كيف تسوق لمشروعك الصغير

سواء كنت بصدد إنشاء مشروعك أو لديك بالفعل مشروع وأنت في مرحلة تطوير المشروع، فإن وجودك القوي عبر الأنترنيت لعلامتك التجارية أمر بالغ الأهمية.

في الواقع حسب آخر الإحصائيات ف 87٪ من الأشخاص على الأنشطة التجارية المحلية عبر الأنترنيت أكثر من أي مكان آخر.

أي صاحب مشروع والذي يبحث عن طريقة لتتبع العائد على الاستثمار والوعي بلعلامة التجارية إلى معرفة كيفية تسويق المشروع عبر الأنترنيت. لا يعد التسويق الرقمي أمرا ضروريا فقط للترويج لمنتجاتك أو خدماتك، ولكن تحسين أصولك عبر الأنترنيت يعد أمرا بالغ الأهمية لنجاح عملك بشكل عام.

إذا كنت صاحب مشروع صغير أو متوسط ولديك خبرة قليلة في التسويق، فقد تبدو كل هذه المقالة كلغة أجنبية بالنسبة لك. لا تقلق س-وضح كل شيء بالتفصيل، أو يمكنك طلب مكالمة مع خبير التسويق التابع لوكالتنا من هنا.

في هذه المقالة ستعمل على خطوات إعداد إسترلتيجية تسويقية لشركة أو مشروع حتى أجيبك على سؤال: كيف أسوق لمشروعي؟ كما سأحدد كيف تحسينها بإستخدام التسويق الداخلي، وإعدادك لجذب عملاء جدد وتنمية أعمالك في نهاية المطاف.

كيفية تسويق لمشروع صغير

تتمثل أهمية التسويق في زيادة الوعي بالعلامة التجارية وبناء خط أنابيب من العملاء المحتملين المؤهلين الذين يتحولون إلى مليعات. في الأعمال التجارية الصغيرة قد يكون نشر الكلمة أمرا صعبا نظرا لقلة الرؤية ونقص الموارد مثل (الميزانية أو الوقت).

ومع ذلك، هناك إستراتيجيات رئيسية يمكن أن تساعدك على توسيع نطاق جهود التسويق لشركتك الصغيرة.

سواء كنت تكافح مع الميزانية أو قيود الوقت التي يسببها وجود فريق أصغر أو حتى وجود عدم التوجيه، فإن خطة التسويق المناسبة لعملك يمكن أن توفر التوجيه اثناء التوسع.

استراتيجيات تسويق المشاريع الصغيرة

هذه الإستراتيجيات أساسية لأنها تولد الوعي والأرباح لمؤسستك أو مشروعك.

1- إعرف جمهورك

الخطأ الرئيسي هو التفكير في أن “أي شخص” قد يشتري منتجاتك أو خدماتك.

قد تكون الشركات الكبيرة قادرة على جذب سوق واسع لكن أغلبها يصرح بأن “السوق الضيق هو منبع الثروة”. فإختيارك لسوق الضيق (نيتش Niche) هو المكان الذي ستتمتع فيها بأكبر قدر من النفوذ كشركة صغيرة.

ولتطوير مكانة وجاذبية للمشترين داخل هذا المجال أو السوق المستهدف فأنت تحتاج أن تفهم آلامهم ومشاكلهم وأحداثهم وأولوياتهم. يجب أن تحاول معرفة ما الذي قد يدفعهم لإتخاذ قرار الشراء؟ وكيف سيبدو إذا نجحو؟

ستساعدك معرفة هذه الأشياء على صياغة الرسائل التي يتردد صداها وتقديم حالة مقنعة لحلك.

إبدأ التفكير في عملائك الحاليين ومن ترغب في العمل معهم، بعد ذلك قم بإنشاء شخصية المشتري لبدء عملية الوصول إلى عملك المثالي.

2- التأكيد على القيمة المضافة الخاصة بك

إذا لم يكن هناك فرق بينك وبين منافسيك، فلا يوجد سبب لإجبار المشتري على العمل معك أو حتى محاولة إقناع العميل. إن عرض القيمة المضافة الخاصة بك هو ما يميزه عن الآخرين في مساحتك الخاصة ويشكل فكرة عنك في عقول العملاء المحتملين الذين تتعامل معهم.

