول على مستوى عالٍ من الرضا باستمرار، وسيريدون الأفضل.

تحديد الأهداف الإستراتيجية لشركتك

الأهداف هي أساس النهج التجاري، فهي تجعل من الممكن التوقع واتخاذ القرارات وإدارة النشاط بشكل أفضل والنجاح في الأعمال التجارية .

تعتمد الإستراتيجية التجارية للشركة قبل كل شيء على أهداف دقيقة وقابلة للتحقيق ومحددة زمنياً. يجب تحديد هذه على أساس الأولويات. يجب أن تأخذ البيئة في الإعتبار، وأن يتم توقعها والتخطيط لها على المدى الطويل والمتوسط ​​والقصير.

لقد حولت الأزمة الحالية أهداف بعض الشركات الصغيرة إلى التخطيط الشهري أو حتى الأسبوعي. لكن من المهم أن تبقى على خطة إستراتيجية سنوية، لتسليط الضوء على ذروة النشاط والتنبؤ بالأسهم الخاصة بك وفقًا لذلك.

لكن ما هي أنواع الأهداف التي يمكن تحديدها ؟

لتحديدها، تتمثل المرحلة الأولى في تحديد موقفك: ما هي نقاط قوتي؟ ما هي نقاط ضعفي؟ كيف يمكنني علاج هذه؟

وبالتالي، ستكون قادرًا على:

  •  تحديد مجالات تقدمك
  •  وضع خطة عمل بأهداف واضحة وقابلة للتحقيق
  •  التخطيط لجدول زمني محدد مسبقًا للعمل على تصحيحها
  • على سبيل المثال: بعد تحليلك، يمكنك أن ترى أن رضا العملاء هو محور التقدم الذي يحظى بالأولوية والذي سيحقق مكاسب لشركتك. لذلك يجب تحديد أهداف واضحة لمعالجة هذا الأمر.

تخطيط ومراقبة الأسهم الخاصة بك

يكاد يكون من الممكن إدارة عمل تجاري بشكل جيد والنجاح في عملك دون وضع مبادئ توجيهية، أي استراتيجية. حان الوقت للإبتعاد عن نشاطك، ولكن لتخطيطه وإدارته على النحو الأمثل. إدارة المخزون الخاص بك هو جزء من هذه الإستراتيجية.

اقرأ أيضا:  كيف تسوق لمشروعك

سيؤدي سوء إدارة مخزونك إلى تأخير التسليم وبالتالي معاقبتك.

الطلبات التي لا يتم احترامها من عملائك ولا يتم تسليمها في الوقت المحدد ستعرض سمعتك وعملك للخطر.

من المهم شراء برنامج إدارة المخزون لأولئك الذين يمكنهم الإستثمار، أو إنشاء جدول ملخص لأسهمك في ملف Excel، مع كل إدخال وخروج، وإنشاء مخزون تنبيه (الحد الأدنى لمستوى الأسهم لبدء طلب التجديد ).

ترويج نشاطك

الموقع الإستراتيجي لعملك هو أحد مفاتيح نجاحك. أن تكون مرئيًا ويمكن الوصول إليك بسهولة من قبل عملائك هو أحد الأصول الحقيقية.

طريقة أخرى للظهور، ولكن بطريقة أكثر حداثة، هي الظهور على الويب. التواصل بتكلفة أقل والتعريف عن نفسك ينطوي أيضًا على وجودك على الإنترنت.

تُعد إعلانات وصفحات Facebook طريقة رائعة للوصول إلى المزيد من الأشخاص عبر الإنترنت.

تعد الشبكات الإجتماعية، وفقًا لبعض الدراسات، ثاني أكثر الشبكات الإعلانية تأثيرًا في الشباب. 18٪ منهم أجروا عملية شراء بالفعل من خلال رؤية المنتج على الشبكات الإجتماعية.

تعد المواقع والمبيعات عبر الإنترنت أيضًا حلاً جيدًا للوصول إلى أكبر عدد ممكن من العملاء المحتملين لنشاط تجاري ناجح .

الإنترنت هو حقًا مكمل في عملية شراء المستهلك. لذا فإن وجود إستراتيجية متعددة القنوات يمكن أن يجعل هذه العملية أسهل وحتى يزيد من مبيعاتك. 

يعد البريد الإلكتروني أيضًا أسلوبًا جيدًا جدًا للتمييز بينك وبين المنافسين والوصول إلى أهدافك بسهولة أكبر وبتكلفة منخفضة والنجاح في عملك .

يعتقد مستخدمو الإنترنت أن البريد الإلكتروني هو الوسيلة الإعلانية الأكثر فاعلية: يقول 33٪ منهم أنهم اشتروا منتجًا بعد رؤيته في رسالة بريد إلكتروني أرسلتها العلامة التجارية.

التركيز على عملك الأساسي

الشركات الصغيرة الأفضل الناجحة هي تلك التي تركز على النشاط ولم تكن منتشرة في جميع الأنشطة المختلفة التي تجلب أي قيمة مضافة. من الأفضل تقديم خدمة ذات جودة واحدة بدلاً من العديد من حالات الفشل.

