صفات الموظف الناجح

كونك جيدا في عملك هو شيء لا يعلمك إياه في المدسة يقوم التعليم العالي بعمل رائع في تدريس المهارات الفنية من المحاسبة إلى التسويق والتمويل والهندسة وكل شيء بينهما، هذا مهم لأن المنظمات تحتاج إلى أشخاص ذوي مهارات محددة إنجاز المهمة.

لماذا إذا لا يوجد تركيز على كيفية الازدهار في المكتب؟ لا توجد دورة عن كيف تكون موظفا جيدا أو زميلا جيدا؟

تحدد السنوات العشر الأولى من العمل المسار لبقية حياتك المهنية، لذا فإن معرفة أسرار أصحاب الأداء العالي في وقت مبكر سيساعد على أن تصبح موظف لا بديل عنه وجاهر وجدير بالترقية.

في هذا المقال سنقدم مجموعة من المعلومات التي ستساعدك لتصبح موظفا ناجحا. بغض النظر عن مكان وجودك في رحلتك المهنية وبشكل خاص للخرجين الجدد.

فماهي المهارات التي يجب أن يمتلكها الموظف الناجح؟ وما هي الصفات التي تميزه؟ وكيف أصبح موظفا جيدا؟

صفات الموظف الناجح

كيف أصبح موظف ناجح

إليك أهم صفات الموظف الناجح:

القيادة

الموظفون الذي يظهرون الصفات القيادية هم عموما الأشخاص الذين تريد الشركة توظيفهم والاحتفاظ بهم على المدى الطويل.

يتمتع القادة بإمكانية الارتقاء في سلم الشركة واعتلاء المناصب الإدارية المستقبلية وقيادة الفرق وتدريب أعضاء الفريق الجدد وتعزيز الإنتاجية في مكان العمل.

التواصل الكتابي واللفظي الممتاز

يعد التواصل عنصر أساسي لكل موظف ناجح و مهارات الكتابة القوية وقدرة التحدث الديناميكية (باستخدام التواصل البصري).

يدرك الموظفون الناجحون أهمية التواصل في البريد الإلكتروني والبريد الصوتي ومن شخص إلى آخر وما إلى ذلك إنهم يفهمون أيضا أن لدينا جميعا أساليب اتصال مختلفة. حيث يشكلون قدوة يحتذى بها في التواصل والتفاعل مع الآخرين.

الذكاء

الذكاء وخاصة الذكاء العاطفي مؤشر قوي على الأداء الوظيفي ،يمكن للمرشحين المتمرسين والقادرين على التواصل مع الآخرين على الصعيدين الاجتماعي و العاطفي تحسين سمعة الشركة.

يحافظ الموظف الذكي على نجاح المؤسسة التي يعمل بها من خلال إدخال التقنيات الجديدة واستخدام مهارات تسويقية عالية الجودة والحفاظ على علاقات قوية مع العملاء.

الاستماع النشط

الموظفون الذي يستمعون بفعالية يتابعون المهام بشكل صحيح وينجزون المهمة بكفاءة وبارعين في تطوير والحفاظ على علاقات جيدة وبناء الثقة مع العملاء.

الانظباط

الموثوقية هي سمة ينبغي غرسها في سن مبكرة. يمكن للموظفين في كثير من الأحيان التغلب على أوجه القصور مثل نقص الخبرة بمجرد الحضور في الوقت المحدد وأداء الواجبات الموكلة إليهم القدرة على العمل دون أن يحوم المشرف فوق كتفك هو علامة على الانظباط.

حس التعامل

حتى الموظفين الذين يمكن الاعتماد عليهم والمسؤولين قد لا يتمعون بأكثر التصرفات المرحة، الابتسامة وحدها لن تنجز المهمة لكن النظرة الإيجابية والتصرف اللطيف جنبا إلى جنب مع الأساسيات مثل أخلاقيات العمل والانظباط تجعل الموظف موظفا ناجحا في عمله.

الاستمتاع بالوظيفة والتحفيز

ينجذب الناس لأولائك الناس الذين لديهم ربيع في خطوتهم الأفراد الذين يستيقظون كل صباح دون الخوف من الذهاب إلى العمل يتقدمون بخطوة على أولئك الذين يفعلون ذلك .تعد ملائمة الوظيفة أمرا ضروريا للنجاح بالنسبة للموظف الناجح فالعمل أكثر من مجرد كسب المال فهو يرى حياته المهنية على أنها طريقة للخدمة وعلى هذا النحو يسعى جاهدا لتحقيق النجاح ليكون خدمة أفضل لمنظمته ومجتمعه والآخرين. يظهر الموظفون الناجحون الحافز والشغف.