حتى تفهم ما أقصد أكثر، حول أن تجيب عن سؤال: “ماذا يميزك عن أي شخص آخر في الصناعة أو المجال؟” وهذا ما يعتبر حجة مقنعة لهذه القيمة التي يقدمها، وهي التي يجب إستغلالها من أجل تسويق مشروعك.

3- حافظ على التركيز على الأهداف والغايات الفردية

إذا كنت تستكشف عالم التسويق، فربما تكون قد لاحظت أن هناك عددا هائلا من الإتجاهات يمكنك الذهاب إليها.

من المغري القيام بكل ذلك مرة واحدة وضع آلة معقدة على أمل أن تكون قد غطيت جميع قواعدك، وهو أمر سهل لتحمل الكثير. بدلا من ذلك، حدد أين سيكون التأثير الأكبر. بحيث تحدد أين هي أكبر نقطة عمياء في خطتك التسويقية تمنع نموك.

اقرأ أيضا:  إدارة المخاطر المالية

حدد هدف أداء حول هذا المجال الرئيسي وركز مواردك على الأنشطة والتكتيكات التي ستحقق هدف الأداء هذا.

يمكن توسيع جهودك أو التركيز على مبادرات أخرى عندما تكون قد أحرزت مزيدا من التقدم نحو هذا الهدف الوحيد.

كيف أسوق لمشروعي

1- إنشاء موقع إلكتروني لمشروعك:

يعد إمتلاك موقع ويب ذو مظهر إحترافي أحد أهم الأصول التي ستنشئها لمشروعك الصغير.

هذا هو المكان الذي ستظهر فيه من أنت، وماذا تقدم، وأين أنت، وكيف يمكن للعميل المحتمل التواصل معك. إنها قناة ستمتلكها دائما (على عكس في قنوات التسويق للمشروع والتي قد تتغير قوانينها)، كما أنها ستمنحك القدرة على إمتلاك ماكينة تولد العملاء بشكل Organic بمعنى شكل دائم دون المزيد من المال.

امتلاك موقع ويب ليس فقط عبارة عن إمتلاك بروفايل لمؤسستك على الويب، بل يمكنك أيضا تحويله لمندوب مبيعات بعمل بشكل مجاني (24 ساعة، 7 أيام في الأسبوع) وذلك من خلال فهم كيفية الحصول على زوار لموقعك من محركات البحث وتحويلها إلى عملاء محتملين، (المزيد حول الأمر لاحقا).

2- إنشاء مدونة تابعة لشركتك:

يعد التدوين طريقة أكثر من رائعة من أجل توليد زوار لموقعك، لاسيما أولئك العملاء المحتملين الذين لم يتوصلوا إلى قرار الشراء بعد.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعدك هذا الأمر لبناء مصداقية أكبر داخل قطاعك، وبعضك كمثال كبير في مجالك.

لبدء مدونة، فيمكنك فقط جعلها جزءا من موقع الويب الخاص بك، بعد تختار نسق النشر الذي سيفيد مشروعك، وذلك سيؤدي إلى تحسين ظهور موقع الويب الخاص بك على الأنترنيت كما أنه سيمثل أداة ممتازة لتسويق وتشفيق عملائك حول شركتك.

إذا كنت ترغب في جعل هذه الخطوة كإستراتيجية تسويقية فحقا هو خيار ممتاز جدا، وقد كان لها تأثير كبير على مشاريع عملاء وكالتنا.

3- روج لمشروعك على وسائل التواصل

قد تبدو وسائل التواصل الإجتماعي وكأنها مجرد منصة ممتعة للناس من أجل التواصل أو مشاركة اليوميات، لكنها في الحقيقة أداة تسويقية قوية جدا.

يمكن أن تجعل الترويج عبر وسائل التواصل كجزء من الخطة التسويقية لشركتك وهكذا سيساعدك على زيادة زيارات موقعك الإلكتروني، كما أنها تعتبر عاملا مهما ضمن عملية تحسين ظهور موقعك على محركات البحث، ومن جانب آخر فهي ستمثل أداة للتفاعل مع العملاء المحتملين.