سيتعين عليك بعد ذلك تطوير نشاط الأعمال الأساسية أو النشاط التجاري الأساسي من خلال التركيز على مهاراتك الأساسية وتمييز نفسك عن منافسيك من أجل تحقيق النجاح في عملك .

كمدير شركة أنت بحاجة ماسة إلى المشورة الضريبية والمالية. لديك كل الإهتمام بالإتصال بمزود خدمة متخصص للبدء على أساس جيد.

مراقبة التدفق النقدي الخاص بك

من المعروف أن أي عمل تجاري يجب أن يكون لديه موارد كافية من أجل الوفاء بالتزاماته المالية والنجاح في الأعمال التجارية. بدون هذا يتم الإعلان عن التخلف عن السداد أو حتى التصفية.

يُعرَّف التدفق النقدي للعمل بأنه جميع الأموال النقدية المتاحة نقدًا أو في البنك. يجب إدارة التدفق النقدي لشركتك على أساس يومي وهو جزء من استراتيجية حقيقية.

اقرأ أيضا:  كيفية إدارة الفنادق

فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها التحكم بشكل أفضل في التدفق النقدي الخاص بك:

تحديد أهداف التدفق النقدي

تتمثل إحدى طرق التحكم في التدفق النقدي في إعداد توقعات التدفق النقدي والحفاظ عليها. يجب تحديثه كل أسبوع لتقديم توقعات دقيقة للأشهر الستة إلى الاثني عشر القادمة.

وضع شروط دفع ومواعيد نهائية واضحة لعملائك

من المهم وضع شروط دفع واضحة في وقت مبكر. إذا كنت لا تعرف شروط الدفع الخاصة بك، فمن الصعب أن تعرف متى وكيف ستدفع لمورديك.

إذا كنت لا تعرف متى فات موعد السداد، فكيف ستدير التدفق النقدي الخاص بك؟ من الضروري اعتماد وسيلة جيدة لفترة الإئتمان، من أجل الحفاظ على توازن مالي جيد.

العمل على الفواتير

هناك بعض العوامل التي تؤثر على التدفق النقدي والتي تنفرد بها الشركة، والفوترة هي واحدة منها.

أرسل فاتورة لعملائك بمجرد انتهاء المهمة. إذا انتظرت أسبوعين بعد انتهاء عملك، فمن الواضح تمامًا أن الأمر سيستغرق أسبوعين آخرين قبل أن يصل المال بالفعل إلى حسابك المصرفي.

جعل طرق الدفع ملائمة للعملاء

يجب أن تكون المدفوعات سهلة قدر الإمكان لعميلك. تجنب الدفع بشيك لأنه سيتسبب في حدوث تأخيرات قبل إيداع الأموال في حسابك المصرفي. تفضل المدفوعات عبر الإنترنت إذا استطعت.

التركيز على إدارة النقد

أحد أسباب فشل الشركات الصغيرة هو أنه ليس لديها خطة لإدارة النقد، على الرغم من توقع هوامش الربح لسنوات قادمة.

إذا كنت شركة صغيرة، فمن الأفضل لك التعامل مع عملاء موثوقين وسريع الدفع مقدمًا، حتى لو كان ذلك يعني عملاء أصغر وهوامش ربح أقل لضمان نجاح عملك.

تحسين توظيف موظفيك

لا تتردد في الإستثمار في توظيف متدربين في الشركات خلال فترات ذروة النشاط. التدريب الداخلي هو مصدر تدريب للموظفين المستقبليين ويسمح بتقديم مساعدة إضافية خلال فترات الذروة من النشاط، بأسعار تظل معقولة ويمكن الوصول إليها.

تأجيل سداد فواتير الموردين

يمكنك التفاوض على شروط الدفع مع مورديك. وهي وسائل دفع مفيدة لتحسين التدفق النقدي الخاص بك، مع استحقاق لاحق.

التعاون مع محاسب

إن نجاح شركتك واستدامتها وإدارة محاسبة حديثة لا يمكن تعويضها ولا يمكن فصلها عن التعاون مع محترف جيد.

سوف يساعدك في إدارة التدفق النقدي الخاص بك وتطوير ميزانيتك. سيكون مستشارًا في استراتيجيتك في مواجهة سياق اقتصادي متقلب وبيئة قانونية معقدة.

الخلاصة

كما رأينا سابقًا، يعتمد نجاح عملك على التخطيط لأهدافك المحددة من استراتيجيتك.

تتضمن هذه الإستراتيجية إستراتيجية عملك، والتي يتم وضعها وفقًا لخطة عمل تم وضعها قبل إنشاء نشاطك. يجب ألا ننسى أن التواصل الجيد واستراتيجية التسويق المصممة جيدًا وكذلك الأسهم المدارة جيدًا وإدارة المحاسبة الحديثة هي المفاتيح الحقيقية للإدارة الناجحة.

كُتب بواسطة

رائد الأعمال العربي

فريق متخصص في البحث والدراسة في عدة مجالات ضمن نطاق ريادة الأعمال، ومن أهم المجالات التي نتخصص في الكتابة عنها هي: كيفية إنشاء المشاريع بالسعودية، الإدارة، القيادة، إدارة الموارد البشرية...