اقرأ أيضا:  ماهي مهارات العمل عن بعد؟ [ليست كما تتوقع]

الإحترام

يميل الموظفون الذين يظهرون الاحترام لمشرفيهم وأقرانهم والمؤسسة التي يعملون بها إلى تلقي مزيد من الاحترام ونتيجة لذلك يبنون علاقات أقوى.

من الجدير بالذكر أنه عندما يفتقر الموظف إلى الاحترام للمشرف أو الشركة فمن المحتمل أن يكون ذلك غير لائق مما يضعف القدرة على النجاح على المدى الطويل.

التركيز على العمل

إن أنجح الأشخاص في القوى العاملة هم أولئك الذين يهتمون بأعمالهم الخاصة ويركزون على مشاريعهم ويعملون على تقديم أفضل ما لديهم إلى الطاولة.

إدارة الوقت

الموظفون الناجحون لديهم إدارة الوقت في قائمة مهاراتهم القيادية ،إنهم يعرفون أهمية الحضور في الوقت المناسب.

بالإضافة إلى إكمال المشاريع والمهام في الموعد المحدد، إذا كانو سيتأخرون أو يفوتون الموعد النهائي فإنهم يتواصلون مع أولئك الذين يحتاجون إلى المعرفة ويمكن تحديد موعظ نهائي جديد أو موعد اجتماع جديد.

مهارات الموظف الناجح

مهارات الموظف الناجح

إليك أهم مهارات الموظف الناجح:

  1. مهارة التواصل: الاستماع والتحدث،يريد أصحاب العمل أشخاصا يمكنهم تفسير مايقوله بدقة وتنظيمه والتعبير عن أفكارهم بوضوح.
  2. العمل الجماعي: في بيئة العمل اليوم تتضمن العديد من الوظائف العمل في مجموعة واحدة أو أكثر .يريد أصحاب العمل شخصا يمكنه إخراج أفضل ما في الآخرين .
  3. المهارات التحليلية وحل المشاكل: استخدام الإبداع والتفكير والتجارب السابقة لتحديد المشكلات وحلها بفعالية.
  4. مهارة الإدارة الشخصية: القدرة على التخطيط و إدارة المهام المتعددة وتحديد الأولويات والتكيف مع الضروف المتغيرة ومهام العمل.
  5. الفعالية الشخصية: التواصل مع زملاء العمل بفعالية وبناء علاقات مع الآخرين في المؤسسة.
  6. مهارات القيادة (الإدارة): القدرة على تحمل المسؤولية و إدارة زملاء العمل إذا لزم الأمر .
  7. مهارات التعلم: تتغير الوظائف وتتطور باستمرار يريد أصحاب العمل موظفين يمكنهم النمو والتعلم مع ظهور التغيرات.
  8. قيم العمل القوية: تعتبر الاعتمادية والصدق والثقة بالنفس والنزاهة الشخصية والموقف الإيجابي من المهارات المتميزة للموظف.
  9. مهارة إتخاد القرار: لا تقتصر مهارات صنع القرار على الإدارة العليا فقط يجب أن يكون الموظف قادرا على اتخاد قرارات ذكية وسريعة تفيد الشركة.
  10. مهارات التفاوض: مهارة التفاوض تساهم في تحقيق مناقشة فعالة والتوصل إلى اتفاق مع الآخرين.

عادات الموظف الناجح

عادات الموظف الناجح

1. التحدث في الاجتماعات

خاصة إذا كنت في اجتماع كبير، خائفا من كبار المسؤولين هناك أو لا تعرف الكثير عما يحدث. فمن السهل الجلوس والاستماع. لكن الأشخاص الذين يتقدمون لا ينتظرون إذنا أو دعوة للتحدث فهم يتأكدون من أن كل فرد في الفرقة يعلم أن لديه شيئا يساهم فيه.

2. التعرف على أصحاب المناصب العليا

من الصعب جدا أن تتم ترقيتك إذا كان رئيسك لا يعرف من أنت، لذا فتجد أن الموظفين الناجحين لهم علاقات مع الرؤساء الأعلى منهم في المنصب.

3. تحمل المسؤولية

عندما يواجه الموظف الناجح تحديا في مكان العمل أو عقبة أمام المشروع أو معنويات فريق منخفظة يتجاهل معظم الناس ويقولون “حسنا ليس هناك الكثير الذي يمكنني فعله حيال ذلك”.

من ناحية أخرى، فإن الأشخاص الأكثر نجاحا يتخدون إجراءات.

4. البحث عن فرص القيادة

سواء كان الأمر يتعلق بقيادة فريق مشروع أو التطوع لتوجيه موظف مبتدئ أو أخد الأمر على عاتقهم لتدريب الجدد فهم لا ينتظرون فرصة القيادة ينظرون حولهم ويرون أين هناك حاجة إلى قائد ويبادرون.