أكيد منصات التواصل الإجتماعي كثيرة وأنت لا تحتاج لإستخدامها كلها، فقط إبحث عن أين يقضي معظم عملائك المحتملين أوقاتهم.

4- إستثمر في الإعلانات لشركتك:

يستغرق الحصول على زيارات من محركات البحث بعض الوقت، وكعمل تجاري فأنت بحاجة للإستثمار أيضا في الخطط قصيرة المدى.

يعد هذا النوع من تكتيكيات التسويق يسميه خبراء التسويق “pay-to-play”، ما يميزه أنه يستطيع إستدراج عملاء أكثر إهتماما بإتمام عملية الشراء، لكن الجانب السلبي هو أنه بمجرد إيقافك لدفع المزيد من الأموال تتوقف النتائج، لذلك فيتم فقط إستخدامها كخطة تسويقية مؤقتة.

في نفس الوقت فحتى تقوم بإنشاء خطة إعلانية لشركتك فأنت أمام خيارين: الإعلان على محركات البحث أو الإعلان على منصات التواصل الإجتماعي.

• يتم إستخدام الإعلان على محركات البحث في حالة كنت تعلم أن جمهورك المستهدف يبحث في جوجل على منتجك أو خدماتك.

• الإعلانات على فيسبوك والترويج لمشروعك على الأنستغرام… هي حل بديل أيضا، رغم أنها قد تحصل لك على جمهور أقل إهتمام، ولكن مع الإعلانات عالية الإستهداف ومرات الظهور الكافية لجذب اهتمام جمهورك.

5- تأكد من أنك تجمع البيانات:

دخل زائر إلى مدونة الموقع وقرأ مقالا عن موضوع يجعله أكثر إهتماما بمنتجاتنا أو خدماتنا، لكنه بعد الإنتهاء من المقال خرج مباشرة من المدونة.

في نظرك هل يمكن الوصول لهذا الزائر مرة أخرى؟ أكيد الإحتمالات منعدمة جدا. لذلك فأنت بحاجة لتجمع معلومات عن أي عميل محتمل لمشروعك قد دخل للموقع، حتى تستطيع الوصول إليه مرة أخرى وتعمل لجعله زبونا لديك.

اقرأ أيضا:  عملية إدارة المخاطر في المشاريع [خطوة بخطوة]

من بين أكثر الطرق فعالية في هذا الأمر هي إلتقاط إيميلات هؤلاء الزوار، هناك العديد من الأدوات لهذا الأمر لكن عليك فقط إستخدمها بطرق صحيحة.

هذه الأدوات تعمل على شكل نوافذ منبثقة أمام زوار المدونة أو الموقع من أجل إلتقاط إيميلاتهم حتى تقوم بإرسال عروض ترويجية فيما بعد وتحويلهم إلى عملاء أو زبناء لمشروعك.

6- التسويق لمنتوجاتك مشروعك عبر بريدك الإلكتروني:

في الخطوة السابقة تحدثنا عن كيف يمكننا جمع الإيميلات من الزوار، و هكذا استطعنا تحويلهم إلى عملاء متوقعين لكن هل اجتزنا جميع المراحل؟

أكيد لا

مازلنا بحاجة لكيفية تحويل هذا العميل المحتمل إلى مشتري أو تقريبه شيئا فشيئا إلى قرار الشراء.
يعد التسويق عبر البريد الإلكتروني واحدة من أعظم أدوات التسويق حاليا. في الواقع 73% من جيل الألفية يفضلون الاتصلات من الشركات عبر الايميل.

هذه تعتبر أسهل استراتيجية لتسويق المشروع. كما أنها مجانية و قابلة للتطور و التحسين.
بمجرد أن يكون لديك أداة لتسويق مشروعك عبر البريد الالكتروني (بعضها غير مكلف أو حتى مجاني ) جرب إرسال رسائل إخبارية أو إيميلات عن منشوراتك الجديدة على المدونة أو عروض ترويجية لمنتوجاتك وخدماتك.

أكيد أنت كصاحب مشروع فليس لديك الوقت من أجل التسويق الرقمي لشركتك، لذا فكر في استخدام إحدى الطرق الحديثة لاتمام هذه العملية.

تخيل معي امتلاك آلة من أجل زيادة مبيعات الشركة دون أن يبذل أي مجهود إضافي.
نعم هذا ما أتحدث عنه.

7- اعتمد على العملاء لتسويق مشروعك:

كما ذكرنا سابقا، يمكن أن يكون لإسعاد العملاء تأثير كبير على نجاح مشروعك فمن جهة أولى سيساهم في عودة العميل إليك للشراء مرة أخرى ومن جهة ثانية سيجعل العملاء كأداة تسويقية لأنهم سيشيدون بشركتك أو مؤسستك للآخرين.

مرة أخرى ومن جهة ثانية فهو سيجعل العملاء كأداة تسويقية لأنهم سيشيون بشركتك أو مؤسستك للآخرين.

كلما ركزت لتجعل عملائك يعيشون تجربة مستخدم ممتازة معك كلما زادت فرصة تقديمه لشهادة إيجابية لك وإخبار أصدقائه عنك. هذا هو السبب في أنها فكرة جيدة لقياس رضاء العملاء وتشجيع العملاء على زيادة وعي الناس بعلامتك التجارية.

نصائح لبناء خطة تسويقية لشركة صغيرة

1) حدد هوية علامتك التجارية:

إن إمتلاك هوية علامة تجارية منسقة من أجل الترويج لمشروعك سيجعلك تبدو أكثر إحترافا ويساعدك على جذب عملاء جدد. وفقا لدراسة أجرتها شركة فايسبوك فإن 77٪ من الأشخاص مخلصون للعلامات التجارية.

وصف جيف بيزوس (مؤسس أمازون) العلامة التجارية بأنها ما يقوله الآخرون عنك عندما لا تكون موجودا بمعنى آخر، علامتك التجارية هي المشاعر والعواطف التي يشعر بها الناس عند سماع اسم شركتك.

إنها مزيج من اسم علامتك التجارية وشعارك وجماليتك وتصميم جميع أصولك.

2) تحديد شخصية المشتري:

عندما تتخيل عميلا يبحث عن منتجك أو خدمتك، ما الذي يعجبه؟ ما هي نقاط الألم لديهم؟ ما هي وظيفتهم؟ يمكن أن يساعدك إنشاء شخصية المشتري التي تحكي قصة عميلك المثالي في إنشاء موقع إلكتروني محسن نحو عميلك المثالي.

من خلال معرفة المزيد عن العميل المستهدف من خلال إنشاء شخصية المشتري، يمكنك معرفة أنواع الأشياء التي قد يبحثون عنها بشكل أفضل حتى تتمكن من تضمين هذه المصطلحات ضمن إستراتيجية المحتوى الخاص بك.

3) تصميم شعار لشركتك يحكي قصتها:

لربما انشاء لوجو وشعار لمشروعك ليس بالامر المعقد في نظرك لذلك ففي بعض الاحيان لا يعطي أهمية.

وهذا من الاخطاء الشائعة خلال انشاء شركة او مشروع، انت بحاجة للاهتمام بهذه النقطه مع حسن اختيار الالوان والتصميم. حتى يصبح الامر اكثر احترافية انصحك ان تتواصل مع وكالة تسويق، تفاده الخيارات المجانية لانها لن تعطيك منتج وجوده ساعدك في نمو شركتك.

اقرأ أيضا:  أهم طرق خفض التكاليف على طريقة الناجحين

ضمن وكالتنا تصميم الشعار او اعادة تصميمه لا يعتبر جزءا من باقات خاصة بالشركات الصغيرة، تواصل معنا المزيد من التفاصيل.

أو يمكنك فقط البحث عن مصمم على منصات الخدمات المصغرة.

4) اعتمد على التسويق على محركات البحث كاستراتيجية:

اذا كنت قد انشات مشروعك من قبل ولديك بالفعل منتجات أو خدمات، فهل حاولت من قبل ان تضع نفسك في موقف الحاجة لهذا المنتج او الخدمة وتحاول البحث عنها على جوجل؟ لكن هل استطعت الوصول إلى موقعك أو شركتك في الغالب لا، لأنك لم لم تستخدم ا سيوكاستراتيجية لترويج خدماتك.

لا استطيع تفصيل هذه الخطوة في هذا المقال لكنني ساحاول ان اعطي تلخيصا حول كيف يتم الأمر.