اقرأ أيضا:  ماذا تفعل عندما ترتكب خطأ في العمل؟

5. تقديم كامل الاهتمام

الاستماع أحد أفضل المهارات التي يبحث عنها أصحاب العمل في الموظفين الحاليين والمحتملين وهو مرتبط بالقدرة المتصورة على القيادة.

إن إعطاء الناس اهتماما كاملا ومساعدتهم على الشعور بالدوافع والنشاط وإظهار اهتمامك بأفكارهم وآرائهم أقوى مما تعرف.

6. عدم مقارنة النفس مع الآخرين

بالطبع من السهل التقدير في أنه لمجرد حصول زميل على علاوة بعد أن قضى عام في الشركة، يجب عليك ذلك أيضا فكرة سيئة.

أفضل ما يفعله الموظفون الناجحون هو التركيز على ما أنجزوه وما يمكنهم الاستمرار في القيام به بدلا من التذمر حول كيفية تكافؤهم مع زملائهم.

7. حل المشكلات

يمكن لأي شخص أن يسقط شكوى في صندوق الاقتراحات لكن علامة الموظف الناجح حقا هي التوصل إلى حلول تلك المشكلات.

أن يصبح المرء قادرا على حل المشكلات يظهر أنه لا يهتم فقط بحياته المهنية بل أيضا بصحة الشركة على المدى الطويل.

8. استمرارية في التعلم

التعرف على الشركة و الصناعة والعالم بأسره يطرح الأشخاص الأكثر نجاحا وحضور المؤتمرات والدورات والعمل دائما على تحسين مجموعة المهارات وتعلم الأشياء الجديدة.

9. تحمل الأخطاء

بالطبع فالموظف الناجح يعرف كيفية التعامل مع الأخطاء بالطريقة الصحيحة من خلال الاعتذار مرة وتحديد كيفية إصلاح الخطأ الذي حدث ووضع خطة للتأكد من عدم حدوثه مرة أخرى.

10. عدم الخوف من طلب المساعدة

طلب المساعدة ليس طوقا بل هو علامة على القوة، لم يصل أحد إلى ما هو عليه اليوم دون مساعدة على طول الطريق.

11. التفكير في المستقبل المهني

لا يستح الأشخاص المتنقلون الصاعدون بمرور عامين دون التفكير حقا في الإرتقاء حيث تتجه حياتهم المهنية بشكل منتظم في أذهانهم.

12. الاجتهاد

مهما كانت المعرفة أو الاعتراف أو المهارات التي يمتلكها الموظف الجيد فإن العمل الشاق هو الذي يؤثر على جودة المهام التي يؤديها، كان هناك اتجاه مثير للاهتمام في سوق العمل مؤخرا، من الصعب العثور على مرؤوسين يعملون بجد.

يرى مثل هذا الشخص بوضوح الأهداف المحددة ويحترم عمله ويسعى إلى تحقيق نتائج عالية حيث يعتبر النشاط المهني بالنسبة له جزءا مهما من الحياة وطريقة للتعبير عن الذات.

كيف أصبح موظف ناجح

لتصبح موظفا ناجحا عليك العمل على تطوير الذات وصقل المهارات الشخصية والتحلي بصفات الموظف الناجح والإلمام بمهاراته وعاداته كل هذا سبق ذكره في المقال وفي ما يلي نصائح ستساعدك لتنمي أدائك في العمل وبالتالي أن تكون مثالا على الموظف الناجح.

1. ارفع يدك دائما

كونك لاعبا جماعيا يتولى أكثر من الوصف الوظيفي هو مفتاح لكونك موظفا رائعا وإظهار القيمة عندما يطلب رئيسك المساعدة ارفع يدك لمواجهة التحدي الإضافي بأخد الموظفون المتميزون دائما مشاريع إضافية.

2. كن استباقيا

الأفضل من ذلك، لا تنتظر أن يطلب منك ذلك ،كن متحمسا للبحث عن التحديات واقتراح الأفكار.

أفضل الموظفين ليسوا سلبيين فهم يأخدون المبادرة ويتعاملون مع الأشياء.

3. العمل الجاد لخلق القيمة

في المدرسة يمكنك الابتعاد عن التراخي وعدم بذل جهدك بالكامل طوال الوقت، لكن في المكتب يعمل أصحاب الأداء الأفضل بجد ويبذلون قصارى جهدهم طوال الوقت.

اقرأ أيضا:  كيف تطلب المساعدة في العمل دون إزعاج زملائك

أثبت أنك مختلف عن زملائك انظر حيث يمكنك إضافة قيمة إلى الفريق و رئيسك و المؤسسة، اجعل نفسك لا تقدر بثمن.