ببساطه تقوم ببناء موقع ومداونة كما اشرت مسبقا، وبعدها تاتي مرحلة البحث عن الكلمات التي يستخدمها العملاء المحتملين لمشروعك.

لم تاتي خطوط انشاء محتوى يمكن من الوصول لهذه الفئة من الزوار.
الأمر لا ينتهي هنا بل هو بدأ للتو، فحينها تأتي عملية تحسين هذا المحتوى حتى يظهر في النتائج الأولى لجوجل.

إن كنت مهتم اكثر بالامر ما عليك سوى الآن ترى مع وكالتنا للحصول على تفاعل اكثر ساعدنا عملا سابقين على تسويق مسار يعلم من خلال محركات البحث.

5) تسويق المشروع على السوشيال ميديا:

ذكرت سابقا ان من الصاد التواصل هي اهم من تشغل وقت للتسليه.

ما يمكنك القيام به هو بناء خطة خاصه بالسوشل في تضامن وأجدك أمام جمهورك بشكل متواصل المحتوى يمكن أن يكون في فيديوهات قصص وصور وقصص قصيرة أو منشورات على يومك كل هذا سيساعدنا في بناء الوعي بعلامتك التجارية وأيضا زياده مصداقيتك أمام الجمهور.

كما أنه يوفر فرصة تكبير هذا الجمهور خصوصا أن منصات التواصل الإجتماعي توفر امكانية مشاركة المحتوى مع أشخاص آخرين خلال السنوات الأخيرة اجرينا عدة تجارب على هذا الأمر سوى مع عملاء وكالتنا أو على مشاريع تابعة للشركة وراكمنا الكثير من البنايات حول هذا الموضوع.

الأمر يحتاج لتجارب طول الوقت حتى تحدد ما يناسب جمهورك ما هو الأكثر فعاليه وبناء تجارب يقع بناء خطط طويلة المدى.

هذا ما تعلمناه خلال تجاربنا السابقه في مختلف المجالات والبلدان مع مختلف الجماهير المستهدفة.

6) تقديم ندوات مجانية عبر الانترنيت (WEBINARS):

تتيح هذه الندوات او الخدمات للعملاء أو المحتملين الاشتراك في دورات تدريبية قصيرة تستضيفها أنت.

تستغرق هذه الدورات عادة ما بين 30 دقيقة إلى ساعة وتتيح لك تقديم النصائح والإجابة عن الأسئلة المتعلقة بموضوع ضمن مجال علامتك تجارية.

هذه الاستراتيجية يمكن ان تساعد على تعزيز مصداقيتك في مجالك، كما أنها يمكن أن توفر لك عملاء محتملين وفرص المبيعات.

7) جرب تسويق خدمات مشروعك عبر المؤثرين:

هل يوجد شخص في منطقتك لديه عدد كبير من المتابعين على السوشال ميديا ويعتبر خبيرا في مجال ضمن النطاق مشروعك او قريبا منه.

اذا كنت قادرا على التواصل معهم، فحاول معرفة ما إذا كانوا على استعداد لمشاركة تجربة مروا بها مع منتجك أو خدمتك على وسائل التواصل الاجتماعي.

سيؤدي هذا الى تنبيه قاعده المتابعين لمنتجك، وبالتاكيد هؤلاء المتابعين سيثقون بمنتجك اكثر لان احد الخبراء قد قام بتأييده. اذا لم يكن لديك الوقت تواصل مع مؤثر بهذا الخصوص، فحاول البحث عن وكالة تسويقية فهي تتضمن لك الحصول على افضل العروض وافضل المؤثرين الأنسب مع مشروعك.

وكالتنا تملك قاعدة تواصل مع مؤثرين متوسطة، ان كنت مهتما تواصلا معنا للمزيد من التفاصيل لمعرفة ما إذا كانت هناك فرصة لنكون جزءاً من خطة تسويق مشروعك وبناء خطة تسويقية ناجحة لشركتك.

كُتب بواسطة

رائد الأعمال العربي

فريق متخصص في البحث والدراسة في عدة مجالات ضمن نطاق ريادة الأعمال، ومن أهم المجالات التي نتخصص في الكتابة عنها هي: كيفية إنشاء المشاريع بالسعودية، الإدارة، القيادة، إدارة الموارد البشرية...