4. تقديم الحلول وليس المشاكل

المشاكل و التحديات ستظهر في كل وظيفة لا مفر منها، لا يكتفي أفضل الموظفين بتقديم المشكلات إلى رئيسهم والسماح لهم بالتعامل معها بل أن يأتوا بحلول بينما قد لا يكون لديك إجابة مثالية، ساعد رئيسك في العمل من خلال إظهار أنك فكرت في بعض الخيارات الممكنة.

5. لا تشكو

لا أحد يحب المتذمر وهذا هو الحال بشكل خاص في بيئة العمل، لا يستطيع المديرون تحمل الموظفين الذين يشكون من مشكلات صغيرة خارجة عن سيطرتهم ،حافظ على شكواك لأصدقائك وعائلتك وربما أفضل صديق لك في العمل ولكن ليس رئيسك في العمل.

حاول أن يكون لديك موقف إيجابي،هذا يعني أنه لا يمكنك تحدي الأفكار أو التشكيك في الأشياء.

6. اعلم أنك قابل للإستبدال

يبدوا هذا قاسيا بعض الشيء إلا أنه الواقع خاصة في بداية حياتك المهنية.

امتلاك عقلية أن شخصا ما ينتظر وظيفتك يمكن أن يمنحك الحافز الإضافي الذي قد تحتاجه لبذل جهد إضافي للعمل.

7. ضع خطة التنمية الخاصة بك

يضع أصحاب الأداء الأفضل خطط التطوير الخاصة بهم ولا ينتظرون مديرهم لإنشاء شيء لهم لأن ذلك لا يحدث غالبا .

ارسم طريقك للنمو وقدم أهدافك لمديرك، من المهم أن تفهم أنه بينما تريد مؤسستك رؤيتك ناجحا فإنها لا تزال منظمة لها أهداف خاصة.

8. لا تتوقف عن التعلم

يعرف أفضل الموظفين أنهم لا يعرفون شيء ويسعون جاهدين لمواصلة التعلم.

لا يزال أصحاب الأداء الأفضل يرتكبون الأخطاء ولكن ما يميز الأداء الأفضل هو أنهم يتعلمون منها.

9. كن قابلا للتكيف

الظروف تتغير في كل وقت.

أفضل الموظفين قادرون على تعديل توقعاتهم والتكيف مع المواقف الجديدة.
على الرغم من أنه قد يكون مريح.

إلا أن أصحاب الأداء المتميز يعرفون أنه أمر لا مفر منه ويسعون إلى التحلي بالمرونة هذا صحيح بشكل خاص في قطاع التأثير الاجتماعي.

10. لا تتوقع ترقية بل احصل على واحدة

لا يحق للجميع الحصول على ترقية بعد عام.
تكسب الترقيات عندما تظهر عملا رائعا مستداما.

ما هو الموظف الناجح؟

الموظفون الجيدون منضبطون ويمكن الاعتماد عليهم ومسؤولون ومرحون. لديهم أيضًا مهارات تواصل جيدة والقدرة على العمل ضمن فريق.

ما الذي يتطلبه الأمر لتصبح موظفًا ناجحًا؟

عليك أن تكون سريع الحركة و سريع الحفظ. النظافة والكفاءة والدقة هي أهم ثلاثة مفاتيح للنجاح كموظف في ماكدونالدز. ابذل قصارى جهدك دائمًا لتكون إيجابيًا والوظيفة أكثر متعة.

ما الذي يجعل الموظف ناجحا ولماذا؟

أن تكون موظفًا جيدًا يعني أن يكون لديك موقف متواضع واستعداد للتعلم. هذا هو الشخص القادر على المساهمة في الصالح العام للفريق والعمل. قد يشمل ذلك القيام بمهام تقع أحيانًا خارج الوصف الوظيفي الخاص بك. وهذا يعني أيضًا أن تكون متحمسًا وموثوقًا وملتزمًا.

ما هي 5 خصائص الموظف الجيد؟

فيما يلي بعض أهم المهارات والخصائص التي يتمتع بها الموظف الجيد:
– الصدق والنزاهة.
– أفكار ابتكارية.
– قدرة حل المشكلات.
– متفائل طموح.
– الاعتمادية والموثوقية والمسؤولية.

كُتب بواسطة

رائد الأعمال العربي

فريق متخصص في البحث والدراسة في عدة مجالات ضمن نطاق ريادة الأعمال، ومن أهم المجالات التي نتخصص في الكتابة عنها هي: كيفية إنشاء المشاريع بالسعودية، الإدارة، القيادة، إدارة الموارد البشرية...